عرض أولي لفيلم "يوبا الثاني": التعريف بتاريخ الجزائر العميق وتلقين بعض المعالم للشباب

أكد وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، أن العرض الأولي لفيلم "يوبا الثاني" لمخرجه مقران آيت سعادة، الذي تم عرضه مساء يوم السبت بالقاعة السينمائية لتيزي وزو، "من السندات التي تسمح بالتعريف بتاريخ الجزائر العميق، وتلقينا لبعض المعالم للجيل الصاعد".

وفي كلمة له ألقاها عند نهاية عرض الفيلم الوثائقي، الذي يدوم 56 دقيقة، باللغة الأمازيغية والمعنون باللغة الفرنسية، أكد الوزير أن قطاعه يشجع الانتاج الثقافي بما في ذلك من آداب وسينما وطرب ومسرح وكل ما يمت بصلة لتاريخ الجزائر.

وقال السيد ميهوبي "تاريخنا عميق ولابد أن نولي له أهمية من أجل إعادة سرد الأحداث المجيدة والتعريف بكل الشخصيات التي صاغت منذ عصر ما قبل التاريخ هويتنا الوطنية".

وبعدما أعطى إشارة الانطلاق، صبيحة هذا السبت، بقرية جمعة سحاريج، لتصوير فيلم "سي موح وامحند" للمخرج علي موزاوي، ذكر السيد ميهوبي أن الوزارة "تشجع وتدعم انتاج الأعمال التاريخية، لاسيما التاريخ القديم الذي يستحق التعريف به"، "سنكون سندا لكل الانتاجات التي تهتم بالشخصيات التي تركت بصمتها في تاريخ بلادنا"، يقول الوزير.