سليمان حاشي في" سجالات و معنى " : التراث اللامادي الإفريقي ثقافة حية و متجددة ،سنصونها بالجرد و العرض و التكوين.

أكد السيد سليمان حاشي ، مدير المركز الإقليمي لحماية التراث الثقافي اللامادي الإفريقي، أن المركز يعمل وفق برنامج عمل مسطرو أهداف و ميكانيزمات عديدة  تمكنه من القيام بدوره كألية لصون التراث الثقافي اللامادي في إفريقيا.

دور اعتبره سليمان حاشي ، في حديثه ضمن برنامج "  سجالات و معنى " للإذاعة الثقافية ، يصب في خدمة الأهداف الإستراتيجية لليونسكو،المدونة في اتفاقيات تنص في بنودها على ميكانيزمات أبرزها : 1- التكوين، كسبيل للإحاطة بمعايير حماية هذا التراث و كذا السياسات العمومية التي من خلالها  تسن القوانين و المراسيم التشريعية لتكون ذلك الإطار القانوني الذي يحمي  التراث .2 -  عملية الجرد التي وصفها بالورشة العلمية الدائمة التي تعتمد علم الإنثروبولوجيا و السوسيولوجيا في أدائها و تعاملها مع هذا التراث الحي و المعاش الذي يرسم معالم هوية الشعوب. 

و أوضح، في معرض حديثه عن برنامج العمل الذي سيمتد إلى سنة 2020، أن المركز يلتزم بتنظيم معارض داخل الوطن و خارجه حول التراث الثقافي اللامادي الإفريقي ، بعناصر تراثية مسجلة ضمن قائمة اليونسكو لتمثل مختلف الدول الإفريقية .

كما كشف عن عديد المشاريع التي تحمل ملفات مشتركة مع دول إفريقية ، على غرار ملفي الأمزاد و طبق الكسكسي ، و التي حظيت الجزائر بتفويض لتنسيق مجهودات إدراجها ضمن قائمة اليونسكو.