ندوة السنوية حول الشيخ سيدي محمد بلكبير ادرار

شكل موضوع تفسير القرآن الكريم معالمه وتحدياته محور الندوة السنوية ال16 في ذكرى وفاة العلامة الشيخ سيدي محمد بلكبير18 التي انطلقت صباح اليوم بأدرار الندوة التي تحتضنها سينما الأفراح صباح اليوم من تنظيم بلدية ادرار ومديرية الشؤون الدينية وشهدت حضو ر جمع غفير من الأئمة والشيوخ والطلبة والمواطنين القادمين من مختلف ولايات الوطن وخلال كلمة له بالمناسبة ذكر عبد الكريم اقاسم رئيس بلدية ادرار منظمة الندوة بدور الشيخ سيدي محمد بلكبير التنويري في المنطقة ومناهجه التربوي والسلوكي بشكل جعل مدرسته الدينية مقصدا على مدى 70 عاما وتخرج منها ألاف الأئمة من داخل وخارج المنطقة وقال رئيس اللجنة العلمية الإمام الدكتور بن جعفري مختار أن الندوة العلمية تسلط الضوء على مناهج الشيخ سيدي محمد بلكبير في تفسير القران الكريم وتحديات ذلك من خلال محاضرات يلقيها طلبة الراحل تجدر الإشارة أن المسجد الكبير للراحل يحتضن هذا الأحد إحياء الذكرى السنوية ال 18 لوفاة العلامة في ال15رجب الموافق ل15سبتمبر سنة 2000 وهو من مواليد سنة1911 بقصر لغمار بلدية بودة درس بمدرسة الشيخ سيدي احمد ديدي بتمنطيط وافتتح مدرسته القرآنية العامرة سنة1949 ولازالت شعاعا وطنيا للتعليم القرآني بالجزائر