محافظ صالون الجزائر الدولي للكتاب يكشف للإذاعة الثقافية تفاصيل الطبعة الـ 24

أقر محافظ صالون الجزائر الدولي للكتاب محمد إيقرب  مشاركة أزيد من ألف و عشرين دار نشر من أربيعين دولة في الطبعة الـ24 المزمع تنظيمها في الفترة الممتدة بين 30 أكتوبر المقبل و 09 نوفمبر 2019، و هو رقم يفوق مشاركة السنة الماضية ،ما يجعل- حسبه -  طبعة  هذه السنة مميزة من كل الجوانب.

  وفصل محمد ايقارب ،ضمن حصة "ضيف الثقافية"  للإذاعة الثقافية ،في الحديث عن برنامج صالون الكتاب لهذه السنة مشيرا إلى  كافة الترتيبات التي  ضبطت لهذا الحدث الثقافي الأكبر بالجزائر،  الذي سيتضمن الإحتفاء  بالأقلام الشابة من خلال جملة من الفعاليات أبرزها تنشيط لقاءات أدبية واستحداث مسابقة لتشجيعهم على الكتابة يحصلون من خلالها على دعم لنشر أعمالهم، إلى جانب تنظيم مائدة مستديرة تجمع مختلف الأدباء الشباب بالمتوجين في جائزة على معاشي للمبدعين الشباب، وآسيا جبار وأسماء أدبية أخرى معروفة.

  وكشف السيد المحافظ  عن مشاركة عدد من الاسماء اللامعة في سماء الأدب في الجزائر وخارجها ، أبرزهم الكاتب والأديب الفلسطيني إبراهيم نصر الله والمؤرخ الفرنسي اوليفي لو كور غران ميزان ومن الجزائر الباحثة والمؤرخة مليكة رحال والروائي واسيني الأعرج، والكاتب والمترجم محمد ساري والروائي سمير قاسمي.

و في حديثه عن توزيع دور النشر على أجنحة المعرض ،أكد فرض معايير تحدد بها أحقية و أولوية الحجز  بالجناح المركزي الذي يكثر عليه الطلب، أهمها الاهتمام بمجالات الأدب والكتاب العلمي والجامعي والأقدمية في عالم النشر وامتلاك دليل لمنشورات.

كما أعلن المحافظ  " دولة السنغال" ضيف شرف الطبعة، والتي سيعرف جناحها نشاطا ثقافيا كثيفا يعكس التنوع الثقافي لهذا البلد الذي يعرف بأدبائه ومفكريه البارزين. فيما أجل الإفصاح عن "شعارها " إلى نهاية  شهرسبتمبر، نظرا لتمديد فترة تسليم الأعمال الخاصة بمسابقة أحسن ملصقة التي كانت مقررة نهاية أوت الفارط.