رئيس الجمهورية يدعو إلى التمسك بالمنهج الوسطي الذي تركه الشيخ عبد الحميد ابن باديس

دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى حشد العزائم للتحرر من تبعيتنا المفرطة للمحروقات حتى وإن كانت نعمة على الجزائر. وفي رسالة له بمناسبة يوم العلم قرأها نيابة عنه المستشار برئاسة الجمهورية محمد علي بوغازي حث الرئيس إلى الاستلهام من رؤية شيخنا الفاضل عبد الحميد ابن باديس و جعل هذه المحطة التذكارية إنطلاقة إضافية لتجسيد برامجنا الإصلاحية في المجال الاقتصادي والحوكمة وتسيير جميع شؤون بلادنا وأردف السيد الرئيس قائلا "ذلكم هو المسلك وذلكم هو المنهل الذي نكون به أوفياء لشهدائنا الأمجاد و لمجاهدينا الأشاوس الذين صنعوا نصرة وحرية الجزائر" وناشد الرئيس بوتفليقة علماءنا وأدباءنا وأئمة بلادنا بزرع ثقافة الوسطية التي حمل مشعلها الشيخ عبد الحميد ابن باديس ،الوسطية التي يتميز بها الإسلام ديننا الحنيف دين المحبة والسلام والإنسانية ، درع أضاف السيد الرئيس يحصن شعبنا المسلم من أفكار غريبة عنه ومتطرفة كذلك وخلال حفل تكريمي نظم بأوبرا الجزائر الأحد أسدى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة 31 وسام استحقاق وطني من مصف "أثير" و"عشير" تقديرا لرجال العلم والثقافة والفن . وسلم عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة الأوسمة بحضور مثقفين وفنانين ووزراء حيث تسلم ابن الراحل بوعلام بسايح وسام الاستحقاق الوطني من مصف أثير. واعتبر وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في كلمة ألقاها بالمناسبة أن هذا التكريم يعد تقليدا سنه الرئيس بوتفليقة و دعا لاستمراره لينال مبدعو ومثقفو الجزائر تقدير أمتهم عرفانا لما قدموه مضيفا أن التكريم سيستمر لمن صنعوا التاريخ الثقافي لبلادنا.