وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 23 دقيقة

الذكرى الـ50 لتأسيس الخـدمة الوطنية : "مسـيرة حافـلة بالأمجــاد و الانجـازات"

أربعاء, 08/08/2018 - 10:35
أكد مدير الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني اللواء محمد صالح بن بيشة هذا الأحد بالجزائر العاصمة على أهمية الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس الخدمة الوطنية وذلك تخليدا لانطلاق "مسيرة حافلة بالأمجاد وبالكثير من الانجازات". وقال اللواء بن بيشة في كلمة له خلال مراسم الاحتفال بالذكرى الـ50  لتأسيس الخدمة الوطنية إن "الاحتفال بمرور نصف قرن على تأسيس الخدمة الوطنية له رمزية كبيرة ودلالة عظيمة، حيث يراد منه على وجه الخصوص تقديم واجب التقدير والعرفان لكل الجزائريين الذين تجندوا لخوض معركة بناء وتشييد الدولة الجزائرية الفتية غداة انتزاع الاستقلال الوطني والدفاع عن السيادة الوطنية والسلامة الترابية للجزائر". واعتبر مدير الخدمة الوطنية هذا الاحتفال الذي أعلن عن انطلاقه رسميا نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الفريق أحمد قايد صالح "فرصة لاسترجاع ذكريات كل الدفعات المتتالية من الشباب الذين لبوا نداء الواجب الوطني دون أدنى تردد مقتدين بسابقيهم الاشاوس من أبناء الجزائر البررة الذين  لبوا نداء الثورة التحريرية المجيدة في سبيل أن تحيا الجزائر". وبالمناسبة،قدم اللواء بن بيشة برنامج الاحتفال بهذه الذكرى مشيرا إلى أن فعاليات هذا الاحتفال انطلقت اليوم بإصدار طابع بريدي بالشراكة مع وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، إلى جانب تنظيم  معرض خاص على مستوى المتحف المركزي للجيش يتناول التطورات التي عرفتها الخدمة  الوطنية منذ تأسيسها وكذا معرض خاص بكل الطوابع البريدية التي انجزت لحد الآن  والخاصة بالخدمة الوطنية وتقديم شريط وثائقي تم خلاله التطرق الى كل الانجازات  التي تحققت في مختلف الميادين بفضل الشباب الذين لبوا النداء والتحقوا بالخدمة الوطنية".  وسيتم في هذا الإطار تنظيم ملتقى وطني تحت عنوان "الخدمة الوطنية: خمسون سنة من الانجازات هذا الاثنين على مستوى النادي الوطني للجيشحيث سيعرض خلاله  فيلم وثائقي وتقديم محاضرات حول فلسفة الخدمة الوطنية. كما ستنظم مسابقات رياضية وثقافية لأحسن عمل فني من الـ 11 إلى  الـ14 أفريل مع تنظيم أبواب مفتوحة للمواطنين على مراكز ومكاتب الخدمة الوطنية عبر كامل التراب  الوطني ما بين الـ 15 و الـ 18 من نفس الشهر. من جهته أبرز الخبير الأمني أحمد ميزاب قد أبرز في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أن الخدمة الوطنية تظل أحد مرتكزات الجيش الوطني الشعبي في تحقيق أهدافه  المتعلقة بتكريس ثقافة المواطنة و الحفاظ على أمن البلاد مضيفا أن الجيش الوطني الشعبي يعي جيدا اليوم حجم التحديات الأمنية التي تواجهه  في المنطقة من محاربة الارهاب والجريمة المنظمة للحفاظ على الاستقرار فهو يمتلك  مقاربة أمنية شاملة تستجيب للرهانات الحالية وتعبد  الطريق لمستقبل آمن للأجيال القادمة .

الجزائر من بين الدول الأكثر أمنا في العالم حسب معهد غالوب Gallup

خميس, 04/19/2018 - 16:12
إحتلت الجزائر المرتبة الـ7 في تصنيف الدول الأكثر أمنا في العالم وفقا للتقرير الذي أعده المعهد الأمريكي لاستطلاع الرأي"غالوب" Gallup. وبنتيجة 90 من مجموع 100 صنفت الجزائر ضمن البلدان العشرة الأولى التي يشعر فيها السكان بالأمان، حسب مؤشر غالوب للقانون والنظام الذي يقيس الشعور بالأمان على المستوى الشخصي وكذا الخبرات الشخصية المتعلقة بالجريمة وتطبيق القوانين. هذه النتيجة سمحت للجزائر بأن تتصدر المرتبة الأولى في تصنيف إفريقيا بإحرازها 84 نقطة من أصل 100 واحتل المغرب المرتبة الـ43 في التصنيف العالمي وتونس المرتبة الـ79 في حين أن ليبيا لا تظهر في القائمة. وتأتي سنغافورة على رأس القائمة بنتيجة 97 من أصل 100 متبوعة بأوزبكستان و إيسلندا وتوركمنستان والنرويج، كما احتلت سويسرا المرتبة السادسة بنفس النتيجة التي حازت عليها الجزائر. وتقدم دراسة أكبر معهد أمريكي لاستطلاع الرأي و الأكثر موثوقية نتائج أزيد من 136.000 مقابلة أجريت على مستوى 135 بلد. واعتمد الاستطلاع على أربع أسئلة لتقييم ثقة الأشخاص في قوات الشرطة ودرجة الأمن ليلا في أحيائهم و مدنهم . و يوضح معهد غالوب أن هناك"علاقات وثيقة بين إجابات الأشخاص الذين تم استجوابهم والإجراءات الخارجية المرتبطة بالتطور الاقتصادي والاجتماعي في البلد".  ويشرح المعهد الكائن مقره بواشنطن أن هذه العلاقات تطلعنا حول مدى التأثير السلبي للنسبة العالية للجريمة على الانسجام الاجتماعي والأداء الاقتصادي لبلد.   ويرى الخبير أحمد ميزاب أن هذا التصنيف  منطقي بالنظر إلى الأشواط التي قطعتها الجزائر في سبيل استتباب الأمن والسكينة عبر ربوع الوطن. وقال الخبير إن "هذا التقرير منح الجزائر والمؤسسة الأمنية وخاصة الشرطية منها حقها باعتبار أننا حققنا على المستوى الداخلي المعادلة من خلال الاستقرار و الأمن والوجود القوي للمؤسسات الأمنية ومن خلال تكريس مفهوم الشرطة المجتمعاتية وتم تحقيق كل هذا بنسبة مرتفعة ..وكذلك على مستوى سياسة الدفاع و الجيش الوطني الشعبي الذي يؤكد دائما جاهيزته ويقظته واحترافيته في إطار تحقيق معادلة التأمين الشامل للحدود". هذه المؤشرات ذات أهمية خصوصا بالنسبة لمنظمة الأمم المتحدة لمواصلة مراقبة تطور المجتمعات. ويشير المعهد إلى أن"المنظمة الأممية تسعى إلى ترقية مجتمعات عادلة وسلمية و شاملة"في إطار أهداف التنمية المستدامة التي حددتها.

بدوي: تعزيز جهاز مكافحة حرائق الغابات بأنظمة معلوماتية ذكية ابتداء من السداسي الثاني لـ 2018

خميس, 04/19/2018 - 15:20
كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية  نور الدين بدوي هذا الخميس, أن جهاز مكافحة  حرائق الغابات سيتعزز, ابتداء من السداسي الثاني لسنة 2018, بأنظمة معلوماتية  تسمح بتسيير "ذكي وفعال"  للكوارث الطبيعية والوقاية من المخاطر الكبرى منها  حرائق الغابات. وقال بدوي في رده على سؤال شفوي للنائب لخضر بن خلاف حول التدابير  المتخذة لمكافحة حرائق الغابات, أن هذا النوع من الحرائق يعتبر, حسب القانون,  من "المخاطر الكبرى التي تستلزم وجود نظام تسيير يتوافق والمعايير الدولية",  مشيرا إلى أنه تم "اعتماد خطة عمل متكاملة تمتد على مدار عدة سنوات أدرجت فيها  وسائل تكنولوجية حديثة للتحكم الجيد في المخاطر الكبرى وضمان فعالية أكبر في  الميدان  للحد من أثارها". وأضاف أنه وتحسبا لصائفة 2018, سيتعزز جهاز مكافحة حرائق الغابات بوضع حيز  الخدمة أنظمة معلوماتية تتعلق بتسيير الكوارث الطبيعية أو ما يعرف بـ"التسيير  الذكي للكوارث الطبيعية والوقاية من المخاطر الكبرى", مبرزا أن هذا النظام  يقوم على "استخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال ويشمل على نظام معلوماتي  لتسيير ومتابعة مخططات الإسعاف محليا ومركزيا وكذا قاعدة وطنية للمعطيات  المتعلقة بالكوارث الطبيعية والمخاطر الكبرى ونظام معلوماتي لتسيير مخزونات  النجدة على المستوى الوطني", الأمر الذي يسمح - كما قال -  للمتدخلين في مجال  مكافحة حرائق الغابات بتنسيق تدخل كل المعنين بطريقة "فعالة وذكية". وفي المجال اللوجيستي, أوضح الوزير انه تم تدعيم جهاز مكافحة حرائق الغابات  التابع لمصالح الحماية المدنية بخمسة أرتال متنقلة جديدة تضاف إلى 22 رتلا  الموجودة حاليا, علاوة على تسجيل عملية جديدة لاقتناء وسائل خاصة بإنشاء أرتال  متنقلة جديدة على مستوى الولايات التي لا تتوفر عليها والولايات ذات الثروة  الغابية الكثيفة إلى جانب فتح وحدات جديدة للحماية المدنية. وذكر في نفس الإطار أن الوسائل الجوية للحماية المدنية تم "تجريبها ميدانيا"  بولاية الطارف في صائفة 2017 وسيتم استعمالها تدريجيا في مكافحة حرائق الغابات  إلى جانب فتح وتهيئة المسالك الغابية وتهيئة الأشرطة العازلة وإنشاء مراكز  للحراسة والقيام بحملات تحسيسية تم إدراجها ضمن المخطط المتكامل لتحضير موسم  الاصطياف. وأشار بدوي إلى أن الدولة وضعت إطارا تشريعيا "متكاملا" للتكفل  بالكوارث الطبيعية والمخاطر الكبرى بعد فيضانات باب الواد سنة 2001 وزلزال  بومرداس عام 2003 حددت بموجبه "المحاور الكبرى للوقاية من المخاطر وتسيرها مع  تحديد أنواع المخاطر الكبرى في 10 مجالات منها حرائق الغابات".  وفي رده على سؤال بخصوص التدابير المتخذة لمكافحة  الاستعمال العشوائي للأضواء الخاصة (جيروفار), اعتبر بدوي أن استعمالها  بصفة غير قانونية يؤدي إلى "المساس بالأمن الوطني والنظام العام", مشيرا إلى  أن الأنظمة الضوئية الخاصة وكذا الأنظمة الصوتية الخاصة صنفت ضمن "قائمة  التجهيزات الحساسة ويخضع اقتناؤها وتداولها إلى رخصة مسبقة من السلطات المؤهلة". وفيما يتعلق بحيازتها واستعمالها, أكد الوزير انه "ينحصر على المركبات ذات الأولوية التي تمارس السلطة العمومية كالدرك والأمن الوطنيين والجمارك بالإضافة إلى المركبات التي تستفيد من تسهيلات المرور كسيارات الإسعاف  والحماية المدنية ومصالح الغابات". وأوضح أن الإجراءات المتعلقة بمحاربة الاستعمال العشوائي لهذه التجهيزات هي  "نفسها المعتمدة في محاربة مخالفات المرور عبر نقاط التفتيش التابعة للدرك  والأمن الوطنيين, حيث يتم تطبيق العقوبات على المخالفين قد تصل إلى حد سحب  الاعتماد الممنوح لهم".

عيسى: وزارة الشؤون الدينية تعمل على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية

خميس, 04/19/2018 - 15:07
كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف, محمد عيسى هذا الخميس, أن دائرته الوزارية تعمل حاليا على تأطير  المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية لمواجهة التيارات الفكرية والطائفية. وأوضح عيسى, في رده على سؤال لنائب بالمجلس الشعبي الوطني حول نقص  الأئمة في المساجد بولاية جيجل, أن "عملية التأطير تعرف تأخرا, خاصة منذ ظهور  الأزمة المالية في سنة 2014 حيث تقلص عدد الأئمة المستفيدين من التكوين عبر  الوطن من 1000 إلى 500 إمام سنويا". وأضاف الوزير خلال جلسة علنية خصصت لطرح الأسئلة الشفوية, أنه لسد هذا العجز  رفعت مصالح وزارته "انشغالها الى الحكومة بغية العمل على تأطير المساجد عن  طريق المسابقات الاستثنائية" وهذا بالنظر - كما قال- الى "الخطر الدائم  المتمثل في التيارات الفكرية الدينية والطائفية". وأشار إلى أن "أصحاب هذه الأفكار والتيارات يرتادون المساجد ويريدون الاستيلاء عليها", مبرزا ضرورة التحقيق في هذا الوضع. وفي سياق متصل, أكد الوزير أنه يتم العمل حاليا, في إطار لجان ولائية, على  إعادة توزيع المؤطرين عبر كل مساجد الوطن حسب الاحتياجات, وهذا "للقضاء على  ظاهرة تمركز الأئمة في المدن الكبرى وعزوفهم عن المناطق النائية". من جانب آخر, أوضح الوزير أنه سيتم قبل نهاية السنة الجارية استلام "عدد  معتبر من المساجد الأقطاب بولايات تبسة, الاغواط, غليزان, معسكر, تندوف  وتيبازة", مشيرا إلى أن انجاز هذه المساجد يدخل في إطار "إستراتيجية الدولة  لتأطير الحياة الدينية وبناء شبكة متكاملة يرأسها جامع الجزائر". وبخصوص المساجد التي استفادت من أشغال الترميم بتبرعات الجمعيات والخواص  وتعرف تأخرا في الاستلام بسبب توقف التمويل, قال الوزير أنه تم إحصاء كل  المشاريع التي تجاوزت فيها نسبة الأشغال 75 بالمائة وأن مجالس البناء والتجهيز  التابعة لكل مسجد "ستجتمع قبل نهاية السداسي الحالي من أجل إعطاء الدعم اللازم  لاستكمال الأشغال, إضافة إلى منح الرخص لجمع التبرعات على مستوى جميع المساجد  وهذا حسب الأولوية". وأشار في هذا الإطار إلى أن العديد من الجمعيات الدينية تعمل على "إطلاق مشاريع إنجاز مساجد تفوق بكثير حجم سكان المنطقة, وهو ما يحول دون استكمال بناء وتجهيز هذه المشاريع بسبب قلة الموارد المالية".

زعلان: رفع كل انشغالات قطاعي النقل و الأشغال العمومية لاستكمال المشاريع و تسلمها في آجالها

خميس, 04/19/2018 - 15:00
أكد وزير الأشغال العمومية  و النقل عبد الغني زعلان هذا الخميس أن معظم الانشغالات المتعلقة  بقطاعه تم أخدها بعين الاعتبار بغية بحثها والعمل على رفعها تدريجيا من بهدف  استكمال انجاز مختلف المشاريع و تسليمها في آجالها . و أشار الوزير خلال رده عن الأسئلة الشفوية  في جلسة علنية  بالمجلس الشعبي  الوطني  و تتعلق أساسا بمشاريع توسيع شبكة  الطرقات  أن قطاعه يعمل حاليا على  انجاز المشاريع المسطرة موازاة مع بحث و دراسة مختلف الانشغالات  الأخرى ذات  الصلة بالقطاع من اجل رفع التحديات التنموية  و تلبية تطلعات المواطنين. و في رده عن سؤال شفوي متعلق بمشاريع ازدواجية بعض الطرق الوطنية التي تعبر إقليم ولاية  المسيلة و أخرى تتعلق بإنجاز أنفاق بعاصمة الولاية للتخفيف من الازدحام  المروري  بالإضافة إلى فتح خط نقل مباشر بالسكك الحديدية يربط  المسيلة  بالجزائر العاصمة و دخول خط السكة الحديدية المسيلة- بوعزول-تيسمسيلت حيز  الخدمة  علاوة على مشروع تأهيل مطار عين الديس أشار الوزير الى تدعيم شبكة  الطرقات عبر اقليم الولاية من خلال انجاز  الطريق الوطني رقم 60  يمتد على  مسافة 5ر60  كم يربط وسط مدينة المسيلة بحدود ولاية برج بوعر يرج. كما أوضح الوزير انه تم انجاز الدراسة الخاصة بازدواجية هذا الخط  حيث تم  اقتراح المشروع  لتسجيله كأولوية في قانون المالية لسنة 2019. أما فيما يتعلق بازدواجية الطريق الوطني رقم 40 في شطره الرابط بين  المسيلة و مقرة على مسافة 50 كم  فأوضح الوزير انه تم انجاز شطر المسيلة - اولاد دراج على مسافة 20 كم  مشيرا انه سيتم التكفل بأشغال الازدواجية ل 30  كم المتبقية بين بلدتي اولاد دراج و مقرة عند توفر الغلاف المالي اللازم علما  أن الدراسة بالنسبة لهذا الشطر جاهزة . أما بالنسبة لازدواجية الشطر الذي يربط بين بلدتي مقرة و بلعايبة باتجاه  ولاية باتنة على مسافة 11 كم , أشار الوزير انه سيتم  انجاز الدراسة الخاصة  بازدواجيته عند توفر الغلاف المالي المناسب . و أوضح في ذات السياق أن أشغال انجاز ازدواجية الطريق الوطني رقم 28 في شطره  الرابط بين بلعايبة و بريكة  بولاية باتنة  على مسافة 17 كم انطلقت خلال شهر  ابريل الجاري بغلاف مالي يقدر ب 4ر1  مليار دينار. و فيما يخص الطريق الوطني رقم45 الرابط بين المسيلة و بوسعادة على مسافة 70  كم فأشار الوزير أن الجزء الرابط بين منطقة الشلال و اولاد سيدي براهيم سيتم  انجاز مشروع ازدواجيته فور توفر الغلاف المالي اللازم مؤكدا أن الدراسة الخاصة  به جاهزة. و طمأن الوزير أيضا انه فيما يتعلق بالطريق الوطني رقم 46 الرابط بين بوسعادة  و حدود ولاية الجلفة على مسافة 74 كم انه سيتم التكفل بالجزء الرابط بين  بوسعادة و بلدية الهامل في إطار برنامج الصيانة و التأهيل . و فيما يخص بازدواجية الطريق الوطني رقم 45 في شطره الرابط بين المسيلة و برج  بوعريريج على مسافة 54 كم , أكد الوزير انه تم انجاز الدراسة الخاصة به فيما  تم اقتراح  تسجيل عملية  انجازه  بعنوان ميزانية 2019 . أما بخصوص ازدواجية الطريق الوطني رقم 40 الرابط بين المسيلة و عين الحجل و  بوقزول فقد تم حسب الوزير التكفل بدراسة المقطع الرابط بين بئر السويد و عين  الحجل على مسافة 50كم موضحا ان ازدواجية  المقطع المتبقي و الرابط عين الحجل  ببوقزول مرتبطة بمشروع انجاز طريق الهضاب العليا. من جهة أخرى أكد الوزير أن مشروع خط السكة الحديدية الرابط بين المسيلة و  بوقزول و تسمسيلت  هو في مرحلة متقدمة من الانجاز بنسبة 5ر83 بالمائة , حيث  سيسلم  المشروع كاملا  قبل نهاية 2018. و بخصوص عملية تأهيل المطار الجهوي المختلط بعين الديس (جنوب ولاية المسيلة)  فذكر الوزير ان المشروع استفاد في نوفمبر 2015 من مشروع  توسعة بغلاف مالي قدر  ب 4 مليار دينار. و فيما يتعلق بإعادة فتح خط السكة الحديدية الرابط بين المسيلة و الجزائر  العاصمة فأوضح الوزير أن الإلغاء المؤقت لاستغلاله يرجع أساسا للنقص الظرفي   المسجل في عتاد النقل بسبب  الإعطاب مؤكدا أن سيتم اعادة إعادة إطلاق الرحلات  اليومية في إطار البرنامج السنوي للنقل بالسكك الحديدية لسنة 2018. و في رده عن سؤال متعلق بالإجراءات المتخذة قصد تسريع وتيرة انجاز الطريق الوطني رقم 55  الرابط بين منطقة سيلت و تينزاوتين , أشار الوزير انه تم سنة 2013 تسجيل عملية  للتكفل بإنجاز الشطر الأول من هذا الطريق على مسافة 160 كم و هو في طور  الانجاز مشيرا انه بخصوص الشطر المتبقي من هذا الطريق سيتم انجازه عند توفر  الغلاف المالي اللازم. وفي  سؤال متعلق  بإمكانية ربط ولاية تسمسيلت بالطريق السيار شرق غرب ئ فأكد الوزير  أن الدراسة  الخاصة بهذا المشروع تجري حاليا و تعرف نسبة تقدم جد معتبرة  و يرتقب تسلمها   نهاية شهر جوان القادم.

مجلس الأمة: المصادقة على مشروع قانون التجارة الالكترونية

خميس, 04/19/2018 - 14:30
صادق أعضاء مجلس الأمة هذا الخميس بالإجماع على مشروع القانون المتعلق بالتجارة الالكترونية في جلسة علنية بالمجلس ترأسها  عبد القادر بن صالح  رئيس المجلس بحضور وزيرة البريد و تكنولوجيات الإعلام والاتصال و الرقمنة إيمان هدى فرعون و كذا وزير العلاقات مع  البرلمان محجوب بدة. ويتضمن مشروع القانون المتعلق بالتجارة الالكترونية عدة أحكام لضمان أمن التجارة الالكترونية مع تحديد التزامات الممونين و العملاء الإلكترونيين. وينص مشروع القانون أن التسجيل في السجل التجاري وتحديد موقع على شبكة  الإنترنت شرطان أساسيان لممارسة التجارة الالكترونية. يتم إنشاء سجل  وطني للممونين  الإلكترونيين المسجلين في السجل التجاري في  المركز الوطني للسجل التجاري  الذي يحدد المعلومات التي يجب أن ترافق العرض  التجاري الإلكتروني (التعريف الضريبي والعنوان ورقم الهاتف ي عدد السجل  التجاري الضمان التجاري..) ووفقا للنصي يمر طلب المنتج أو الخدمة بثلاث خطوات اجبارية : توفير الشروط  التعاقدية للمستهلك الإلكتروني والتحقق من تفاصيل الأمر الذي تصدره الأخيرة  وتأكيد الأمر الذي يؤدي إلى تشكيل العقد. ويحدد مشروع القانون أيضا المعلومات الإلزامية التي يجب احتواؤها في العقد الإلكتروني .وفيما يتعلق بالتزامات المستهلك الإلكتروني ينص النص على أنه  ملزم بدفع الثمن المتفق عليه في العقد الإلكتروني حالما يتم تشكيل هذه  الوثيقة. وفيما يتعلق بالمعاملات التجارية عبر الحدودي ينص مشروع القانون على أن بيع  السلعة أو الخدمة من جانب ممون  مقيم للمستهلك الإلكتروني المنشأ في بلد أجنبي  معفي من إجراءات مراقبة التجارة الخارجية. ويتبادل عندما لا تتجاوز قيمته ما  يعادل بالدينار من الحد الذي يحدده التشريع الساري. ومع ذلك يجب أن تقيد عائدات هذا البيع بعد الدفعي لحساب مقدم الخدمات  الالكترونية الذي يوجد مقره في الجزائر مع مصرف معتمد من طرف بنك الجزائري أو  من بريد الجزائر عندما يكون الشراء الإلكتروني من الجزائر من قبل مستهلك إلكتروني من ممون  إلكتروني أنشئ في بلد آخر ويقتصر على الاستخدام الشخصي فإنه معفى أيضا من  إجراءات التجارة الخارجية والعملات عندما لا تتجاوز قيمتها ما يعادله بالدينار  من الحد الذي يحدده التشريع الساري. كما يتم توفير تغطية الدفع الإلكتروني لهذا الشراء من حساب بالعملة الصعبة   "للشخص الطبيعي" للمستهلك الإلكتروني المقيم في الجزائر. وبالإضافة إلى ذلك ينص على أن المعاملات المحظورة هي تلك التي تتعامل مع  ألعاب الصدفة والرهان واليانصيب والمشروبات الكحولية والتبغ والمنتجات  الصيدلانية والمنتجات التي تنتهك حقوق الملكية الفكرية أو الصناعية أو  التجارية أي جيدة أو خدمة محظورة بموجب التشريع الساري وكذلك أي خير أو خدمة  خاضعة لإقامة سند. كما يحظر أي معاملة الكترونية للمواد والمعدات والمنتجات الحساسة التي تحددها  اللوائح السارية وكذلك أي منتج أو خدمة أخرى قد تؤثر على مصالح الدفاع الوطني  والنظام العام والسلامة العامة. دفع المعاملات الالكترونية  ووفقا للنص, يتم دفع المعاملات التجارية الالكترونية  عن بعد أو عند تسليم  المنتج عن طريق الدفع المسموح  به بموجب التشريع الساري. عندما يتم الدفع الإلكتروني يتم ذلك من خلال منصات الدفع المخصصة التي يتم  إنشاؤها وتشغيلها بشكل حصري من قبل البنوك المعتمدة من قبل بنك الجزائر أو  بريد الجزائر ومتصلة بأي نوع من محطة الدفع الالكتروني عبر شبكة من مشغل  الاتصالات العامة. يجب تأمين اتصال الموقع الإلكتروني لموفر الخدمة الإلكتروني بنظام الدفع  الإلكتروني من خلال نظام إصدار الشهادات الالكترونية. وفي الفصل المتعلق بمراقبة الممون  الإلكتروني وتسجيل الجرائم يشير النص إلى  أنهي بالإضافة إلى ضباط وضباط الشرطة القضائية المنصوص عليها في قانون  الإجراءات الجنائية لديهم سلطة تسجيل انتهاكات أحكام هذا القانون. مشروع قانون الموظفين المنتمين إلى هيئة محددة من الرقابة التابعة للإدارات المسؤولة عن التجارة. وتبعا لطبيعة الجرائم, يتم التخطيط لغرامات تتراوح بين 000 50  دينار  و 2  مليون دينار, تضاف إليها إلغاء السجل التجاري وإغلاق الموقع وهذا دون  الإخلال بتطبيق كامل أكثر صرامة المنصوص عليها في التشريع الساري. وينص مشروع القانون هذا على أن الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين الذين سبق لهم الاشتراك في التجارة الالكترونية لديهم  مدة ستة أشهر من تاريخ نشر هذا النص  للامتثال للأحكام الجديدة.

قيطوني يشارك هذا الخميس في اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة اتفاق أوبك-خارج اوبك بجدة

خميس, 04/19/2018 - 10:14
يشارك وزير الطاقة مصطفى قيطوني في أشغال الاجتماع الثامن للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق البلدان المصدرة للنفط (اوبك) والدول المنتجة خارجها الذي ينعقد هذا الخميس في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية. وسيعكف المشاركون في هذا الاجتماع على بحث تطورات السوق النفطية العالمية وكذا بحث مستويات الالتزام بقرار خفض الانتاج الموقع بين بلدان "أوبك" والدول المنتجة غير الأعضاء في المنظمة. ويرى الصحفي  بالقناة الأولى رابح حليس المهتم بالشؤون الاقتصادية أن اجتماع اليوم يكتسي أهمية بالغة ، حيث سيتم فيه البحث عن سعرعادل لبرميل النفط  يعبر عن حقيقة السوق و يمكن عديد الدول من تنظيم ميزانياتها ،كما سيتم في هذا اللقاء تقييم  حجم الانتاج للدول الاعضاء وغير الاعضاء في الاوبك على ضوء مخرجات إتفاق الجزائر –فينا العام 2016  والعمل على استقرار أسعارالنفط بين 60و 70 دولار للبرميل. وأضاف المتدخل أنه وفي وقت كانت فيه الأسعار منخفضة  خرج اتفاق الجزائر -فينا  بقرار خفض الانتاج وعلى هذا الأساس التزمت الدول المعنية بنسبة 159 بالمئة حسب مؤشرات فيفري الفارط ، ما يعني أن كل الدول التزمت بخفض الانتاج وهو ما يفسر انتعاش الأسعار التي ارتفعت في ظرف سنتين  من أقل من50 دولار إلى أكثر من 70 دولار . للتذكير فان اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق اوبك والدول المنتجة خارجها قد تم انشاؤها في اعقاب الندوة الوزارية الـ171 لاوبك التي عقدت في  نوفمبر 2016 واعلان التعاون اللاحق الذي تم خلال الاجتماع الوزاري المشترك  بين أوبك والدول غير الأعضاء  الذي عقد شهر ديسمبر 2016 بفيينا. وقد شهد اجتماع ديسمبر 2016 تعاون إحدى عشرة  دولة منتجة للنفط من خارج  أوبك مع البلدان الاعضاء الـ13 في المنظمة في خطة منسقة و مدروسة من أجل اعادة التوازن للسوق العالمية للنفط من خلال خفض مشترك للإنتاج بمقدار 8ر1 مليون  برميل يوميا. وتتكفل اللجنة الوزارية للمتابعة بين اوبك-خارج اوبك  التي تتكون من الجزائر و الكويت و فنزويلا و بلدين غير عضوين في اوبك (روسيا و عمان)  بالسهر على تجسيد اهداف الندوة الوزارية الـ171 لأوبك واعلان التعاون المشترك  بفضل تنفيذ التعديلات الارادية في انتاج النفط لبلدان اوبيك و المنتجين خارجها الموقعة على اتفاق التعاون. كما ستسهل هذه اللجنة عملية تبادل التحاليل والافاق المشتركة مما يوفر مساهمة ثمينة لتقييم مسار الالتزام.  

مدير المدرسة الوطنية العليا للري للإذاعة: نسعى لدعم الفلاحة والمساهمة في اقتصاد الماء

خميس, 04/19/2018 - 09:51
شدد مدير المدرسة الوطنية العليا للري البروفيسور مصطفى كمال ميهوبي هذا الخميس على أهمية المدرسة في دعم الفلاحة والري بمهندسين أكفاء، مشيرا إلى أن بعضا من كفاءاتها يسعى لتعميق أبحاثه مع المخابر والمؤسسات الأجنبية المتخصصة،معتبرا ذلك مفيدا للمدرسة والجزائر على السواء. وأوضح البروفيسور مصطفى كمال ميهوبي لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى  أن المدرسة تخرج عددا معتبرا من الكفاءات والإطارات يشغلون مناصب مهمة في مؤسسات الدولة على غرار الجزائرية للمياه وديوان التطهير وغيرها. وأضاف ضيف الأولى أن المدرسة تسهر على " التكوين المستمر ورسكلة الإطارات حتى من مؤسسات أخرى، وذلك عبر تكوين قصير المدى وآخر تقترحه المدرسة، ولدينا فرق تسهر على اقتصاد الماء عن طريق التسيير الحديث واستعمال التقنيات التي تنتج التقطير الذكي وإعادة استعمال المياه المستعملة (الجزائر تمتلك أزيد من 70 محطة تطهير) لإعادة استعمالها في الفلاحة وحتى في الصناعة أملا بالقضاء على ظاهرة التبذير في الماء". وأبرز المتحدث ذاته  بعض المشاكل التي يعاني منها كثير من طلبة المدرسة خصوصا ما تعلق باللغة الأجنبية مؤكدا أنه " رغم تدارك الأمر بالإصلاحات التي اعتمدت اللغتين الفرنسية والأنجليزية في التدريس إلا أن كثيرا من طلبة السنة الأولى، تحديدا، يجدون صعوبة في فهم الدروس التي تلقى عليهم بالفرنسية، على عكس إهتمامهم باللغة الأنجليزية. و أرى أن هذه المشكلة -يضيف البروفيسور- يعاني منها كثير من الطلبة بكثير من المدارس والجامعات، وهذا لا ينفي وجود طلبة يتقنون ثلاث لغات، وآخرين بارعون في جوانب أخرى كالإعلام الآلي وغيره". المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية

الجــزائر السابعـة عالمـيا في تصنيف الدول الأكـثــر أمـنـا والأولـى إفـريــقــيــا

أربعاء, 04/18/2018 - 20:44
احتلت الجزائر المرتبة السابعة في تصنيف الدول الأكثر أمنا في العالم والمرتبة الأولى على المستوى الأفريقي بحسب تقرير المعهد الأمريكي لاستطلاع الرأي (غالوب) بناء على دراسة استطلعت آراء 136 شخصا من مختلف دول العالم. ويرى الخبير الأمني أحمد ميزاب أن التقير الأمركي منطقي جدا بالنظر إلى الأشواط التي قطعتها الجزائر في  استباب الأمن والسكينة. واوضح ميزاب في تصريح للقناة الاذاعية الأولى أن تقرير معهد غالوب منح للجزائر حقها ومنح للمؤسسة الأمنية الجزائرية  وخاصة الشرطية منها حقها، بفضل الاستقرار الذي تحقق على مستوى الأمن  الداخلي من خلال  الوجود القوي للمؤسسات الأمنية وتكريس مفهوم الشرطة المجتمعية الذي تم تجسيدة بنسبة كبيرة بحسب الخبير الأمني. كما أكد المتحدث على دور الجيش الشعبي الوطني على مستوى الدفاع وإثبات جاهزيته ويقظته واحترافيته في إطار معادلة التأمين الشامل للحدود. المصدر : الاذاعة الجزائرية

إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزته مسدس رشاش

أربعاء, 04/18/2018 - 17:26
سلم إرهابي نفسه ظهر الأربعاء للسلطات  العسكرية بتمنراست وبحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف, حسب ما أفاد به بيان  لوزارة الدفاع الوطني.  و أوضح المصدر ذاته أنه "في إطار مكافحة الإرهاب, سلم إرهابي نفسه, ظهر اليوم  18 أفريل 2018, للسلطات العسكرية بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة", مشيرا  إلى أن الأمر يتعلق بالمسمى "ر. محمد المدعو (أبو أيمن) الذي كان قد التحق  بالجماعات الإرهابية سنة 2009". وذكر البيان أن "الإرهابي كان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وأربعة مخازن ذخيرة مملوءة".   وأضاف نفس المصدر أن "هذه النتائج النوعية تأتي لتؤكد نجاعة جهود وحدات الجيش  الوطني الشعبي قصد بسط الأمن و الاستقرار في كامل أرجاء البلاد".

صندوق النقد الدولي يتوقع انخفاضا تدريجيا للعجز المالي الشامل ابتداء من 2019

أربعاء, 04/18/2018 - 17:19
يتوقع صندوق النقد الدولي أن تسجل الجزائر انخفاضا تدريجيا في عجزها المالي الشامل انطلاقا من 2019 ليحقق توازنه في سنة 2022 حسب تقرير حول المالية العمومية نشر الأربعاء بواشنطن. و حسب هذه الوثيقة التي تهتم بمسار السياسات المالية في العالم فان الرصيد المالي الشامل للجزائر قد يستقر في حدود 9ر7- بالمائة من الناتج المحلي الخام في 2018 مقابل توقعات مبدئية حددت بـ 1ر1 بالمائة في أكتوبر الماضي. و قد يعود ارتفاع هذا المؤشر الهام لوضعية المالية العمومية بالإجراءات  المالية الجديدة التي اتخذتها الحكومة لدعم النمو من خلال النفقات  العمومية مما سيجسد بزيادة العجز.      و حسب توقعات البنك العالمي التي نشرت الاثنين الماضي فانه يجب على السلطات استئناف مسار إعادة التوازن المالي نحو منتصف سنة 2019. و بالرغم من ارتفاعها غير أن توقعات سنة 2018 بقيت أقل من النسب المحققة  سنتي 2015 و 2016 عندما تراجع العجز إلى 3ر15- في 2015 و 1ر13- بالمائة للناتج  المحلي الخام.  و حسب التوقعات الجديدة فانه من المفروض أن ينخفض العجز إلى 6ر4- بالمائة في الناتج المحلي الخام سنة 2019 و إلى 2ر3- بالمائة في 2020 و 1ر2- في 2021 و 0 بالمائة في 2022 . من جهة أخرىي فان عائدات الجزائر التي عانت خلال السنوات الأخيرة بسبب  انهيار أسعار البترول قد تنخفض قليلا إلى 7ر28 بالمائة  من الناتج المحلي الخام في 2018 مقابل 9ر29 بالمائة في 2017. غير أن هذا الاتجاه نحو الانخفاض سيستقر إلى غاية 2023 حسب صندوق النقد الدولي. و تتوقع مؤسسة بريتن وودس الحفاظ على النفقات في 2018 و التي من المفروض  أن تمثل 5ر36 بالمائة من الناتج المحلي الخام مقابل 3ر36 بالمائة في 2017 . و سيقدر مستوى النفقات في 2019 بنحو 1ر31 بالمائة من  الناتج المحلي الخام. أما الديون العمومية فمن المحتمل أن تبلغ 3ر33 بالمائة من الناتج المحلي الخام هذه السنة مقابل 8ر25 بالمائة سنة 2017. و ضمن هذا التقرير الذي عرض الأربعاء بواشنطن بمناسبة الاجتماعات  الربيعية لصندوق النقد الدولي و مجمع البنك العالمي فقد دعا المقرض الأخير  البلدان الأعضاء إلى تفادي "السياسات التي تقدم محفزات غير لازمة للاقتصاد  عندما يكون النشاط" منتعشا. كما أوصى صندوق النقد الدولي الحكومات باحترام مخططاتها المالية و تقليص العجز و الديون بشكل معتبر.

رائد المزروعي للإذاعة: السعوديون يريدون الإستثمار في 4 قطاعات بالجزائر

أربعاء, 04/18/2018 - 15:00
كشف رئيس مجلس الأعمال الجزائري السعودي رائد المزروعي عن التوقيع على ثلاث اتفاقيات خلال انعقاد الدورة 11  للمجلس بالرياض بحضور رجال أعمال من البلدين. وأوضح المزروعي، في حوار للقناة الإذاعية الأولى هذا الأربعاء، أنه تم التوقيع على اتفاقين بين الجهتين المسؤولتين عن المواصفات والمقاييس في البلدين، و اتفاقية بين المعاهد والمؤسسات الدبلوماسية في البلدين" مبرزا أهمية هذه الاتفاقيات التي " تصب كلها في مصلحة البلدين. كما تم التوقيع على محضر اجتماع يضم عديد النقاط تهم البلدين". واشار المتحدث إلى "وجود حراك ورغبة لدى مسؤولي البلدين لتعميق العلاقة البينية ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين" والتي " لا ترتقي إلى مستوى العلاقات المتينة والتاريخية بين البلدين الشقيقين" حسب تعبيره. وأكد رئيس مجلس الأعمال الجزائري السعودي إهتماما سعوديا كبيرا بالإستثمار في الجزائر خصوصا في قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة وتقنية المعلومات. هذا وذكر بيان  لوزارة الصناعة  و المناجم  أن اشغال الدورة الثالثة عشر للجنة  المختلطة الجزائرية-السعودية توجت بالتوقيع هذا الأربعاء بالعاصمة السعودية  الرياض على ثلاثة اتفاقيات للتعاون في مجالات الاستثمار و المطابقة و  التقييس  و كذا في مجال العلاقات الدولية حسبما أفاد به. وقد ترأس وزير الصناعة  والمناجم يوسف يوسفي أشغال الدورة مناصفة مع  الوزير السعودي للتجارة و الاستثمار ماجد بن عبد الله القصابي . وعلى هامش اشغال هذه الدورة , كانت للسيد يوسفي محادثات مع السيد القصابي و  كذا وزير الطاقة و الصناعة و الثروات المعدنية خالد بن عبد العزيز الفالح,   يضيف ذات البيان.   وقد تمحورت المحادثات حول سبل تعزيز التعاون الثنائي خصوصا في المجال الصناعي  و المنجمي . و كان يوسفي قد أجرى الثلاثاء محادثات مع المحافظ العام السعودي  لسلطة الاستثمار إبراهيم بن عبد الرحمان العمر كما التقى  مدراء و مسيري  بعض الشركات السعودية على غرار المدير التنفيذي لشركة "سابك" المتخصصة في مجال  الصناعات البتروكيميائية . وخلال هذا اللقاء تطرق الطرفان إلى واقع و آفاق التعاون الثنائي  في مجال  الصناعات البتروكيميائية و المناجم و سبل تعزيزها . للتذكير كانت الجزائر قد احتضنت أشغال الدورة الـ 12 للجنة المشتركة الجزائرية  -السعودية  في فيفري 2017.

مصطفى كورابة للإذاعة: إرتفاع عدد مسافري مترو الجزائر إلى 160ألف بدخول توسعتي ساحة الشهداء وعين النعجة مؤخرا

أربعاء, 04/18/2018 - 10:29
أكد الرئيس المدير العام لمؤسسة مترو الجزائر مصطفى كورابة هذا الأربعاء أنه ومنذ دخول التوسعيتين الجديدتين لمترو الجزائر من البريد المركزي نحو ساحة الشهداء والثانية من حي البدر باتجاه عين النعجة  حيز الخدمة ارتفع عدد المسافرين عبرمترو الجزائر إلى 160ألف مسافر يوميا. وتوقع مصطفى كورابة في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى هذا الأربعاء بلوغ 200ألف مسافر بعد استلام 3 محطات هي طور الانجاز ضمن هذا المسار شهر جوان القادم. وقال المتدخل إن المحطات الثلاث المتبقية  تشهد وتيرة انجاز متسارعة وهي محطة علي بومنجل من امتداد البرد المركزي نحو ساحة الشهداء ومحطتي الورشات وجسر قسنطينة من امتداد حي البدر نحو عين النعجة لاستكمال الخط بكامله بـ 19 محطة. وفي هذا الاطار أوضح ضيف الأولى أنه ومنذ وضع مترو الجزائر حيز الخدمة في 2011 كان عدد المسافرين لا يتجاوز الـ40ألف مسافر يوميا وبعد ربطه بالتراموي عام 2012 ارتفع العدد إلى 60ألف وبدخول امتداد حي البدر – الحراش حيز الاستغلال  بلغ عدد المسافرين  120ألف مسافر ليصل بدخول محطتي عين النعجة وساحة الشهداء إلى 160ألف مسافر.  وفصل الرئيس المدير العام لمؤسسة مترو الجزائر في المشاريع قيد الانجاز المنتظر استلامها في 2018 ومنها مشروع تراموي سطيف المنتظر استلامه بداية شهر ماي المقبل بعد تسليم مترو ورقلة  والمصعد الهوائي الرابط  باب الوادي بالعاصمة إلى زغارة على مسار 2 كم قبل الدخول الاجتماعي القادم واستلام مصعد السيدة الافريقية نهاية السنة إضافة إلى شطر من المصعد الهوائي لمدينة تيزي وزو على مسافة تزيد عن 2كم الرابط بين المحطة البرية كاف النعجة ووسط المدينة على أن تستكمل أشغال  الشطرين المتبقيين منه العام القادم. أشغال أنفاق خط الحراش مطار الجزائر الدولي ستنطلق الأيام القادمة ومن المشاريع المنتظر استلامها على المدى المتوسط  ذكر المتدخل إمتداد خط المترو الرابط مدينة الحراش وسط  بمطار الجزائر الدولي الجارية أشغاله على مسافة  تزيد عن الـ9 كم ب9 محطات والذي ستنطلق به أشغال حفر النفق الأيام القادمة على أن يسلم الشطر الأول من المشروع  في غضون 2022، هذا إلى جانب مشروع آخر هو قيد الانجاز بالعاصمة والمتمثل في خط عين النعجة نحو براقي على مسار 6 كم سيسلم مقطع منه بداية العام القادم تزامنا وتسليم شطرين من تراموي قسنطينة. وفي سياق حديثه عن البرامج المسطرة ذكر ذات المسؤول أن دراسات تمت لانجاز خطوط جديدة كامتداد ساحة الشهداء شوفالي وامتداد شوفالي إلى دالي براهيم و الشراقة واولاد فايت والعاشور ودرارية  بالعاصمة على مسافة 17 كم وتوسعة خط وهران على طول 19كم.  ومن أهم رهانات مؤسسة مترو الجزائرختم المتدخل جعل المواطن يستفيد من ميزات مترو الجزائر في تنقلاته اليومية  والمتمثلة في ربح الوقت والأمان والراحة  داعيا المواطنين إلى الحفاظ على هذه المكاسب وعدم تخريبها. المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية / راضية زرارقة          

انطلاق فعاليات شهر التراث هذا الأربعاء عبر الوطن بابراز الزخم التاريخي والحضاري

أربعاء, 04/18/2018 - 09:53
تنطلق هذا الأربعاء فعاليات شهر التراث عبر مختلف مناطق الوطن بهدف إبراز أهمية التراث الثقافي ودوره في المجتمع والتأكيد على أهمية الحفاظ عليه . وبالمناسبة تنظم ولاية بومرداس بالتنسيق مع المؤسسات والهيئات الثقافية والفنية نشاطات فنية عديدة تحت شعار "تراثي مستقبلي" . كما برمجت زيارات ميدانية إلى الأماكن التراثية والمعالم التاريخية اضافة إلى حملات تطوعية لتنظيف قصبة دلس العتيقة التي تعتبر ارثا ثقافيا هاما . وكان وزير الثقافة عز الدين ميهوبي قد أكد خلال استضافته أمس الثلاثاء في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى اعتزام الوزارة القيام بعملية مسح واسعة لإحصاء المناطق التي يرى الباحثون أنها مواقع أثرية وقد تم في هذا الصدد وكبداية اكتشاف مواقع حيث تم تحديد مساحتها واطارات المركزالوطني للأبحاث الأثرية ينتقلون أسبوعيا لاكتشاف مناطق أخرى وتحديد خصوصيتها قصد التكفل بها لاحقا. المصدر:الإذاعة الجزائرية

بدوي يؤكد من كوناكري على ضرورة تفعيل آليات متابعة قرارات اللجنة المشتركة الجزائرية-الغينية

أربعاء, 04/18/2018 - 09:30
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية نور الدين بدوي من كوناكري على ضرورة تفعيل الآليات اللازمة لمتابعة قرارات اللجنة الثنائية المشتركة الجزائرية-الغينية حسبما أفادت به الوزارة هذا الأربعاء في بيان لها.  وخلال الزيارة التي قادته إلى جمهورية غينيا والتي دامت ثلاثة أيام شدد بدوي على أهمية العلاقات الثنائية التي تجمع البلديني حيث كان رئيسا الدولتين قد عبرا عن رغبتهما في "ترقيتها وإعطائها ديناميكية أكبر" حيث شهدت العلاقات بين البلدين تأسيس لجنة مشتركة جزائرية-غينية بعد الزيارة التي قام بها نظيره الغيني إلى الجزائر العام الماضي مبرزا في هذا السياق "الرغبة المشتركة في وضع ميكانيزمات وآليات تسمح بمتابعة القرارات وتوصيات هذه اللجنة". وكان بدوي قد استهل هذه الزيارة التي كان قد شرع فيها الاثنين المنصرم من مركز الاتصالات السلكية واللاسلكية لوزارة الأمن والحماية المدنية والمدرسة الوطنية للشرطة والحماية المدنية بمنطقة كابيلين حيث حضر استعراضات من قبل الطلبة كانت مسبوقة بالوقوف دقيقة صمت ترحما على شهداء الطائرة العسكرية التي سقطت الأربعاء الماضي بالبليدة. كما شاهد عرضا لفيلم حول نشاطات المدرسة منذ إنشائها يوضح "مدى فاعلية ودور الضباط ومن بينهم أولئك الذين تكونوا في مدارس الشرطة الجزائرية واستفادوا من الخبرات الجزائرية". توقيع اتفاقية تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية وفي ثاني يوم من هذه الزيارة قام بدوي رفقة نظيره الغيني أبدول كابيلي كامارا بالتوقيع على اتفاقية تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية. وقد تضمن برنامج الزيارة في يومها الثاني زيارة عدد من الهيئات الحكومية تحت وصاية وزارة الأمن العمومي والحماية المدنية الغينية لاسيما مركز الشركة بطاموطو  والوحدة المتنقلة للتدخل والأمن و كذا المديرية الوطنية للحماية المدنية بوسط  العاصمة كوناكري.  وبهذه المناسبة أكد  بدوي بأن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين "ستسمح بإثراء الإطار القانوني الكائن و أيضا توطيد التبادلات بين جهازي الشرطة وجهازي الحماية المدينة للبلدين".  كما أكد الوزير استعداد الجزائر "لمرافقة مسار تدعيم قدرات وكفاءات الشرطة  الغينية" و ذلك من خلال تنظيم دورات تكوينية في مختلف التخصصات المرتبطة بالوقاية ومكافحة الجريمة العابرة للقارات بشتى أنواعها، و هو نفس الأمر بالنسبة لقطاع الحماية المدنية وذلك من أجل "تعزيز التعاون في هذا المجال قصد تقوية التزام وقدرات الحماية المدنية الغينية لمزيد من الفعالية". وخلال هذه الزيارة استقبل بدوي من طرف وزير الشؤون الخارجية والغينيين بالخارج مامادي توري حيث دعا إلى "توطيد التبادلات والعلاقات مع غينيا لاسيما فيما يخص التكوين والدعم التقني". ومن جهته أكد وزير الخارجية الغيني أن زيارة بدوي "تعد رمزا قويا وتشكل القاطرة التي ستعيد بعث ديناميكية جديدة للعلاقات الجزائرية - الغينية". وفي لقائه مع وزير إدارة الإقليم واللامركزية الغيني الجنرال بوريما كوندي،تطرق بدوي إلى تنصيب ميكانيزمات التعاون الثنائي في هذا المجال مشيرا إلى جاهزية قطاعه لتبادل الخبرات لاسيما إعادة بعث الدورات التكوينية.

منتدى رؤساء المؤسسات والاتحاد العام للعمال الجزائريين قلقان إزاء موقف الاتحاد الأوروبي حول تدابير حماية الاقتصاد الجزائري

أربعاء, 04/18/2018 - 09:17
عبر منتدى رؤساء المؤسسات والاتحاد العام  للعمال الجزائريين عن قلقهما عقب تصريحات مسؤولي هيئات الاتحاد الاوروبي حول  التدابير المتخذة من طرف الجزائر بغية مواجهة الاختلال القائم في ميزانها  للمدفوعات. وأكدت هاتان المنظمتان في تصريح مشترك أن منتدى رؤساء المؤسسات والاتحاد  العام للعمال الجزائريين "قد عبرا عن قلقهما عقب التصريحات المتأتية عن  مسؤولين سامين لهيئات تابعة للاتحاد الأوروبي حول التدابير المتخذة من طرف  الجزائر بغية مواجهة الاختلال الكبير القائم في ميزان المدفوعات و في العجز في  الميزانية الذي يهدد سيادتها المالية و الاقتصادية". و قالا أنه من الواضح أن "تدابير الحماية هذه لا تقوض ابدا رغبة الجزائر في  تعزيز تعاونها الاقتصادي مع شركائها الاستراتيجيين منهم الاتحاد الاوروبي". و جاء في هذا التصريح المشترك "بالنظر الى الظروف التي من شأنها ان تؤثر  سلبيا على الاقتصاد الوطني، فيتضح لنا أنه على شركائنا دعم جهود الجزائر طالما  أن التعديلات المدخلة كفيلة بتدعيم امكانياتها الاقتصادية و بالتالي تكثيف حجم التعاون الدولي". وفي هذا الشأن، أكد منتدى رؤساء المؤسسات و الاتحاد العام للعمال الجزائريين أنه "من الضروري الاشارة الى ان تصاعد الإجراءات الحمائية في عديد من البلدان  التي تسمى بالمتقدمة و المصنعة لم يأد الى ردود افعال من هذا القبيل". كما أكدت المنظمتان، في هذا الشأن، أن "التدابير المتخذة من طرف الجزائر بغية  حماية اقتصادها لا تعكس أي رغبة في تخفيض التبادلات التجارية بل جاءت للتحكم  بشكل أحسن في الصادرات في اطار اعادة نشر اقتصادها". وجاء في مضمون هذا التصريح المشترك "لطالما كانت الجزائر شريكا موثوق في علاقاتها الاقتصادية الثنائية ومتعددة الاطراف والتي تطبق بخصوصها مبدأ رابح/رابح".      

نسيـــب : 31 مليار دينـار إضـافيـة لضمان صيــف آمـن من حيث التزود بالميــاه

ثلاثاء, 04/17/2018 - 22:02
أكد وزير الموارد المائية، حسين نسيب،  الثلاثاء بالجزائر ان الحكومة قد قررت تخصيص 31 مليار دينار كغلاف مالي إضافي  لتحضير الموسم الصيفي المقبل علاوة على ميزانية التجهيز للقطاع المبرمجة بعنوان سنة 2018 و المقدرة بـ 196 مليار دينار.  واضاف نسيب خلال عرضه لوضع قطاع  الموارد المائية أمام لجنة الإسكان و التجهيز و الري والتهيئة العمرانية بالمجلس الوطني الشعبي، في إطار جلسة  تراسها رئيس اللجنة، يحي بنين، وبحضور وزير العلاقات مع البرلمان، محجوب بدة،  أن المجلس الوزاري المشترك المنعقد في 25 مارس 2018 قد اقر خريطة طريق تشمل  على تمويل العمليات الاولوية للولايات التي عرفت اضطرابات في توزيع المياه   الشروب عبر التراب الوطني في صائفة 2017، مؤكدا انه تم القيام بتشخيص دقيق عبر  كل ولاية مع اقرار توصيات لكل حالة (آبار، تجهيزات، شبكات و تخزين). كما اكد الوزير ان الحكومة قد سخرت  كذلك مبلغ قدره 6 مليار دينار لدعم مؤسسة  "الجزائرية للمياه"  مع وضع آلية تنسيق مع القطاعات المعنية و رزنامة لمتابعة  وتاطير تحويل تسيير الخدمة العمومية للمياه من مصالح 568 بلدية الى الجزائرية  للمياه. وسيخصص هذا الغلاف المالي الإضافي لانهاء المشاريع الجارية خصوصا في المدن و  القرى التي تسجل عجزا في المياه عبر كل التراب الوطني كسطيف و أم البواقي و  معسكر و تلمسان و النعامة و سيديبلعباس و برج بوعريريج و غليزان مستغانم و  أرزيو و وهران (أرزيو)  عنابة و الطارف و بوسعادة و المسيلة و هذا بتزويدها  بكميات اضافية من المياه و كذا تجنيد سبع (07) محطات تحلية صغيرة متنقلة و توزيعها على المدن الساحلية التي تعرف إقبالا سياحيا في موسم الاصطياف(تلمسان، وهران، عين تيموشنت، الشلف، تيزي وزو، سكيكدة). و شدد الوزير على ان كل هذه الإجراءات تم القيام بها لتفادي تكرار الإختلالات  التي عرفتها صائفة 2017 و المقدرة بـ 1.380 إظطراب في توزيع الماء الشروب عبر  التراب الوطني و التي مست 30 ولاية لاسباب مختلفة، مشيرا الى الطابع  الإستثنائي للصائفة الماضية نظرا لقلة الامطار و الارتفاع الاستثنائي لدرجات  الحرارة. نسبة إمتلاء السدود بلغت 65 بالمائة واضاف نسيب انه و لتفادي تكرار الاختلالات بنفس الكثافة  تم تنظيم عدة  لقاءات لتحضير  الموسم الصيفي المقبل توجت باجتماع وطني تم من خلاله الالتزام  بالوصول الى توزيع يومي في 367 بلدية قبل الصائفة المقبلة و في 225 بلدية اخرى  قبل نهاية السنة اي بمجموع 592 بلدية. وفيما يتعلق بالاحتياطي المائي الوطني للسنة الجارية، قال الوزير ان تساقطات  الامطار شهري فيفري و مارس المنصرم و كذا بداية ابريل ساهمت في تدارك العجز  المسجل في بداية الموسم، مشيرا الى ان نسبة إمتلاء السدود بلغت 65 بالمائة و من المتوقع ان تستمر في الإرتفاع بفعل الكميات الجديدة القادمة من مختلف  الاحواض المنحدرة، زيادة على ارتفاع مستوى المياه في الطبقات الجوفية. لكن، يضيف نسيب بالرغم من التحسن النسبي المسجل في الايام الاخيرة، "يبقى الوضع المائي الوطني يتطلب متابعة يقظة"، ما يتطلب زيادة حشد الموارد  المائية التقليدية و غير التقليدية و تطوير تاهيل منشآت المعالجة  و التوزيع و  كذا إعداد و تنفيذ سياسة ناجعة لاقتصاد الماء. وذكر نسيب ان الجزائر تتوفر على ثمانين سدا عمليا ، تم إستلام 4 منها  في 2017 رغم الصعوبات المالية و الاشغال جارية بخمس سدود جديدة سيتم إستلامها  في افاق 2021 ما سيسمح برفع قدرات التخزين السطحية الى 9 مليار م3،  مؤكدا أن  98 بالمائة من السكان موصولون بشبكات التزويد بالمياه الشروب بحصة  تبلغ 180  لتر يوميا للفرد و توزيع يومي لفائدة 73 بالمائة من المواطنين (38 بالمائة على  مدار 24 سا) و ان شبكة الصرف الصحي بلغت 47.000 كم بقدرة معالجة للمياه تصل  الى 850 مليون م3 سنويا بفضل 184 محطة معالجة مستغلة. كما اشار أن البرنامج الوطني لتحلية مياه البحر سمح بإنجاز 11 محطة تحلية  توفر 17 بالمائة من الإنتاج الوطني للماء الشروب. من جهة احرى, أكد الوزير على تواصل العمل لتجسيد برنامج مليون هكتار إضافي من  المساحات المسقية و المنقسم الى 376.000 هكتار من المساحات الكبرى و 624.000  هكتار من مساحات الري المتوسط و الصغير، مشيرا انه تم الى غاية مارس 2018  تهيئة و تسليم 184.000 هكتار للاستغلال و تتواصل الاشغال بـ 225.000 هكتار آخر  مع إتمام إجراءات إنطلاق مشاريع لسقي  100.000 هكتار. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

الثلاثاء (2018/04/17)غرة شهر شعبان لسنة 1439 هجرية

ثلاثاء, 04/17/2018 - 17:05
أعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في بيان لها  أن اليوم الثلاثاء 17 أفريل 2018 هو غرة شهر شعبان لسنة 1439 هجرية. وأضاف ذات المصدر ان موعد ليلة الشك لترقب هلال شهر رمضان المعظم لعام 1439  هجرية/2018 ميلادية, سيكون يوم الثلاثاء 29 شعبان الموافق لـ 15 ماي  2018.

تحطم الطائرة العسكرية : الرئيس بوتفليقة يتلقى برقيات تعازي من قادة عدة دول و شخصيات دولية

ثلاثاء, 04/17/2018 - 15:42
تلقى رئيس الجمهورية, السيد عبد العزيز  بوتفليقة, اليوم الثلاثاء,  برقيات تعازي من طرف قادة عدة دول و شخصيات دولية  عبروا من خلالها عن تضامنهم مع الجزائر إثر سقوط الطائرة العسكرية يوم  الأربعاء الماضي ببوفاريك (البليدة). و قد وردت برقيات التعازي الى الرئيس بوتفليقة من قبل كل من, ملك مملكة  البحرين حمد بن عيسى آل خليفة, رئيس دولة الامارات العربية المتحدة, الشيخ  خليفة بن زايد آل نهيان, الرئيس الموريتاني, محمد ولد عبد العزيز, رئيسة  جمهورية سنغافورة , حليمة يعقوب , رئيس جمهورية إثيوبيا, مولاتو تيشوم ,  الرئيس اللبناني, العماد ميشال عون , سلطان سلطنة بروناي دار السلام حسن  البلقية , الرئيس الغابوني ,علي بونغو أونديمبا, الرئيس الليبيري ,جورج ويا. كما تلقى رئيس الدولة برقيات مماثلة من طرف ولي العهد نائب القائد العام   لقوة الدفاع البحريني , النائب الاول  لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين  الامير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة , نائب رئيس دولة الامارات العربية  المتحدة, رئيس مجلس الوزراء  حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم, ولي عهد  أبو ظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الى جانب نائب رئيس الوزراء , وزير شؤون الرئاسة  بدولة الامارات العربية المتحدة, الشيخ منصور بن زايد آل نهيان. وبعث ببرقيات التعازي للرئيس بوتفليقة  كل من  الوزير الاول لمملكة لوزوطو  موتسواها توماس تابان, رئيس المنظمة العالمية للطريقة التيجانية بنيجيريا ,  عبد الله الأكني و كذا المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية  والتعدين, عادل صقر. للتذكير خلف سقوط الطائرة العسكرية يوم الاربعاء الفارط ببوفاريك 257 ضحية  أغلبهم أفراد من الجيش الوطني الشعبي و كذا افراد من عائلاتهم.

وزارة العدل تنظم مسابقة وطنية للحصول على شهادة الكفاءة المهنية لمهنة الموثق

ثلاثاء, 04/17/2018 - 15:29
أعلنت وزارة العدل عن تنظيم مسابقة وطنية  للالتحاق بالتكوين للحصول على شهادة الكفاءة المهنية لمهنة الموثق, وذلك في  حدود 1.500 منصب مفتوح, حسب ما أفاد به الثلاثاء بيان للوزارة. وأوضح ذات المصدر أنه "على الأشخاص الراغبين في المشاركة إيداع ملفاتهم على  مستوى المجالس القضائية لمقر إقامتهم", بحيث يتم بالنسبة للمقيمين في ولاية  الجزائر العاصمة, إيداع الملفات على مستوى محكمة الدار البيضاء التابعة لمجلس  قضاء الجزائر, وبالنسبة لولايات الجنوب (أدرار, إيليزي, بشار, تمنراست, تندوف,  ورقلة وغرداية), يتم إيداع الملفات على مستوى المجالس القضائية أو المحاكم  التابعة لها مقر اقامة المعني. وأشار البيان الى شروط المسابقة, سيما, أن يكون المشارك حاملا لشهادة  الليسانس في الحقوق أو شهادة معادلة لها, وأن يبلغ من العمر خمسة وعشرين (25)  سنة على الأقل, وأن يكون متمتعا بحقوقه المدنية والسياسية , مع العلم ان طلب  المشاركة في المسابقة يتم تحميله من الموقع الإلكتروني لوزارة العدل  www.mjustice.dz . وأضاف نفس المصدر أنه يجب على المترشح ايداع ملف ترشحه شخصيا في أجل أقصاه 20  يوما من تاريخ الإعلان عن المسابقة في المواقع الالكترونية لوزارة العدل  والمجالس القضائية وفي الصحف الوطنية, ويسلم للمترشح عند ايداع ملف ترشحه,  وثيقة واحدة بعنوان وصل ايداع الملف واستدعاء يتضمن مكان إجراء المسابقة. وأكد البيان أنه يتم الاعلان عن تاريخ إجراء المسابقة لاحقا في المواقع  الالكترونية لوزارة العدل والمجالس القضائية وفي الصحف الوطنية.

الصفحات