وفاة أيقونة المسرح الفنانة "صونيا".

توفيت هذا الأحد بالجزائر العاصمة، الفنانة الكبيرة "سكينة مكيو" الشهيرة ب "صونيا" ،بعد صراع طويل مع المرض . الفنانة من مواليد 31 جويلية 1953، خريجة المعهد الوطني العالي للفنون الدرامية ببرج الكيفان دفعة 1973.برز علو كعبها في الفنين الرابع و السابع رفقة أعمدة الفن في الجزائر على غرار"رويشد"، "مصطفى كاتب" ، "عبد القادرعلولة " و "عز الدين مجوبي". حملت  هموم المجتمع فوق خشبات المسارح الجزائرية و الأجنبية في مسيرة عمل فاقت أربعة عقود، قدمت فيها أزيد من خمسين عملا مسرحيا بالإضافة لأعمال سينمائية و تلفزيونية خالدة منها : "قالوا لعرب قالوا" ،" بابور غرق" و "العيطة". كما سبق و أن عملت كمسيرة لعديد المسارح الجهوية ،مديرة للمعهد العالي للفنون المسرحية  فمؤسسةا للمهرجان الوطني للمسرح النسوي سنة 2012  أين أشرفت على طبعاته الأربع الأولى قبل أن تتقاعد سنة 2016. هذا وستشيع  الراحلة  إلى مثواها الأخير ظهراليوم الإثنين بمقبرة دالي ابراهيم .رحم الله فقيدة الفن الجزائري و ألهم ذويها الصبر و السلوان . "إنا لله وإنا إليه راجعون".