وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 5 دقائق

المؤتمر الدولي الثاني للطب الشرعي ابتداء من الاثنين القادم بالجزائر

منذ ساعة واحدة 38 دقيقة
19/10/2018 - 13:51

تنظم الأكاديمية الجزائرية لتطوير علوم الطب  الشرعي مؤتمرها الدولي الثاني يومي الاثنين و الثلاثاء القادمين بالجزائر  العاصمة, حسب ما افاده بيان للأكاديمية.

واشار المصدر ان هذا المؤتمر الذي يعقد تحت شعار "الدراسة الطبية الشرعية  للكوارث" سيعرف مشاركة عدد من الدول العربية والإفريقية و الأروبية وكل  الفاعلين في هذا المجال من إطارات وهيئات مختصة, موضحا في نفس السياق انه  ستنظم خلال المؤتمر الذي تشرف على تنظيمه وزارتي الصحة وإصلاح المستشفيات  والتعليم العالي والبحث العلمي, عديد من النشاطات والمناقشات و تبادل الخبرات  بين الدول.

واوضح ذات المصدر من جهة ثانية ان الأكاديمية تسعى الى المساهمة مع الهيئات  العلمية الأخرى من مختلف الاختصاصات حتى تكون همزة وصل من أجل تطوير العلوم  الطبية الشرعية في الجزائر

وزير الخارجية الموريتاني في زيارة رسمية الى الجزائر ابتداء من الاحد

منذ 5 ساعات 49 دقيقة
سيشرع وزير الشؤون الخارجية والتعاون للجمهورية  الإسلامية الموريتانية، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، بزيارة رسمية الى  الجزائر في إطار تعزيز التعاون والتشاور الثنائي ابتداء من يوم الاحد المقبل، حسب ما افاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية اليوم الجمعة. وخلال هذه الزيارة التي تدوم يومين، سيجري عبد القادر مساهل  "محادثات سياسية" مع نظيره الموريتاني تتناول "العلاقات الثنائية الجزائرية  الموريتانية وسبل دعمها وتعزيزها والارتقاء بها إلى مستويات أرحب بما يخدم  مصلحة البلدين ويعزز التواصل والتقارب بين الشعبين الشقيقين". ستكون هذه الزيارة فرصة "لاستعراض أهم القضايا الإقليمية والعربية والدولية  ذات الاهتمام المشترك وبالأخص الوضع في منطقتي المغرب العربي و الساحل". كما سيكون لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني عدة لقاءات مع كبار  المسؤولين في الحكومة.  

دربال: تحسين المسار الإنتخابي في الجزائر "مهمة وطنية "

منذ 6 ساعات 15 ثانية
أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة  الانتخابات عبد الوهاب دربال اليوم الخميس بتلمسان أن تحسين المسار الإنتخابي  في الجزائر "مهمة وطنية". وأوضح دربال في رسالة له خلال لقاء جهوي تكويني لفائدة الأعضاء الذين  يشكلون هيئاتها المحلية وممثلي الإدارة على مستوى 13 ولاية من غرب البلاد  قرأها نيابة عنه نائب رئيس ذات الهيئة إبراهيم بودوخة أن " تحسين المسار  الإنتخابي في بلادنا مهمة وطنية ليست نبيلة فقط بل استراتيجية كذلك لأنها  تتعلق بالأمن والاستقرار العامين وتشكل مفتاح التنمية المستدامة". وأضاف ان "هذا التحسين و التطوير يتطلب جملة من العوامل يجب أن تتوافر و  تتناغم و تتزامن و ذلك عن طريق التحسين المستمر للقوانين و النظم المتعلقة  بالعملية ذاتها والتأهيل الدائم للقائمين على العملية الانتخابية و التدريب و  التكوين المستمر للأفراد المشرفين على الانتخابات بداية من التنظيف المستدام  لقوائم الناخبين و حتى المشرفين على إعداد و إعلان النتائج النهائية". وذكر دربال كذلك أن من بين العوامل الأخرى لتحسين المسار الانتخابي هو"الإسراع في توظيف التكنولوجيا الحديثة في الإحصاء و التعريف و الرقابة و التوثيق و التواصل المستمر مع الناخبين والصرامة في تشديد العقوبات على من  تسول له نفسه التلاعب بالعملية الانتخابية في كل مراحلها بشكل حازم و فوري و مباشر من أجل ترسيخ الثقة عند جمهور الناخبين و المساهمين في العملية  الانتخابية". وأردف المسؤول ذاته انه يجب كذلك مراعاة عوامل أخرى في عملية تحسين المسار  الانتخابي "كالبث السريع و العادل لمختلف الإخطارات و التظلمات و التواصل  المستمر لإعلام الرأي العام بكل مستجدات العملية الانتخابية و إقناع جماهير  الناخبين بالمشاركة و حسن الاختيار للتمتع بحق المتابعة و المحاسبة". وبخصوص أهمية تنظيم هذه اللقاءات التكوينية الجهوية ذكر رئيس الهيئة العليا  المستقلة لمراقبة الانتخابات بأن" المواضيع المختارة خلال هذه اللقاءات تندرج  ضمن النظرة الشاملة للارتقاء بتأهيلنا للقيام بواجبنا خلال كل موعد انتخابي". ومن جهته ذكر نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، بودوخة  إبراهيم، للصحافة على هامش هذا اللقاء أن "هناك جوانب قانونية وفنية دقيقة  يتعين على أعضاء الهيئة العليا أن يطلعوا عليها للقيام بمهمتهم الدستورية التي  نص عليها القانون". واشار في هذا الصدد الى أن" اللجنة الدائمة للهيئة العليا المستقلة لمراقبة  الانتخابات أعدت مخططا وطنيا عبر 48 ولاية من أجل أخد عينات من البلديات بكل  ولاية لرصد و مراقبة مدى قيام اللجان الانتخابية الإدارية بعملها في مراجعة  القوائم الانتخابية و مدى مطابقة عملها للقانون و أنه سيتم إعداد تقرير مفصل  أواخر الشهر الجاري حول مدى قيام الإدارة بمراجعة القوائم الانتخابية و أوجه الخلل الموجودة بغرض الارتقاء بالعملية الانتخابية ". وتضمنت أشغال هذا اللقاء الجهوي التكويني الذي حضره أعضاء الهيئة العليا  المستقلة لمراقبة الانتخابات ومديرو التنظيم والشؤون العامة وممثلو الهيئات  المحلية المكلفة بالمراقبة والإدارة على مستوى 13 ولاية من غرب البلاد تقديم  مداخلات حول طرق ووسائل الإشراف على مراجعة الإدارة للقوائم الانتخابية و  الإجراءات المتعلقة بالانتخابات الرئاسية و الدور الرقابي للهيئة العليا على  الانتخابات الرئاسية كانت متبوعة بمناقشة عامة . ويعد هذا اللقاء الرابع من نوعه بعد تلك التي انتظمت في الآونة الأخيرة بكل  من قسنطينة وبجاية وغرداية التي تهدف إلى توحيد فهم النصوص التنظيمية المتعلقة  بالانتخابات وتكوين المشرفين على العملية الانتخابية من أجل الارتقاء بأدائهم  و ضمان سير الانتخابات في ظروف تسودها الشفافية والنزاهة، حسبما أكد عليه  المنظمون.

طمار :تحصيل إيجار السكنات الاجتماعية لا يتجاوز33 بالمئة على المستوى الوطني

خميس, 10/18/2018 - 16:19
أكد وزير السكن و العمران و المدينة عبد الوحيد طمارهذا الخميس بالجزائر أن تحصيل مستحقات الإيجار لدواوين الترقية و التسيير العقاري الخاصة بالسكنات الاجتماعية لا يتجاوز 33 بالمئة على  المستوى الوطني ،الأمر الذي أدى إلى تأزم الوضع المالي للكثير من الدواوين . وفي جلسة علنية بمجلس الأمة أوضح طمار أن تحصيل الإيجار للسكنات  الاجتماعية على المستوى الوطني لا يتجاوز 33 بالمئة بالرغم من رمزية مستحقات  الكراء التي تتراوح ما بين 1.500 دينار  و 2.800 دينار  كون هذه الصيغة من  السكن مدعمة و تستفيد منها العائلات محدودة الدخل. و في إطار عصرنه إدارة القطاع و المؤسسات التابعة له، أشار الوزير إلى أن  دواوين  الترقية و التسيير العقاري تعمل على التحضير لوضع حيز الخدمة تطبيقات للتسديد  عن بعد لتسهيل الإجراءات و اعفاء المواطن من مشقة التنقل. من جهة أخرى كشف وزير السكن و العمران و المدينة عن التحضير لأكبر عملية توزيع للسكنات بمناسبة الاحتفالات المخلدة للثورة التحريرية في الفاتح نوفمبر القادم عبرمختلف ولايات الوطن . المصدر : الاذاعة الجزائرية                                     

أمطار رعدية مصحوبة بهبوب رياح على عدد من ولايات غرب البلاد ابتداء من الخميس

خميس, 10/18/2018 - 12:22
أفادت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد  الجوية أن أمطارا رعدية ستتساقط على بعض ولايات غرب الوطن ابتداء من ظهيرة  الخميس. و حسب ذات المصدر فإن الولايات المعنية بهذه التوقعات هي تلمسان وعين  تموشنت ووهران وسيدي بلعباس وشمال ولاية النعامة علما أن فترة صلاحية هذه  النشرية ستستمر الى غاية الساعة ال9 ليلا على ان تقدر كميات الأمطار المتساقطة   أو تتجاوز 20  ملم محليا خلال فترة صلاحية النشرية.  وتمت الإشارة إلى أن تساقط الأمطار في هذه الولايات سيصحبه هبوب رياح.

انطلاق أشغال الندوة الوطنية حول "دور وسائل الإعلام في تكريس ثقافة العيش معا في سلام" بمستغانم

خميس, 10/18/2018 - 10:26

من أشغال الملتقى الدولي السادس للإعلام الرياضي والرياضة

أشرف وزير الاتصال جمال كعوان صباح هذا الخميس بمستغانم على انطلاق أشغال الندوة الوطنية حول "دور وسائل الإعلام  في تكريس ثقافة العيش معا في سلام". ويشارك في هذه الندوة، التي تنظمها جامعة "عبد الحميد بن باديس" والتي تندرج في إطار إحياء اليوم الوطني للصحافة المصادف لـ 22 أكتوبر من كل سنة، خبراء وأساتذة جامعيون ودبلوماسيون  ومهنيون من مختلف مناطق الوطن . وكان الوزير حضر هذا الأربعاء أشغال الملتقى الدولي السادس للإعلام الرياضي والرياضة حول "أثر التكنولوجيات  الحديثة على تطور الرياضة وعلى العمل الصحفي" الذي بادرت لتنظيمه  المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين وجمعية الصحافة الرياضية  لولاية مستغانم وبمشاركة خبراء ومهنيين من الجزائر ومصر وفرنسا.  

الخبير محمد سعيود للإذاعة : العقار الصناعي والبيروقراطية أهم عوائق استثمار الاجانب في الجزائر

خميس, 10/18/2018 - 10:25
 دعا  سعيود محمد الخبير في الاستثمار الصناعي والسياحي  افراد الجالية الجزائرية في الخارج  الى المساهمة في التنمية المحلية  بالبلاد بالنظر الى  المقومات التنموية الكبيرة التي تختزنها الجزائر .  وقال سعيود لدى حلوله ضيفا على القناة الاولى هذا الخميس ضمن برنامج "ضيف الصباح" أن الامتيازات المقدمة للمستثمرين الاجانب من طرف الاجهزة العمومية  مهمة جدا ومحفزة غير ان مراحل الاستثمار لا تزال  تسير بشكل جد بطيء بالنظر الى ما يحدث في البلدان التي  يقيم فيها المغتربون الجزائريون وهو ما يجعلهم يضعون الامر محل مقارنة .  وأوضح سعيود ان المستثمرين الجزائريين والأجانب  يفكرون كثيرا قبل الدخول الى السوق الجزائرية رغم ما تقدمه الدولة من محفزات ضريبية  بسبب الكم الهائل من الترتيبات الادارية التي تسبق الاستثمار وطلبات القروض لدى البنوك  لا سيما  شرط العقار الصناعي الذي يبقى أول عائق للاستثمار في الجزائر .  كما اقترح ضيف القناة الاولى  وهو الخبير في الاستثمار الصناعي والسياحي  تعاقد السلطات العمومية مع الخواص أو الاجانب من اجل انشاء مناطق صناعية جاهزة بكل المرافق من اجل تفعيل حركية الانتاج الذي دائما ما يبقى مرهونا بانجاز منشآت قاعدية في المناطق الصناعية ، وهو ما يمكن ان يختزل مدة تاسيس الشركات واطلاق الانتاج في الوحدات الصناعية الى  سنة ونصف عوض خمس سنوات . وعن الاستثمار في القطاع السياحي بالجزائر، أكد سعيود ان المجال مفتوح على فرص مميزة وغير مسبوقة بالنظر الى الامكانات الطبيعية والمناخية وكذا التركيبة الثقافية  المتنوعة لمختلف مناطق الجزائر ، وهو ما قد يجعل السياحة أول  دعائم الاقتصاد الجديد في البلاد ، لا سيما اذا ما تم تذليل العقبات الادارية للمستثمرين المغتربين  والأجانب الراغبين في فتح مشاريع استثمارية سياحية . المصدر: موقع الاذاعة الجزائرية

بودوخة: الهيئة المستقلة لمراقبة الانتخابات باشرت دورات تكوينية لضمان الحكامة وجودة الرقابة

خميس, 10/18/2018 - 10:04
أكد نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، بودوخة  إبراهيم، أن "هناك جوانب قانونية وفنية دقيقة  يتعين على أعضاء الهيئة العليا أن يطلعوا عليها للقيام بمهمتهم الدستورية التي  نص عليها القانون". جاء ذلك خلال إشرافه بتلمسان على لقاء جهوي تكويني لفائدة الأعضاء الذين  يشكلون هيئاتها المحلية وممثلي الإدارة على مستوى 13 ولاية من غرب البلاد، مشيرا الى أن" اللجنة الدائمة للهيئة العليا المستقلة لمراقبة  الانتخابات أعدت مخططا وطنيا عبر 48 ولاية من أجل أخد عينات من البلديات بكل  ولاية لرصد و مراقبة مدى قيام اللجان الانتخابية الإدارية بعملها في مراجعة  القوائم الانتخابية و مدى مطابقة عملها للقانون و أنه سيتم إعداد تقرير مفصل  أواخر الشهر الجاري حول مدى قيام الإدارة بمراجعة القوائم الانتخابية و أوجه  الخلل الموجودة بغرض الارتقاء بالعملية الانتخابية ". وكشف أن الهيئة العليا باشرت في شهر أكتوبر عملين يتعلقان بالقيام بأربع دورات تكوينية لفائدة أعضاء الهيئة العليا  من أجل ضمان جودة الرقابة والحكامة في رقابة العمليات الإنتخابية. أما العمل الثاني فيتمثل في الإشراف على عمليات الإدارة في مراجعة القوائم الإنتخابية.

وزارة الاتصال تضع "برنامج ثري" لإحياء اليوم الوطني للصحافة

أربعاء, 10/17/2018 - 22:59
أعدت وزارة الاتصال "برنامج ثري" بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة المصادف ل22 اكتوبر من كل سنة، حسبما أفاد به بيان للوزارة اليوم الأربعاء. و يمثل حفل تسليم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها الرابعة، المقرر تنظيمه سهرة يوم الاثنين 22 أكتوبر 2018 بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، "نقطة المحور" لهذا الإحياء، حسب ذات المصدر الذي أكد أن الحفل سيبث مباشرة على موقع الفايسبوك للوزارة  (www.fb.com/ministerecomdz). و أضاف بيان وزارة الاتصال أن جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف التي تنظم هذه السنة تحت شعار "العيش معا في سلام"، ستسلم للصحافيين الفائزين عرفانا لهم على أعمالهم المتميزة التي بثت في مختلف فئات التعبير الإعلامي لا سيما الصحافة المكتوبة والتلفزيون و الإذاعة و الصحافة الالكترونية و كذا التعبير عن طريق الصور الفوتوغرافية و الرسومات الصحفية و الكاريكاتورية. و لتمييز هذه الطبعة الرابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف، سيتم إصدار طابع بريدي صمم خصيصا لهذا اليوم خلال نفس الحفل. و من جهة أخرى، سيتم إطلاق أسامي الصحافيين المتوفيين على فضاءات وهيئات رياضية بالجزائر العاصمة و عبر التراب الوطني. و بمناسبة هذا اليوم، ستوقع وزارة الاتصال اتفاقية مع وزارة السياحة و الصناعات التقليدية على هامش اختتام الصالون الدولي للسياحة و الأسفار (سيتاف  2018) المنظم بقصر المعارض بالجزائر العاصمة. و في صبيحة يوم 22 أكتوبر، سيتم تنظيم حفل تكريم بعد الوفاة على ذاكرة  الصحفي الفقيد عبد الرزاق ايت عبدو سغواني، من طرف المنظمة الوطنية للصحافيين  الرياضيين الجزائريين بالمركب الرياضي محمد بوضياف (الجزائر العاصمة). و في نفس السياق سيتم تنظيم ندوة حول "دور وسائل الاعلام في تكريس  العيش معا في سلام"، يوم الخميس 18 اكتوبر من طرف وزارة الاتصال بالتعاون مع  الولاية و جامعة عبد الحميد بن باديس لمستغانم، بمشاركة وزير الاتصال جمال كعوان، والدبلوماسي السابق لخضر ابراهيمي و الشيخ خالد بن تونس بالإضافة الى مسؤولين من وسائل الاعلام الوطنية. و من جهة أخرى سيتم إحياء اليوم الوطني للصحافة تحت رعاية الولاة عبر جميع أرجاء التراب الوطني.  

الطبعة الـ19 للصالون الدولي للسياحة فرصة للتعريف بالمنتوج السياحي الجزائري

أربعاء, 10/17/2018 - 21:05
أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، اليوم الاربعاء بالجزائر العاصمة، على ضرورة اعطاء "دفع قوي"  لقطاع السياحة من خلال تعزيز الاستثمار وتحسين مستوى الخدمات. فيما اعتبر المشاركون في الطبعة الـ19 للصالون الدولي للسياحة هذه التظاهرة فرصة لتسويق المنتوج السياحي الجزائري والتعريف به دوليا. وذكر الوزير في تصريح للصحافة عقب اشرافه على انطلاق الطبعة ال19 للصالون  الدولي للسياحة والاسفار، بإرادة السلطات العمومية وعزمها على النهوض بقطاع  السياحة وجعله يساهم في التنمية الاقتصادية المستدامة"، معتبرا هذا الصالون  "فرصة هامة للتعريف بالتنوع السياحي الذي تتوفر عليه الجزائر، والذي يجعل منها  مقصدا سياحيا من الامتياز الرفيع". واشار بن مسعود الى الاهمية التي يكتسيها هذا الصالون الذي عرف هذه  السنة مشاركة أزيد من 300 متعامل وطني وأجانب يمثلون 13 دولة، أي بزيادة تقدر  بنسبة 50 بالمئة مقارنة بالسنة الماضية.  دليل على الديناميكية. وشدد في هذا الاطار على ضرورة التوقيع على اتفاقيات ثنائية وجماعية مع مختلف  المتعاملين المشاركين في هذه التظاهرة التي تحمل  هذه السنة شعار "الجزائر أرض السلم والضيافة" من أجل النهوض بقطاع السياحة،  داعيا الى "دعم وترقية الوجهة السياحية الجزائرية بتنويع البرامج وتنظيم رحلات  استكشافية الى مختلف مناطق الوطن". كما ابرز أهمية منح "مكانة خاصة" للسياحة الصحراوية باعتبارها مثلما قال "القاطرة الرئيسية التي تساهم في استقطاب السياح، لاسيما الاجانب، وتطوير  القطاع"، مذكرا بالاتفاقيات التي ابرمت مع شركة الخطوط الجوية الجزائرية وطيران الطاسيلي لتخفيض سعر تذاكر  السفر نحو الجنوب. وألح الوزير في هذه التظاهرة التي عرفت حضور وزيرة السياحة التونسية، سلمى  اللومي الرقيق، ووزير السياحة لدولة النيجر، أحمت بوطو، على "وجوب تعزيز  التكوين من أجل تأهيل العنصر البشري وعصرنة المرافق السياحية القديمة ودعم  الاستثمار وتعميم استعمال تكنولوجيات الاعلام والاتصال والرقمنة في المجال  السياحي". فيما اكد المشاركون ان توقيت  الصالون  فرصة للتعريف بالسياحة الصحراوية مشيدين  بالبرنامج الثري الذي يضم محاضرات حول الثراء السياحي المتنوع الذي تزخر  به الجزائر، لاسيما بمناطق الجنوب، تكون متبوعة بنقاشات مع متعاملين وطنيين  وأجانب. وقام وزير السياحة والصناعة التقليدية اثناء تواجده بالصالون بزيارة عدة  فضاءات خاصة بمتعاملين في مجال السياحة من الجزائر ومن البلدان الأجنبية  المشاركة.

كعوان: قطاع الاتصال حريص على تمكين الإعلاميين من التكنولوجيات الحديثة

أربعاء, 10/17/2018 - 18:28
أكد وزير الاتصال جمال كعوان هذا الأربعاء  بولاية مستغانم أن قطاعه حريص على تمكين الإعلاميين من التكنولوجيات الحديثة. وصرح كعوان في افتتاح الملتقى الدولي السادس للإعلام الرياضي والرياضة  أن "إستراتيجية قطاع الاتصال ترتكز على الرقمنة ودعم الإعلام الجواري وتطوير  الأداء الاحترافي للصحفي". وأبرز الوزير بأن "التطور التكنولوجي كان سببا مباشرا في ظهور الصحافة  الالكترونية كما ساهم في تحسين مضمون وشكل الصحافة الورقية التي أصبحت مطالبة  اليوم بالإبداع في الإنتاج والإخراج والطباعة". وساعدت التكنولوجيات الحديثة -يضيف الوزير- الصحفيين على تبادل الخبرات وتعزيز علاقتهم بالجمهور. كما أعطت هذه التقنيات الجديدة الحق للمواطن في الحصول على المعلومة ومن أكثر من مصدر إعلامي في آن واحد. وأكد الوزير أنه على الإعلامي اليوم أن يتحكم في التكنولوجيات الحديثة وأن  يسخرها لأداء المهنة الصحفية بالاحترافية اللازمة لكسب رهان التميز وضمان  البقاء. وينظم الملتقى الدولي السادس للإعلام الرياضي والرياضة حول "أثر التكنولوجيات  الحديثة على تطور الرياضة وعلى العمل الصحفي" على مدار يومين بمبادرة من  المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين وجمعية الصحافة الرياضية  لولاية مستغانم وبمشاركة خبراء ومهنيين من الجزائر ومصر وفرنسا. ومن جهة أخرى قام وزير الاتصال بمعاينة مقر إذاعة الجزائر من مستغانم  وظروف عمل  الصحفيين والإذاعيين وزار مقر جريدة ريفليكسيون (جريدة خاصة) . كما تلقى عرضا حول "إستراتيجية الاتصال باستعمال التكنولوجيات الحديثة"  والتطبيقية التي تستعملها ولاية مستغانم في مجال الوساطة الإدارية ومعالجة  انشغالات المواطنين. وسيشرف جمال كعوان هذا الخميس بجامعة "عبد الحميد بن باديس" لمستغانم على  أشغال الندوة الوطنية حول "دور وسائل الإعلام في تكريس ثقافة العيش معا في  سلام" التي يشارك فيها العديد من الخبراء والأساتذة الجامعيين ودبلوماسيين  ومهنيين .

زيتوني :عملية تسمية الشوارع في إطار رقمنة السجل الوطني لتحديد المواقع بلغت 60 %

أربعاء, 10/17/2018 - 15:10
أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني أن  نسبة تقدم عملية تسمية الشوارع التي تتم في إطار رقمنة السجل الوطني لتحديد المواقع قد بلغت إجمالا 60 بالمائة على المستوى الوطني . وقال زيتوني لدى إشرافه هذا الأربعاء على الاحتفالات الرسمية لليوم الوطني للهجرة  بولاية البيض والذي يتصادف مع الذكرى الـ 57 لمظاهرات الـ 17 أكتوبر 1961 إن العملية التي تتم بالتنسيق مع وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية تسير بوتيرة جيدة ،حيث فاقت نسبتها الـ 80 و الـ 90 بالمائة في بعض الولايات . وأبرز وزيرالمجاهدين في تصريح لإذاعة الجزائر من البيض أن مصالح وزارته قطعت أشواطا معتبرة في مجال عصرنة خدماتها ورقمنة أرشيفها بتقنيات متطورة مشيرا إلى إحصاء 1273 مقبرة للشهداء و 1449 مركز للتعذيب و التنكيل إلى جانب معالم تاريخية أخرى . وفيما تعلق بفتح متاحف المجاهدين في ولايات الوطن أفاد زيتوني بتسجيل 5 مشاريع مؤجلة إلى غاية تحسن الوضعية المالية للبلاد و ذلك بكل من ولايات عنابة ،بومرداس ، تيبازة ،تندوف  وعين الدفلى. المصدر : إذاعة الجزائر من البيض  

اختتام الصالون الدولي للطاقات المتجددة بتوقيع اتفاقات تعاون وشراكة

أربعاء, 10/17/2018 - 14:39
أسدل الستار على فعاليات الطبعة الثالثة للصالون الدولي للطاقات المتجددة الذي أقيم بوهران على مدار ثلاثة أيام بمشاركة عدد من العارضين والمستثمرين المحليين والأجانب. واعتبرت محافظة الصالون ليندة أولونيس الطبعة ناجحة بالنظر لمشاركة دول رائدة في إنتاج الطاقة المتجددة (4 دول أوربية والصين) وعقد عدة اتفاقيات شراكة وتعاون  وسمح بالإستفادة من مختلف التجارب والخبرات الأجنبية. من جانبه رأى الصالح العودية ممثل عدة شركات أجنبية مشاركة بالصالون الجزائر أرضا خصبة لجذب الإستثمار بمجال الطاقات المتجددة، مشيرا إلى أنه سيتم إنجاز مصنع بالشراكة مع شركة إيني الجزائرية لإنتاج تجهيزات الطاقة الشمسية. كما أبدى عارضون ومتعاملون إقتصاديون إرتياحهم لمشاركتهم في الصالون الذي أتاح لهم فرصة تبادل الخبرات مع الشركات الأجنبية وتوقيع اتفاقيات شراكة وتعاون فيما بينهم على حد تعبيرهم.

ترحم بباريس على أرواح ضحايا مجازر 17 أكتوبر 1961

أربعاء, 10/17/2018 - 13:35
تم، هذا الأربعاء، بجسر سان ميشال بباريس، الترحم  على أرواح الضحايا الجزائريين لمجازر 17 أكتوبر 1961 التي ارتكبتها الشرطة  الفرنسية بباريس و ضواحيها. و جرى الحفل، الذي نظم أمام النصب التذكاري لهذا الحدث المأساوي, بحضور سفير  الجزائر بفرنساي عبد القادر مسدوة ورئيسة بلدية باريسي آن هيدالغو و شهود  ومجاهدين وشخصيات سياسية ومنتخبين وكذا عميد مسجد باريس، دليل بوبكر. وخلال الحفل الذي شاركت فيها مجموعة من تلاميذ المدرسة الدولية الجزائرية  لباريس، وضع السفير ورئيسة بلدية باريس أكاليل من الزهور قبل الالتزام بدقيقة  صمت. قبل 57 سنة، تم تقتيل جزائريين بباريس من قبل الشرطة الفرنسية خلال مظاهرة سلمية للمطالبة باستقلال الجزائر التي كانت آنذاك إبان حرب التحرير. ففي ذلك اليوم، قرر الجزائريون المقيمون بباريس و ضواحيها من رجال و نساء و أطفال مقاطعة حظر التجول الذي كان مطبقا عليهم. ولقيت المظاهرة السلمية التي دعت إليها فيدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا قمعا دمويا في قلب باريس في  الوقت التي كانت تجري فيه المفاوضات بين الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية  و الحكومة الفرنسية بسويسرا. وللتذكير، تعرض آلاف الجزائريين للتقتيل وأصيب آخرون بجروح وألقت الشرطة  الفرنسية عددا كبيرا منهم في نهر السين. تنظم ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961 هذه السنة في سياق متميز بحيث أنها تأتي بعد  بضعة أسابيع من الاعتراف الرسمي بمسؤولية الجيش الفرنسي في اختفاء و اغتيال  موريس أودان، أستاذ الرياضيات المناضل من أجل استقلال الجزائر و ذلك بعد مضي  61 سنة. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج  

نشرية خاصة: استمرار تساقط الأمطار الرعدية على شرق البلاد إلى غاية يوم غد الخميس

أربعاء, 10/17/2018 - 12:29
ستتواصل الأمطار الرعدية في التساقط على  المناطق الشرقية للبلاد, حيث من المرتقب أن تصل كميتها إلى 40 ميلمتر محليا،  حسب نشرية خاصة صادرة اليوم الأربعاء عن الديوان الوطني للأرصاد الجوية. وأوضح المصدر ذاته أن هذه الأمطار التي قد تكون مصحوبة بالبرد وهبوب الرياح  ستمس ولايات بسكرة وخنشلة و تبسة و أم البواقي و سوق أهراس و قالمة و قسنطينة  وميلة و شمال الوادي. ومن المتوقع أن تصل كمية الأمطار المتساقطة خلال فترة صلاحية النشرية (إلى  غاية الثالثة صباحا من يوم غد الخميس) إلى 40 ملم محليا. كما ستستمر الأمطار القوية المصحوبة أحيانا بالرعود في التساقط على ولايات  تيزي وزو والبويرة وبومرداس والجزائر العاصمة والبليدة والمدية, علما أن  صلاحية هذه النشرية ستستمر إلى غاية التاسعة مساء من الأربعاء الجاري. وستقدر كميات الأمطار المتساقطة أو تتجاوز 25 ملم محليا خلال المدة المذكورة،  يضيف المصدر ذاته. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج  

غـوتي للإذاعـة : نسبة تطـابق الفنادق الجزائرية مع المواصفات الدولية لا تتعدى الـ 30بالمائة

أربعاء, 10/17/2018 - 10:58
قال مستشار وزير السياحة والصناعات التقليدية عبد القادر غوتي بأن نعمة الاستقرار والأمان في الجزائر تعد عامل جذب للسواح والمستثمرين الأجانب، وقد سجلنا –يقول المتحدث- رغبة كبيرة من طرف الأسواق السياحية العالمية والأوروبية منها على وجه الخصوص في العودة للجزائر وخصوصا إلى الأقطاب السياحية الصحراوية، مشيرا إلى أن الجزائر تتوفر على 100 ألف سرير فقط نسبة تطابقها مع المواصفات الدولية لا تتعدى الـ 30بالمائة . وفي هذا الصدد ذكر مستشار وزير السياحة الذي نزل ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى للإذاعة الجزائرية اليوم الأربعاء، مشاركة 12 دولة أجنبية في الصالون الدولي للسياحة والأسفار الذي يقام هذه الأيام بالجزائر، وتم على هامشه تنظيم رحلة استكشافية لمجموعة من المتعاملين السياحيين الأوربيين المهتمين بالمقصد السياحي الجزائري وعلى وجه الخصوص السياحة الصحراوية حيث تختتم هذه الزيارة بعقد جلسة عمل مع المتعاملين الجزائريين. وفي سؤال حول استياء المواطنين من ضعف الخدمات السياحية وارتفاع الأسعار، أجاب مستشار وزير السياحة بأن الوزارة سطرت مخططا على المديين القصير والطويل للانتقال بالجزائر إلى مصاف الدول السياحية من خلال ثلاث محاور بارزة تقوم أولا على تحديد معاقل ضعف السياحة الجزائرية، وهنا –يضيف غوتي- بأن طاقات الاستيعاب لا تمكننا اليوم كمّا وكيفا على الطلب سواء كان محليا أو أجنبيا، حيث لا تتوفر بلادنا سوى على 100 ألف سرير ، نسبة تطابقها مع المواصفات الدولية لا تتعدى الـ 30بالمائة، ونأمل–يؤكد ممثل وزارة السياحة- إلى الوصول آفاق 2030 حوالي 250 ألف سرير منها 100 ألف سرير هي في طور الانجاز، أي بمعدل انجاز 60 فندقا سنويا، وهي وتيرة عالية جدا على حد تعبير المتحدث، أما المحور الثاني الذي تشتغل عليه وزارة السياحة هو مسألة الجودة وهنا أوضح غوتي بأن تشييد المنشآت والنفادق الفخمة إذا لم تتوفر على خدمات راقية ويد عاملة مؤهلة ترضي الزبون المحلي أو الأجنبي وفي هذا الصدد تشتغل الوزارة على عصرنة منظومة التكوين من خلال إنشاء مدارس مختصة وتكثيف التكوين والتأهيل السياحي . والمحور الثالث الذي تهتم به وزارة السياحة والصناعات التقليدية هو موضوع الابتكار فبالنظر –يقول المتحدث- إلى حجم بلد مثل الجزائر غير معروف سياحيا وجزء كبير من الجزائريين لا يعرفون المؤهلات السياحية التي يتربع عليها بلدنا وفي هذا الإطار تعد وزارة السياحة مخططا اتصاليا ترقويا واعدا سيعمل على إخراج الجزائر من عزلتها . وبخصوص جودة الخدمات وضعف التكوين السياحي أبرز ضيف الصباح بأن الجودة لا تستورد ولا تفرض عن طريق المراسيم والتعليمات بقدر ما هي مسألة مكتسبة تأتي عن طريق خلق جو من التنافس بين المتعاملين والمستثمرين السياحيين، بهذا نقضي على معضلة الإيواء والاستقبال وضعف الخدمات، ويصبح السائح بذلك في أريحية وله كل الخيارات في تحديد الوجهة والخدمات التي تليق به، مقابل ذلك يتحمل المتعامل السياحي مسؤولية البحث عن السياح وتقديم أفضل العروض وأحسن الخدمات، كما أن التكوين –يضيف غوتي- فقد تحملت الدولة جزءا كبيرا على عاتقها من خلال عصرنة المدارس التكوينية وتخصيص أغلفة مالية وتقديم تسهيلات وتحفيزات للخواص من أجل الاستثمار في هذا المجال.     المصدر : علي قسمية/موقع الإذاعة الجزائرية

تــرحيــل 2000 عائلة بالعاصمة إلى سكنات لائقــة هذا الاربعاء

أربعاء, 10/17/2018 - 10:13
تشرع مصالح ولاية الجزائر ، هذا الأربعاء، في المرحلة الثانية من العملية الـ24 للترحيل و إعادة الإسكان حوالي 2000 عائلة، حيث ستخصص هذه العملية لقاطني البيوت القصديرية و المناطق المعرضة للفيضانات، وتمس 17 موقعا موزعا على 20 بلدية تابعة لـ 10 مقاطعات إدارية. و أكد والي العاصمة، عبد القادر زوخ، في تصريح للإذاعة الجزائرية، أنه يوجد 8000 وحدة سكنية جاهزة منها 2000 وحدة صيغة اجتماعي تساهمي و 6000 وحدة عمومي إيجاري، مضيفا أن الأولوية للعائلات الساكنة بالبيوت القصديرية وعلى ضفاف الأودية. وبالنسبة، لتزويد الأحياء السكنية بالمرافق الاجتماعية، أبرز زوخ، أنه سيتم استلام أواخر أكتوبر الجاري 45 مجمعا مدرسيا و 98 مدرسة مع بداية عام 2019 و ذلك لتوفير ظروف التمدرس بالأحياء الجديدة والقضاء على مشكل الاكتظاظ. كما أكد أنه يتم التحضير للعملية الثالثة من الترحيل و إعادة الإسكان و التي ستمس أكثر من 3000 وحدة سكنية بين الاجتماعي التساهمي والعمومي الايجاري خلال الأشهر القادمة.   المصدر : الإذاعة الجزائرية    

الجزائر تحيي ذكرى مظاهرات 17 أكتوبر وسط مطالب باعتراف فرنسا بجريمتها

ثلاثاء, 10/16/2018 - 21:08
 تحيي الجزائر غدا اليوم الوطني للهجرة الذي يتزامن هذه السنة مع الذكرى ال57 لمظاهرات الــ17 أكتوبر 1961 مع اعتراف الرئيس الفرنسي  ايمانويل ماكرون مؤخرا بمسؤولية فرنسا في اختفاء و اغتيال المناضل الفرنسي  "فيما طالبت جمعية اورلي الفرنسية السلطات بالاعتراف بهذه الجريمة. فيما  اعتبرت جمعية " أورلي واجب ذاكرة 17 أكتوبر 1961"  أن الوقت قد حان للاعتراف الرسمي بالمجزرة التي تعرض لها الجزائريون في مثل هذا اليوم بباريس و ضاحيتها. و في نداء وجهته عشية احياء الذكرى ال57 لهذه الجرائم التي استهدفت جزائريين عزل كانوا يتظاهرون ضد حظر التجول الذي فرضه عليهم رئيس الشرطة آنذاك موريس بابون، أكدت الجمعية أن " الوقت قد حان من أجل اعتراف رسمي بهذه المأساة  التي تعتبر ذاكرتها فرنسية و جزائرية ايضا. لقد كان هؤلاء الضحايا المنسيين ل  17 أكتوبر 1961 يعملون و يقيمون و يعيشون بفرنسا. و من حقهم الاستفادة من هذه  العدالة الاساسية المتمثلة في الذكرى". و ذكرت الجمعية المكونة من جمعيات و مناضلين من أجل حقوق الانسان و  حزابا سياسية لمنطقة أورلي أن حظر التجوال أدى الى "رد فعل سلمي" من طرف  الجزائريين في شكل مظاهرة بشوارع باريس. و أضافت الجمعية أنه " ليلة الثلاثاء 17 أكتوبر 1961 خرج حوالي ثلاثة  ألاف من الرجال و النساء و الأطفال في مظاهرة سلمية بأكبر شوارع العاصمة  للمطالبة بالحق في المساواة و الدفاع عن استقلال الجزائر"، معتبرة القمع الذي  مارسته الشرطة بمثابة احدى الصفحات " القاتمة"في تاريخ فرنسا. و حسب ذات الجمعية فان " القمع الذي مارسته الشرطة ضد هذه المظاهرة  السلمية يعتبر احدة الصفحات القاتمة في تاريخنا. فقد كان هذا القمع الذي أخفي  طويلا عن الراي العام غير أن المؤرخين أعادوا التطرق اليه، لقد كان شنيعا : 11  ألف توقيف و حوالي مئة عملية اغتيال تم رمي العديد منهم في نهر السين و رميا  بالرصاص و التعرض للضرب حتى القتل" داعية الدولة الفرنسية الى الاعتراف بهذه  الجرائم.  كما أشارت الجمعية التي نظمت تجمع " مواطنة سلمية" و وضعت أكاليل من الزهور أن " الاعتراف بجرائم 17 أكتوبر 1961 يعني ايضا فتح صفحات تاريخ هادئ  بين ضفتي المتوسط علما أن فقط الحقيقة تعد ضمانا للمصالحة.  هذا ولا تزال  فرنسا -بعد مضي 57 سنة- ترفض الاعتراف رسميا بمجازر 17 أكتوبر 1961 بباريس كجريمة دولة راح ضحيتها المئات من  الجزائريين و هذا بالرغم من اجتماع أركان جريمة دولة في تلك المجازر، حسبما  أكده مؤرخون و قانونيون، داعيين في هذا السياق الدولة الفرنسية إلى الاعتراف  بمسؤوليتها ازاء تلك الجرائم مثلما قامت به بخصوص قضية موريس اودان.   ففي ليلة 17 أكتوبر 1961، تم تقتيل المئات من الجزائريين و الجزائريات الذين  نظموا مظاهرة سلمية بالعاصمة الفرنسية للتنديد بحظر التجول التمييزي الذي فرضه  عليهم رئيس الشرطة آنذاك موريس بابون بأبشع  الطرق فهناك من تم قتلهم رميا بالرصاص وهناك من تم إلقاؤهم في نهر السين و منهم من تعرضوا للضرب حتى الموت  أو تم شنقهم في غابة فانسان، حسب شهادات عناصر سابقين في الشرطة الفرنسية.  كان موريس بابون قد شارك، خلال احتلال فرنسا من قبل القوات النازية حين كان أمينا عاما لمحافظة لا جيروند ما بين 1942 و 1944، في توقيف اليهود بمنطقة  بوردو وترحيلهم إلى معسكرات الإبادة بأوشويتز.       و بالرغم من أن العدالة الفرنسية أصدرت في حقه حكما ب10 سنوات حبس بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الانسانية إلا أنه لم يكن محل متابعات، من قبل نفس الجهات القضائية، بشأن المجازر التي استهدفت الجزائريين بباريس.   وقال محمد غفير، مسؤول سابق في جبهة التحرير الوطني في منطقة شمال باريس إبان حرب التحرير، أن ما يقارب ألف جزائري راحوا ضحية القمع الدموي الذي  مارسته الشرطة الفرنسية خلال مظاهرات أكتوبر 1961. وتم  توقيف زهاء 15.000 جزائري و جزائرية خلال هذه الاحداث و تم تحويلهم إلى  قصر الرياضات وحديقة المعارض وملعب كوبيرتين و تم اعتقالهم في ظروف رهيبة حيث  تعرضوا للضرب المبرح وبقوا لمدة طويلة دون علاج و بدون أكل. وكان المؤرخ جان لوك إينودي الذي توفي سنة 2014 قد أحيا من الذاكرة الجماعية بفرنسا مجازر 17 أكتوبر 1961 بباريس من خلال مؤلفه "معركة باريس" تطرف فيه إلى  "مجزرة بقيت في طي النسيان لعقود عدة". وبفضل أبحاثه، تمكن من تسليط الضوء على جزء هام من معالم هذه الأحداث  المأساوية لاسيما من خلال الكشف عن قائمة 390 جزائري ضحايا القمع الدموي لشرطة باريس. وقال الجامعي الفرنسي أوليفيي لاكور غراند ميزون أن مجازر 17 أكتوبر 1961 التي استهدفت مدنيين جزائريين بباريس "معروفة اليوم و يجب أن تعترف بها الدولة  الفرنسية". و قال الجامعي أوليفيي لوكور غراندميزون أن مجازر 17 أكتوبر 1961 المرتكبة في حق مدنيين جزائريين بباريس "معروفة اليوم و يتوجب على الدولة الفرنسية  المسؤولة و الجانية في الوقت نفسه الاعتراف بها الآن". قال مؤلف الكتاب المشترك "17 اكتوبر 1961: جريمة دولة بباريس" الصادر بدار النشر لا ديسبوت سنة 2001) ان "ذلك يكون من خلال الاعتراف بانه تم اقتراف  جريمة دولة في تلك الايام من اكتوبر 1961". وأضاف هذا الجامعي الذي شارك في المؤلف الجماعي "17 أكتوبر 1961: جريمة دولة بباريس" أن "ذلك يستدعي  الاعتراف بأنه تم ارتكاب جريمة دولة في أكتوبر  1961". واعتبر أن هذه المجازر "تندرج في اطار ارهاب دولة طبق منذ زمن في  الجزائر و تم بعثه اثر اندلاع الحرب في 1 نوفمبر 1954 ثم استورد الى العاصمة  الفرنسية التي كانت ممارسات التعذيب و التوقيف التعسفي و الاختفاءات القسرية و  عمليات الاعدام دون محاكمة منتشرة فيها".  , هذا وطالبت وزارة الخارجية   في بيان لها  المؤرخين "بالتذكير بان اولئك الذين امروا و نفذوا ذلك القمع الاعمى لا يمكنهم التنصل من واجب الضمير  الانساني". كما اكدت انه "بعد سبعة و خمسين سنة و على الرغم من جروح تلك الليلة الرهيبة الا ان الشعب الجزائري و الجالية الوطنية المقيمة بالخارج يحيون بخشوع في ذات  التاريخ تضحيات اولئك العمال المهاجرين الشجعان". و خلص بيان وزارة الشؤون الخارجية في الاخير الى التذكير بان "رئيس الجمهورية  قد اتخذ مؤخرا مجموعة من الاجراءات التشجيعية لفائدة الجالية بهدف تعزيز الروابط متعددة الاشكال مع الوطن الام و السماح لأفرادها بالاستفادة على غرار مواطني البلد من البرامج العمومية الجارية في مجالات السكن و خلق مناصب الشغل  لاسيما لفائدة الشباب.  

الرئيس بوتفليقة يسدي وسام الاستحقاق الوطني برتبة "أثير" للمجاهد الطاهر زبيري

ثلاثاء, 10/16/2018 - 20:25
أسدى رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز  بوتفليقة، وسام برتبة "أثير" من مصف الاستحقاق الوطني للمجاهد الطاهر زبيري، وهذا بمقتضى مرسوم رئاسي صدر في العدد الأخير للجريدة الرسمية. وقد تضمن المرسوم الرئاسي رقم 18-231 المؤرخ في 1 أكتوبر 2018 أن رئيس الجمهورية يرسم منح وسام برتبة "أثير" من مصف الاستحقاق الوطني للمجاهد الطاهر زبيري، حسب ما نصت عليه المادة الأولى من هذا المرسوم.    

الصحراء الغربية : الجزائر ستشارك في مفاوضات جنيف بصفتها بلد مجاورا و مراقبا

ثلاثاء, 10/16/2018 - 18:47
أكد ممثل الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة  السفير صبري بوقادوم ،الثلاثاء، بنيويورك أن الجزائر أعطت موافقتها على  دعوة المبعوث هورست كوهلر للمشاركة في السلسلة الأولى للمفاوضات المباشرة بين  جبهة البوليساريو و المغرب المرتقبة بجنيف يومي 5 و 6 ديسمبر.  و صرح السيد بوقادوم في تدخل له خلال أشغال اللجنة الأممية الرابعة المكلفة  بتصفية الاستعمار أن "الجزائر بصفتها بلد مجاور ومراقب رسمي في مسار السلا  قد ردت مباشرة بالإيجاب على دعوة الرئيس كوهلر للمشاركة في مائدة مستديرة  بجنيف يومي 5 و 6 ديسمبر". و أعرب ممثل الجزائر عن ارتياحه للرد الإيجابي لطرفي النزاع و هما جبهة  البوليساريو و المغرب اللذين وافقا على المشاركة في هذه المفاوضات بحسن نية و  دون شروط مسبقة. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

الصفحات