ساحة بور سعيد بالعاصمة، تروق زوارها بحلتها الجديدة.

 

تشهد ساحة بور سعيد بعد إعادة فتحها، توافدا كبيرا للزوار ، الذين استحسنو حلتها الجديدة ،المتزينة بنوافير صغيرة،وأنصاب تذكارية تخلد أسماء عمالقة المسرح الجزائري وهم عز الدين مجوبي ، عبد القادر علولة ، عائشة عجوزي المشهورة ب"كلثوم" و محمد بوديا، إضافة  إلى الكشك الموسيقي الذي  يتوسط المربع .

هذا و ينتظر أن تكون الساحة فضاءا عموميا جواريا تستمتع فيه العائلات الجزائرية  بالفعاليات الترفيهية والفنية التي سيكون مسرحا لها في مواعيد أسبوعية ، تخلق من خلالها الحركية الثقافية المنشودة.  .

 يذكر أن عملية إعادة تهيئة و ترميم هذه الساحة انطلقت في نهاية 2017  ، حيث تكفلت بها بلدية الجزائر الوسطى في إطار مخطط التوجيه والتهيئة لولاية الجزائر 2015-2035، و هذا بهدف تحويلها إلى “فضاء جواري” للعائلات وزوارها.