وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف تحيي السنة الأمازيغية الجديدة بندوة علمية حول "الوحدة الوطنية في التراث الأمازيغي الجزائري " .

نظمت وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف ،صبيحة اليوم الثلاثاء بدار الإمام بالمحمدية ،ندوة علمية بعنوان " الوحدة الوطنية في التراث الأمازيغي الجزائري "، إحياءا للسنة ألأمازيغية الجديدة 2970 ،جمعت عدد من الأساتذة و الباحثين و المشايخ و الأئمة  من مختلف جهات الوطن .

و في كلمة إفتتاحية ، أكد وزير الشؤون الدينية و الأوقاف الدكتور يوسف بلمهدي أن التنوع الثقافي " أساس موحد جامع لكل مكونات المجتمع" يصب في بناء المجتمع الذي يأبى الشتات والتصدع ،مشددا على مسؤولية كل من موقعه في توحيد الكلمة و تمتين الصفوف و العيش ضمن فسيفساء ثقافية تختلف ألوانها لتزيد اللوحة ثراءا و جمالا. .