وهران: عرض الفيلم الوثائقي " جزيرة و رجال" قريبا

سيتم عرض الفيلم الوثائقي "جزيرة و رجال" المخصص للساحل الوهراني ب " مركز الاتفاقيات" لوهران منتصف شهر سبتمبر المقبل حسبما علم لدى جمعية بربروس المنتجة للفيلم. و يرمي هذا المشروع الذي قام بتمويله اتحاد الدول من أجل المحافظة على الطبيعة سنة 2015 الى ابراز الثروات الطبيعية و الايكولوجية التي يزخر بها الساحل الوهراني لاسيما جزر "حبيباس و جزيرة بلان" حسبما أكده الامين العام للجمعية أمين شاقوري. و يحتوي هذا الفيلم على مدار 37 دقيقة و من اخراج أعضاء الجمعية مدعمين بمهنيين من قطاع السمعي-البصري و السينما صورا جميلة أخذت تحت الماء و تظهر ثراء التنوع البيئي تحت الماء بالمنطقة و أخرى تم أخذها عن طريق طائرة بدون طيار. و يتطرق الفيلم الى جزيرة "بلان" الجوهرة الطبيعية التي تستفيد من تمويل الاتحاد الدولي للمحافظة على الطبيعة سمح جزءا منه بإنتاج هذا الشريط الوثائقي فيما خصص الجزء الآخر لتهيئة الجزيرة و تكوين الغواصين. و يجدر التذكير الى أن الجزيرة المسماة " بالوما" من طرف سكان وهران تشكل محور دراسة قصد تصنيفها فضاء بحريا محميا. و تتميز هذه الجزيرة التي تمتد على مساحة 4 هكتار و على بعد حوالي 7 كلم من شاطئ بوسفر ( عين الترك) باحتوائها على أصناف حيوانية و نباتية مستوطنة تجعل من الجزيرة مجمعا للتنوع البيئي. و يتكون الاتحاد الدولي من أجل المحافظة على الطبيعة من حكومات و منظمات من المجتمع المدني. كما يمنح للمنظمات العمومية و الخاصة و المنظمات غير الحكومية معلومات و الوسائل الضرورية حتى يتحقق الجهد البشري و التنمية الاقتصادية و المحافظة على الطبيعة في اطار منسق. كلـمات مفتـاحيــة : فيلم