وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 16 دقيقة 6 ثوان

السلطة الوطنية المستقلة تنظم ندوة تكوينية لفائدة مندوبيها بالخارج للضمان الأمثل لسير الانتخابات الرئاسية

خميس, 11/07/2019 - 21:25
نظمت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ندوة تكوينية لفائدة مندوبيها بالخارج من أجل الضمان الأفضل لسير العملية الانتخابية . وخلال فضاء خاص أكد أعضاء الجالية الوطنية بالخارج انخراطهم الواسع لإنجاح الانتخابات والمساهمة في مسيرة التنمية وتعزيز مكانة الجزائر في الخارج يقول هشام طيان مندوب مقاطعة بوردو بفرنسا  في ميكروفون القناة الأولى للإذاعة الجزائرية :" اليوم الجالية الجزائرية قد فهمت مدى أهمية الموعد الانتخابي ".  وأضاف هشام طيان ، يقول :" انه حقيقة حتى نحن قد تفاجئنا بمستوى الوعي والطلب ، لأنه و لأول مرة رأينا المواطن مهتم بالحصول على بطاقة الناخب من اجل رؤية الجزائر بوجه آخر من خلال التعبير عن انشغالاته من خلال صوته الانتخابي الذي يوفر له منبرا للحوار ".  المصدر : الإذاعة الجزائرية

مشروع قانون المالية: النواب يدعون لتخفيض الضريبة على الدخل

خميس, 11/07/2019 - 16:57
رافع أغلب نواب البرلمان خلال مناقشتهم لقانون المالية لسنة 2020  من أجل  تخفيض الضريبة على الدخل ، كما تعالت الدعوات  من أجل اتباع سياسيات حذرة  في تسيير ميزانيات الدولة  خاصة في ظل استمرار تأكل احتياطي الصرف  من العملة الصعبة   .  ودعا النائب عمر محساس عن جبهة التحرير الوطني إلى تخفيض الضريبة  على الدخل الاجمالي للأجور لتحسين مستوى المعيشة للمواطن. هذا وكشف عضو لجنة المالية  فرحات شابخ أن مشروع قانون المالية للسنة المقبلة يعرف حرية في النقاش لم تشهدها القوانين السابقة مشيرا الى اقتراح 34 مشروع تعديل  من قبل النواب الى حد الآن .  فتحي كوشي عن حزب العمال ثمن فتح مناصب مالية جديدة  في مشروع قانون المالية ودعا الحكومة الى ادماج اصحاب العقود ما قبل التشغيل" الحكومة قامت بفتح 33 الف منصب عمل في 2020 وسيكون الحظ الاوفر لقدامى الوكالة الوطنية للتشغيل  والشبكة الاجتماعية  متناسية انه هناك  319 الف ينتظرون  مناصب  عمل  قارة ".  وقد شدد حسين ضامن عن جبهة المستقبل على مسألة التحكم في  النفقات العمومية وقال في مداخلة له "نشدد على ضرورة ضبط التقديرات بالنسبة للسنوات الثلاث المقبلة  بدقة من اجل ترشيد النفقات العمومية المتعلقة بالتجهيز  مع مراعاة القدرات امالية  للدولة وإنهاء المشاريع في وقتها المحدد وفق تكلفة اقتصادية معقولة" .  من جانبه  اقترح النائب محمد عقبة كنته عن حزب الكرامة عودة الحكومة للبرلمان لتبرير لجوءها للاستدانة الخارجية " في المادتين 104 و 105  الخاصة باللجوء الى الهيئات المالية العالمية والتي تسمح للجزائر بالاستدانة من اجل تمويل المشاريع   الاستراتيجية فإننا نرفض كل مادة  تعتمد على التنظيم ويجب العودة للبرلمان في حالة  اللجوء للاستدانة وتبرير قرار الحكومة مع  توضيح نوع المشايع  الاستراتيجية التي تنوي الحكومة الاستثمار فيها ".  المصدر : الإذاعة الجزائرية

قايد صالح : الموقف الثابت للجيش الوطني الشعبي نابع من إيمانه بضرورة الحفاظ على أمن واستقرار الجزائر

خميس, 11/07/2019 - 13:51
أكد نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الفريق أحمد قايد صالح, هذا الخميس, أن الموقف الثابت للجيش الوطني الشعبي خلال هذه المرحلة , "نابع من إيمانه الراسخ بضرورة الحفاظ على أمن واستقرار الجزائر, في ظل الشرعية الدستورية", حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني . و في كلمة له في افتتاح ندوة تاريخية بعنوان "دور ومكانة الجيش في المجتمع", قال الفريق قايد صالح:"إن الموقف الثابت الذي تبناه الجيش الوطني الشعبي خلال هذه المرحلة الفارقة في تاريخ بلادنا, نابع من إيمانه الراسخ بضرورة الحفاظ على أمن واستقرار الجزائر أرضا وشعبا وصون سيادتها, في ظل الشرعية الدستورية", مضيفا أن الجيش "رافق الشعب الجزائري في تطلعاته لتجسيد خياره في تحقيق المشروع الوطني المنشود الذي أراده الشهداء الأبرار, وحافظ على كيان الدولة ومؤسساتها مؤكدا مرة أخرى أنه وطني العقيدة, شعبي الجذور والمنبت, نوفمبري المبادئ والقيم و هو موقف يؤكد أصالة جيشنا وأنه من صلب الشعب, ويعكس بجد مدلولات تسميته بالجيش الوطني الشعبي". وتابع قائلا أنه في "هذه الظروف بالتحديد, تدفق وعي الشعب الجزائري الذي وجد في الجيش الوطني الشعبي, سليل جيش التحرير الوطني وقيادته الوطنية النوفمبرية كل السند والدعم وكل التجاوب المطلق مع مطالبه المشروعة, فازدادت بذلك هذه العلاقة التفاعلية الوطيدة بين الجيش وكافة مكونات المجتمع الجزائري متانة وصلابة". وذكر نائب وزير الدفاع الوطني بأنه "بعد استرجاع السيادة الوطنية, أدرك أعداء الأمس واليوم أن الجيش الوطني الشعبي هو امتداد طبيعي لجيش التحرير الوطني الذي نسف مخططاتهم الدنيئة, يحمل نفس القيم والمبادئ, ولا ينتصر لغير المصلحة الوطنية". وأبرز أن الجيش الوطني الشعبي "عرف تطورا كبيرا على مستوى التنظيم والتكوين والتسليح, واضطلع بمهامه بفعالية ونجاعة بما فيها الإسهام في بناء وحماية الاقتصاد الوطني, الأمر الذي جعله عرضة لحملات مسعورة, من خلال النقاشات والجدل الذي أثارته وتثيره دوائر مشبوهة, حول دور ومكانة الجيش في المجتمع, خاصة بعد مواصلة الجيش الوطني الشعبي مساهمته المشهودة في مسيرة بناء الدولة, ومواكبة الإرادة الوطنية الرامية إلى إعادة مجد الجزائر و منحها المكانة الـمشرفة المستحقة بين الأمم". وفي هذا الإطار بالذات- يقول الفريق قايد صالح- فإنه "من الواضح أن الرهان اليوم, كما كان بالأمس, هو محاولة إخراج الجزائر من البيئة الطبيعية التي أحاطت بمسارها التطوري بكل ما يحمله من قيم تاريخية وثقافية ودينية, ومحاولة تقديم بدائل تستهدف ضرب الثقة القوية التي تربط الشعب بجيشه وإحداث قطيعة بينهما, لكي يسهل التلاعب بمصير الجزائر و مقوماتها, ومحاولة استغلال الظرف الراهن الذي تمر به البلاد, من أجل تهديم أسس الدولة الوطنية, من خلال شعار +دولة مدنية وليست عسكرية+, تحاول العصابة من خلاله تغليط الرأي العام الوطني عبر نشر هذه الأفكار الخبيثة, التي ليس لها وجود إلا في أذهان ونوايا من يروج لها, لأن الجيش الوطني الشعبي, المتمسك بمهامه الدستورية الواضحة والمدرك لحساسية الوضع وخطورة التحديات والرهانات الحالية, يعمل على حماية الدولة والحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الوطن والشعب, مهما كانت الظروف والأحوال".

رئيس الحكومة التونسية يشرع في زيارة إلى الجزائر

خميس, 11/07/2019 - 10:24
شرع اليوم الخميس السيد يوسف الشاهد, رئيس الحكومة التونسية و المبعوث الخاص للرئيس التونسي, قيس سعيد, في زيارة رسمية إلى الجزائر. و كان في استقبال السيد الشاهد لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين الدولي الوزير الأول نور الدين بدوي و وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم. و يرافق رئيس الحكومة التونسية في زيارته إلى الجزائر وزير الشؤون الخارجية بالنيابة, صبري بشطبجي.

عبدالحفيظ ميلاط للإذاعة: نسعى لتنظيم مناظرات تلفزيونية غير مسبوقة خلال الحملة الإنتخابية

خميس, 11/07/2019 - 09:34
كشف نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات عبدالحفيظ ميلاط عن السعي لإقامة مناظرات تلفزيونية "غير مسبوقة" بين المترشحين لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل بموازاة التوقيع على ميثاق أخلاقيات الممارسة الإنتخابية. وقال نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات عبدالحفيظ ميلاط، في تصريح للقناة الأولى، إن مساعي حثيثة تقوم بها الهيئة بالتنسيق مع سلطة ضبط السمعي البصري لتنظيم مناظرات تلفزيونية بين المترشحين لرئاسيات 12 ديسمبر، متوقعا أن يتم تنظيم مناظرات غير مسبوقة وأفضل مما جرت في دول أحرى حسب تعبيره. من جهة أخرى سيضبط مجريات الحملة الإنتخابية ميثاق أخلاقيات الممارسة الإنتخابية الذي سيتم توقيعه مع وسائل الإعلام والمترشحين غداة إعلان المجلس الدستوري عن القائمة النهائية للمترشحين. وأوضح عبدالحفيظ ميلاط نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات أن هذا الميثاق يضمن المساواة بين المترشحين في الظهور الإعلامي والنشاط الجواري خلال الحملة الإنتخابية ، وهو ما من شأنه أن يتحكم في ضوابط الحملة الإنتخابية ككل. من جانبه وصف أستاذ الإعلام محمد هدير هذا الميثاق بالمؤشر الإيجابي على النمو الديمقراطي الذي تعرفه الجزائر خاصة في الحملات الإنتخابية خاصة ما تعلق بعدم التجريح وعدم القذف وأيضا التوزيع العادل للتغطية الإعلامية لكل المترشحين، داعيا السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات لإجراء مناظرات بين المترشحين لتمكين الجزائريين من الإطلاع على قدرات المترشحين.  

الصفحات