وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 37 دقيقة 10 ثوان

رئيس الجمهورية يستقبل الوزير السابق والناشط السياسي عبد العزيز رحابي

خميس, 01/09/2020 - 20:38
09/01/2020 - 20:38

استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، الوزير السابق والناشط السياسي السيد عبد العزيز رحابي، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وأوضح المصدر ذاته أن "هذا اللقاء، الذي سيكون متبوعا بلقاءات مع شخصيات وطنية أخرى وقادة أحزاب سياسية وممثلين عن المجتمع المدني، يندرج في إطار المشاورات التي يجريها رئيس الجمهورية حول الوضع العام في البلاد ومراجعة الدستور حتى يتكيف مع متطلبات بناء الجمهورية الجديدة، آخذا بعين الاعتبار المطالب الشعبية الملحة".

وأكد البيان أن رئيس الجمهورية "شرح الخطوات السياسية الجارية والقادمة لبناء الثقة التي تعزز التواصل والحوار قصد إقامة جبهة داخلية قوية ومتماسكة مما يسمح بحشد الطاقات والكفاءات الوطنية واستدراك الوقت الضائع لتشييد دولة مؤسسات تكرس فيها الديمقراطية التي تجنب البلاد أي انحراف استبدادي، وينعم فيها الجميع بالأمن والاستقرار والرخاء والحريات".

كما "استمع رئيس الجمهورية إلى ملاحظات واقتراحات السيد عبد العزيز رحابي حول الخطوات التي انطلقت بعد 12 ديسمبر"، يضيف بيان رئاسة الجمهورية.

وفد من الهلال الأحمر الليبي يوم السبت المقبل بالجزائر العاصمة

خميس, 01/09/2020 - 17:36
سيحل وفد من الهلال الأحمر الليبي يوم السبت المقبل بالجزائر العاصمة للتوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون مع الهلال الأحمر الجزائري حسبما أعلنته اليوم الخميس رئيسة الجمعية الإنسانية الجزائرية سعيدة بن حبيلس. وفي تصريح على هامش حفل انطلاق قافلة لفائدة العائلات الجزائرية القاطنة بتين زواتين (تمنراست) أوضحت السيدة بن حبيلس أن الوفد الليبي سيقيم بالجزائر من 11 إلى 13 جانفي، مشيرة أن الطرفين سيوقعان خلال هذه الزيارة على اتفاقية شراكة وتعاون من أجل "وضع خارطة طريق سويا لمواجهة كل الصعوبات التي قد تعتري الليبيين". وستصادف زيارة الوفد الليبي إطلاق القافلة الإنسانية الثانية من الجزائر إلى ليبيا بعد تلك التي جسدت مؤخرا. وبتوجيهات من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون سلمت الجزائر يوم السبت الماضي إلى السلطات الليبية على مستوى المركز الحدودي تين الكوم (جانت) أكثر من 100 طن من المساعدات الإنسانية الموجهة إلى الشعب الليبي تتكون أساسا من مواد غذائية و أدوية وألبسة ومولدات كهربائية.

الهلال الأحمر الجزائري يرسل مساعدات لعائلات معوزة بتين زواتين

خميس, 01/09/2020 - 17:33
أرسل الهلال الأحمر الجزائري اليوم الخميس 40 طن من المساعدات الإنسانية مكونة من مواد غذائية و أدوية لفائدة 318 عائلة معوزة في منطقة تين زواتين بتمنراست. و أشارت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري, سعيدة بن حبيلس خلال حفل انطلاق القافلة بالمركب الأولمبي محمد بوضياف أن هذه المساعدات أرسلت على متن شاحنتين محملتين بمواد غذائية و أدوية و خيم و أغطية و أفرشة إضافة إلى أدوات مدرسية لفائدة عائلات جزائرية هربت من مدينة كيدال سنة 2012 بعد تدهور الوضع الأمني هناك. و أوضحت بن حبيلس أنه بناء على طلب نجدة أرسلته جمعية الجزائريين القاطنين بمدينة كيدال و المستقرين بتين زواتين في 15 ديسمبر الماضي إلى مكتبه بتمنراست قام الهلال الأحمر الجزائري بجمع حصة أولى من المساعدات الإنسانية قدمها متبرعون, مؤكدة "ان هذه الخطوة تعبر بعمق عن تضامن الهلال الأحمر الجزائري مع هذه العائلات" و "مساهمة في الحفاظ على اللحمة الاجتماعية" لهؤلاء السكان الذين يعانون. و أضافت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري أن "المساعدات الممنوحة اليوم لهذه العائلات المعوزة ليست سوى بداية لمبادرة تهدف إلى التقرب أكثر منهم حتى يشعروا و كأنهم في بيوتهم و ليتمتعوا بحقوقهم كاملة". و في ذات السياق, اعلنت السيدة بن حبيلس عن إطلاق قافلة طبية قريبا لفائدة هذه العائلات و التي يعاني أفرادها من أمراض مزمنة داعية السلطات العمومية إلى التدخل من اجل تحسين التكفل بهم نظرا لأن الهلال الأحمر الجزائري لا يتوفر على "الوسائل الكافية" لتغطية احتياجاتهم. من جانبه عبر رئيس جمعية الجزائريين المقيمين بكيدال, زيداني شيغالي عن "عرفانه" للهلال الأحمر الجزائري الذي لم يتردد في الاستجابة لندائهم "بسرعة", مضيفا ان المساعدة الممنوحة ستخفف من معاناة العائلات التي تواجه "العديد من الصعوبات" على غرار "ظروف الإيواء المتردية و المشاكل الصحية الخطيرة.

وزير الشؤون الخارجية المصري يحل بالجزائر في زيارة رسمية

خميس, 01/09/2020 - 13:45
حل وزير الشؤون الخارجية لجمهورية مصر العربية سامح شكري, هذا الخميس, بالجزائر في زيارة رسمية. وكان في استقبال وزير الخارجية المصري لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي, كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات في الخارج رشيد بلادهان. و خلال هذه الزيارة, سيجري السيد سامح شكري مباحثات ثنائية مع وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم, ستتناول "الأوضاع الإقليمية و خاصة مستجدات الوضع في ليبيا و الجهود المبذولة لحلحلة هذه الأزمة". كما سيتناول اللقاء بين الوزيرين أيضا, العلاقات الثنائية بين الجزائر و مصر و سبل تعزيز التعاون بينهما.  

تنصيب فتحي سعيدي مديرا عاما بالنيابة للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري

خميس, 01/09/2020 - 12:53
  تم هذا الخميس تنصيب فتحي سعيدي مديرا  عاما بالنيابة للمؤسسة العمومية للتلفزيون, خلفا لسليم رباحي. وجرى حفل التنصيب بمقر التلفزيون الجزائري تحت إشراف الأمينة العامة لوزارة  الاتصال, فاطمة الزهراء طيب الزريمي, التي أعربت باسم وزير الإتصال, الناطق  الرسمي للحكومة, عمار بلحيمر عن شكرها لرباحي على الجهد الذي بدله خلال  توليه مهامه على رأس مؤسسة التلفزيون, معبرة عن يقينها بان صحفيي المؤسسة  وجميع موظفيها سيواصلون عملهم بكل احترافية ومهنية مع سعيدي. ومن جهته, قدم المدير العام بالنيابة المنصّب شكره الجزيل عن الثقة التي وضعت  فيه, متمنيا ان يكون في مستوى هذه الثقة, داعيا جميع عمال المؤسسة إلى  الاستمرار في العمل سويا باحترافية. بدوره, أعرب رباحي عن تمنياته بأن تستمر ديناميكية العمل التي هي عليها  المؤسسة العمومية للتلفزيون.  

رئيس الجمهورية يستقبل وزير الشؤون الخارجية الايطالي

خميس, 01/09/2020 - 12:19
استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, هذا الخميس بالجزائر العاصمة, وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالي, لويجي دي مايو. وقد حضر اللقاء الذي جرى برئاسة الجمهورية, مدير ديوان رئاسة الجمهورية نور الدين عيادي و وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم والوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد و سفير الجزائر بإيطاليا احمد بوطاش. كما تحادث وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم في اليوم ذاته مع نظيره الايطالي, لويجي دي مايو. بعدها, تم توسيع المحادثات لتشمل أعضاء الوفد الايطالي و مسؤولين من وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية. في هذا الصدد, أشار بيان لوزارة الشؤون الخارجية أن زيارة رئيس الديبلوماسية الايطالية الى الجزائر سمحت بـ "بحث علاقات التعاون بين الجزائر و ايطاليا و أفاق تعميقها" . كما تطرق الوزيران إلى "القضايا الاقليمية و الدولية, سيما الوضع في ليبيا الذي يبذل البلدان بشأنه جهودا ديبلوماسية مكثفة بهدف التوصل الى تسوية سياسية", استنادا الى المصدر ذاته. و حسب وزارة الشؤون الخارجية, شكلت هذه الزيارة بالنسبة لمسؤولي البلدين "فرصة لتقييم الاستحقاقات الثنائية الجاري التحضير لها, سيما الاجتماع القادم للجنة المتابعة الثنائية و كذا انعقاد الدورة ال4 للاجتماع الثنائي رفيع المستوى الجزائري-الايطالي بالجزائر خلال السداسي الاول 2020 ". و كان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالي قد حل مساء الاربعاء في زيارة عمل إلى الجزائر تدوم يومين.

البنك الدولي يرفع توقعاته الخاصة بآفاق النمو في الجزائر

خميس, 01/09/2020 - 11:00
رفع البنك الدولي, من توقعاته حول آفاق النمو بالجزائر لسنتي 2020 و2021, مشيرا إلى "انتعاش الاستثمار" و"التقليل من التقلبات السياسية". وأكد البنك الدولي في تقريره الجديد حول الآفاق الاقتصادية العالمية, الذي نشر, هذا الأربعاء بواشنطن, أن "نمو في الجزائر سيعرف زيادة متواضعة في الوقت الذي تقل فيه التقلبات السياسية وينتعش فيه الاستثمار". وبتفاؤل أكبر, رفعت مؤسسة "بروتن وودز" (Breton Woods) معدل النمو الخاص بالاقتصاد الجزائري في 2020 بـ  2ر0 إلى 9ر1 في المائة, مقابل 7ر1 في المائة المتوقعة في طبعة جوان 2019. وفيما يخص سنة 2020, يؤكد البنك أن "النمو سيبلغ 9ر1 في المائة في الجزائر بسبب التخفيف من التقلبات السياسية وانتعاش الاستثمارات". كما رفع البنك من معدل توقعاته في سنة 2021 بـ 8ر0 إلى 2ر2 في المائة بدل 4ر1 في المائة التي تم توقعها في شهر جوان. وسيبقى معدل النمو هذا في سنة 2021 على ما هو عليه (2ر2 في المائة), حسب نفس التوقعات دائما. وفي شهر أبريل من السنة الماضية, توقع البنك الدولي عودة الجزائر السريعة إلى تكييف الميزانية بعد السياسة التوسعية المتبناة من قبل بهدف دفع عجلة النمو الاقتصادي في سياق تميز بانخفاض الواردات البترولية. ففي نشرته الاقتصادية الأخيرة حول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا, أوضح البنك أن اعادة التوازن للميزانية كان من المرتقب أن يليه تباطؤ طفيف للقطاعات خارج المحروقات سنة 2019, مما يقلل من اثار الارتفاع الطفيف في إنتاج المحروقات, مضيفا إن إيرادات القطاعات خارج المحروقات ستتيح هامشا معينا من أجل تخفيف حجم الاقتطاعات في الميزانية. وتوقعت المؤسسة المالية أن "كل تقلب في التوجهات العالمية لأسعار المحروقات سيعقد من الانخفاض المتوقع للعجز المزدوج". كما يتمثل التحدي الرئيسي بالنسبة للاقتصاد الجزائري في تعزيز المرونة والتأقلم مع حدة التقلبات في أسعار المحروقات, بالتخفيف من أثار هذه الحدة على الميزانية وتنويع مصادر النمو, حسب ما أكده البنك في نفس النشرة الاقتصادية, موصيا بإجراء إصلاحات طموحة في هذا الشأن. من جهة أخرى, انخفض النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليصل, حسب التوقعات الجديدة للبنك, بـ 1ر0 في المائة سنة 2019, بسبب التباطؤ الكبير في النمو بإيران عقب تشديد العقوبات الأمريكية على هذا البلد وكذا التوترات الجغرافية والسياسية في مضيق هرمز. وأوضح البنك أن "ضعف النمو العالمي قد خفض من الطلب على البترول وصادرات أخرى, مما أعاق كثيرا هذا النشاط على المستوى الإقليمي". ويتوقع أن يتزايد النمو الإقليمي ليصل إلى 4ر2 في المائة سنة 2020, تحت تأثير ارتفاع الاستثمارات بفضل مشاريع البنى التحتية للقطاع العمومي وتحسين مناخ الأعمال. وحسب التقرير, فإن المشاكل ستستمر رغم تسارع وتيرة النمو المتوقع, لاسيما تلك المتعلقة بنسب البطالة العالية لدى الشباب والنساء والنسب المرتفعة للفقر في بعض الدول. و من المتوقع أن يعرف النمو في الدول المصدرة للبترول تزايدا ليصل إلى 2 في المائة. بينما سيصل النمو في الاقتصادات المستوردة للبترول إلى 4 ر4 في المائة. ففي مصر, سيرتفع إلى 8ر5 في المائة خلال سنة 2020, بفضل التزايد المستمر في الاستهلاك الخاص والاستثمار بالبلد.

وزير الشؤون الخارجية الايطالي يشرع في زيارة الى الجزائر

أربعاء, 01/08/2020 - 23:34
شرع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الايطالي، لويجي دي مايو، مساء اليوم الأربعاء، في زيارة الى الجزائر. وكان في استقبال رئيس الدبلوماسية الايطالي لدى وصوله الى مطار هواري بومدين الدولي، رشيد بلادهان كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات في الخارج.

مشروع الفوسفات المندمج: سوناطراك و سيتيك الصينية يوقعان على ملحق لبروتوكول اتفاقهما

أربعاء, 01/08/2020 - 22:59
وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك و المجمع الصيني سيتيك (CITIC) للبناء، بالجزائر العاصمة، ملحق بروتوكول اتفاق متعلق بالمشروع المندمج لإنتاج الفوسفات بالجزائر، المبرم سنة 2018. وجرت مراسم توقيع هذا الملحق الذي يندرج في إطار متابعة المحادثات حول هذا المشروع الهام، يوم أمس الثلاثاء بمقر المديرية العامة لسوناطراك (الجزائر العاصمة) بحضور الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للمحروقات، كمال الدين شيخي، حسبما أكده المجمع في نشرته الداخلية الأخيرة. وبهذه المناسبة، استغل السيد شيخي الفرصة لذكر الأهمية الإستراتيجية لهذا المشروع مشددا على ضرورة احترام آجال إنجاز مختلف مراحله"، حسب ذات المصدر. وفي 26 نوفمبر 2018، أبرم المجمعان اتفاق يحدد القواعد المرجعية المتعلقة بتطوير شراكة من خلال إنشاء شركة مشتركة في الجزائر لاستغلال هذا المشروع الكبير. ويذكر أن المشروع المندمج لاستغلال و تحويل الفوسفات و الغاز الطبيعي الذي يحوز الطرف الجزائري فيه على 51 % مقابل 49 % للطرف الصيني، يتوزع بين منجم بلاد الحدبة بتبسة (شرق الجزائر) على مساحة 2045 هكتارا وأرضية وادي الكباريت بسوق أهراس المتربعة على 1484 هكتارا وأرضية حجار السود بسكيكدة على 149 هكتارا إلى جانب ميناء عنابة على 42 هكتارا. وتم تخصيص حجم استثمار بمبلغ 6 ملايير دولار لمركب الفوسفات الذي من المتوقع دخوله حيز الاستغلال سنة 2022 مع استحداث 3.000 منصب عمل مباشر في حين ورشاته للإنجاز عبر الولايات الأربعة تضمن 14.000 منصب عمل غير مباشر.    

مجلة الجيش : المجاهد الراحل الفريق قايد صالح "قائد عسكري فذ أفنى حياته كلها في خدمة الجزائر"

أربعاء, 01/08/2020 - 21:56
خصصت مجلة الجيش عددها الأخير لشهر يناير، لتكريم المجاهد الراحل الفريق أحمد قايد صالح، ووصفته في افتتاحيتها بـ"القائد العسكري الفذ الذي أفنى حياته كلها في خدمة الجزائر". وجاء في افتتاحية المجلة، أن الجزائر "ودعت قبل أيام، قائدا عسكريا فذا، في هبة شعبية سيحفظها التاريخ، مثلما سيحفظ مآثر الرجل وحسن صنيعه لأجل الجزائر"، مؤكدة أن "عظمة الرجال تقاس بقيمة الأعمال الجليلة التي يقدمونها لأوطانهم، والشعوب تصف رجالاتها وتخصهم بالمكانة المرموقة التي يستحقونها نظير إخلاصهم للوطن وتفانيهم في خدمته وإعلاء هامته وجعله يتبوأ المرتبة التي تليق به بين الأمم". وذكرت المجلة، بنص كلمة الرثاء التي وجهها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، والتي قال فيها أن "الشعب الجزائري العظيم، المتلاحم بعزة وفخر مع الجيش الوطني الشعبي الباسل، شيع بخشوع، في حشود عارمة ومشهودة، فقيد الوطن مسجى بجلائل الأعمال والخصال، وودعه بإكبار مستحق في هذه اللحظات الصعبة الأليمة، المعبرة عن محبة صافية وصادقة تسمو بروح الفقيد الزكية إلى عليين". وأوضحت المجلة في افتتاحيتها، أنه "بفقدانها لابنها البار، المجاهد الفريق أحمد قايد صالح، فقدت بلادنا رجلا من طينة الكبار، رجلا انتصر في كل المعارك التي خاضها وأفنى حياته كلها في خدمة الجزائر، التي حملها في قلبه منذ أن كان شابا يافعا، وآمن إيمانا عميقا حينما حمل السلاح بالأمس أن المشاركة في معركة التحرير والاستعداد للتضحية بالنفس من أجل أن تحيا الجزائر هو أقل ما يمكن أن يقدم للوطن لتخليصه من براثن الاحتلال، مثلما آمن أيضا بأن مواصلة معركة البناء في جزائر الاستقلال تقتضي نكران الذات وبذل جهود مضنية كل في موقعه". واعتبرت المجلة، أن "الحشود الجماهيرية الضخمة التي قدمت من كل مناطق الوطن لمرافقة الفريق المجاهد أحمد قايد صالح إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء مقبرة العالية، أجمعت بعفوية على تكريم الرجل عرفانا له على ما قدمه للجزائر طيلة حياته، سيما في الأشهر الأخيرة حينما جنب البلاد الدخول في أنفاق مظلمة، ومكنها بالتالي من تجاوز مرحلة عصيبة مرت بها، من خلال تمسكه بالشرعية الدستورية ومرافقة الشعب وحمايته في مسيراته السلمية، وفسح المجال لجهاز العدالة لمحاربة الفساد ومحاسبة المفسدين، وتوفير كل الظروف التي أتاحت انتخاب رئيس للجمهورية، في استحقاق طبعته الشفافية والنزاهة". وأضافت المجلة أنه "مثلما رافق الجيش الوطني الشعبي بقيادة المجاهد الفريق أحمد قايد صالح الشعب منذ 22 فبراير الفارط، بصدق وبقي وفيا للعهد الذي قطعه على نفسه، أبى الشعب الجزائري إلا أن يرافق بدوره الفقيد خلال تشييع جنازته في أبلغ صور رد الجميل لرجل خدم الوطن والأمة، امتثالا للقسم الذي قطعه أمام الله وأمام الشعب". وأشارت إلى أنه "بالموازاة مع مهامه في مجال الحفاظ على أمن واستقرار البلاد وحماية الحدود الوطنية والوحدة الترابية والشعبية، إضافة إلى الجهود الرامية إلى عصرنة وتطوير الجيش الوطني الشعبي، حرصت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي خلال الأشهر الماضية على مرافقة المسيرات السلمية والحرص على توفير الظروف الملائمة لتنظيم انتخابات رئاسية في وقتها". وشددت مجلة الجيش، على أن "الثقة الكبيرة التي يضعها الشعب في جيشه تضاعف من حجم المسؤولية الثقيلة الملقاة على عاتقه في حماية السيادة الوطنية والدفاع عن الاستقلال الوطني، ومن ثم عدم ادخار أي جهد على نهج تطوير والقدرات الدفاعية لقواتنا المسلحة"، مبرزة أن "مرحلة بناء الجزائر الجديدة تقتضي تظافر جهود الجميع ووحدة الصف". وفي هذا الصدد، أكدت المجلة في افتتاحيتها، أن الجيش الوطني الشعبي "يبقى السند القوي لشعبه، الذي يعتبره بصدق وإلى الأبد عمقه الاستراتيجي وزاده البشري الذي لا ينضب أبدا"، مضيفة أن "إذا كان الشعب الجزائري قد برهن مرة أخرى أنه سيواصل مساره التاريخي البطولي، بفضل ارتباطه الوثيق بالوطن وتلاحمه مع جيشه الوطني الشعبي، فإن سليل جيش التحرير الوطني وبقيادة اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، سيبقى بمعية مؤسسات الدولة تحت قيادة السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، مدافعا عن مبادئ الجمهورية وعن هيبة الدولة واستمراريتها، لبناء جزائر قوية بشعبها وآمنة بجيشها". واختتمت المجلة افتتاحيتها بالقول "إننا في الجيش الوطني الشعبي نؤمن يقينا بأن الأشخاص مهما طال بهم الأمد مصيرهم إلى الزوال، أما الأوطان فهي باقية إلى الأبد، وأن صون حاضر الجزائر ومستقبلها يستلزم الوعي بضرورة تعزيز الجبهة الداخلية لدرء كل المخاطر ومواجهة التحديات الناجمة عن تطورات الوضع على الصعيد الإقليمي، وانعكاساته على حدودنا الشاسعة"، مؤكدة أن "الواجب الوطني يقتضي في مثل هذه الظروف رص الصفوف لمواجهة التهديدات مهما كانت طبيعتها ومصدرها، فالجيش الوطني الشعبي على عهد الشهداء سائر يحفظ الوطن ويحمي الأمانة".

سوناطراك توقع مع تيكنيكاس رونيداس و سامسونغ على عقد من اجل انجاز مصنع لتكرير البترول بحاسي مسعود

أربعاء, 01/08/2020 - 21:15
وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة على عقد مع مجمع يضم كل من تيكنيكاس رونيداس (اسبانيا) و سامسونغ انجينيرينغ (كوريا الجنوبية) من اجل انجاز مصنع لتكرير البترول الخام بحاسي مسعود. و تم التوقيع بالأحرف الأولى على العقد بمقر الشركة الوطنية من طرف المدير المركزي انجينيرينغ و تسيير لسوناطراك فايز زان و المدير العام لتيكنيكاس رونيداس خوان ليادو و المدير العام لسامسونغ انجينيرينغ سانغ آن شوا، بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك كمال الدين شيشي و كل من سفيري اسبانيا و كوريا الجنوبية بالجزائر السيدان فرناندو موران كالفو سوليتو و أون يونغ لي على التوالي. و يرمي هذا المصنع الجديد لتكرير البترول أساسا الى تعزيز الإنتاج الوطني للوقود و الزيوت للاستجابة للطلب الداخلي على المديين المتوسط و الطويل و استخراج أحجام موجهة للتصدير. و يتعلق هذا المشروع المتواجد على مستوى حوض الحرمة (الذي يبعد ب30 كلم عن حاسي مسعود بولاية ورقلة)، بإنجاز مصنع لتكرير البترول الخام ذي تحويل عميق و بطاقة اجمالية تقدر ب5 مليون طن/سنويا. و سينتج مصنع التكرير سبعة (7) مواد أساسية بالمعايير الأوروبية "أورو V" و هي البروبان (127.000 طن/ سنويا) و البوتان (180.000 طن/سنويا) و البنزين 95 NO (352.000 طن/سنويا) و البنزين 91 NO (1373.000 طن/سنويا) و الكيروسين (228.000 طن/سنويا) و المازوت (2659.000 طن/سنويا) و الزفت (134000 طن/سنويا). و يضم مشروع مصنع التكرير الذي تقدر تكلفته ب440.078.294.015 دينار (حوالي 7ر3 مليار دولار)، إنشاء وحدات معالجة و فضاء لتخزين الحمولات و المنتجات و منطقة اشعال و المستلزمات و وحدات معالجة التصريفات. و سيتم تنفيذ المشروع في مجال الهندسة والتموين والبناء في اطار زمني مدته 52 شهرا ابتداء من بدء سريان العقد حيث سيتم استلام المشروع شهر مارس 2024. و بإضافة السنتين المندرجتين في إطار الضمان المنصوص عليه في العقد سيتم استلام المشروع نهائيا في مارس 2026. و تم التوصل إلى هذا الاتفاق عقب مناقصة أطلقها مجمع سوناطراك في 2017. و من اصل 18 مؤسسة سحبت دفتر الشروط المرتبط بهذه المناقصة، تقدمت سبع (7) شركات بعروض و تم الاحتفاظ بـأربعة منها في ماي 2018 . و خلال مراسم التوقيع، شدد الرئيس المدير العام لسوناطراك على الأهمية الإستراتيجية لهذا المشروع سواء للشركة الوطنية او للاقتصاد الجزائري، مضيفا بالقول "إمضاء هذا العقد يؤكد رغبتنا في تثمين المنتجات النفطية المكررة من اجل تلبية حاجيات السوق في هذا المجال من جهة و المساهمة في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للجزائر بالإضافة الى تعزيز النسيج الصناعي". كما أشار السيد شيخي الى الدور الهام لقانون المحروقات الجديد في نجاح مشاريع الشراكة. و أستطرد نفس المسؤول يقول ان "قانون المحروقات الجديد الذي نشر في الجريدة الرسمية يعزز دور سوناطراك كفاعل في الاقتصاد الوطني في خدمة تنمية البلد كما انه يعطي رؤية اكثر وضوحا للمستثمرين". و في هذا الصدد، أكد شيخي ان "الشركات الدولية الأكثر كفاءة ستجد دوما في الجزائر و مع سوناطراك احسن الظروف بغية مرافقتنا على انجاز مشاريعنا الاكثر تعقيدا من خلال الرغبة في استعمال احدث التقنيات بهدف تحسين الاداء و تكاليفنا".  

وزارة الخارجية : فتح ممثلية قنصلية لغامبيا بــ" الصحراء الغربية المحتلة" انتهاك للقانون الدولي

أربعاء, 01/08/2020 - 20:31
وصفت الجزائر القرار الأحادي لحكومة غامبيا بفتح ممثلية قنصلية بالمدينة المحتلة للصحراء الغربية الداخلة "بانتهاك" للقانون الدولي ، حسبما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وأوضح البيان "قرار غامبيا يعد انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي والقرارات واللوائح ذات الصلة لمجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة المتعلقة بقضية الصحراء الغربية كما انه يخترق أسس العلاقات بين الدول الإفريقية لا سيما ما تعلق بالتمسك والدفاع في جميع الظروف عن القواعد والمبادئ المتضمنة في العقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي". وبعدما أكد أن الجزائر قد أخذت علما "بالقرار الأحادي لحكومة غامبيا بفتح ممثلية قنصلية بالمدينة المحتلة للصحراء الغربية الداخلة" أضاف ذات المصدر أن هذا "العمل الاستفزازي يرمي إلى تقويض مسار تسوية قضية الصحراء الغربية تحت رعاية الأمم المتحدة ويخترق القواعد والمبادئ التي تحكم وضع الأراضي غير المستقلة و حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف ولا للتقادم في تقرير المصير طبقا لعقيدة وممارسة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي". و ختم بيان الخارجية "أن هذه الخطوة الأحادية لن تشكك أو تعيق مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية".  

الحكومة تخصص أول اجتماع لها لدراسة منهجية إعداد مخططها لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية

أربعاء, 01/08/2020 - 17:30
عقدت الحكومة هذا الاربعاء اجتماعها الأول,  برئاسة الوزير الأول, السيد عبد العزيز جراد, خصصته "حصريا" لدراسة منهجية  إعداد مخطط عملها من أجل تنفيذ برنامج  رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد  تبون, حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الاول. وذكر البيان بأن "هذا الاجتماع, الذي شارك فيه جميع الوزراء والوزراء  المنتدبون وكتاب الدولة الذين نصبوا يوم السبت 4 جانفي 2020, قد خصص, حصريا,  لدراسة منهجية إعداد مخطط عمل الحكومة من أجل تنفيذ برنامج السيد رئيس  الجمهورية". ولهذا الغرض, حرص الوزير الأول على "توضيح الإطار الـمرجعي الذي يتعين أن  يرتكز عليه تنظيم وهيكلة العناصر الـمكونة لـمخطط العمل والـمتمثلة أساسا, في  برنامج رئيس الجمهورية, من جهة, والتوجيهات الرئاسية الصادرة بمناسبة الاجتماع  الأول لـمجلس الوزراء الذي عقد يوم الأحد 05 جانفي 2020, من جهة أخرى". وبعد أن ذكر بفحوى هذه التوجيهات, شدد الوزير الاول على "ضرورة العمل,  بالنسبة لكل دائرة وزارية, على تطوير مقاربة جديدة للحوكمة تقوم على أساس  النجاعة والشفافية في تسيير الشؤون العمومية, والسهر, خاصة, على القضاء نهائيا  وبحزم, على بيروقراطية الإجراءات الإدارية التي تخص الـمواطنين مباشرة, عصرنة  العلاقات بين الإدارات والأعوان الاقتصاديين بغرض ضمان تنظيم ملائم ومتجانس  وكفيل بإنشاء بيئة مواتية للتنمية الاقتصادية و التقيد بالتزامات الشفافية,  ولاسيما الالتزام بالآجال الـمتعلقة بالتصريح بالـممتلكات وتجنب أي تضارب  محتمل للمصالح". وفيما يخص الشروط المسبقة للعمل الذي ينبغي القيام به, أكد الوزير الأول على  "ضرورة اتخاذ التدابير الـمرافقة للتنظيم الحكومي", حيث أشار إلى أن "الوزراء  الـمنتدبين وكتاب الدولة لن تكون لهم إدارات خاصة, تفاديا لتأثيرها السلبي على  ميزانية تسيير الدولة". ولذلك, - يضيف السيد جراد- فهم "مدعوون إلى ممارسة مهامهم لدى الوزارات  التي ألحقوا بها, بالاعتماد على دعم إداراتها القائمة. كما حرص, في هذا  الإطار, على التذكير بمطلب ترشيد النفقات العمومية من خلال الحد من نمط حياة  الدولة. كما طلب الوزير الأول من أعضاء الحكومة "إعداد تشخيص صارم لقطاعات كل منهم  بما يسمح باتخاذ القرارات الـمناسبة". أما فيما يخص التحضيرات الـمرتبطة بإعداد مخطط عمل الحكومة, فقد "استعرض  الوزير الأول الـمنهجية الـمقترحة من حيث الكيفيات الـمتعلقة بالعمليات التي  يتعين إنجازها, والرزنامة ذات الصلة, وذلك إلى غاية الانتهاء من صياغة مشروع  مخطط العمل الذي سيعرض على مصادقة مجلس الوزراء قبل إيداعه على مستوى  البرلمان". وقد ألح الوزير الاول, من خلال التوجيهات التي قدمها, على "ضرورة استعراض  السياسات العمومية التي ستعكف الحكومة على وضعها حيز التنفيذ, مع تحديد  الغايات والأهداف الـمنشودة". وفي الأخير, شدد السيد جراد على "الأهمية التي يتعين أن تولى للجانب  الـمتعلق بالحوار الاجتماعي", مبرزا "حرص السلطات العمومية على فتح عهد جديد  يقوم على الحوار والتشاور مع جميع الفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين, ضمن روح  يسودها الحوار الصريح والـمسؤول والبناء", وداعيا أعضاء الحكومة إلى "فتح  قنوات التشاور, دون انتظار, مع كافة شركائهم".

خبير اقتصادي يدعو الى تمويل المؤسسات الناشئة عبر الشراكة

أربعاء, 01/08/2020 - 15:01
رحب الخبير الاقتصادي ونائب رئيس جامعة الغابون عويشة عباس باستحداث وزارة للمؤسسات الناشئة، داعيا الى اعتماد التمويل العمومي عبر شراكة الدولة مع هذه المؤسسات الناشئة. وقال عويشة في تصريح للقناة الاذاعية الاولى إن استداث وزارة خاصة بالمؤسسات الناشئة يعكس اهتمام الدولة بهذه الصيغة المؤسساتية التي من شأنها المساهمة في النمو الاقتصادي، مضيفا أن هذه المؤسسات ستساهم في تقليص معدل البطالة والرفع من وتيرة النمو الاقتصادي.. وحول تمويل هذه المؤسسات دعا عويشة إلى ضرورة مرافقة الدولة للمؤسسات الشبابية الناشئة، مقترحا أن يكون التمويل عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص. المصدر: موقع الاذاعة الجزائرية

سوناطراك توقع مع "تيكنيكاس رونيداس" و "سامسونغ" عقدا لإنجاز محطة تكرير بحاسي مسعود

أربعاء, 01/08/2020 - 14:21
وقع مجمع سوناطراك اليوم الأربعاء عقدا مع  تيكنيكاس رونيداس Tecnicas Reunidas (إسبانيا) و سامسونغ للهندسة Samsung Engineering (كوريا الجنوبية) لإنجاز  محطة لتكرير النفط على مستوى حوض الحمراء بحاسي مسعود. و يتمحور هذا العقد, الذي تبلغ قيمته 440 مليار دج (حوالي 7ر3 مليار دولار),  حول إنجاز محطة لتكرير النفط الخام بتصفية عميقة بطاقة 5 مليون طن سنويا. و تم التوصل الى هذا الاتفاق عقب مناقصة اطلقها مجمع سوناطراك في 2017. و من اصل 18 مؤسسة سحبت دفتر الشروط المرتبط بهذه المناقصة, تقدمت سبع   شركات بعروض و تم الاحتفاظ بـأربعة منها في مايو 2018  قبل أن ترسو المناقصة  على مجموعة تيكنيكاس رونيداس-سامسونغ, حسب نفس المصدر.

رئيس الجمهورية يصدر قرارا بإنشاء لجنة خبراء مكلفة بصياغة مقترحات لمراجعة الدستور ويكلف لعرابة برئاستها

أربعاء, 01/08/2020 - 12:41
أصدر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قرارا بإنشاء لجنة خبراء مكلفة بصياغة مقترحات لمراجعة الدستور، حسب ما أفاد به، الأربعاء، بيان لرئاسة الجمهورية. وأوضح البيان أن قرار إنشاء لجنة الخبراء هذه، جاء "تجسيدا لالتزام كان السيد رئيس الجمهورية قد جعله على رأس أولويات عهدته في رئاسة الجمهورية، ألا و هو تعديل الدستور الذي يعد حجر الزاوية في تشييد الجمهورية الجديدة، من أجل تحقيق مطالب شعبنا التي تعبر عنها الحركة الشعبية". و أضاف المصدر ذاته: "يعتزم رئيس الجمهورية القيام بإصلاح معمق للدستور، كما تعهد به، بغرض تسهيل بروز أنماط حوكمة جديدة و إقامة ركائز الجزائر الجديدة"، مشيرا إلى أن لجنة الخبراء هذه، التي أنشأت بغرض "المساهمة في تحقيق هذا الهدف"، سيرأسها الأستاذ أحمد لعرابة الذي "يتمتع بمؤهلات في القانون، معترف بها وطنيا ودوليا، وستتشكل من كفاءات جامعية وطنية مشهود لها بذلك". و ستتولى اللجنة "تحليل وتقييم كل جوانب تنظيم وسير مؤسسات الدولة، على أن تقدم إلى رئيس الجمهورية مقترحات وتوصيات بغرض تدعيم النظام الديمقراطي القائم على التعددية السياسية والتداول على السلطة، وصون بلادنا من كل أشكال الانفراد بالسلطة وضمان الفصل الفعلي بين السلطات وتوازن أفضل بينها، وهذا بإضفاء المزيد من الانسجام على سير السلطة التنفيذية وإعادة الاعتبار للبرلمان خاصة في وظيفته الرقابية لنشاط الحكومة". كما ستتولى هذه اللجنة أيضا "اقتراح أي إجراء من شأنه تحسين الضمانات التي تكفل استقلالية القضاة، وتعزيز حقوق المواطنين وضمان ممارستهم لها، وتدعيم أخلقة الحياة العامة وكذا إعادة الاعتبار للمؤسسات الرقابية والاستشارية"، يضيف المصدر ذاته. و أشار البيان إلى أنه "يجب أن تسلم خلاصات أعمال اللجنة، المتجسدة في تقرير ومشروع قانون دستوري في أجل أقصاه ثلاثة (03) أشهر ابتداء من تاريخ تنصيب هذه اللجنة". وعقب ذلك، "سيكون مشروع مراجعة الدستور، بعد تسليمه، محل مشاورات واسعة لدى الفاعلين في الحياة السياسية والمجتمع المدني قبل إحالته، وفقا للإجراءات الدستورية سارية المفعول، إلى البرلمان للمصادقة"، و بعد ذلك "سيطرح النص الذي يصادق عليه البرلمان لاستفتاء شعبي"، مثلما تضمنه بيان رئاسة الجمهورية. رئيس الجمهورية يحدد المحاور الكبرى لتعديل الدستور الذي سيطرح للاستفتاء الشعبي حدد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, في رسالة تكليف للسيد أحمد لعرابة الذي أوكل إليه رئاسة لجنة خبراء مكلفة بصياغة مقترحات لمراجعة الدستور, المحاور الكبرى لهذا التعديل الذي سيطرح لاستفتاء شعبي بعد مصادقة البرلمان على نصه. و كتب رئيس الجمهورية في هذه الرسالة: " السيد احمد لعرابة، إنني, كما تعلمون, وضعت على رأس أولويات عهدتي في رئاسة الجمهورية تعديل الدستور كحجر زاوية في تشييد الجمهورية الجديدة التي تصبو إلى تحقيق مطالب شعبنا كما عبرت عنها الحركة الشعبية, مشيرا إلى أنه "وفي هذا الصدد, أصبحت مراجعة الدستور بصفة معمقة أمرا مستحسنا بل وضروريا". و اعتبر الرئيس تبون بأن "مراجعة الدستور مستحسنة" لكونها "ستتيح تكريس الإرادة السيدة لشعبنا وطموحاته المشروعة, من خلال تنظيم الاستفتاء الذي كنت قد تعهدت به للمصادقة على الدستور الجديد". كما وصفها بالضرورية انطلاقا من أن "مراجعة معمقة للدستور هي السبيل الأوحد الذي من شأنه أن يمكن تجديد أنماط الحوكمة على كافة مستويات المسؤولية, لاسيما على مستوى المؤسسات العليا للجمهورية", ليذكر بالقول: "في هذا الإطار, تعهدت بوضوح أن أضع دستور جديدا يصون البلاد من كل أشكال الانفراد بالسلطة ويضمن الفصل بين السلطات وتوازنها ويدعم أخلقة الحياة العامة ويحفظ حقوق وحريات المواطن". ولهذا الغرض, "قررت تنصيب لجنة خبراء مكلفة بصياغة مقترحات وتوصيات الغاية منها تدعيم النظام الديمقراطية القائم على التعددية السياسية والتداول على السلطة و الفصل الفعلي بين السلطات وإقامة توازن أفضل بينها", و هذا من خلال "إضفاء المزيد من الانسجام على سير السلطة التنفيذية وبإعادة الاعتبار للبرلمان خاصة في وظيفته الرقابية لنشاط الحكومة, وتحسين الضمانات التي تكفل استقلالية القضاة, فضلا عن ضمان الممارسة الفعلية لحقوق المواطنين وتعزيزها, وكذا إعادة الاعتبار للمؤسسات الرقابية والاستشارية", يتابع رئيس الجمهورية. كما أردف مخاطبا السيد لعرابة: "قبل كل شيء, أود أن أشكركم على تفضلكم بقبول تنشيط أعمال هذه اللجنة المشكلة من كفاءات وطنية مشهود لها. والشكر هنا موصول أيضا للشخصيات التي ترافقكم ضمن هذه اللجنة", داعيا إياهم إلى الإسهام بأفكارهم واقتراحاتهم وتوصياتهم حول جملة من المحاور, و ذلك "بموجب الالتزامات التي قطعتها والمنوه بها أعلاه". و يتصل المحور الأول بحقوق وحريات المواطنين, حيث أكد الرئيس تبون في هذا الصدد على أنه "يجب أن ينصب التفكير على توسيع وإثراء مجالات حرية المواطن من خلال تكريس حريات فردية وجماعية جديدة, عند الاقتضاء, وتدعيم الحقوق الدستورية المكفولة". و "يتعلق الأمر هنا, بإعطاء مضمون ومعنى للحقوق والحريات المكرسة,وبشكل أخص حماية حرية التظاهر السلمي وحرية التعبير وحرية الصحافة المكتوبة والسمعية-البصرية وعلى الشبكات المعلوماتية, على أن تمارس بكل حرية ولكن دون المساس بكرامة وحريات وحقوق الغير", يوضح الرئيس تبون. أما المحور الثاني فيدور حول أخلقة الحياة العامة ومكافحة الفساد, حيث أشار رئيس الجمهورية إلى أنه "يتعين على اللجنة أن تقوم بدراسة واقتراح آليات من شأنها تفادي تضارب المصالح بين ممارسة المسؤوليات العمومية وتسيير الأعمال وذلك من أجل إبعاد نفوذ المال عن تسيير الشؤون العامة". كما "يجب أن تشمل الدراسة أيضا إيجاد الوسائل الكفيلة بتعزيز آليات الوقاية من الفساد ومكافحته, بما في ذلك إشراك المجتمع المدني في عمل التطهير العمومي هذا", فضلا عن أنه "يتعين أن يوسع التفكير إلى إعادة الاعتبار لمؤسسات الرقابة وتقويتها, بما يضفي على نشاطها أكثر فعالية في حماية المملكات والأموال العامة". و يتصل المحور الثالث بتعزيز فصل السلطات وتوازنها, حيث شدد رئيس الجمهورية في هذا الإطار, على أن الأمر يتعلق, خاصة, بـ"ترقية العمل السياسي في وظيفته الأساسية المتمثلة في دفع وتنشيط الحياة السياسية في إطار احترام القواعد الديمقراطية المبنية على مبادئ التداول على السلطة وترقية التعددية السياسية". لذا, "ينبغي على وجه الخصوص ضمان أداء منسجم للسلطات عبر إعادة توزيعها داخل السلطة التنفيذية وإقامة سلطات مقابلة فعالة تهدف إلى تفادي أي انحراف استبدادي", يؤكد رئيس الجمهورية الذي أشار أيضا إلى أنه "من المهم, بشكل خاص, أن يصبح تحديد العهدة الرئاسية بعهدة واحدة, قابلة للتجديد مرة واحدة, أمرا ثابتا لا يمكن المساس به. كما يتوجب كذلك إعادة الاعتبار لدور الأحزاب السياسية كفاعلين لا غنى عنهم في تنشيط الحياة السياسية للأمة". أما المحور الرابع, فيدور حول تعزيز سلطة الرقابة البرلمانية. و على هذا المستوى "يتعلق الأمر بوضع آليات فعالة تسمح للبرلمان بممارسة مهامه كاملة في مراقبة وتقييم عمل الحكومة من خلال: (1) تعزيز سلطة المنتخبين, لا سيما المعارضة البرلمانية, في وضع جدول أعمال جلسات غرفتي البرلمان, (2) تكريس جلسة كل شهر على الأقل لمراقبة عمل الحكومة وتقييم السياسات العمومية بحضور الوزير الأول أو رئيس الحكومة, وفقا للصيغة المختارة, وأخيرا (3) تمكين المنتخبين من تشكيل لجان تحقيق برلمانية حول وقائع محل تحقيقات قضائية". وفي أعقاب هذه الإجراءات, "يتعين أيضا مراجعة تشكيلة مجلس الأمة بما في ذلك آلية تعيين الثلث الرئاسي, من أجل إعطاء الأولوية للكفاءات العلمية مع مراعاة التمثيل الوطني". كما سيتعلق الأمر, في الختام, بـ"تقييم موضوعي لإمكانية توسيع سلطة مجلس الأمة في تعديل القوانين", يتابع السيد تبون. أما المحور الخامس فيتعلق بتعزيز استقلالية السلطة القضائية, حيث أكد رئيس الجمهورية على كون العدالة "إحدى ركائز دولة الحق والقانون", كما أنها "يجب أن تمارس بكل استقلالية مع احترام القانون, بعيدا عن كل ضغط أو تأثير" و هو الهدف الذي "لا يمكن تحقيقه دون توفير حماية حقيقة للقاضي". و لفت في هذا الشأن إلى أنه "من المعلوم أن الدستور الحالي كرس من الناحية الشكلية هذه الاستقلالية, لكن دون وضع الآليات العملية التي من شأنها إضفاء الفعالية اللازمة عليها, والتي يتم تحقيقها بالضرورة من خلال: - احترام مبدأ عدم جواز عزل قضائي المقر, المكرس في الدستور, لكن القانون جعله جد محدود وغير معمول به ميدانيا. - مراجعة تشكيلة المجلس الأعلى للقضاء لإبعاده عن التأثير المباشر للهيئة التنفيذية وإعادة الاعتبار لدوره في تسيير سلك القضاة (التعيين في جميع الوظائف القضائية وتسيير المسار المهني)". أما بخصوص المحور السادس المتصل بتعزيز المساواة بين المواطنين أمام القانون, فقد أوضح الرئيس تبون أن الأمر يتعلق أساسا بـ"مراجعة نطاق الحصانة البرلمانية من خلال حصرها في النشاط البرلماني بالمعني الدقيق للمصطلح والذي يستثني كل الأفعال التي ليس لها علاقة مباشرة بالمهام البرلمانية". وشدد في هذا السياق, على أنه يتعين على الجالية الوطنية المقيمة بالخارج أن "تستعيد كامل مواطنتها لتستفيد من نفس الحقوق وتخضع لنفس الواجبات على قدم المساوة مع المواطنين المقيمين على أرض الوطن", مما "يتعين مراجعة الأحكام الدستورية التي تحد من تولي الجزائريين المقيمين بالخارج بعض المسؤوليات العليا في الدولة والوظائف السياسية". و فيما يخص المحور السابع المتصل بالتكريس الدستوري لآليات تنظيم الانتخابات, أوضح الرئيس تبون أن الأمر يتعلق أولا بـ"إعطاء سند دستوري للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, ثم القيام بإلغاء الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات التي لم يعد لمهمتها أي مغزى, بما أن تنظيم الانتخابات أضحى الآن من اختصاص سلطة مستقلة, منبثقة حصريا عن المجتمع المدني". و خلص رئيس الجمهورية, في رسالته, إلى الإشارة إلى أن هذه هي محاور التفكير الكبرى -على سبيل الإرشاد- و التي "يتعين أن تحرص عليها لجنتكم", مضيفا أنه "سيتاح لها بالطبع, إن اعتبرت ذلك ضروريا, توسيع مجال التفكير إلى مواضيع أخرى متعلقة بسير مؤسساتنا وبالحياة السياسية, وصياغة أي اقتراح مفيد يرمي إلى تعميق دولة الحق والقانون في ظل احترام التناسق العام للمنظومة الدستورية, حتى تستجيب بشكل ملائم لانشغالات المواطنين, لاسيما تلك التي عبرت عنها الحركة الشعبية". كما أضاف أيضا "هذا, وأطلب منكم إبلاغي بنتائج أعمالكم مجسدة في تقرير ومشروع قانون دستوري, وذلك خلال فترة لا تتعدى الشهرين, مرفقة قدر الإمكان بمشروع أو مشاريع النصوص اللازمة لتطبيقها". و ختم رسالته بالقول: "لا شك أن المهمة التي أوكلت إليكم هي عظيمة بقدر ما هي ملهمة. ولكم اليوم شرف المساهمة في إعادة تأسيس مؤسساتنا وأنظمة الحكامة. وأنا على يقين أنكم ستؤدون مهمتكم بكل وعي وحزم وروح مسؤولية عليا. إنها لفرصة أتيحت لكم من أجل تجسيد تطلعات شعبنا في بناء دولة الحق والقانون, دولة قائمة على مبادئ لا يمكن المساس بها ونجتمع كلنا عليها, ترمي إلى تشييد ركائز الجزائر الجديدة''. رئيس الجمهورية يكلف لعرابة برئاسة لجنة الخبراء المكلفة بإعداد مقترحات تعديل الدستور استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الاربعاء بالجزائر العاصمة، الاستاذ الجامعي و عضو في لجنة القانون الدولي بالأمم المتحدة احمد لعرابة الذي كلفه برئاسة لجنة الخبراء المكلفة بإعداد المقترحات حول تعديل الدستور. و جرى الاستقبال بحضور مدير ديوان رئاسة الجمهورية نور الدين عيادي والوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد. وستقوم لجنة الخبراء برفع مقترحاتها حول تعديل الدستور إلى رئيس الجمهورية. وتولى لعرابة وهو استاذ في القانون الدولي، مهام أكاديمية كأستاذ زائر في عدة جامعات أوروبية وله تجربة معترف بها في مجال التحكيم الدولي و كمستشار قانوني لا سيما أمام محكمة العدل الدولية. و في تصريح أدلى به للصحافة، قال السيد لعرابة "لقد حظيت باستقبال من طرف رئيس الجمهورية الذي شرفني برئاسة لجنة مكلفة بإعداد اقتراحات حول مراجعة الدستور وإني أشكره على الثقة التي وضعها في شخصي". وأفاد السيد لعرابة بأن هذه اللجنة تتكون من "كفاءات وخبرات وطنية في المجال القانوني، سيما القانون الدستوري"، مشيرا إلى أنه ستكون هناك فرص أخرى لإعطاء المزيد من التفاصيل حول المهمة التي كلف بها أعضاء اللجنة المذكورة. قائمة اعضاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور - السيد وليد عقون مقررا عاما للجنة. -- السيد عبد القادر غيتاوي، بروفيسور في القانون، جامعة أدرار. -- السيدة سعاد غوتي، بروفيسور في القانون، جامعة الجزائر. -- السيد بشير يلس شاوش، بروفيسور في القانون، جامعة وهران. -- السيد مصطفى خراجي، بروفيسور في القانون، جامعة سيدي بلعباس. -- السيدة مايا سحلي ، بروفيسور في القانون، جامعة الجزائر، عضو في اللجنة الافريقية لحقوق الانسان. -- السيد عبد الحق مرسلي، بروفيسور في القانون، جامعة تمنراست. -- السيد نصر الدين بن طيفور، بروفيسور في القانون، جامعة تلمسان. -- السيدة صاش لشهب جازية، بروفيسور في القانون، جامعة سطيف. -- السيدة سامية سمري، بروفيسور في القانون، جامعة الجزائر. -- السيد خلفان كريم، بروفيسور في القانون، جامعة تيزي وزو. -- السيدة موسى زهية، بروفيسور في القانون، جامعة قسنطينة. -- السيد عبد الرحمن بن جيلالي، أستاذ محاضر، جامعة خميس مليانة. -- السيدة نبيلة لدرع، أستاذة محاضرة، جامعة تيبازة. -- السيد مصباح أومناس، استاذ محاضر، جامعة الجزائر. -- السيد فاتسح اوقرقوز، دكتور في القانون، جنيف، قاض سابق لدة المحكمة الافريقية لحقوق الانسان.    

ميترو العاصمة : توقيف حركة النقل لساعتين الجمعة المقبلة على خط البدر - الحراش

أربعاء, 01/08/2020 - 12:09
سيتم توقيف حركة المترو مؤقتا صباح يوم الجمعة من  الساعة 5 سا  الى 7 سا صباحا  بين محطتي حي البدر و الحراش وسط,  في حين ان  الخدمة ستبقى في مواقيتها المعتادة في باقي المحطات، و هذا  بسبب اعمال صيانة  ستجرى على مستوى هذا الجزء من خط المترو ليلة الخميس الى الجمعة .    و افاد بيان نشرته مؤسسة مترو الجزائر و اراتيبي الجزائر اليوم الاربعاء انه سيتم وضع تحت تصرف المسافرين حافلات ايتوزا خلال هذا التوقف بين محطتي حي البدر و الحراش وسط ، و التي ستخدم المحطات على طول الخط في الاتجاهين.   و سيتم اعلام و توجيه المسافرين من خلال حملة اعلامية تتضمن ملصقات اعلامية  في جميع محطات الخط و تفعيل الاعلانات الصوتية للتنبيه عن الانقطاع و تعيين  اعوان استقبال خلال فترة الانقطاع  للإعلام ومرافقة و توجيه المسافرين.  المصدر  : وكالة الانباء الجزائرية 

الجزائر وتركيا تتفقان على بذل كل الجهود لوقف إطلاق النار في ليبيا

ثلاثاء, 01/07/2020 - 20:59
استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، هذاالثلاثاء، بالجزائر العاصمة، وزير خارجية تركيا،السيد مولود جاويش أوغلو، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وأوضح البيان أنه "في بداية اللقاء، نقل الوزير الضيف تهاني الرئيس رجب طيب أردوغان إلى السيد الرئيس بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية، وقدم له تعازيه في وفاة المرحوم الفريق أحمد قايد صالح طيب الله ثراه". و اشار المصدر ذاته إلى أن اللقاء "تناول المستوى الجيد للعلاقات الثنائية، وكيفية إعطائها دفعا قويا على أسس جديدة، وتوسيع آفاقها إلى تعاون أعمق في المجال الاقتصادي وتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا". كما تناول اللقاء،"الوضع في ليبيا في ضوء تصعيد أعمال العنف الناجمة عن التدخلات الأجنبية، التي تعقد سبل الحل السياسي الكفيل وحده بإعادة الأمن والسلم والاستقرار إلى ربوع ليبيا الشقيقة". وأوضح البيان أنه "بعد تحليل معمق للوضع من كل جوانبه، بما فيها التدخلات العسكرية الأجنبية في التراب الليبي، اتفق الطرفان على تجنب أي إجراء عملي يزيد في تعكير الأجواء، وبذل كل الجهود لوقف إطلاق النار، وعبرا عن أملهما في أن تكون الندوة الدولية المزمع تنظيمها حول ليبيا بداية للحل السياسي الشامل، الذي يضمن وحدة ليبيا شعبا وترابا ويحمي سيادتها الوطنية". وفي نهاية اللقاء، أكد الطرفان "إرادتهما لإنعاش آليات التعاون القائمة، و وضع ميكانيزمات جديدة تمكن من إقامة تشاور استراتيجي على أعلى مستوى". كما وجه السيد رئيس الجمهورية "دعوة لرئيس جمهورية تركيا، السيد رجب طيب أردوغان، لزيارة الجزائر، وقد قبلها الطرف التركي على أن يحدد موعدها في الأيام القادمة".

ارتفاع العجز التجاري للجزائر في 2019

ثلاثاء, 01/07/2020 - 15:00
سجل الميزان التجاري للجزائر عجزا بـ 5,75 مليار دولار خلال ال11 شهرا الاولى من 2019, مقابل عجز بـ 3,88 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018, أي ما يمثل زيادة ب48 بالمئة، حسبما أكدته المديرية العامة للجمارك. و بلغت الصادرات الجزائرية ما يقارب 32,62 مليار دولار خلال 11 شهرا الأولى من 2019, مقابل 38,12 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الفارطة أي بتراجع قدره -14,44%, حسب الإحصائيات المؤقتة لمديرية الدراسات و الاستشراف للجمارك. و بلغت الواردات, من جهتها, 38,37 مليار دولار, مقابل 42 مليار دولار, لتسجل كذلك عجزا بـ 8,66%. و من يناير إلى نوفمبر الفارط, سمحت الصادرات بتغطية الواردات بما يقارب 85,01%, مقابل 90,76% في نفس الفترة من السنة الفارطة. و مثلت المحروقات أهم مبيعات الجزائر في الخارج خلال 11 شهر الأولى من 2019 بنسبة 92,76% من الحجم الإجمالي للصادرات الجزائرية, لتبلغ 30,25 مليار دولار, مقابل ما يقارب 35,45 مليار دولار, خلال نفس الفترة من 2018, أي بتراجع قدره 14,65%. و بخصوص الصادرات خارج المحروقات, فإنها تبقى هامشية, بحوالي 2,36 مليار دولار, ما يمثل 7,24% من الحجم الإجمالي للصادرات, مقابل 2,67 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018, بتراجع قدره 11,70%, حسب أرقام المديرية. و تشكلت الصادرات خارج المحروقات من المواد النصف مصنعة بـ 1,78 مليار دولار مقابل 2,13 مليار دولار اي بتراجع 16,31%, و المواد الغذائية بـ 380,46 مليون دولار مقابل 342,81 مليون دولار بارتفاع قدره 11%, و التجهيزات الصناعية بـ 79,07 مليون دولار مقابل 84,72 مليون دولار, بتراجع قدره 6,68%. كما كانت مشكلة من المواد الخام بـ 87,39 مليون دولار مقابل 88,11 مليون دولار (تراجع بـ 0,81%), المواد الاستهلاكية (الغير الغذائية) بـ 34,17 مليون دولار مقابل 31,21 مليون دولار (ارتفاع بـ 9,46%) و أخيرا التجهيزات الزراعية بـ 0,25 مليون دولار مقابل 0,30 مليون دولار (تراجع بـ 15,12%. تراجع الواردات وبالنسبة لما يتعلق بالواردات , واصلت 5 مجموعات من المنتجات من بين 7 التي يتضمنها هيكل الواردات اتجاهها التنازلي خلال ال11 شهرا الأولى من 2019 , مقارنة بنفس الفترة من السنة , أي وضعية مماثلة لتلك المسجلة خلال ال9 أشهر الأولى من نفس السنة . وتراجعت سلع التجهيزات الصناعية التي تمثل قرابة 32 بالمائة من هيكل الواردات بنسبة 68ر17 بالمائة خلال ال 11 شهرا من 2019 والتي بلغت مجموع 12,24 مليار دولار مقابل 14,87 مليار دولار خلال نفس فترة المقارنة . وبالنسبة للسع الغذائية, بلغت قيمة الواردات قرابة 7,32 مليار دولار مقابل 7,86 مليار دولار مسجلا انخفاضا بنسبة 94ر6 بالمائة حسب الجمارك. نفس التوجه تم تسجيله بالنسبة لسلع التجهيزات الفلاحية التي بلغت 432,13 مليون دولار , مقابل 514,69 مليون دولار (-04 ر16 بالمائة) وأخيرا السلع الاستهلاكية (غير الغذائية) ب 5,95 مليار دولار مقابل 6,14 مليار دولار (-03ر3 بالمائة)  

الرئيس عبد المجيد تبون يستقبل وزير الشؤون الخارجية التركي

ثلاثاء, 01/07/2020 - 12:21

صورة : وأج

استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، وزير الشؤون الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، لبحث التطورات الأخيرة للوضع في ليبيا. وقد حضر اللقاء الذي جرى برئاسة الجمهورية، مدير ديوان رئاسة الجمهورية نور الدين عيادي و وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم وكاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات بالخارج رشيد بلادهان وسفير الجزائر لدى تركيا مراد عجابي. وكان وزير الشؤون الخارجية التركي قد أجرى محادثات مع نظيره الجزائري في وقت سابق اليوم. وقد شرع أوغلو، أمس الاثنين، في زيارة تدوم يومين إلى الجزائر تتمحور أساسا حول التطورات الأخيرة للوضع في ليبيا والوسائل الواجب تنفيذها لتجاوز الأزمة الراهنة وتفادي النتائج الوخيمة الناجمة عن تفاقم الوضع على الشعب الليبي الشقيق وكذا البلدان المجاورة والفضاء المتوسطي والافريقي وحتى الى ابعد من ذلك، بالإضافة إلى استعراض واقع العلاقات الثنائية ووسائل اعطائها دفعا أكبرا في جميع المجالات.

الصفحات