وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 52 دقيقة 14 ثانية

قيطوني : الجزائر تنتج ما يقارب 150 مليون مكافئ بترول منها حوالي 100 مليون للتصدير

أربعاء, 01/17/2018 - 21:31
أكد وزير الطاقة، مصطفى قيطوني ، بأن الجزائر تملك احتياطات مؤكدة و مسترجعة من المحروقات تفوق 4.000 مليار طن مكافئ بترول يمثل الغاز الطبيعي أكثر من النصف منها، مضيفا بأنه سيسمح الانتقال الطاقوي بضمان أمن التطور الاقتصادي للبلاد و كذا جعله أقل ارتباطا بالموارد الأحفورية (الباطنية).   و قال الوزير هذا الأربعاء خلال تدخله بمناسبة أشغال أول ندوة-معرض حول إستراتيجية الانتقال الطاقوي 2030 بأن الجزائر تنتج في السنوات الأخيرة متوسط يقارب 150 مليون  مكافئ بترول منها حوالي 100 مليون يتم تصديرها.  و فيما يخص القدرات الإنتاجية الوطنية، فسترتفع على المدى المتوسط، كما هو الحال بالنسبة للصادرات، يؤكد الوزير. و بالنسبة لقيطوني، فزيادة على الاحتياطات المؤكدة المسترجعة، هناك موارد  هامة من المحروقات (المحتملة و الممكنة) الباقي اكتشافها، بالنظر لشساعة البلد غير مستكشفة بما فيه الكفاية. و زيادة على هذه القدرات، تضاف لها بالنسبة للاحتياطات التقليدية للمحروقات، تلك القادمة من ارتفاع نسبة الاسترجاع بالأحواض المستغلة حاليا، و التي تمثل مورد هام لتحسين قدرة الإنتاج الوطنية و الاحتياطات. و في هذا الصدد، يضيف قيطوني، تعمل الحكومة على بعث الاستثمار لتوسيع قاعدة الاحتياطات الوطنية و تطوير قدرة الإنتاج الوطنية من المحروقات، خصوصا  بمراجعة الإطار القانوني و الجبائي لجعله أكثر جاذبية. و سيتم هذا، حسب الوزير، بمراجعة قانون المحروقات قيد التحضير حاليا على مستوى وزارة الطاقة. كما أعتبر الوزير انه بالنظر للاحتياطات التقليدية للمحروقات، فإن سيناريو متوسط للإنتاج سيسمح للجزائر بتغطية حاجياتها الطاقوية و كذا البقاء كمصدر في حدود 2030، بل و أكثر. المحروقات غير التقليدية و الطاقات المتجددة في قلب السياسة الطاقوية للدولة من جهة أخرى، شدد قيطوني على ضرورة تطوير الموارد غير تقليدية للمحروقات، خصوصا الغازية، مؤكدا بأن "الجزائر غير ملزمة بالتسرع في إطلاق تطوير و استغلال هذه الموارد"، و موضحا أنه من الأحسن معرفة خصوصيات هذه القدرات من أجل ضمان، على المدى المتوسط و البعيد، الاستقلال الطاقوي للبلاد. كما ستسمح، حسب الوزير، هذه الموارد الغير تقليدية بتغطية حاجيات البلد "على المدى الأبعد"، مضيفا بأن هذه الموارد "ليست بأي حال من الأحوال مصدر للريع البترولي، و هي الفكرة التي يجب علينا استبعادها من الآن، لتفادي أية خيبة أمل في المستقبل".   و لدى تطرقه للطاقات المتجددة، قال قيطوني، بأنه زيادة على المحروقات، يجب على البلد تجنيد كل موارده، خصوصا الطاقات المتجددة، و هذا بفضل القدرات التي يمتلكها في هذا المجال، من الطاقة الشمسية و الهوائية. واعتبر قيطوني بأن مفهوم الانتقال الطاقوي، الذي نشأ بأوروبا الغربية في بلدان تختلف عن الجزائر "لا يمكن تطبيقه بنفس المنظور بالجزائر، هذا بالرغم من أننا نتقاسم العديد من الانشغالات المشتركة، خصوصا فيما يتعلق بضرورة تغطية حاجياتنا الطاقوية على المدى البعيد و كذا انشغال المحافظة على المحيط و محاربة الاحتباس الحراري". و من أجل إنجاح الانتقال الطاقوي، يعتبر تجنيد الطاقات المتجددة ضروريا لتقوية، على المدى البعيد، تغطية الحاجيات الوطنية من الطاقة و مصدر لتطوير صناعي و تنوع اقتصادي، يقول قيطوني. و ذكر الوزير في هذا الصدد بأن برنامج الحكومة المصادق عليه في 2011 و المستحدث في 2015، يهدف لإنتاج 22.000 ميغاواط من الكهرباء ذات المصدر المتجدد، خصوصا الطاقة الشمسية، على المدى البعيد. و سيسمح هذا البرنامج باقتصاد حوالي 300 مليار م3 من الغاز، ما يعني حجم إضافي لاحتياطات البلد، يعادل 7 إلى 8 سنوات من الاستهلاك المحلي الحالي من الغاز. و يرفق هذا البرنامج  للطاقات المتجددة ببرنامج النجاعة الطاقوية من خلال العديد من المشاريع على مستوى العديد من القطاعات الاقتصادية (المنازل و الخدمات و الصناعة و النقل). و لإنجاح هذا البرنامج، قامت الدولة  باتخاذ العديد من الإجراءات و وضعت العديد من القدرات كصندوق الطاقات المتجددة و التحكم في الطاقة، الممول خصوصا  من قبل الجباية البترولية. و لدى تطرقه لتقدم هذا البرنامج، أكد قيطوني بان البرنامج هو في المرحلة الأولى من التطبيق، و هي بالطبع بطيئة، و هذا بتحضير الإطار القانوني و المؤسساتي و إنجاز العديد من محطات الطاقة الشمسية بمجموع 400 ميغاواط. و بعد هذه المرحلة الأولى، تحضر الجزائر لمرحلة تجنيد و نشر كبرى للكهرباء المتجددة، يقول الوزير. و في هذا الإطار، يجب على الجزائر اغتنام فرصة تطوير الطاقات المتجددة بخلق  صناعة وطنية في هذا الميدان، حسب قيطوني.

تسوية وضعية نحو 5600 عامل متعاقد بمؤسسة بريد الجزائر موزعين عبر الوطن

أربعاء, 01/17/2018 - 12:33
بادرت مؤسسة بريد الجزائر بتسوية وضعية 5584  عامل متعاقد موزعين على المستوى الوطني وذلك تطبيقا للوائح مجلس الإدارة،  حسبما أوضح اليوم الاربعاء بيان للمؤسسة.  وجاءت هذه العملية تطبيقا للائحة مجلس الإدارة في  دورته الاستثنائية المنعقدة في 23 جويلية  المنصرم و الذي يقضي بالإدماج  التدريجي للعمال ذوي عقود العمل المؤقتة سواء في إطار العمل المدعم CTA أو  عقود جهاز المساعدة على الإدماج DAIP حيث استفاد  641 عامل في 2017 في إطار  عقود جهاز المساعدة على الإدماج المهني من عقود عمل مدعمي إضافة إلى استفادة  632 عامل في إطار عقود العمل المدعم من عقود عمل غير محددة المدة". و شرع بريد الجزائرفي "إطار البرنامج المسطر لسنة 2018 في استكمال عملية  الإدماج التدريجي للعمال المتواجدين في وضعية التوظيف المؤقت و ذلك بإدراج  حصة ثانية تتمثل في تحويل 584 عقد في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني  إلى عقود عمل مدعمة و ما يعادل تحويل 502 عقد عمل في إطار العمل المدعم إلى  عقود عمل غير محددة المدة يضيف ذات البيان . وتتواصل هذه العملية إلى غاية تسوية وضعية كل الموظفين المؤقتين أي بمجموع  3225عامل في وضعية توظيف مؤقت بالصيغتين في أفاق سنة 2019 بحيث تراعي عملية الإدماج التدريجي لهذه الفئة من العمال  أولويات تترتب وفق معايير الأقدمية الوضع العائلي و السن و كذا السوابق التأديبية المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

عبد الرحمان صديني للإذاعة : حــان الوقــت لتغييـر نمـط تمـويل البلديـات وتحرير المبادرات الاقتصادية

أربعاء, 01/17/2018 - 11:58
أكد عبد الرحمان سديني المفتش العام بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية أن اجتماع رؤساء المجالس الشعبية الولائية و البلدية لولايات الوطن المقرر غدا سيكون توجيهيا وسيخرج بخارطة طريق ترتكز على الاستراتيجية الاجتماعية والاقتصادية للدولة  المسطرة على المستوى المحلي. وأوضح المفتش العام بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية لدى استضافته في برنامج "ضيف التحرير" للقناة الثالثة هذا الاربعاء أن هذا الاجتماع  سيتضمن شرح الخطوط العريضة للاستراتيجية الاجتماعية و الاقتصادية  الواجب تطبيقها من قبل المنتخبين المحليين للنهوض بالتنمية المحلية و التي تبدأ بتفعيل الدور الاقتصادي للبلدية   وقال ممثل وزارة الداخلية في هذا الصدد " إن الوقت  قد حان اليوم لتغيير نمط تمويل البلديات بتحرير المبادرات الاقتصادية لخلق الثروة" مشيرا إلى أن  البلدية عنصر اقتصادي له القدرة على  تطوير عدة عمليات مربحة سيما في إطار تسيير الخدمات العمومية الجوارية على المستوى المحلي ما سيسمح بخلق الثروة و تخفيف الضغط على الخزينة العمومية ونفى عبد الرحمان سيديني تجريد المنتخبين المحليين من صلاحياتهم قائلا "إن صلاحياتهم تم توسيعها بشكل كبير في قانون البلدية عام 2011،فرئيس البلدية يملك حرية  إطلاق أي عملية تنموية ،كما أننا نرمي إلى تعميق هده الصلاحيات و توجيهها أكثر نحو الجوانب الاقتصادية الملموسة  في مجال التسيير الاقتصادي للجماعات المحلية من خلال إصلاح قانون الجماعات الاقليمية" هذا المشروع  يضيف المفتش العام بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة الاقليمية  يرمي إلى تطوير فكر المقاولاتية على المستوى المحلي  ويكرس أكثر اللامركزية  في اتخاذ القرار ويفعل  الدور الاقتصادي المحض للمسؤول المحلي ،كما أنه ينص على توسيع التضامن ما بين البلديات إلى التضامن ما بين الأقاليم لمساعدة البلديات التي تعاني من صعوبات مالية مشيرا إلى إحصاء أكثر من 160 بلدية مرتاحة ماليا ولدى تطرقه إلى مشروع قانون الجباية اعتبر سيديني بأن هذا القانون سيسمح بإعادة تنظيم الوعاء الجبائي الموجه للجماعات الاقليمية و بتحسين مردوديته بإدراج آليات جديدة لتسييره وضمان نجاعته المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية / راضية زرارقة  

منح "درع الألكسو" للرئيس بوتفليقة عرفانا لجهوده في إرساء ثقافة الحوار والمصالحة

أربعاء, 01/17/2018 - 11:28
أكد المدير العام للمنظمة العربية للتربية  والثقافة والعلوم، اليوم الاربعاء بالجزائر العاصمة، أنه تم منح "درع الألكسو"  لرئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعد أول رئيس عربي يتسلم  هذا الدرع، عرفانا للجهود التي بذلها في إرساء ثقافة الحوار والمصالحة ودعم  مسارات التربية والعلوم والثقافة. وقد تسلم "درع الألكسو" الوزير الاول أحمد أويحيى من المدير العام لمنظمة  الألكسو, سعود هلال الحربي, الذي حل أمس الثلاثاء بالجزائر في زيارة رسمية  تدوم ثلاثة أيام. وعقب ذلك، صرح المدير العام لمنظمة الألكسو أن تكريم الرئيس بوتفليقة بدرع  المنظمة هو عرفان له بكونه "أحد الحكام العرب في العصر الحديث الذين قادوا  ولازالوا يقودون الأمة العربية"، مشيدا ب"التقدم والتطور التي شهدته الجزائر  تحت قيادته". واعتبر أن الجزائر "بلد كبير قاد الكثير من الدول العربية على جميع الاصعدة"  وأن تاريخ الثورة الجزائرية "يدرّس حاليا في عديد البلدان العربية". كما أشاد السيد هلال الحربي بالتجربة الجزائرية في المجال الثقافي والتربوي  وكذا تجربتها في مكافحة ظاهرة الارهاب والتي مكنتها --كما قال-- من "تجاوز  الأزمة بفضل حنكة وحكمة الرئيس بوتفليقة وكذا التفاعل الايجابي للشعب  الجزائري"، مبرزا أن العديد من الدول العربية تستفيد من التجربة الجزائرية في  هذا المجال.  وأضاف بهذا الخصوص أن "ما يميز التجربة الجزائرية في مكافحة الارهاب هو أنها  لم تكتف فقط بالجانبين القانوني والعقابي، بل اتجهت نحو التوعية والاهتمام  بالبعد الاجتماعي والثقافي لتجفيف منابعه"، مشيدا في هذا الاطار بسياسة  المصالحة الوطنية التي بادر اليها الرئيس بوتفليقة والتي نجح فيها --مثلما  قال-- "بفضل حنكته". المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

بوطــالبي للاذاعــة: استقطاب 500 مليون دولار استثمارات مباشرة خلال الملتقى الافريقي الـ5 للاستثمار مارس المقبل

أربعاء, 01/17/2018 - 10:50
كشف رئيس المركز العربي الافريقي للاستثمار والتطوير أمين  بوطالبي هذا الأربعاء ،الطبعة الخامسة للملتقى الافريقي للاستثمار والتجارة التي ستنظم في الـ31 مارس المقبل ستشهد استقطاب بين 400 إلى 500 مليون دولار كاستثمار مباشر في الجزائر . وأضاف أمين بوطالبي لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى أن هذا الملتقى سيشهد حضور عدة بنوك وهيئات كبيرة ورجال أعمال من السعودية، مبرزا أن الهدف من هذا الملتقى خلق علاقات شراكة وتعاون بين المستثمرين وهذه الهيئات بالتركيز على القطاع الخاص لفتح أسواق جديدة للجزائر في الخارج. وبعد أن أشار  إلى أهم المعارض والملتقيات الدولية التي تمت المشاركة فيها بوفود اقتصادية هامة والمقدرة بأكثر من 342، قال ضيف الأولى "إنه رغم امتلاك الدولة الجزائرية للعديد من الصناديق الدولية التي تسدد فيها الاشتراكات السنوية والعضوية إلا أنها لا تعود بالفائدة –حسبه- لا على القطاع العام أو الخاص" مضيفا أن السبب يعود إلى عدم وجود لوبي الذي يعد مهم جدا في استقطاب  ما نملكه خارج الجزائر. على الحكومة ايجاد آلية لخلق لوبيات اقتصادية لجلب المستثمرين بالجزائر واعتبر أمين بوطالبي أن آفاق وإمكانيات الاستثمار موجودة بالجزائر غير أننا لا نمتلك آلية لمتابعة  اطاراتنا ومستثمرينا بالخارج وعلى الحكومة إيجاد نظام يضم لوبيات قوية لديها القدرة على الاقناع لنزع النظرة السوداء عن الجزائر خاصة فيما تعلق بالبيروقراطية والقاعدة 51-49 على حد تعبيره . كما يتعين على سفاراتنا بالخارج –يضيف المتحدث ذاته- المساهمة في صنع خارطة اقتصادية خاصة للدول الافريقية والتي تعد مهمة في معرفة احتياجات الدول وكيفية التعامل معها خاصة النيجر والتشاد والبنين وبوركينافاسو ،  ومازال لهذه السفارات دور كبير مع روسيا وسلطنة عمان حيث لدينا اسواق كبيرة مع هذه الدول .      وأردف في السياق ذاته بالقول " لدينا علاقات قوية مع لبنان في اطار برنامج تنمية ودعم التجارة الخارجية التابع لصندوق النقد العربي  وكذا مع تونس والاردن في الهيئة العربية للإنماء والاستثمار الزراعي التي باشرت الآن في الجزائر استثمارات كبيرة ، إلى جانب وضع برامج لدعم التصدير في افريقيا حيث هناك بنك مختص يضمن للمصدر امواله قبل إرسال منتوجه. وفي معرض حديثه عن المؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص، أشار أمين بوطالبي إلى أهمية هذه المؤسسة في تمويل كل المشاريع سواء في مجال السياحة والصحة وكذا الصناعات الخفيفة والثقيلة ومن المهم استغلال هذه الفرص إلا أن الجزائر -كما يقول- لم تستفد ولا تريد الاستفادة من ذلك  وهذا راجع لعدم  وجود روح التفاوض والمبادرة لدى المؤسسات البنكية سواء العمومية أو الخاصة. 2018 ستكون سنة نهضة اقتصادية كبيرة وعن قرار منع استيراد عديد المنتوجات من الخارج اعتبر أمين بوطالبي أن هذا القرار جريء لان الازمة تولد الهمة لاستهلاك كل ما هو جزائري مؤكدا أن 2018 ستكون سنة نهضة اقتصادية كبيرة وستشهد فيها الجزائر حركية كبيرة في التصنيع والمشاريع الكبرى. وبخصوص اللقاء الوطني التوجيهي لرؤساء المجالس الشعبية الولائية والبلدية الذي سيتم تنظيمه هذا الخميس أكد المتحدث على أهميته في مجال تحفيز الذكاء الاقتصادي وإعادة ادراجه ضمن الاطر السليمة والكبيرة التي تضطلع بها الادارة المحلية أو البلدية . وأضاف أن اهم شيء سيكون في المستقبل القريب وجود تنافسية بين الادارة المحلية كبلدية وولاية لأن الحكومة ستتوجه مباشرة إلى البحث عن آليات تنافسية داخل البلديات لاستقطاب استثمارات ولصناعة اقتصاد يمكن أن يدر على البلدية بإضافة نوعية.   المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف

وزير الشؤون الخارجية النيجيري يقوم بزيارة إلى الجزائر ابتداء من يوم الجمعة

أربعاء, 01/17/2018 - 10:40
يقوم وزير الشؤون الخارجية لنيجيريا, جيوفري  أونييياما ابتداء من يوم الجمعة في زيارة رسمية إلى الجزائر تدوم ثلاثة أيام  بدعوة من وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل, حسبما جاء الأربعاء في  بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وأوضح ذات المصدر أن هذه الزيارة التي تندرج في إطار " تعزيز العلاقات  الإستراتيجية القائمة بين الجزائر و نيجيريا ستشكل فرصة لاستعراض التعاون  المتعدد الأشكال كما ستسمح ببحث السبل و الوسائل الكفيلة بإعطاء دفع جديد  للعلاقات القوية و الكثيفة مثلما أراد لها رئيسا الدولتين الجزائرية و  النيجيرية لا سيما من خلال انعقاد الدورة الـ 4 للجنة العليا الثنائية  للتعاون. كما ستسمح هذه الزيارة التي تأتي عشية انعقاد الدورة الـ 30 لندوة رؤساء دول و  حكومات الاتحاد الإفريقي, للوزيرين بالتشاور حول أهم النقاط المدرجة في جدول  أعمال هذه الدورة و كذا حول القضايا الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك  لاسيما الوضع في منطقة الساحل و مكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة التي تعاني  منها هذه المنطقة".  

بدوي: برنامج الاسكان والقضاء النهائي على الأحياء الهشة متواصل

أربعاء, 01/17/2018 - 10:30
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن برنامج الاسكان والقضاء على الأحياء الهشة "متواصل إلى غاية القضاء نهائيا على هذه الاحياء". وقال بدوي في تصريح للصحافة خلال زيارة قادته إلى بلدية براقي (غرب الجزائر العاصمة) في إطار الاحتفاليات الخاصة باليوم الوطني الـ51 للبلدية "نطمئن كل المواطنين بأن برنامج الإسكان والقضاء على الأحياء الهشة متواصل إلى غاية القضاء النهائي على هذه الأحياء"، مبرزا أن البرامج السكنية الموجهة لهذه الأحياء "ضخمة و تندرج في إطار برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة"، مشيرا إلى أن جزء من هذه البرامج "جاري انجازها و أخرى ستنجز قريبا". ولدى حديثه مع عمال بلدية براقي جدد  بدوي تأكيد على أن "مصالحه لن تتخلى عن العمال المتعاقدين". كما أوضح  الوزير أنه تم اختيار بلدية براقي لاحتضان هذه الاحتفالات لكونها تحمل رمزية للمعاناة و التضحية ضد الإرهاب من أجل الجزائر و لكن اليوم عاد إليها الأمن والاستقرار بفضل دفاع و تضحيات أبناء الجزائر وقيم السلم والمصالحة الوطنية التي بادر بها الرئيس بوتفليقة سنة 2005"، داعيا الجميع إلى "ترسيخ قيم المصالحة الوطنية و الدفاع الدائم عن الوطن و تعزيز العمل بالديمقراطية التشاركية التي أصبحت قيمة دستورية". و بهذه المناسبة،حضر بدوي جلسة مداولة بالمجلس الشعبي البلدي خاص أطفال بلدية براقي أكد خلالها أن "رئيس الدولة يولي أهمية كبيرة لشريحة الأطفال لأنهم مستقبل الجزائر". كما يحرص الرئيس -- يضيف الوزير-- على ضمان  تمدرسهم في ظروف جيدة و ذلك على مستوى كل الأطوار"، كاشفا في ذات الشأن "أن الحكومة قررت تخصيص أكثر من 3200 حافلة للنقل المدرسي في المناطق النائية و البعيدة بهدف تخفيف معاناة تنقل المتمدرسين". وبعد أن أقر بتسجيل "نقائص بخصوص المطاعم المدرسية "، أكد الوزير "أنه سيتم توفير كل الإمكانيات من أجل تقديم وجبات ساخنة للمتمدرسين خاصة منهم في الطور الابتدائي". وخلص إلى القول إن "الدولة الجزائرية حريصة على ضمان تمدرس أبنائها بدليل --  كما قال-- إنجاز المئات من الهياكل سنويا في قطاع التربية والتكوين".

لقاء وطني لرؤساء المجالس الشعبية الولائية والبلدية هذا الخميس

أربعاء, 01/17/2018 - 10:29
ينظم، هذا الخميس، بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالجزائر العاصمة، لقاء وطني لرؤساء المجالس الشعبية الولائية والبلدية، يتم خلاله عرض محاور الإستراتيجية المتعلقة بالتنمية المحلية المستدامة. وسيترأس اللقاء الذي يأتي في إطار الاحتفالات الخاصة باليوم الوطني الـ 51  للبلدية المصادف لصدور قانون البلدية في 18 جانفي 1967 ،  وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، و يحضره  وزراء مختلف القطاعات، بهدف عرض المحاور والخطوط العريضة للإستراتيجية الواجب إتباعها من قبل المنتخبين المحليين للنهوض بالتنمية المحلية المستدامة". ويعد هذا اللقاء الذي يأتي في "مستهل" العهدة الانتخابية الجديدة لرؤساء المجالس الشعبية البلدية و الولائية ، "هام" خاصة وان "العديد من رؤساء المجالس الشعبية البلدية و الولائية يزاولون مهامهم على رأس المجالس المنتخبة لأول مرة". وأوضح المدير الفرعي المكلف بالمالية المحلية بوزارة الداخلية والجماعات المحلية محمد فيراري، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، أنه سيتم التركيز خلال هذا اللقاء على مواصلة تحسين أداء المصالح المرتبطة بالبلدية"، وكذا "تفعيل الوظيفية الاقتصادية للبلدية"، و ذلك بعد وضع استراتيجية تم خلالها مرافقة الجماعات المحلية بتحيين الإطار القانوني المتعلق بالإستثمار المحلي ووضع ميكانيزمات لتفويض المرفق العام الذي يسمح للبلدية بإنشاء نشاطات إقتصادية. واشار إلى أنه تم استحداث ميكانيزمات تمويلية لخلق نشاطات إقتصادية في شكل قروض مؤقتة يمنحها صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية، ما يسمح لجميع البلديات باستغلال امكانياتها الطبيعية  

انطلاق فعاليات معرض الانتقال الطاقوي هذا الاربعاء بقصر المعارض

أربعاء, 01/17/2018 - 10:01
تنطلق هذا الاربعاء بقصر المعارض بالجزائر العاصمة، فعاليات المعرض والندوة حول التحول والتنوع الطاقوي تحت شعار "إنجاح الاستراتيجية الوطنية للانتقال الطاقوي في آفاق 2030". ويندرج هذا المعرض الذي ينظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ضمن استراتيجية بعيدة المدى تنفيذا للتوصيات المنبثقة عن جامعة منتدى رؤساء المؤسسات، بحضور مسؤولي المجمعات الطاقوية وإطارات سامية من وزارة الطاقة إضافة إلى متعاملين اقتصاديين ورؤساء المؤسسات وخبراء. ويأتي معرض الانتقال الطاقوي في سياق اقتصادي حساس على وقع انخفاض أسعار النفط وتزامنا مع بداية العام 2018 الذي يعتبره الخبراء سنة الورشة الكبرى للطاقات المتجددة وضمان الأمن الطاقوي مثلما يذهب إليه الخبير لطاقوي مهماه بوزيان الذي شدد على ضرورة تحديد ما يمكن فعله بغية ضمان الأمن الطاقوي للجزائروهو ما يستوجب الارتكاز على 3 محاور اساسية تتعلق بتجسيد نموذج طاقوي للاستهلاك اولا ثم توخي الفعالية والنجاعة الطاقوية والحد من الهدر الطاقوي أما ثالث المحاور بحسب الخبير بوزيان فيتمثل في الاحلال الطاقوي من خلال رفع حصص الطاقات المتجددة . من جانبه أوضح المدير العام السابق لشركة سوناطراك عبد المجيد عطار أن الجزائر مطالبة بمباشرة استراتيجيتها لضمان الأمن الطاقوي  على المدى البعيد، ولن يتأتى ذلك الا بتحديد نموذج الاستهلاك الطاقوي   لبلوغ 37 بالمائة من  انتاج الكهرباء عن طريق الطقات المتججدة في آفاق 2030. المصدر : الإذاعة الجزائرية

مساهل يتطرق مع نظيره الغيني الى نتائج اللجنة المختلطة الثالثة

ثلاثاء, 01/16/2018 - 22:34
16/01/2018 - 22:34

تحادث وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل اليوم الثلاثاء مع نظيره من جمهورية غينيا مامادو توري حول نتائج اللجنة المختلطة الثالثة الجزائرية الغينية التي جرت في شهر ديسمبر الاخير بالجزائر العاصمة, حسبما افاد به بيان للوزارة.
و اوضح ذات المصدر ان مساهل و توري قد تطرقا في اتصال هاتفي "الى مجمل العلاقات الثنائية و افاق ترقيتها و تنويعها على ضوء نتائج اللجنة المختلطة الثالثة التي جرت في شهر ديسمبر الاخير بالجزائر العاصمة و طبقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة و فخامة السيد الفا كوندي رئيس جمهورية غينيا".
كما اشار البيان ذاته الى ان وزير الشؤون الخارجية و الغينيين بالخارج قد اعرب عن ارتياحه لنوعية العلاقات القائمة بين الجزائر و بلده و المستوى الذي يجب على هذه العلاقات ان تبلغه بفضل الارادة المعلنة من الجانبين من اجل رفعها الى مستويات الامتياز.
من جانبه ابرز مساهل "التقدم المسجل في عديد مجالات التعاون و كذا الديناميكية المولاة لهذه العلاقات بفضل الالتزام الشخصي لكلا رئيسي الدولتين الذين يعملان على اعطائها طابعا مثاليا".
من جانب اخر اعلم رئيس الدبلوماسية الغينية السيد مساهل بقرار استدعاء سفير غينيا بالجزائر -في إطار الحركة العادية- و تعيين سفير جديد خلال الايام المقبلة.
و خلص ذات المصدر الى ان الوزيرين قد "اتفقا من جانب اخر على المحافظة على الوثيرة المنتظمة للتشاور على كل المستويات".

ولد قدور: سوناطراك تعتزم تكرير نفطها الخام في إيطاليا لتقليص فاتورة واردات الوقود

ثلاثاء, 01/16/2018 - 15:01
وقع مجمع سوناطراك على  عقد تجهيز مع مصفاة نفط إيطالية يقوم بموجبه المجمع بتحويل جزء من الخام  الجزائري بنفسه في إيطاليا إلى وقودي حسبما أعلنه الثلاثاء الرئيس  المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور. واعتبر ولد قدور في تصريحات صحفية خلال زيارة عمل وتفقد قام بها إلى  تيقنتورين (إليزي) أنه لا يمكن للجزائر الاستمرار في استيراد ما قيمته 2 مليار  دولار سنويا  من الوقود. وفي رده على سؤال حول فحوى هذا العقد أوضح أن سوناطراك ستستأجر تجهيزات  المصفاة الايطالية داخل نفس المكان وذلك للقيام بعمليات تكرير النفط في  إيطاليا وهو ما يسمح للمجمع بالحصول على وقود بسعر أقل. وتم التوقيع على العقد تبعا للمناقصة الدولية التي أطلقتها الشركة النفطية الجزائرية. من جانب آخري أكد ولد قدور أن سوناطراك يعتزم إطلاق ما لا يقل عن  مشروعين في مجال البتروكيمياء. يذكر ان الجزائر تقوم بتكرير حوالي 11,5 مليون طن من الوقود سنويا في الوقت  الذي يقدر فيه الاستهلاكي الذي سجل قفزة كبيرة في السنوات الأخيرة 15 مليون  طن سنويا. ودفعت هذه الوضعية بسوناطراك إلى إطلاق برنامج واسع لتطوير صناعة التكرير  للاستجابة للحاجيات الوطنية من المشتقات النفطية لاسيما وقود الديزل. ويتضمن هذا البرنامج إعادة تأهيل المصافي الموجودة حاليا قصد رفع الطاقة  الانتاجية من 22 إلى 27 مليون طن سنويا وكذا إنجاز مصافي جديدة وهو ما من شأنه  الاستجابة للطلب المحلي بشكل كافي وتصدير فائض الانتاج. ويخص مخطط إعادة التأهيل الذي يكلف حوالي 4,5 مليار دولار كل من مصافي  الجزائر العاصمة  وأرزيو (وهران) وسكيكدة. وقبل إعادة تأهيلها كانت مصفاة أرزيو تعالج 2,5 مليون طن سنويا من خام  الصحاري الجزائري.   وفيما يتعلق بمصفاة المكثفات بسكيكدة القادرة على معالجة 5 مليون طن سنويا من  الزفت في وقت سابقي فإنها الآن تعالج بعد إعادة تأهيلها 980 الف طن من وقود  الديزل و550 ألف طن من الفيول و 490 ألف طن من الوقود العادي و 120 الف طن من  الزفت. يضاف إلى ذلك الخط الكبير لإنتاج غاز البترول المميعي غير بعيد عن نفس  المنطقة بتكلفة إنجاز تقدر ب2,9 مليار دولار. وترمي سوناطراك من خلال هذا  الخط القادر على انتاج 4,7 مليون طن إلى دعم قدراته في مجال معالجة الغاز. اما مصفاة الجزائر العاصمة فإن طاقتها الانتاجية ستنتقل بعد الانتهاء من  أشغال إعادة التأهيل من 737 الف طن سنويا إلى 1,18 مليون طن سنويا مع مضاعفة  قدراتها الانتاجية في مجال الوقود الممتاز وارتفاع محسوس في قدرات تخزين  الوقود. وينتظر أن يتم استلام مشروع مصفاة الجزائر العاصمة في ديسمبر 2018 بينما  سيشرع في إنجاز مصفاة حاسي مسعود الجديدة خلال عام 2018 على أن سيتم إطلاق  المناقصة الخاصة بمصفاة تيارت في الأشهر القليلة المقبلة.

حسان بوعلام للإذاعــة: تسلــيم أكثر من 11.6 مليون جواز سفر و 7.2 مليون بطاقة بيومتريين لغاية الآن

ثلاثاء, 01/16/2018 - 11:25
أكثر من 11 مليون و 600 الف جواز سفر بيومتري تم استصداره حتى الآن و7 ملايين و 200  الف بطاقة بيومترية وطنية تم تسليمها إلى غاية يوم أمس منها 5 ملايين طلبت عبر الأنترنت هو ما كشف مدير السندات و الوثائق المؤمنة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم حسان بوعلام. ففي برنامج ضيف الصباح للقناة الاولى أكد  ممثل وزارة الداخلية  و الجماعات المحلية و تهيئة الاقليم أن مسعى الحكومة يرمي إلى وضع الخدمات الالكترونية تحت تصرف المواطن لأقصى حد قصد تجنيبه عناء التنقل للإدارة مشيدا بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه  في مجال القضاء على البيروقراطية و عصرنة الادارة. وعدد حسان بوعلام الانجازات المحققة في مجال تحسين الخدمة العمومية ومن ذلك استصدار جواز السفر البيومتري في ظرف قياسي لا يتجاوز الاسبوع مع تقديم  الصورة و البصمات لمرة واحدة  فقط وتقديم طلب الحصول على الوثائق عبر الانترنت حتى لجاليتنا بالخارج ضف إلى ذلك  ربط الوزارات بالسجل الوطني للحالة المدنية الآلي والشروع في تجسيد مشروع الشباك الالكتروني عبر 57 بلدية نموذجية بالعاصمة على أن تعمم العملية في الثلاثي الاول من السنة  الجارية عبر على كل الولايات.  و يتضمن هذا النظام حسب ضيف الأولى ربط البلديات بقاعدة البيانات المركزية توفيرا للوقت و الجهد وهو ما سيلغي مطلب إحضار شهادة الميلاد و الاستمارات . رخصة السياقة البيومترية سيتم استصدارها خلال 2018 رخصة السياقة البيومترية المشروع الذي يحضر بسواعد كفاءات جزائرية  يسير بوتيرة جيدة و يحتاج إلى المزيد من الوقت  قبل إطلاقه  في غضون السنة الجارية  يقول ممثل وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الاقليم  تجنبا للوقوع في الأخطاء التقنية مع النظام الوطني للتنقيط أثناء تطبيقه ، حيث  ستكون هذه الوثيقة البيومترية  مربوطة بالنظام الآلي لجهاز الأمن وسيكون تغيير المعطيات في وقت آني بمشاركة عدة قطاعات،مشيرا هنا إلى  الشروع في تجارب تشخيص وثائق رخصة السياقة البيومترية لتليها عملية تشخيص رخصة السياقة الالكترونية ووضع نظام وطني للتنقيط. وعاد مدير السندات و الوثائق المؤمنة بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية وتهيئة الاقليم إلى التذكير بأهمية التكوين المتواصل لأعوان الادارة وتكوين المكونين على مستوى كل الولايات لضمان التجسيد الناجح لكل  مراحل الادارة الالكترونية. المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية / راضية زرارقة 

عشية انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين.. الجزائر تسعى لتعزيز الشراكة الإقتصادية مع الأردن

ثلاثاء, 01/16/2018 - 11:20
عبر وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي عن رغبة الجزائر في تعزيز الشراكة الاقتصادية مع الأردن، فيما أشاد رجال أعمال أردنيون بمناخ وفرص الإستثمار ببلادنا. جاء ذلك خلال فوروم اقتصادي نظم، اليوم الثلاثاء، و جمع المتعاملين الإقتصاديين من البلدين، وذلك عشية إلتئام الدورة الثامنة للجنة المشتركة الجزائرية الأردنية. وأوضح يوسفي أن القطاع الصناعي احتل صدارة ترتيب الإستثمارات الأردنية بالجزائر بـ35 مشروعا قيمتها 42 مليار دينار، من بين 40 مشروعا مسجلا لدى الوكالة الوطنية لترقية الإستثمار. وأضاف أن الجزائر تسعى لتعزيز الشراكة الصناعية مع الأردن خصوصا في ظل وجود إطار قانوني ملائم المتمثل في مذكرة التفاهم  لتعزيز الإستثمار الموقعة عام 2006. من جهته أكد وزير التجارة والصناعة والتموين الأردني عرب القضاة أن الجزائر شريك استراتيجية وبوابة لدخول الأسواق الأفريقية. من جانبه أكد رئيس مجلس الأعمال الجزائري الأردني خبزي عبدالمجيد أن منع 858 منتجا من الإستيراد من الخارج دفع رجال الأعمال إلى إقامة مصانع بالجزائر، مشيدا بالإمتيازات التي توفرها قاعدة 49/51 للمستثمرين الأردنيين. من جهته نوه رئيس غرفة التجارة الأردني الكباريتي بفرص ومناخ الإستثمار بالجزائر في ظل وجود إطار قانوني عصري، مؤكدا أن الجزائر سوق كبير ويتمتع بمؤهلات كبيرة جدا وهذا يمكنها من استقطاب الإستثمارات الأجنبية.

الفريق قايد صالح يدشن عددا من المرافق في آخر يوم من زيارته للناحية العسكرية الرابعة بورقلة

ثلاثاء, 01/16/2018 - 11:19
تواصلت زيارة الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير  الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى الناحية العسكرية الرابعة  بورقلة و التي تميزت في يومها الرابع والأخير بتدشين عدد من المرافق وعقد لقاء  مع أركان الناحية ومسؤولي المصالح الأمنية, حسب ما أفادت به وزارة الدفاع  الوطني الثلاثاء في بيان لها. و استهل الفريق قايد صالح آخر يوم من هذه الزيارة من مدخل مقر قيادة الناحية  العسكرية الرابعة أين كانت له رفقة قائد الناحية, اللواء الشريف عبد الرزاق  وقفة ترحم على روح الشهيد البطل  "شيحاني بشير" الذي يحمل مقر قيادة الناحية  اسمه, ليباشر بعدها تدشين مجمع إداري للمصالح المالية يشتمل على مديريات جهوية  للإدارة والمالية وهو المجمع الذي "تم إنجازه في آجاله المحددة حيث سيوفر  للإطارات والأفراد ظروف عملية مريحة" لأداء مهامهم. و عقب ذلك, ترأس الفريق اجتماع عمل ضم قيادة وأركان الناحية وقادة الوحدات  ومسؤولي مختلف المصالح الأمنية استمع خلاله إلى عرض شامل حول الوضع العام  للناحية قدّمه قائد الناحية. ليلقي بعدها كلمة توجيهية أكد فيها على "الأهمية  الحيوية التي تكتسيها هذه الناحية العسكرية"ي مسجلا "ارتياحه للدور الفعال  الذي تقوم به وحداتها المنتشرة على طول الشريط الحدودي لإقليم الاختصاص في  تأمين البلاد من كل التهديدات والآفات". و في خضم تذكيره بالعلاقة التي تجمع بين الجيش الوطني الشعبي و سلفه إبان  الثورة التحريرية, قال الفريق قايد صالح : "من غير الممكن بالنسبة لناي أن  نذكر مناقب وخصال الجيش الوطني الشعبي دون الرجوع إلى عمقه وسلفه جيش التحرير  الوطني وليس من المعقول بالنسبة لناي أن نخوض غمار الاحترافية ونرسم حدودها  ونطاقها ومنتهاها وغايتها السامية دون الرجوع إلى ما تمليه علينا مرجعيتنا  الفكرية من ضوابط ومعالم". كما شدد في هذا الإطار على أن جيش التحرير الوطني يمثل "حجر الزاوية" و  "النواة الصلبة" لهذه المرجعية و بالتالي "القدوة الأبرز" التي سيتم المواصلة  على دربها, "مستفيدين في ذات الوقت من كل مشارب التقدم العلمي وبالقدر الكافي  والوافي من منابع التكنولوجيا الحديثة ومتشبعين بما يكفي من قيم نوفمبرية  أصلية وأصيلة نفتح بها ومعها أمام جيشنا أفق مستقبلية جديدة تدفع نحو اكتساب  المزيد من القوة والاقتدار", يقول الفريق. و اعتبر الفريق قايد صالح الأشواط "التطويرية الكبرى" التي بلغها الجيش  الوطني الشعبي في شتى المجالات "محل تقديري بل واعتزاز" مضيفا أن ما تحقق تم  "بمثابرة خالصة وإصرار شديدي كان لها تأثيرها الإيجابي على التحسن المطرد  والمتواصل لمستوى التمرس المهني للأفراد العسكريين بمختلف فئاتهم وعلى درجة  الجاهزية العملياتية والقتالية المتوصل إليها وكذا الأداء الرفيع للمهام  الموكلة الذي أصبحت عليه قواتنا المسلحة بكافة مكوناتها". و كان الفريق قايد صالح قد قام مساء أمس الاثنين بتفتيش بعض وحدات القطاع  العسكري ببسكرة أين قام في البداية بتفقد مدى تنفيذ مخطط تطوير القاعدة  الجوية و معاينة مختلف مرافقها وتجهيزاتها ووسائلها الكبرى, مطالبا جميع  المعنيين بالإسراع في تنفيذ جميع البرامج وفي آجالها المحددة مع "ضرورة  احترام مقتضيات ومتطلبات التحضير القتالي الناجح والفعال في أوسع صوره وأشكاله  ومختلف تفرعاته وتخصصاته وحسن التعامل مع التجهيزات والأسلحة العصرية التي  أصبحت تتوفر عليها قواتنا الجوية بكافة مكوناتها". و إثر ذلك, و في سياق تنفيذ برنامج التحضير القتالي تابع الفريق بالمدرسة  العليا للقوات الخاصة ببسكرة, تنفيذ تمرين بياني من قبل طلبة المدرسة حول  موضوع (مفرزة للقوات الخاصة أثناء اقتحام وتدمير أهداف معادية), و هو التمرين  الذي "تم تنفيذه بدقة واحترافية عاليتين" و هو ما "يؤكد مجددا المستوى الراقي  للتكوين الذي توفره هذه المدرسة بهدف الرفع الدائم من كفاءة وقدرة واستعداد  أفراد القوات الخاصة للقيام بمختلف المهام القتالية ليلا ونهارا وفي كافة  الظروف والأحوال", يوضح المصدر ذاته.

نسيب يكشف عن مخطط استعجالي لتحسين التموين بالماء الشروب بورقلة

ثلاثاء, 01/16/2018 - 10:37
كشف وزير الموارد المائية حسين نسيب أمس الإثنين عن مخطط استعجالي لتحسين التموين بالماء الشروب بولاية ورقلة يتضمن اعادة الاعتبار لشطر من شبكة التوزيع واستغلال مجموعة محطات تحلية المياه قبل حلول شهر رمضان المقبل. وأكد حسين نسيب خلال زيارته لولاية ورقلة  أنه تم انجاز 9 محطات لتحلية المياه على مستوى ولاية ورقلة إلى جانب محطة ببلدية تقرت حيث ستسمح هذه المحطات بتحسين نوعية المياه الصالحة للشرب لتغطية النقائص الموجودة على مستوى الشبكة وطاقة التخزين. هذا وتتوفر ولاية ورقلة على قدرات كبيرة من الموارد المائية الجوفية غير ان هذه الموارد تطرح دائما اشكالية نوعيتها . كما عاين نسيب بورقلة عديد المشاريع الخاصة باعادة انجاز شبكة الصرف الصحي حيث أكد على انه تم  اعطاء ديناميكية لهذا العمل من اجل إعادة الاعتبار لهذه الشبكة وانجاز قنوات جديدة وحتى محطات ضخ المياه. المصدر:الإذاعة الجزائرية

تطــبيـق الشــراكة المؤســساتيــة تخــضــع لمــوافقــة رئيــس الجمــهورية

ثلاثاء, 01/16/2018 - 10:13
سيخضع تطبيق الإجراءات المتضمنة في الميثاق حول الشراكة المؤسساتية المتعلقة بفتح رأس مال المؤسسات العمومية الاقتصادية للقطاع الخاص للموافقة المسبقة لرئيس الجمهورية، و ذلك سواء في إطار مشروع فتح رأس المال أو تنازل عن الأسهم و إلى غاية القرار النهائي. و قد وجه رئيس الجمهورية يوم الخميس الفارط  تعليمة للحكومة تنص على إلزامية الإخضاع  لموافقته المسبقة أي اتفاق حول فتح رأسمال أو تنازل عن أسهم لمؤسسة عمومية اقتصادية في إطار الشراكة العمومية الخاصة المتفق عليها خلال اجتماع الثلاثية بين الحكومة و الاتحاد العام للعمال الجزائريين و منتدى رؤساء المؤسسات في شهر ديسمبر الأخير. ويبقى القرار النهائي المبرم من الصلاحية قرار السيد رئيس الجمهورية وحده. ولا تعارض هذه التعليمة أحكام الأمر رقم 01-04 (سيما المواد 20 - 21 - 22) المؤرخ في 20 أوت 2001 المتعلق بتنظيم و تسيير و خوصصة المؤسسات العمومية الاقتصادية. ويعتبر هذا القرار عمل سياسي يهدف، حسب مصدر مأذون، إلى إضفاء المزيد من الشفافية و الإنصاف و النجاعة على هذه الشراكة بين القطاعين العمومي و الخاص التي غالبا ما تشكل موضوع شكوك و تأويلات مفرطة تشبهها بنهب للأملاك الوطنية. وتنص المادة 20 من الأمر 01-04 على أن إستراتيجية و برنامج الخوصصة يجب أن يصادق عليه مجلس الوزراء برئاسة رئيس الدولة أما بالنسبة للحكومة فتتكفل بتطبيق البرنامج الذي انتخب من أجله رئيس الجمهورية. ويحدد ميثاق الشراكة المؤسساتية الذي يتكون من 40 صفحة الأحكام العامة لهذه الشراكة و مجال تطبيقه و المتدخلين في مسار الشراكة وأساسيات بروتكول اتفاق مشاريع الشراكة و الحالات الخاصة لعمليات الاندماج و الانصهار. وبالتفصيل أكثر، فإن الميثاق يحدد كذلك الشركاء المؤسساتيين الأساسيين وأشكال الشراكة و تمويل عمليات الشراكة و شفافية الإجراءات. من جانب أخر، و بهدف إعادة إنعاش القطاع العمومي الاقتصادي تعتبر الشراكة كدعامة إستراتيجية للعصرنة و تطوير المؤسسات العمومية و تطوير و نشر المعارف. في هذا الإطار، يتم تشجيع المؤسسة العمومية على اللجوء إلى الشراكة لما يصب ذلك في أهدافها الإستراتيجية و ذلك سواء مع شركاء مقيمين أو مع شركاء غير مقيمين. ويرى أصحاب الوثيقة أن هذا الميثاق يضع في متناول مختلف المتدخلين العموميين في مسار الشراكة إطارا مرجعيا يحدد مختلف الأعمال المرتبطة بقيادة و متابعة عملية شراكة مؤسساتية. أما الهدف الرئيسي فيتمثل في تقليص الصعوبات التسييرية و القانونية التي يمكن أن تحيط بمسار الشراكات و جمع الأحكام و الإجراءات المرتبطة التي يصدرها مجلس مساهمات الدولة في وثيقة واحدة. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

بوحجة و لاريجاني يدعوان الى تعزيز التضامن الاسلامي لتحقيق الامن والاستقرار بالدول الاسلامية

ثلاثاء, 01/16/2018 - 10:10
أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة  ورئيس مجلس الشورى  للجمهورية الاسلامية الايرانية، علي لاريجاني، الاثنين بطهران (ايران) على ضرورة تعزيز التضامن الاسلامي وحل النزاعات بالطرق  السلمية تحقيقا للأمن والاستقرار لشعوب الدول الاسلامية، حسب ما أفاد به الاثنين بيان من المجلس. وأوضح المصدر نفسه أنه خلال اللقاء الذي جرى بين رئيس المجلس الشعبي الوطني  ورئيس مجلس الشورى الإيراني، اعتبر الطرفان أن مختلف "التحديات" التي يواجهها  العالم الإسلامي من "إرهاب وتطرف عنيف وعدم استقرار" يقتضي مزيدا من "التضامن  الإسلامي وحل النزاعات بالطرق السلمية تحقيقا للأمن والاستقرار والتنمية  والرخاء لشعوب الدول الإسلامية". كما تطرق المسؤولان أيضا إلى العلاقات الجزائرية الإيرانية وسبل تعميق التشاور السياسي وترقية التعاون الاقتصادي بما يعزز جودتها, يضيف المصدر ذاته. للإشارة، فقد استقبل السيد بوحجة, الذي يقود وفدا برلمانيا للمشاركة بإيران في فعاليات المؤتمر الثالث عشر لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون  الإسلامي, من قبل رئيس مجلس الشورى الايراني بحضور سفير الجزائر بإيران. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

السفير جون ديسروشر : الولايات المتحدة متمسكة ب"شراكة دائمة و متعددة الابعاد" مع الجزائر

ثلاثاء, 01/16/2018 - 07:00
اكد السفير الامريكي بالجزائر جون ديسروشر الاثنين بالجزائر العاصمة ان الولايات المتحدة متمسكة ب"شراكة دائمة و متعددة الابعاد تثمن التنمية الاقتصادية و التطور الديمقراطي". واوضح الدبلوماسي الامريكي خلال محاضرة نظمت بالمعهد الدبلوماسي للعلاقات  الدولية بمناسبة احياء الذكرى ال55 للعلاقات الجزائرية الامريكية "اننا نريد  من القادة و المواطنين الجزائريين ان يعلموا بان الولايات المتحدة متمسكة بشراكة دائمة ومتعددة الابعاد ترقي التنمية الاقتصادية الشاملة و التطور  الديمقراطي". واضاف ان البلدين قد اجريا خلال السنوات الاخيرة "مشاورات مكثفة" رفيعة  المستوى بمشاركة هامة من منظمات حول الارهاب والمسائل الامنية ، مؤكدا ان العلاقات الجزائرية الامريكية "تتطور كذلك فيالمجالين الاقتصادي و التجاري"  معتبرا ان الجزائر تتوفر على "فرصة هامة" لمواصلة تنويع الاقتصاد و ترقية  تطوير القطاع الخاص و جلب الاستثمارات الاجنبية. كما اوضح ديسروشر ان الولايات المتحدة تتوفر على تجربة و خبرة "معتبرة " في قطاع الطاقة مؤكدا على الاستعداد "لتشجيع المؤسسات الامريكية على العمل  بالشراكة مع مؤسسات جزائرية لتطوير قطاع الطاقة". اما في المجال السياسي فقد اوضح السفير الامريكي ان "الحكومة الجزائرية قد  تبنت مجموعة من الاصلاحات الدستورية تهدف الى تعزيز النظام السياسي و تكريس  الحرية الدينية" مضيفا ان تلك الاصلاحات تعزز النسيج الديمقراطي و الاجتماعي  للجزائر و هي "عوامل جوهرية للرفاهية و الاستقرار الذين حققتهما الجزائر في  منطقة مليئة بالتحديات". وتابع قوله انه سيعطي "الاولوية لتوسيع العلاقات بين المجتمعين بفضل مبادلات  جامعية جديدة بين شعبينا" مع تحديد اولويات تتمثل في العمل على "تعزيز التعاون  الثنائي في مجال الامن" من اجل مكافحة الارهاب وترقية الاستقرار الاقليمي و "تطوير التجارة الثنائية والاستثمار" وكذا "تعزيز المجتمع المدني والمؤسسات  الديمقراطية التي ساهمت في ازدهار و استقرار الجزائر و الولايات المتحدة". تحرير الرهائن الامريكيين في ايران : اعتراف كبير للجزائر  اما فيما يخص العلاقات الدبلوماسية بين الجزائر و الولايات المتحدة فقد اوضح  السفير الامريكي انها اذا كانت قد اقيمت منذ 55 سنة اي بالتحديد في 29 سبتمبر  1962 فان العلاقات الثنائية تعود الى نهاية سنوات 1700 لما وطأت رجلي اول مبعوث امريكي ارض الجزائر في سنة 1785 بعد سنتين فقط من استقلالنا كأمة من اجل  التفاوض حول معاهدة سلام و صداقة مؤكدا ان الجزائر "كانت من بين الامم الاولى  التي اعترفت رسميا بالولايات المتحدة كدولة مستقلة من خلال التوقيع على معاهدة  السلام و الصداقة في 5 سبتمبر 1795". واضاف ذات المحاضر ان الجزائر استضافت اول طالب دبلوماسي امريكي يدعى ويليام  هودقسون والذي تم ارساله الى الجزائر كطالب مترجم سنة 1826 مكلف بتعلم  العربية و التركية و لغات اخرى. كما اشار الى بعض الاحداث التاريخية التي شارك فيها مسؤولون امريكيون و جزائريون وتبادل الخطابات بينهم حول مسائل ذات علاقة مع الثورة الجزائرية على  غرار الزيارة التي قام بها الرئيس احمد بن بلة الى نيو يورك لرفع العلم  الجزائري بالأمم المتحدة و التي قضى خلالها ساعتين مع الزعيم الامريكي في مجال  الدفاع عن الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ. و ذكر ايضا بمقولة ج. أف كينيدي في 03 يوليو 1962 التي اكد فيها بفخر على "علاقات الصداقة التي تقيمها الولايات المتحدة مع الحكومة و الشعب الجزائريين" والالتزام المشترك للعمل معا من اجل "الحرية و السلام و الرقي الانساني". و تابع يقول "من المحتمل ان الحدث الذي عزز اكثر علاقاتنا الثنائية المتينة  هو جهود الجزائر من اجل اطلاق سراح الدبلوماسيين الامريكيين ال52 في سنة 1981  الذين احتجزوا كرهائن في ايران" مضيفا ان الشعب والحكومة  الامريكيين"سيبقيان على امتنانهما الكبير للجزائر نظير جهود الوساطة التي اثمرت بتحرير  دبلوماسيينا". و ذكر في الاخير بمقولة كاتب الدولة المساعد في تلك الحقبة وارين كريستوفر  امام لجنة الشؤون الخارجية الذي اكد بانه "ليس هناك شك ... بانه دون مساهمة  الجزائر فان الرهائن لم يكونوا ليخرجوا من جحيم الخوف". المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج  

كشف 10صواريخ مضادة للأفراد وعربات خفيفة التدريع بإقليم الناحية العسكرية السادسة

اثنين, 01/15/2018 - 19:30
كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي هذا الاثنين، بإقليم الناحية العسكرية السادسة، (10)صواريخ من نوع (S-5KO) مضادة للأفراد والعربات خفيفة التدريع، حسب ما أفاد به بيان وزارة الدفاع الوطني. وجاء في المصدر أنه"في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود وإثر دورية على الشريط الحدودي ببرج باجي مختار بإقليم الناحية العسكرية السادسة كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبيي ظهر اليوم 15 جانفي 2018، (10) صواريخ من نوع (S-5KO) مضادة للأفراد والعربات خفيفة التدريع. "هذه العملية الميدانية تأتي لتؤكد مرة أخرى جاهزية واستعداد قوات الجيش الوطني الشعبي لتأمين حدودنا وصدّ كل محاولات المساس بحرمة وسلامة التراب الوطني"يضيف بيان وزارة الدفاع الوطني. المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج

غلام الله لفوروم الاذاعــة : الصيرفة الاسلامية حـلال ولا حجـة للجزائريين في عدم التعــامل بهــا

اثنين, 01/15/2018 - 12:37
أكد رئيس المجلس الأعلى بوعبدالله غلام الله أن معاملات الصيرفة الإسلامية حلال شرعا ، والمواطن الجزائري لم يعد يملك أي حجة لعدم التعامل مع البنوك التي تعتمد المعاملات الاسلامية ،نافيا أن تكون المرابحة والفائدة عملتان لجهة واحدة ، وقال إن قرار السلطات باعتماد الصيرفة الاسلامية في البنوك العمومية سينهي حالة الطلاق بين الشعب الجزائري والنظام البنكي الذي يتعامل بالربا. ثمن رئيس المجلس الأسلامي الاعلى خلال استضافته في فوروم الاذاعة هذا الاثنين، اعتماد الصيرفة الاسلامية في البنوك العمومية برسم قانون المالية 2018 ، وقال إنها خطوة كبيرة لإزالة العراقيل في التعامل بين أغلبية المجتمع الجزائري الذي يرفض المعاملات الربوية وبين المؤسسات المصرفية، مؤكدا أن المجمع الاسلامي الأعلى أفتى بجواز التعامل مع الصيرفة الاسلامية بعد دراسات عميقة من كل الجوانب وتلبية لحاجيات المجتع الجزائري والاقتصاد الوطني الذي أنهكه الاستيراد ، داعيا في هذا الصدد، الموطنين إلى التعامل مع البنوك الاسلامية بكل طمأنينية والمساهمة في تشجيع الانتاج الوطني واقتناء المنتجات المحلية عن طريق معاملات الصيرفة الاسلامية وحتى ادخار أموالهم لدى هذه البنوك بدون أي حرج . وأكد غلام الله أن التفاعل بين المستهلك والمنتج الجزائري كان الدافع الرئيسي والشرعي والوطني الذي دعا علماء المجمع الاسلامي الأعلى للافتاء بجوزاها، معتبرا من غير المعقول أن يبقى الاقتصاد الوطني تابعا بصفة كلية للاستيراد في وقت تملك الجزائر من المقومات والامكانيات ما يجعلها في غنى عن المنتجات المستورة، ولن يكون هذا حسب غلام الا بتشمير الجزائريين عن سواعدهم والمشاركة في تحريك الاقتصاد الوطني واقتناء المنتجات المحلية بالتقسيط الذي يتيحة النظام البنكي الاسلامي بدل التوجه نحو المنتجات المستوردة ودفع ثمنها كاملا تجنبا للربا ، مشددا على أن المواطن لم يعد يملك أي حجة في عدم التعامل مع بالصيرفة الاسلامية، مثمنا في هذا الصدد إتاحة الفرصة للجالية المقيمة بالخارج للتعامل مع الصيرفة الاسلامية بعد قرار فتح 5 فروع للبنك الخارجي الجزائري بالخارج . ، . وفي السياق أبدى رئيس المجمع الاسلامي الأعلى، استعداد هيئته لمرافقة البنوك والمواطنين لدعم العملية وشرع آالياتها عبر وسائل الاعلام،نافيا أن يكون التعامل بالفائدة (ربا) والتعامل بالمرابحة وجهان لعملة واحدة، مشيرا إلى إنشاء هيئة شرعية متكونة من علماء وفقهاء في المعاملات التجارية وخبراء في الاقتصاد لإبداء رأيها في المسائل الواردة عن هذا النوع من المعاملات، وقال إن تكييف النصوص والقوانين المنظمة لتعاملات الصيرفة الاسلامية لا يتطلب سوى أسبوع واحد وتم ابللالغ وزارة المالية والبنوك بها  في انتظار اعتمادها. نحو اعتماد أئمة القنوات الخاصة لتجنب فوضى الفتاوي من جهة أخرى كشف  بوعبد الله غلام أن المجلس الاسلامي الاعلى اقتترح على وزارة الشؤون الدينية والاوقاف وكذا سلطة ضبط السمعي البصري، اعتماد أئمة  القنوات الخاصة وإلزامهم باتباع السياق العام للفتوى في الجزائر وهي من اختصاص المجلس العلمي للمجمع والمجالس العلمية على مستوى الولايات الـ 48 ، تفاديا لتعدد الفتوى والفوضى ويكونوا على خط واحد، مؤكدا أن الفتوى متوفرة لجميع الجزائريين ولا داعي لاستيرادها من الخارج .  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية  

الصفحات