سيلا 2019 ينطلق رسميا أمسية اليوم .

ينطلق اليوم الأربعاء رسميا الصالون الدولي للكتاب في طبعته ال24 بقصر المعارض الصنوبرالبحري بالجزائرالعاصمة ، ليفتح أبوابه للجمهور في الـ31 من الشهر الجاري إلى غاية 9 نوفمبر 2019 ،

المعرض يسجل مشاركة ألف و ثلاثين دار نشر(298 جزائرية - 323 عربية - 409 دار نشر أجنبية) - ب 183 ألف عنوانا ، تمثل أربعين دولة،الجزائر (البلد المضيف) ، السنغال ( ضيف شرف التظاهرة) ، كرواتيا، كندا، بلجيكا، فرنسا، فنلندا، الدنمارك، التشيك، إيطاليا، المجر، اليونان، ألمانيا، البرتغال، بولندا، هولندا، اليابان، الكويت، العراق، صربيا، المغرب، السودان، السعودية، قطر، عمان، الإمارات، تركيا، تونس، سوريا، الهند، الصين، النمسا، كوبا، الاردن، سويسرا، السويد، رومانيا، مصر، لبنان، فلسطين، إيران، الكونغو، الكاميرون، بلغاريا، انجلترا، بيرو وإسبانيا .

كما سيعرف تنظيم عدة منصات و لقاءات على النحو التالي :

- منصة للروائي الجزائري سمير قاسيمي للحديث عن تجربته الروائية. - “أن أصبح كاتبا: حلم ومسار” جلسة ينشطها ( ابرهيم صحراوي) ويشارك فيها: عبد الوهاب عيساوي، بشير مفتي، ليندا شويتن، لميس سعيدي، سعيدة عبوبة من الجزائر، ومن السنغال رحماتو سيك صامب وخليل ديالو. - لقاء حول “الكتاب في مفترق الطرق”، يقدمها البروفيسور حاج ملياني، عبد القادر عبد الإله. - لقاء حول “ورقة بيضاء: الأدب في المسرح”، يشارك في الحديث عن الموضوع أحمد شنيتي، عمر فطموش، هارون الكيلاني، عبد الحفيظ دحدوح، وباب صنبا كان من السنغال، وينشط اللقاء محمد كالي. - “فضاء الأقلام الشابة” فرصة للكتاب الشباب لتمكينهم من التعريف بمسارهم ومشاريعهم والتعبير عن أمالهم والتعبير عن الأدب المفضل ليهم، وذلك بمشاركة سعيد فتاحين، ناهد بوخالفة، وليد قرين، محمد صالح كارف، نسرين بن لكحل، أحمد بوفحتة وعز الدين اسماعيل، وينشط اللقاء كل من رضا مناصل وسميرة قوادرية. - لقاءات أخرى تتناول مواضيع “الملحون كنز حي”، و”الرواية في مواجهة الواقع: الكتابة بشغف”، و”عندما تستثمر الفلسفة الحروف”، بالإضافة إلى نقاش “كيف نطور الصور المتحركة الجزائرية.

و قد بلغت ميزانية المعرض لهذه الطبعة ما قيمته 55 مليون دينار (5 ملاير سنتيم) وهي أقلّ مقارنة بما كانت عليه في السابق.أما  ملصقة المعرض فجاءت بعد مسابقة شارك فيها مصممون جزائريون،لتحدد قيمتها ب(000 150 دج).