وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 42 دقيقة

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يعين أعضاء الحكومة الجديدة

خميس, 01/02/2020 - 20:38
عين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أعضاء الحكومة الجديدة طبقا للمادة 93 من الدستور . وقد عين رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس أعضاء الحكومة الجديدة التي يقودها الوزير الأول عبد العزيز جراد، حسبما أعلن عنه الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد، في ندوة صحفية، و تتشكل الحكومة الجديدة من 39 عضوا من بينهم 7 وزراء منتدبين و 4 كتاب دولة. وفيما يلي قائمة أعضاء الحكومة:   وزير الشؤون الخارجية  : صبري بوقادوم  وزير الداخلية : كمال بلجود  وزير العدل : بلقاسم زغماتي  وزير المالية : راوية عبد الرحمن  وزير الطاقة : محمد عرقاب  وزير المجاهدين : الطيب زيتوني  وزير الشؤون الدينية : يوسف بلمهدي  وزير التعليم العالي والبحث العلمي : شمس الدين شيتور  وزيرة التكوين المهني والتمهين : هيام فريحة  وزير الشباب والرياضة : سيد علي خالدي  وزيرة للثقافة : مليكة بن دودة  وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة  : كوثر كريكو  وزير الفلاحة : شريف عوماري  وزير التجارة : كمال رزيق  وزير الموارد المائية : براقي أرزقي  وزير الصحة : عبد الرحمن بن بوزيد  وزيرة العلاقات مع البرلمان : بسمة عزوار   وزيرالصيد البحري والمنتجات الصيدية : سيد احمد فروخي  وزيرالصناعة : فرحات آيت علي وزيرالتربية والتعليم  : محمد أوجاوت  وزيرة للثقافة : مليكة بن دودة  وزيرالبريد والمواصلات والتكنولوجيات الرقمية : ابراهيم بومزار  وزيرالشباب والرياضة : سيد علي خالدي  وزيرالعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي : أحمد فؤاد شوقي عاشق يوسف  وزيرة البيئة : نصيرة بن حراث   وزير منتدب مكلف بالفلاحة الصحراوية :فؤاد شحات وزير منتدب مكلف بالتجارة الخارجية : عيسى بكاي  وزير منتدب مكلف بالصناعة الصيدلانية : عبد الرحمن لطفي  وزير منتدب مكلف بالبيئة الصحراوية : حمزة سيدي الشيخ  وزير منتدب مكلف بالحاضنات : نسيم ضياف  كاتب للدولة مكلف بالجالية الوطنية : رشيد بودهان .  

الإفراج عن 76 شخصا من الموقوفين خلال المسيرات الشعبية

خميس, 01/02/2020 - 18:45
قامت الهيئات القضائية عبر مختلف ولايات الوطن هذا الخميس بالإفراج عن 76 شخصا من الموقوفين خلال المسيرات الشعبية (الحراك) ،حسبما أعلنت عنه المؤسسة العمومية للتلفزيون. ويوجد على رأس قائمة هؤلاء الأشخاص المفرج عنهم المجاهد لخضر بورقعة والجنرال المتقاعد حسين بن حديد. كما يوجد من بين المفرج عنهم 51 شخصا من الجزائر العاصمة، ستة (6) من الشلف، أربعة (4) من وادي سوف، ثلاثة (3) من قسنطينة، محبوسين (2) من تلمسان، و اثنين (2) من تيبازة، واثنين (2) من الطارف واثنين (2) من وهران و واحد (1) من تيسمسيلت واحد (1) من بومرداس.

الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية يفند خبر وفاة الأخضر الإبراهيمي

خميس, 01/02/2020 - 16:32
فندت وزارة الشؤون الخارجية اليوم الخميس على لسان ناطقها الرسمي، عبد العزيز بن علي الشريف، خبر وفاة وزير الشؤون الخارجية الأسبق، الأخضر الإبراهيمي، الذي تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي. وردا على استفسار وكالة الأنباء الجزائرية بخصوص أنباء عن وفاة السيد الأخضر الإبراهيمي، الوزير الأسبق للشؤون الخارجية، فند السيد بن علي الشريف في تصريح له هذه الأخبار، متسائلا "عن مقاصد ونوايا من يقف وراء ترويجها في هذا الظرف بالذات"، مضيفا أن "ما نسب إلى الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بخصوص إعلان هذا الخبر لا يعدو كونه مغالطة وكذب"، حيث أن السيد الوزير الأول، كما جاء على لسان الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية، "ليس له حساب تويتر بصفته وزيرا اولا ولم يقم ينشر أي خبر من هذا القبيل". وفي نفس السياق، أكد السيد بن علي الشريف أن وزير الخارجية، صبري بوقادوم، أجرى صبيحة هذا اليوم بالذات مكالمة هاتفية مع السيد الأخضر الإبراهيمي طمأنه فيها، هذا الأخير، عن صحته". كما نعى السيد عبد العزيز بن علي الشريف خبر وفاة وزير الشؤون الخارجية الأسبق، المرحوم محمد الصالح دمبري، الذي وافته المنية صباح اليوم وذكر بخصال الفقيد "كرجل دولة ودبلوماسي محنك ذاد عن مصالح بلده الجزائر بكفاءة وثبات".  

شحن أزيد من 100 طن من المساعدات الإنسانية من الجزائر نحو ليبيا عبر مطار جانت

خميس, 01/02/2020 - 14:49
02/01/2020 - 14:49

تم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة شحن أزيد من 100 طن من المساعدات الإنسانية، من بينها مواد غذائية وأدوية، لإرسالها عبر مطار جانت إلى ليبيا.

وفي تصريح له على هامش هذه العملية، أوضح وزير الخارجية، صبري بوقادوم، أنه "بتوجيهات من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وبالمشاركة المحمودة للجيش الوطني الشعبي، سيتم ارسال مساعدات إنسانية من مواد غذائية، طبية وأخرى تتجاوز أزيد من 100 طن عن طريق جسر جوي سيربط المطار العسكري ببوفاريك بمطار جانت".

وأكد الوزير أن "أواصر الاخوة وعلاقة الجوار التي تربط الجزائر بشقيقتها ليبيا وبين الشعبين تفرض علينا انطلاقا من مبدأ الوفاء لتقاليد التضامن الأخوي الفعال واللامشروط تجاه الشعب الليبي الشقيق يفرض الوقوف الى جانبه في هذا الظرف العصيب الذي يجتازه للتخفيف عليه قدر الامكان وطأة الازمة".

وأوضح أن الهلال الأحمر الجزائري سيتكفل، بالتنسيق مع السلطات والهيئات الليبية المختصة، بإيصال هذه المساعدات الى الشعب الليبي، مذكرا في هذا الصدد أن "المئات من الجزائريين يقيمون بليبيا، خاصة بالمنطقة الحدودية جانت".

وذكر السيد بوقادوم بالمناسبة أن "هذه الدفعة التي ليست هي الاولى من نوعها، ما هي الا رمزا للمودة التي يكنها الشعب الجزائري لشقيقه الليبي، وهي ايضا تعبير عن التزام الدولة الجزائرية وتضامنها مع الشعب الليبي حتى يتجاوز هذه الازمة التي ألمت به وبنا"، مبرزا أهمية التوصل الى "توافق بين كل مكونات الشعب الليبي، بعيدا عن أي تدخل أجنبي من أي كان".

وأشار الوزير الى أن المساعدات الانسانية التي ستصل الي ليبيا هي "بداية لإرساء دور الجزائر الانساني كمرحلة أولى ثم السياسي"، مؤكدا في هذا الاطار أن الجزائر "ستقوم في الايام القليلة القادمة بالعديد من المبادرات في اتجاه الحل السلمي للأزمة الليبية"، مضيفا أن الجزائر "لا تقبل بوجود أي قوة اجنبية مهما كانت".

من جانبها، ثمنت رئيسة الهلال الاحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، "مساهمة الجيش الوطني الشعبي في هذه المبادرة الانسانية استجابة للوضع الذي يعيشه الليبيون"، مؤكدة على ضرورة استمرار الدعم الانساني للجزائر.

وكشفت السيدة بن حبيلس بالمناسبة أنه سيتم "قريبا" إبرام اتفاق شراكة بين الهلال الاحمر الجزائري والهلال الحمر الليبي من أجل "تقوية اطار التعاون وتعزيزه، سيما من أجل نقل الخبرات ما بين الهيئتين".

وفي ذات الشأن، اعتبرت بن حبيلس أنه "آن الاوان أن تصبح هذه الفضاءات الدولية الانسانية قوة ضغط على أصحاب القرار حتى تفكر في تداعيات قراراتها السياسية على الاوضاع الانسانية"، مؤكدة أن التدخلات العسكرية لها "عواقب كارثية انسانية".

 

وزير الشؤون الخارجية الأسبق محمد الصالح دمبري في ذمة الله

خميس, 01/02/2020 - 14:17
انتقل اليوم الخميس إلى رحمة الله وزير الشؤون الخارجية الأسبق، محمد الصالح دمبري، عن عمر ناهز 82 سنة بفرنسا إثر مرض عضال، حسب ما علم لدى أقاربه. الفقيد، الذي يعد من أبرز الرجال في الحقل السياسي والديبلوماسي، من مواليد 30 جانفي 1938 بالحروش (سكيكدة) و تقلد عدة مناصب حيث تولى من 1979 إلى 1982 منصب أمين عام لوزارة الشؤون الخارجية ومن 1990 إلى 1992 أمين عام لوزارة الشؤون الاجتماعية، ومن 1993 إلى 1995 منصب وزير الشؤون الخارجية. كما شغل المرحوم منصب سفير الجزائر لدى كل من كندا، المملكة المتحدة، اليونان والفاتيكان.

الإفراج عن المجاهد لخضر بورقعة في انتظار محاكمته في مارس المقبل

خميس, 01/02/2020 - 13:42
أمرت محكمة الجنح ببئر مراد رايس (الجزائر  العاصمة) هذا الخميس بالإفراج عن المجاهد لخضر بورقعة المتابع بتهمة "إهانة  هيئة نظامية" في انتظار محاكمته في مارس المقبل وهو في حالة افراج, حسب ما  أكده محامون حضروا جلسة المحاكمة. وقد قررت المحكمة تأجيل جلسة محاكمة لخضر بورقعة الى تاريخ 12 مارس القادم. وحسب الأستاذ عبد الغني بادي, أحد محامي هيئة دفاع لخضر بورقعة, فإنه تم  إعادة تكييف الوقائع المتابع بها بورقعة من "إضعاف معنويات الجيش" الى "إهانة  هيئة نظامية". للإشارة, كان لخضر بورقعة قد أودع المؤسسة العقابية بالحراش نهاية شهر جوان  المنصرم. المصدر: واج

بختاوي للإذاعة: الجزائر بإمكانها تصدير 2000 مليار دولار من المنتجات الزراعية.. و "العصابة" أفشلت المشروع الأمريكي لزراعة الزيتون

خميس, 01/02/2020 - 09:56
كشف رئيس الجمعية الوطنية لزراعة وغراسة الزيتون سعيد بختاوي استنادا لدراسة أمريكية أن الجزائر بامكانها تصدير أزيد من 2000 مليار دولار من بينها نحو 200 مليار دولار في سوق زيت الزيتون فقط، مشيرا إلى أن  "العصابة" تسبتت في فشل المشروع الأمريكي الذي كان سيدر على الجزائر فوائد بـ100 مليار دولار. وأوضح بختاوي في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى،هذا الخميس، أن " دراسة أنجزتها الخبيرة الأمريكية نيكول ماس مع جامعات أمريكية توصلت إلى أن الجزائر بإمكانها تصدير أكثر من 2000 مليار دولار من المنتجات الزراعية سنويا، من بينها أزيد من 200 مليار دولار خاصة لسوق زيت الزيتون فقط"،  لكن " للأسف في الواقع لم ننطلق بعد".   وأشار إلى أن الجزائر تعرضت فيما سبق لجوسسة في المجال الاقتصادي والزراعي جعلها تفشل في كثير من مشاريعها، من بينها –كما أوضح- المشروع الأمريكي الخاص  بزراعة مليون هكتار بالزيتون بالجزائر. وقال في هذا الشأن أن العصابة تسبب في فشل هذا المشروع الذي كان سيدر على الجزائر سنويا فوائد تتجاوز 100 مليار دولار مثلما كشفه لي أنذاك السفير الأمريكي بالجزائر فورد كان سيدر. وتحصي الجزائر حاليا أكثر من 68 مليون شجرة، لكنها لا تنتج أكثر من 15 بالمائة من قدراتها بسبب غياب التقنية، ووجود بعض الأشجار بمرتفعات ما يعرضه للجليد بحسب ما أوضح المتحدث.  بالمقابل فإن شجر الزيتون الموجود في موضعه الطبيعي فهو لا يقدم أيضا الإنتاج المطلوب بسبب غياب التقنيات العصرية، مشيرا إلى أن شجرة الزيتون تنتج في المعدل العام نحو 20 لتر زيت زيتون، بينما لا تنتج في بلادنا سوى حوالي 4 لتر رغم أن بلادنا تتوفر على أحد أفضل المناخات في العالم المساعدة لإنتاج زيت زيتون بمعايير عالمية. وأوضح  رئيس الجمعية الوطنية لزراعة وغراسة الزيتون سعيد بختاوي أنه يمكننا تحقيق المشروع الأمريكي وتوفير الموارد المالية المتوقعة بالدراسة الأمريكية من خلال تحديد مناطق لزراعة الزيتون (500 ألف هكتار على الأقل بها حوالي 200 مليون شجرة) واعتماد التقنية الحديثة فيها، مع إنشاء شركات كبيرة تتولى تقديم بعض الخدمات الضرورية كتوفير السقي والتسويق وغيرها على أن تنخرط الجامعات ومخابر البحث ومراكز التكوين المهني في المشروع أيضا. ورغم أن النقص الطبيعي الوحيد الذي تشكو منه الجزائر هو شح الموارد المائية، إلا أن المتحدث يرى أنه يمكن تجاوز ذلك من خلال إنجاز محطات لتحلية مياه البحر لسقي ملايين الهكتارات من الأراضي الزراعية . المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية - ع. سنوسي

قوات الجيش الوطني تلقي القبض على ثالث إرهابي بسكيكدة

أربعاء, 01/01/2020 - 19:27
تمكنت مساء هذا الأربعاء مفرزة للجيش الوطني الشعبي من إلقاء القبض على إرهابي ثالث في إطار العملية المنفذة بمنطقة واد الدخيل بولاية سكيكدة، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح البيان أنه "في إطار مكافحة الإرهاب ومواصلة للعملية المنفذة بمنطقة واد الدخيل، بلدية واد الزهور، دائرة أولاد عطية بولاية سكيكدة/ن.ع.5، والتي مكنت يوم أمس من إلقاء القبض على إرهابيين (02) رفقة عدد من النساء والأطفال وحجز أسلحة نارية، تمكنت مساء هذا اليوم 01 جانفي 2020، مفرزة للجيش الوطني الشعبي إثر عملية بحث وتمشيط بنفس المنطقة، من إلقاء القبض على إرهابي ثالث، وحجز مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف و مخزني (02) ذخيرة مملوئين وقنبلتين (02) يدويتين". وأضاف المصدر ذاته أن "الأمر يتعلق بالإرهابي "فيلالي علي، المكنى أبو الهيثم"، الذي كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994 رفقة أبيه الإرهابي "فيلالي خوجة" وعمره لا يتجاوز العشر سنوات". وذكر بيان وزارة الدفاع الوطني أنه "بذلك ترتفع حصيلة هذه العملية، التي لا تزال متواصلة، إلى توقيف ثلاثة (03) إرهابيين رفقة ستة (06) نساء وستة (06) أطفال وحجز ثلاثة (03) أسلحة نارية وكمية من الذخيرة".

الطبقة السياسية ترحب بدعوة رئيس الجمهورية للدخول في حوار شامل

أربعاء, 01/01/2020 - 11:12
رحبت الطبقة السياسية بمبادرة رئيس الجمهورية للدخول في حوار جاد يجمع مختلف القوى و الشخصيات الوطنية وفي تصريح للقناة الأولى أبدى رئيس جبهة العدالة و التنمية عبدالله جاب الله رغبته في الانخراط في مسعى الحوار شريطة  ان يكون شاملا وملزما و يلبي المطالب الشعبية  قائلا إن العودة للحوار هي العودة للأصل. رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان وفي رده عن مبادرة رئيس الجمهورية عبرعن إيمانه  بالحوار الحقيقي المرفوق بقرارات إجراءات التهدئة للجو العام وحل المشاكل التي تتخبط فيها البلاد من جهته رئيس اتحاد القوى الديمقراطية الاجتماعية نورالدين بحبوح شدد على فتح صفحة الحوار معربا عن استعداده التام لدخول حوار جاد يفضي إلى الاتفاق على صيغة توافقية تمكن الجزائر من الخروج من أزمتها .

عبدالباري عطوان للإذاعة: التداول السلمي على السلطة بالجزائر نموذج يحتذى به عالميا

أربعاء, 01/01/2020 - 10:47
ثمن الكاتب الصحفي والمحلل السياسي عبدالباري عطوان التداول السلمي على السلطة الذي عرفته الجزائر خلال السنة المنقضية، مؤكدا أنه نموذج يحتذى به عالميا. وأوضح عطوان، في اتصال هاتفي مع برنامج "زوايا الأحداث" للقناة الإذاعية الأولى، اليوم الأربعاء، أن الحراك الشعبي بلغ من خلاله الشعب الجزائري هدفه وبطريقة سلسة وانتخب رئيسا جديدا للبلاد. وأشاد بحكمة الجيش الجزائري الذي لم يصدر – كما قال- أمرا ولم يطلق رصاصة واحدة ضد المتظاهرين الذين يطالبون بمطالب شرعية، مضيفا أن هذه التجربة وصلت بسلاسة  ويسر رغم العقبات والمؤامرات سواء من الداخل أو الخارج. من جانبه اعتبر المحلل السياسي مخلوف ساحل  2019 "سنة  إستقلال الجزائر"  لأنها، مثلما يضيف، " تشبه كثيرا سنة 1962 حيث خرج الجزائريون في حراك حير العالم وانتهى العام بانتخاب رئيس جديد للبلاد". أما المحلل السياسي أحمد كروش فاعتبر أن الأولوية الآن هي للحفاظ على أمن واستقرار الجزائر ويبدأ ذلك، حسبه، من خلال التعامل بحنكة مع الملف الليبي. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

محكمة سيدي أمحمد : الشروع في محاكمة رجل الأعمال إسعد ربراب

ثلاثاء, 12/31/2019 - 12:18
شرعت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة هذا الثلاثاء في محاكمة رجل الأعمال إسعد ربراب المتابع بمعية متهمين آخرين (شركتين بمثابة أشخاص معنوية) بتهم "مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج" و "و التزوير و استعمال المزور" و "التصريح الجمركي الخاطئ". و بخصوص الشركتين المتابعتين في هذه القضية فيتعلق الأمر بكل من شركة "ايفيكوم" و هي فرع من فروع شركة "سيفيتال" لصاحبها اسعد ربراب و كذا وبنك الإسكان للتجارة "هاوسينغ بنك". في بداية المحاكمة, طلب المحامون من المحكمة مشاهدة فيديو حول الآلة محل المتابعة و المخصصة لتصفية المياه لكن المحكمة رفضت الطلب معللة ذلك بكونها ليست خبيرة في هذا المجال و لكنها قبلت سماع الشاهد صانع الآلة و هو من جنسية نمساوية. و بعد ذلك, رفعت الجلسة لوقت قصير للاطلاع على قائمة المترجمين لتعيين مترجم حتى يتم الاستماع للشاهد النمساوي.

مدير الانجازات بالوكالة الوطنية للسدود : مخزون مياه السدود يكفي سنتين ونصف

ثلاثاء, 12/31/2019 - 12:07
قال الوردي بن علي الشريف مدير الانجازات شرق بالوكالة الوطنية للسدود والتحويلات الكبرى، بأن نسبة امتلاء السدود على المستوى الوطني الى غاية يوم أمس قدرت بـ 64 بالمائة. وقال بن علي الشريف الذي نزل ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى بأن نسبة امتلاء السدود تختلف من منطقة إلى أخرى، فبالنسبة للناحية الشرقية للبلد بلغت 80 بالمائة، أما وسط البلاد فبلغت حوالي 60 بالمائة، بينما الجهة الغربية فقدرت نسبة امتلاء السدود بـ 50 بالمائة وذلك بسبب شح الأمطار. وطمأن ضيف الصباح المواطنين بوفرة الماء الشروب من خلال حجم استغلال السدود الذي يبلغ عددها اجمالا 80 سدا -في إطار الاستغلال- أي حوالي 80 مليار متر مكعب، وبالأمس فقط بلغ المنسوب 4.40 مليار متر مكعب، وبالتالي –يضيف بن علي الشريف- يكفي هذا المخزون من مياه الشرف حتى سنتين ونصف. وبخصوص السدود التي هي في طور الانجاز قال ممثل الوكالة الوطنية للسدود بأن عددها 6 سدود وهي : "سد بوخروفة بولاية الطارف تنتهي الأشغال به سنة 2020، سد جدرة بسوق أهراس الذي ستنتهي به الأشغال بداية 2021، سد بوزينة بباتنة تنتهي الأشغال به سنة 2020،و بولاية تيزي وزو سد سوق الثلاثاء تنتهي أشغاله بداية 2012 بالإضافة إلى سد سيدي خليفة الذي انطلقت به الأشغال في 2019، وكذا سد بوحديد الذي انطلقت أشغاله في 2019 بولاية عنابة". وعن المياه الموجهة من السدود لسقي الأراضي الفلاحية لهذه السنة، قال المتحدث بأنها تقدر بـ 700 مليون متر مكعب، وأكثر من مليار متر مكعب موجهة لمياه الشرب.     

مذكرة تعاون بين المجلس الوطني لحقوق الانسان والهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته

ثلاثاء, 12/31/2019 - 11:25
تم الثلاثاء بالجزائر العاصمة التوقيع  على مذكرة تفاهم للتعاون بين المجلس الوطني لحقوق الانسان والهيئة الوطنية  للوقاية من الفساد ومكافحته بهدف تنسيق الجهود والامكانيات وتبادل المعلومات  والخبرات بين الهيئتين لمكافحة الفساد وتعزيز حقوق الانسان. وقد تم التوقيع على هذه الاتفاقية بمقر المجلس الوطني لحقوق الانسان من طرف  رئيس المجلس، بوزيد لزهاري، ورئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته،  طارق كور. وفي تصريح للصحافة على هامش حفل التوقيع، أوضح السيد لزهاري أن "الرشوة  والفساد تعدا انتهاكا صارخا لحقوق الانسان"، مبرزا أن هذه الاتفاقية "ستسمح  بتنسيق الجهود والامكانيات بين الهيئتين لمكافحة هذه الظاهرة وتعزيز حقوق  الانسان". وبعد أن نوه بالحملة التي تخوضها السلطات العمومية ضد الفساد، دعا السيد  لزهاري المجتمع المدني الى الانخراط في هذه الحملة. من جهة أخرى، أشاد السيد لزهاري بالإرادة المعبر عنها من قبل مختلف الأطراف  الفاعلة في الساحة السياسية من أجل الجلوس الى طاولة الحوار، مشددا على أهمية  استغلال دعوات الحوار لإيجاد الحلول للمشاكل المطروحة. بدوره، ذكر طارق كور أن المحاور الأساسية لمذكرة التعاون تتمحور حول  "تبادل المعلومات والخبرات وتنظيم دورات تكوينية ونشاطات توعوية تتعلق بحقوق الانسان ومكافحة الفساد"، موضحا ان الفساد "يجد بيئة خصبة كلما انتهكت حقوق  الانسان".  وكشف نفس المتحدث ان مشروع السياسة الوطنية لمكافحة الفساد سيكون "جاهزا عن  قريب"، معتبرا أن هذه السياسة تعد بمثابة "مقتضى دستوري والتزام دولي  للجزائر". وأعلن بهذه المناسبة ان حصيلة وأعمال الهيئة خلال سنة 2019 ستنشر بعد تسليم  تقريرها السنوي الى رئيس الجمهورية.

إلقاء القبض على إرهابيين اثنين بسكيكدة

ثلاثاء, 12/31/2019 - 08:51
تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي, هذا الثلاثاء, خلال عملية بحث وتمشيط بالقل بولاية سكيكدة, من إلقاء القبض على إرهابيين اثنين, حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. و أوضح نفس المصدر أنه "في إطار مكافحة الإرهاب وبناء على استغلال المعلومات, تمكنت اليوم 31 ديسمبر 2019 مفرزة للجيش الوطني الشعبي خلال عملية بحث وتمشيط بمنطقة واد الدخيل, بلدية القل ولاية سكيكدة بالناحية العسكرية الخامسة, من إلقاء القبض على إرهابيين (2) اثنين, أحدهما أصيب بجروح". وأضاف البيان أن "الأمر يتعلق بكل من (بودماغ إلياس) المكنى (إدريس) الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994 و(علواش يونس) المكنى (أبو تراب) الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2017, اللذين كانا رفقة ستة نساء وسبعة  أطفال". وأضاف نفس المصدر أن "هذه العملية, التي لاتزال متواصلة, مكنت من استرجاع بندقية  نصف آلية من نوع سيمونوف وبندقية  من نوع كاربين". وخلص البيان الى أن العملية هذه "تأتي في سياق العمليات التي تخوضها قواتنا المسلحة لتطهير بلادنا من آفة الإرهاب وبسط الأمن والسكينة عبر كافة ربوع الوطن".    

اللواء سعيد شنقريحة : مؤسسة الجيش ستظل بالمرصاد لكل من يحاول المساس بسيادتنا الوطنية

اثنين, 12/30/2019 - 12:43
أكد اللواء سعيد شنقريحة،رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة،هذا الاثنين ،أن مؤسسة الجيش الوطني الشعبي ستظل بالمرصاد في "مواجهة أعداء الوطن وكل من يحاول المساس بسيادتنا الوطنية". وخلال ترؤسه اجتماعا لإطارات وزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي،قال اللواء شنقريحة : "إننا نؤكد أننا سنبقى مجندين في خدمة الوطن، ولن نتخلى عن التزاماتنا الدستورية،مهما كانت الظروف والأحوال،وسنظل بالمرصاد في مواجهة أعداء الوطن وكل من يحاول المساس بسيادتنا الوطنية"،حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح قائلا: "لقد اجتزنا جنبا إلى جنب مع شعبنا في الفترة الأخيرة من تاريخنا المعاصر،مرحلة حساسة تعرضت بلادنا خلالها لمؤامرة خطيرة،بهدف ضرب استقرار الجزائر وتقويض أركان الدولة وتحييد مؤسساتها الدستورية والدفع بها إلى مستنقع الفوضى والعنف". إلا أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي - كما أضاف- "تفطنت لخطورة هذه المؤامرة وسيرت هذه المرحلة بحكمة وتبصر من خلال السهر على مرافقة المسيرات السلمية وحمايتها دون أن تراق قطرة دم واحدة،علاوة على مرافقة مؤسسات الدولة وتمكينها من أداء مهامها في أحسن الظروف،والإصرار على البقاء في ظل الشرعية الدستورية والتصدي لكل من يحاول المساس بالوحدة الوطنية"مشيرا الى أن الجيش الوطني الشعبي "ساهم إلى جانب مصالح الأمن في إنجاح تنظيم انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وشفافة وتأمين العملية الانتخابية وضمان جو من الهدوء والطمأنينة". من جهة أخرى،أبلغ اللواء شنقريحة الحضور "شكر وتقدير وعرفان السيد رئيس الجمهورية،القائد الأعلى للقوات المسلحة،وزير الدفاع الوطني،إلى كل أفراد الجيش الوطني الشعبي على الجهود الحثيثة والمضنية التي تم بذلها خلال المرحلة الحساسة والحاسمة التي مرت بها بلادنا". وقال في هذا الصدد : "أود أن أبلغكم شكر وتقدير وعرفان السيد رئيس الجمهورية،القائد الأعلى للقوات المسلحة،وزير الدفاع الوطني ومن خلالكم إلى كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي،على كل الجهود الحثيثة التي تم بذلها من طرف الجميع،سواء خلال تسيير المرحلة الحساسة التي مرت بها بلادنا،أو فيما يتعلق بجهود تأمين الانتخابات الرئاسية في جو من الأمن والسكينة مما مكن الشعب الجزائري من أداء واجبه الانتخابي بكل حرية وديمقراطية،فضلا عن الجهود المضنية التي تم بذلها خلال تشييع جثمان المغفور له الفقيد الفريق أحمد قايد صالح". كما حرص على التذكير بـ"أن المعايير في تولي الوظائف والمناصب،أو أية مسؤولية مهما كان حجمها،هي معيار تقديس العمل باعتباره سر النجاح،فضلا عن الكفاءة والمقدرة والجدية والنزاهة والإخلاص للجيش وللوطن". وأوضح في هذا الخصوص قائلا : "وهنا أود التأكيد،وبكل صدق وصراحة،أن المعايير الأساسية عندي في تولي الوظائف والمناصب،أو أية مسؤولية مهما كان حجمها،هي معيار تقديس العمل باعتباره سر النجاح،فضلا عن الكفاءة والمقدرة والجدية والنزاهة والإخلاص للجيش وللوطن". وخلص رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة الى القول : "لا يسعني عشية حلول السنة الميلادية 2020 إلا أن أتقدم إليكم وإلى أهلكم وذويكم بأحر التهاني،راجيا من الله العلي القدير أن تكون السنة القادمة سنة خير على جيشنا وعلى بلدنا"،داعيا الجميع الى "الترحم على أرواح شهدائنا الأبرار،كل شهدائنا،بدءا من 1830 مرورا بالمقاومات الشعبية،وشهداء مجازر 8 ماي 1945 وصولا إلى شهداء الثورة التحريرية المظفرة وشهداء الواجب الوطني"،مناشدا الحضور ب"التفكير والتدبر مليا في مغزى تضحياتهم،لتكون عبرة لمن يعتبر".  الاجتماع حضره كل من الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني،قادة القوات،رؤساء دوائر وزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي،المديرون ورؤساء المصالح المركزية ورؤساء المكاتب".

اللواء سعيد شنقريحة : مؤسسة الجيش ستظل بالمرصاد لكل من يحاول المساس بسيادتنا الوطنية

اثنين, 12/30/2019 - 12:28
أكد اللواء سعيد شنقريحة،رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة،هذا الاثنين ،أن مؤسسة الجيش الوطني الشعبي ستظل بالمرصاد في "مواجهة أعداء الوطن وكل من يحاول المساس بسيادتنا الوطنية". وخلال ترؤسه اجتماعا لإطارات وزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي،قال اللواء شنقريحة : "إننا نؤكد أننا سنبقى مجندين في خدمة الوطن، ولن نتخلى عن التزاماتنا الدستورية،مهما كانت الظروف والأحوال،وسنظل بالمرصاد في مواجهة أعداء الوطن وكل من يحاول المساس بسيادتنا الوطنية"،حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح قائلا: "لقد اجتزنا جنبا إلى جنب مع شعبنا في الفترة الأخيرة من تاريخنا المعاصر،مرحلة حساسة تعرضت بلادنا خلالها لمؤامرة خطيرة،بهدف ضرب استقرار الجزائر وتقويض أركان الدولة وتحييد مؤسساتها الدستورية والدفع بها إلى مستنقع الفوضى والعنف". إلا أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي - كما أضاف- "تفطنت لخطورة هذه المؤامرة وسيرت هذه المرحلة بحكمة وتبصر من خلال السهر على مرافقة المسيرات السلمية وحمايتها دون أن تراق قطرة دم واحدة،علاوة على مرافقة مؤسسات الدولة وتمكينها من أداء مهامها في أحسن الظروف،والإصرار على البقاء في ظل الشرعية الدستورية والتصدي لكل من يحاول المساس بالوحدة الوطنية"مشيرا الى أن الجيش الوطني الشعبي "ساهم إلى جانب مصالح الأمن في إنجاح تنظيم انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وشفافة وتأمين العملية الانتخابية وضمان جو من الهدوء والطمأنينة". من جهة أخرى،أبلغ اللواء شنقريحة الحضور "شكر وتقدير وعرفان السيد رئيس الجمهورية،القائد الأعلى للقوات المسلحة،وزير الدفاع الوطني،إلى كل أفراد الجيش الوطني الشعبي على الجهود الحثيثة والمضنية التي تم بذلها خلال المرحلة الحساسة والحاسمة التي مرت بها بلادنا". وقال في هذا الصدد : "أود أن أبلغكم شكر وتقدير وعرفان السيد رئيس الجمهورية،القائد الأعلى للقوات المسلحة،وزير الدفاع الوطني ومن خلالكم إلى كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي،على كل الجهود الحثيثة التي تم بذلها من طرف الجميع،سواء خلال تسيير المرحلة الحساسة التي مرت بها بلادنا،أو فيما يتعلق بجهود تأمين الانتخابات الرئاسية في جو من الأمن والسكينة مما مكن الشعب الجزائري من أداء واجبه الانتخابي بكل حرية وديمقراطية،فضلا عن الجهود المضنية التي تم بذلها خلال تشييع جثمان المغفور له الفقيد الفريق أحمد قايد صالح". كما حرص على التذكير بـ"أن المعايير في تولي الوظائف والمناصب،أو أية مسؤولية مهما كان حجمها،هي معيار تقديس العمل باعتباره سر النجاح،فضلا عن الكفاءة والمقدرة والجدية والنزاهة والإخلاص للجيش وللوطن". وأوضح في هذا الخصوص قائلا : "وهنا أود التأكيد،وبكل صدق وصراحة،أن المعايير الأساسية عندي في تولي الوظائف والمناصب،أو أية مسؤولية مهما كان حجمها،هي معيار تقديس العمل باعتباره سر النجاح،فضلا عن الكفاءة والمقدرة والجدية والنزاهة والإخلاص للجيش وللوطن". وخلص رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة الى القول : "لا يسعني عشية حلول السنة الميلادية 2020 إلا أن أتقدم إليكم وإلى أهلكم وذويكم بأحر التهاني،راجيا من الله العلي القدير أن تكون السنة القادمة سنة خير على جيشنا وعلى بلدنا"،داعيا الجميع الى "الترحم على أرواح شهدائنا الأبرار،كل شهدائنا،بدءا من 1830 مرورا بالمقاومات الشعبية،وشهداء مجازر 8 ماي 1945 وصولا إلى شهداء الثورة التحريرية المظفرة وشهداء الواجب الوطني"،مناشدا الحضور ب"التفكير والتدبر مليا في مغزى تضحياتهم،لتكون عبرة لمن يعتبر".  الاجتماع حضره كل من الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني،قادة القوات،رؤساء دوائر وزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي،المديرون ورؤساء المصالح المركزية ورؤساء المكاتب".

لخضر معقال للإذاعة: يجب إعادة النظر في التمثيل الشعبي عبر المجالس المنتخبة

اثنين, 12/30/2019 - 09:34
قال الباحث في فلسفة اللسان وسوسيولوجية النخب البروفيسور محمد لخضر معقال إنه من الضروري إعادة النظر سريعا في المجالس المنتخبة كالبرلمان معتبرا ذلك خطوة مهمة لكسب ثفة الشعب بعد أن بات الحراك الشعبي سلبيا لعدم  اقتراحه لأشياء مفيدة للمجتمع. وأوضح البروفيسور معقال، في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، اليوم الأثنين، أنه كان يرى الحل بعد انتخاب رئيس جديد للبلاد في " إعادة النظر سريعا في المؤسسات المنتخبة مثل البرلمان" لأن ذلك "كان سيفتح المجال لكسب الثقة مع المواطنين أولا ويبرز –ثانيا- ممثلي الشعب الحقيقيين ويقطع الطريق أمام من صاروا يتحدثون باسمه لأن القضية تكمن في التمثيل الشعبي . وأضاف :"  لابد من تنظيم انتخابات في أسرع وقت حتى يفوض الشعب من يتكلم باسمه وليس هؤلاء الذين يدعون أن الحراك يمثل الشعب. الحقيقة أن الحراك كان في بدايته إيجابيا قبل أن يتحول إلى شيء سلبي لأنه لا ينتج ولا يقترح أشياء مفيدة للمجتمع، بل يتمسك بمطالب ليس بوسع أيا كان أن يستجيب لها حاليا لأن ذلك حسبه  يمثل حصيلة سياسة لفترة طويلة لا يمكن تغييرها في وقت وجيز". وأبرز  البروفيسور إيجابيات الحراك الشعبي في بداياته الأولى قائلا  " ما تغير خلال السنة الجارية هو ظهور الشعب في الساحة السياسية بمطالب متعددة تتطابق مع الوضع الجزائري، لكن للأسف هذا الحراك تغير عبر ثلاث محطات". وأوضح ضيف الأولى أن المحطة الأولى للحراك كانت تتمثل في التجنيد جماهيريا وكان ما  يشبه نشوة اللقاء مع الحرية، والتظاهر في الساحات وغيرها. أما المرحلة الثانية فجاءت بعد خلع الرئيس السابق في أفريل الماضي حيث شهدت تحركات سياسية داخل الحراك بعضها  تنتمي لتيارات سياسية ظاهرة وأخرى خفية. وخلال فصل الصيف، الذي يمثل بداية المرحلة الثالثة للحراك الشعبي، ظهرت أفكار أخرى تفوق المطالب التي كانت المنبع الأساسي الذي انطلق منه.    ويعتقد ضيف القناة الأولى أن الحراك شهد اختراقا من داخله ما أدى إلى بعض الانزلاقات التي أدت إلى ظهور تدخلات أجنبية في شؤون وطن ذي سيادة، وهو ما عكر الأجواء بين الجزائر و فرنسا، مشددا على أن  تدخل الجيش كان ضروريا لأن الانزلاق كان خطيرا وفتح المجال لتقديم اقتراحات تعبر عن نوايا خبيثة أساسا من الدولة الفرنسية. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية - ع. سنوسي

الطبعة الـ28 لمعرض الإنتاج الجزائري: إقبال كبيـر" للزوار

اثنين, 12/30/2019 - 09:21
اختتمت الاثنين الطبعة ال28 لمعرض الانتاج الجزائري (2019) التي سمحت للمتعاملين الجزائريين و كذا الصناعة العسكرية بعرض منتجاتهم و ذلك بعد تسعة ايام من النشاطات التي تميزت بإقبال "كبير" للجمهور. في هذا الصدد اكد المدير العام للشركة الجزائرية للمعارض (سافيكس) الطيب زيتوني خلال ندوة صحفية على هامش حفل اختتام هذه التظاهرة الاقتصادية ان هذه الطبعة قد تميزت "بإقبال كبير" للزوار. وأضاف زيتوني انه "بالنظر الى الوضع الخاص الذي عاشته البلاد خلال هذه السنة فإنا لم نكن ننتظر مثل هذا الاقبال سيما وان تظاهرات اخرى قد عرفت تراجعا للإقبال في سنة 2019 مقارنة بالطبعات السابقة". في هذا الاطار ذكر المسؤول نفسه بان هذه الطبعة قد تم تمديدها بيومين "نزولا عند رغبة العارضين من اجل الاستجابة للإقبال الكبير للزوار". وتابع قوله ان "العارضين قد اغتنموا هذه الفرصة من اجل عرض منتجاتهم بأسعار تنافسية و ترقوية لتسويق انتاجهم". كما اعرب زيتوني عن ارتياحه لنوعية المنتجات الوطنية التي تم عرضها على المواطنين خلال هذه الطبعة من معرض الانتاج الجزائري. واوضح المدير العام للشركة الجزائرية للمعارض ان "نوعية المنتجات المعروضة خلال هذه السنة تؤكد على ان الجزائر قد سلكت الطريق الصحيح في انتاجها حيث اصبح الانتاج الوطني منتوجا تنافسيا يتميز بقدر كبير من الابتكار و لديه مكانته على المستوى المحلي و الدولي". كما شكلت هذه الطبعة -يضيف ذات المصدر- فرصة لربط العلاقات بين المتعاملين الاقتصاديين وزبائنهم بهدف ابرام شراكات و عقود. وفي رده على سؤال للصحافة حول رقم اعمال الشركة الجزائرية للمعارض المتوقعة في سنة 2019، اكد زيتوني ان "انخفاضا يتراوح بين 30 و 35 بالمائة متوقع بسبب الوضعية الخاصة التي تمر بها البلاد خلال هذه السنة". من جانبه ذكر الامين العام لوزارة التجارة كريم قش بان هذه الطبعة من معرض المنتجات الجزائرية (2019) شكلت نقطة انطلاق لعملية تحسيسية وطنية شاملة لمكافحة تبذير مادة الخبز وهي الظاهرة "التي اخذت ابعادا كبيرة خلال السنوات الاخيرة متسببة في خسائر هامة". وأكد في هذا السياق ان "البلاد تنتج 50 مليون رغيف خبز يوميا، حيث يتم رمي 10 مليون منها في القمامة اي ما يوازي 350 مليون دولار من الخسائر سنويا". كما ذكر ذات المسؤول بان هذه التظاهرة قد عرفت تسجيل اول خرجة لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون "الذي تطرق بهذه المناسبة الى اهم محاور البرنامج السياسي و الاقتصادي الوطني الذي يهدف الى ترقية المنتوج الوطني و ترشيد الواردات دون الاضرار بتموين السوق الوطنية".

رئيس الجمهورية يعين بلعيد محند أوسعيد وزيرا مستشارا للاتصال ناطقا رسميا لرئاسة الجمهورية

أحد, 12/29/2019 - 13:03
عين رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, هذا الأحد, السيد بلعيد محند أوسعيد وزيرا مستشارا للاتصال ناطقا رسميا لرئاسة الجمهورية, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان :"عين رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الأحد 29 ديسمبر 2019, السيد بلعيد محند أوسعيد وزيرا مستشارا للاتصال ناطقا رسميا لرئاسة الجمهورية". وتقلد السيد بلعيد محند أوسعيد, عدة مناصب ومسؤوليات طيلة مساره المهني. من مواليد 20 جانفي 1947 بتونس من عائلة تنحدر من قرية بوعدنان بولاية تيزي وزو, السيد بلعيد محند أوسعيد حامل لشهادة ليسانس في القانون الدولي العام وكذا ديبلوم في العلوم السياسية. و تولى الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية عدة مناصب ومسؤوليات طيلة مساره المهني, الذي بدأه صحفيا بالتلفزيون الجزائري ثم مديرا عاما لجريدة الشعب و مديرا عاما لوكالة الانباء الجزائرية قبل ان يشغل منصب مدير المركز الجزائري للإعلام والثقافة ببيروت (لبنان). كما تولى منصب سفير الجزائر بالبحرين و مدير للإعلام والصحافة والناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية و كذا ممثل الجزائر لدى منظمة المؤتمر الاسلامي قبل ان يشغل منصب وزير الاتصال. السيد بلعيد محند أوسعيد متزوج و أب لثلاث بنات. المصدر: واج

انخفاض طفيف لنسبة البطالة بالجزائر إلى 4ر11 % في ماي 2019

أحد, 12/29/2019 - 11:58
بلغت نسبة البطالة في الجزائر 4ر11% في ماي 2019 مقابل 7ر11% في سبتمبر 2018، مسجلة تراجعا بـ 3ر0 نقطة، مع انخفاض محسوس لدى الرجال، حسب الديوان الوطني للإحصائيات. و أوضح ذات المصدر أن عدد السكان البطالين قد قدر بـ 449ر1 مليون شخص مقابل 462ر1 مليون شخص في شهر سبتمبر الأخير. و أضاف الديوان أن نسبة البطالة قد انخفضت بشكل "محسوس" لدى الرجال منتقلة من 9ر9 % في شهر سبتمبر 2018 إلى 1ر9 % في ماي  2019. أما لدى النساء –يضيف المصدر ذاته- فان البطالة قد عرفت ارتفاعا خلال نفس الفترة المقارنة، منتقلة من 4ر19 % إلى 4ر20 %. و تشير نتائج التحقيق الذي قام به الديوان تحت عنوان "نشاطات، تشغيل و بطالة في ماي  2019"، إلى أن هناك فوارق معتبرة حسب السن و المستوى التعليمي و الشهادة المحصلة. اما بخصوص نسبة البطالة لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16-24 فقد بلغت 9ر26 % في شهر ماي  الأخير، مقابل 1ر29 % في سبتمبر 2018، مسجلة بذلك تراجعا بـ 2ر2 نقطة. و بلغت نسبة البطالة في أوساط هذه الفئة العمرية 6ر23 % لدى الرجال و 1ر45 % لدى النساء. أما فيما يخص نسبة البطالة لدى البالغين (25 سنة فما اكثر) فقد سجلت 1ر9 % في ماي 2019 مع 8ر6 % لدى الرجال و 8ر17 % لدى النساء. من جانب آخر, اظهر توزيع البطالين حسب الشهادة المتحصل عليها أن 663000 بطالا ليست لديهم أي شهادة، أي بنسبة 8ر45 % من مجموع البطالين. ومن مجموع السكان البطالين شكل أصحاب الشهادات من التكوين المهني نسبة 5ر26 % (384000 بطالا) في حين شكل المتحصلون على شهادات التعليم العالي نسبة 8ر27 % (402000 بطالا). و في المتوسط فان أكثر من ستة بطالين من عشرة (9ر62 %) يعانون من بطالة طويلة الأمد و الباحثين عن منصب عمل منذ سنة أو أكثر. اما البطالون فهم أولئك الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 59 سنة و بدون عمل و الذين صرحوا أنهم مستعدون للعمل و قاموا بمساعي خلال الفترة المعنية من اجل الحصول على منصب شغل. و يقدر عدد البطالين الذين سبق لهم العمل بحوالي 683000 مشكلين بالتالي نسبة 1ر47 % من السكان البطالين، حيث يشكل الرجال غالبيتهم بنسبة 6ر72 %، و أن حوالي ثلاثة أرباع هؤلاء السكان يعملون كأجراء غير دائمين و أن 5ر72 % ينشطون في القطاع الخاص. الأجراء يشكلون أكثر من 67 % من اليد العاملة و أشار الديوان من جانب آخر، إلى أن عدد السكان الناشطين قد بلغ في شهر ماي حوالي 730ر12 مليون شخص مقابل 463ر12 مليون في شهر سبتمبر 2018، مسجلا ارتفاعا بـ 267000 شخصا. و أضاف المصدر ذاته ان السكان الناشطين (القوى العاملة) هم مجموع الأشخاص الذين يوجدون في سن العمل و ناشطين في سوق العمل و لديهم منصب عمل أو هم في وضعية بطالة. اما نسبة مساهمة السكان في القوة العاملة و الذين هم في سن الـ 15 و ما أكثر (أو نسبة النشاط الاقتصادي) فقد بلغت 2ر42 % مسجلة ارتفاعا بنصف نقطة (5ر0 %) في شهر ماي الأخير، مقارنة بسبتمبر من السنة الأخيرة و حسب الجنس فان هذه النسبة تقدر بـ 8ر66 % لدى الرجال و 3ر17 % لدى النساء. و يرجع سبب هذا الارتفاع للسكان الناشطين الى زيادة معتبرة في عدد السكان العاملين (280000+ شخص) مرفوقة بتراجع طفيف للسكان الباحثين عن عمل (13000– شخصا). و فيما يتعلق بالسكان العاملين (الأشخاص الذين لديهم عمل) فقد قدر عددهم بـ281ر11 مليون شخصا في شهر ماي 2019 مقابل 001ر11 مليون شخص في سبتمبر 2018 بارتفاع قدر بـ 280000 شخصا أي بزيادة نسبية بـ 5ر2 %، حسب أرقام الديوان الوطني للإحصائيات. كما أشار المصدر إلى أن حوالي سبعة (7) من المناصب المشغولة من بين 10 هم من الأجراء (6ر67 %) مؤكدا أن هذه الحصة تكون أعلى لدى النساء بنسبة 6ر78 %. و جاء في نتائج التحقيق أن 8ر16 % من اليد العاملة الإجمالية تعمل في قطاع البناء و الأشغال العمومية و 1ر16 % في الإدارة العمومية خارج القطاع الصحي و 7ر15 % في التجارة و 9ر14 % في قطاع الصحة و النشاط الاجتماعي و 5ر11 % في قطاع الصناعات التحويلية. للإشارة إلى أن القطاع الخاص يشغل 2ر62 % من مجموع اليد العاملة بـ 014ر7 مليون شخصا مقابل 8ر37 % بالنسبة للقطاع العام الذي يشغل 267ر4 مليون شخصا. المصدر: وأج

الصفحات