سي الهاشمي عصاد : مشاركة المحافظة السامية في سيلا 2018 ، مميزة ،ونعمل على أن تكون كذلك في الطبعات المقبلة..

وصف الأمين العام للمحافظة السامية للغة الأمازيغية ، السي الهاشمي عصاد ، مشاركة المحافظة في معرض الجزائر الدولي للكتاب في طبعته الثالثة و العشرين ،" بالمميزة" .تميز صنعه اجتهاد المحافظة منذ ترسيم اللغة الأمازيغية دستوريا سنة 2016 ،في وضع خارطة طريق تضبط المشاركة النوعية لها في مواعيد هامة ، كصالون الكتاب ـ تعطي من خلالها البعد الوطني لمهامها ،في مقدمتها تعميم استعمال اللغة الأمازيغية.

و أكد السي الهشمي عصاد ، للإذاعة الثقافية ، حرص المحافظة السامية على تقديم إبداعات تنطق بكل متغيرات اللغة الأمازيغية - التي تحوي في رصيدها ثلاثة عشر لسانا -،و تتنوع بكل أنماط الأدب بما فيه الرواية ، القصة و الترجمة ، دون إغفال الإنتاج العلمي ، من قواميس و دراسات مدونة ، تشارك بها في مواعيد الصالون المقبلة.

أما طبعة هذه السنة ، فقد سجلت  ، يقول سي الهاشمي عصاد، مشاركة 14 عملا للمحافظة السامية ، مترجما من و إلى اللغة الأمازيغي ، على غرار رائعة كاتب ياسين "نجمة"،كما خصص فضاء للبيع بالإهداء ترويجا لأعمال أدباء يساهمون في ترقية  هذه اللغة. كما سيكون  7 نوفمبر 2018 يوما يخصصه الصالون للمحافظة السامية ، ينظم فيه منتدى حول الأدب الأمازيغي ، و يتم فيه انتقاء عناوين ،لإعادة طبعها و تقديمها في مواعيد الصالون المقبلة.