المهرجان الوطني للمسرح الفكاهي : مسرحية "107" تطلق المنافسة على العنقود الذهبي

انبهر جمهور المدية مساء أمس الاثنين بالعمل الذي أداه خارج المنافسة الممثل صابر العياشي من خلال مونولوج "صابر العساس" الذي صنع المفاجأة الكبرى لليوم الأول من مهرجان المسرح الفكاهي. وكان صابر العساس (صابر الحارس) محطة كبيرة للبهجة و الضحك بفضل موهبة هذا الفنان الذي رغم إعاقته ترك انطباعا رائعا لدى الجمهور الذي انتقل بكثرة لدار الثقافة "حسن الحسني" التي تحتضن إلى غاية 7 من الشهر الجاري الطبعة ال11 لهذا المهرجان. وكان الجمهور قد ضحك و صفق طويلا لهذا العرض الأحادي (وان مان شو) الذي برمج في بداية السهرة تشجيعا للفنانين أمثال صابر العياشي الذي بذل جهودا رغم إعاقته لتكريس هذا الفن و السماح للناس بقضاء أوقات ممتعة. وبفضل موهبته استطاع هذا الفنان الاندماج في شخصيته إلى درجة إضحاك الحضور من جهة و جعلهم يذرفون الدموع من جهة أخرى حيث لم يكونوا ينتظروا هذا العمل المميز من فنان غير معروف على خشبة المسارح الوطنية. وكان أول عمل مسرحي يدخل المنافسة على العنقود الذهبي "107" تأليف و إخراج هارون كيلاني ابن مدينة الأغواط والذي تم تصنيفه في فئة الفكاهة السوداء خصوصا و أن العمل يروي قصة امرأة توفيت دون اسم أو هوية وأطلق عليها فقط رقم 107 و حتى عند انتقالها إلى العالم الآخر تجد نفسها في مواجهة بين رجلين يؤكد كل منهما أنه الزوج الوحيد للمرحومة. ويعد عرض 107 مقاربة مجازية للنضال السياسي الذي تمر به كل المجتمعاتي وفي خضم البحث عن السلطة و الوصول إلى مقاليد الحكم تتجسد رمزية هذه المواجهة بين الرجلين للمطالبة بتلك القرابة. ويحاول كلا من بطلي هذه الرواية خلال العرض الحصول على الأدلة التي تبين تلك القرابة لربح منافسه لكن دون جدوى لتبقى الحكاية دون نهاية. ولم يخلو هذا العمل المسرحي الذي قدمه فنانون شباب من فرقة جمعية "أقواس" لولاية المديةي من لحظات الفكاهة و الضحك غير أن الشعور بالمرارة و فقدان الأمل كان حاضرا هو الآخر. وسيتم خلال هذا اليوم الثاني من المهرجان عرض مسرحية "الضيف" من إنتاج جمعية نجوم الفن لمدينة تيبازة و "برائيات خرابيب" من إنتاج المسرح الجهوي لقسنطينة و الجمعية الثقافية المسيل. وبهذا سيتمتع عشاق الفن الرابع بعملين مسرحيين مساء اليوم الثلاثاء على أمل حضور أعمال بمستوى أو أفضل من تلك المبرمجة و المتنافسة على العنقود الذهبي أو الخارجة على المنافسة و التي أقرتها محافظة المهرجان. وكانت الطبعة ال11 من المهرجان قد عرفت مساء أمس الاثنين إلغاء استثنائيا و لأسباب مهنية و تنظيمية داخلية تخص فرقة المرجاجو بوهران مسرحية "استدراك حراق" ي حسبما علم من محافظ المهرجان سعيد بن زرقة الذي أكد أن هذا الأمر لن يكون له تأثير على التظاهرة نظرا لكثرة النشاطات و العروض المبرمجة خارج المنافسة و المقترحة من طرف المحافظة.

المصدر/و أ ج