مستغانم تحتضن الإحتفالات الخاصة باليوم العالمي للعيش معا بسلام في سنته الأولى.

إنطلقت أمس بولاية مستغانم،فعاليات الإحتفالات باليوم العالمي للعيش معا بسلام الذي تبنته الأمم المتحدة العام الماضي و يحتفل به ابتداءا من السنة الجارية في 16 ماي، تتويجا لمساعي الجزائر في تحقيق الأمن و السلم الذي بادر به الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، هذا و قد استهلت هذه الفعاليات بيوم دراسي حول مفهوم العيش بسلام من خلال التراث الجزائري ، تناول فيه الأساتذة المحاضرون التجربة الجزائرية المؤصلة لمبادئ السلم و التعايش عبر حواضر متعاقبة،مثمنين دور التراث المحلي في التأسيس لعلم السلوكات. هذا و أشرف وزير السياحة و الصناعات التقليدية  عبد القادر بن سعود على استعراض رسمي يتضمن التجارب الخاصة بالجزائر في مجال السلم و التعايش بسلام.