وفاة المؤرخ المناهض للاستعمار أندريه نوشي

توفي مؤخرا المؤرخ المناهض للاستعمار أندريه نوشي صاحب العديد من البحوث حول الجزائر ومنطقة المتوسط عن عمر ناهز 94 سنة حسبما علم اليوم الجمعة لدى أقاربه. وقد تم تأكيد خبر وفاته مساء أمس الخميس من طرف جامعة نيس صوفيا أنتيبوليس التي كان يدرس بها التاريخ المعاصر. وقد كرس الفقيد الذي ولد يوم 10 ديسمبر 1922 بمدينة قسنطينة و المختص في التاريخ المعاصر جميع أبحاثه خلال سنوات الأربعينيات و الخمسينيات للتاريخ الاقتصادي للجزائر. وتعلقت أطروحته التي قدمها في سنة 1959 تحت إشراف شارل-أندريه جوليان بتحقيق حول مستوى معيشة سكان الريف القسنطيني من تاريخ الاحتلال الى سنة 1919. وبجامعة الجزائر التي كان يدرس بها نشر في سنة 1958 مراسلة الدكتور فيتال من قسنطينة مع اسماعيل أوربين.و اثر التهديد الذي وجهه له المتطرفون غادر الجزائر العاصمة في نفس السنة لمواصلة التعليم بجامعة تونس. وفي سنة 1960 نشر رفقة ايف لاكوست و أندريه برونان الجزائر ماض وحاضر. وعرف أندريه نوشي الذي ندد ايضا بالسياسة الإسرائيلية في فلسطين بمناهضته للاستعمار حيث اهتم بتاريخ استغلال البترول بشمال إفريقيا و الشرق الأوسط. وقد درس هذا الأستاذ التاريخ المعاصر بجامعة نيس أين أسس المركز المتوسطي الحديث والمعاصر ثم مجلة دفاتر منطقة المتوسط في سنة 1971 . المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية