وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 24 دقيقة 33 ثانية

مصطفى مقديش للإذاعة : استعادة الأموال المكدسة خارج البنوك والحوار مع الشركاء أولوية للخروج من الأزمة الإقتصادية

أحد, 12/29/2019 - 09:37
دعا نائب رئيس المجلس الوطني الأقتصادي والإجتماعي مصطفى مقيدش إلى ضرورة بلورة سياسة اقتصادية بالتشاور مع الشركاء الإجتماعيين والإقتصاديين للخروج من الأزمة الإقتصادية التي تنهك البلاد، مشددا على  أن هذه السياسة يجب أن تحمل حلولا على المدى البعيد. وأوضح مقيدش، في برنامج  "ضيف الصبح" للقناة الأولى، هذا الأحد، أن أربع رهانات يجب أخذها بعين الاعتبار في إعداد أي سياسة إقتصادية، ويتعلق الأمر –حسبه-  بالرهان الديمغرافي و الرهان الطاقوي والرهان المالي، وكذا الرهان التكنولوجي. وأكد أنه لابد من الأخذ في الحسبان هذه الرهانات المتغيرة للبحث عن حلول على المدى البعيد للأزمة الحالية التي تعيشها البلاد، لكنه أبرز قدرة  الجزائر  على تحقيق اقتصاد خارج المحروقات لامتلاكها – كما قال- إمكانيات كبيرة من حيث رأس المال البشري، وتوفر الأمن والهياكل القاعدية. وأضاف :" الجزائر لديها كل الإمكانيات لتحقيق الاقتصاد خارج المحروقات ، لكن ضعفنا الوحيد في هشاشة المؤسسات. ليس المؤسسات السياسية فحسب، بل أيضا في المؤسسات الاقتصادية والتجارية". وأوضح أن الدولة بحاجة لاستغلال الأموال التي قال إنها مكدسة في البيوت والحاويات بعيدا عن البنوك، معتبرا استعادتها  أولوية كبرى قبل الحديث عن أي حل آخر. وأكد أن التهرب الجبائي أصبح رياضة وطنية، وأن مناخ الاستثمار لا يشجع المستثمرين، داعيا إلى ضرورة إعادة النظر في كيفية استعادة الأموال المكدسة خارج البنوك من خلال وضع آليات مناسبة تبدأ أولا –كما قال- بتوفير الثقة ومنح ضمانات سياسية وبنكية الثقة لأصحاب هذه الأموال بهدف ضخها واستغلالها في الاقتصاد الوطني. من جهة أخرى حث نائب رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي مصطفى مقيدش على ضرورة الاستماع والحوار مع مختلف الهيئات والشركاء  الاجتماعيين والاقتصاديين للخروج من الأزمة من خلال وضع رؤية موحدة للخروج بسياسة اقتصادية مستقلة. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

الرئيس تبون ينوه بـ"الحشود العارمة" التي شيعت المجاهد قايد صالح ويلتزم بـ"البقاء على العهد"

أربعاء, 12/25/2019 - 20:42
نوه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، بـ"الحشود العارمة والمشهودة" التي شيعت المجاهد الفريق أحمد قايد صالح إلى مثواه الأخير بمقبرة العالية، ملتزما بـ"البقاء على العهد وصون الأمانة وحفظ الوديعة". وقال السيد تبون في رسالة رثاء المرحوم أحمد قايد صالح الذي ووري الثرى زوال اليوم بمربع الشهداء، أن الشعب الجزائري "ودع اليوم في هبة وطنية مؤثرة بالغة المغزى وعميقة الدلالة عبر ربوع الوطن الراحل المجاهد القائد المغوار المرحوم أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي"، مضيفا بالقول : "وإنا لنعده من إخوانه الشهداء الأبرار، الذين رافقهم في ريعان الشباب ونهل معهم من مدرسة الوطنية الأصيلة، فتشرب نبل القيم النوفمبرية الخالدة". وتابع رئيس الجمهورية قائلا : "لقد شيع الشعب الجزائري العظيم، المتلاحم بعزة وفخر مع الجيش الوطني الشعبي الباسل، بخشوع، في حشود عارمة ومشهودة، فقيد الوطن مسجى بجلائل الأعمال والخصال، وودعه بإكبار مستحق في هذه اللحظات الصعبة الأليمة، المعبرة عن محبة صافية وصادقة تسمو بروح الفقيد الزكية إلى عليين". وأكد الرئيس تبون أن "الفقيد أحب الجزائر قولا وفعلا وسجل في تاريخه المجيد وقفة الشرفاء الأبطال التي حمى بها الشعب، فأنقذت البلاد من أخطار عاصفة في مرحلة من أصعب المراحل في تاريخ الأمة"، مشددا على أنه "وهب العمر مثابرا، مواظبا على البذل والتضحية للوطن، وتلكم شيم الوطنيين الخلص الأصفياء". وأوضح أن "الكلمات المفعمة بالحزن والأسى والدمعة المتسللة بصدقها، والأسى المنغرس في النفوس، لا توفي الفقيد حقه وقد كان ذلك القائد المجاهد الصبور، المتبصر، المحنك والوطني الحكيم الحازم الصارم في صون الأمانة وحفظ وديعة الشهداء والمجاهدين، وهو يفارقنا إلى مثواه الأخير، نوفمبريا وفي دمائه يسري الوفاء للجزائر وعلى خطاه ونهجه يسير رفقاؤه في قيادة الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني وضباط المؤسسة العسكرية الوطنية العتيدة وجنودها ومنتسبيها"، مؤكدا أن "الشعب الجزائري العظيم سيحفظ له في الذاكرة وإلى الأبد مآثره بإجلال وإكبار لما قدمه من تضحيات جسام". وخلص رئيس الجمهورية إلى القول : "في هذه اللحظات الكئيبة التي نودع فيها فقيدنا بحرقة وحسرة سيظل الجزائريات والجزائريون، يهتدون بالشعلة المرجعية النوفمبرية الوقادة ، الشعلة الوضاءة التي نتوارثها جيلا عن جيل وقادت مسيرته المظفرة فرست -والحمد لله- بسفينة الجزائر على بر الأمان"، مشيرا إلى أن "مشيئة المولى عز وجل قد أرادت أن يفوز بهذه الخاتمة الميمونة، متوجا بأسمى تقدير وأجل عرفان وأوسع الدعوات بالرحمة والمغفرة". وتوجه السيد تبون بخطابه للراحل قائلا : "نم قرير العين أيها الأخ الكريم يا فقيد الجزائر، أيها القائد الفذ والمجاهد الأبي، فالجزائر ستظل شامخة، محروسة، مهابة الجانب، وسنبقى على العهد، وعلى الدرب نسير، نصون الأمانة، ونحفظ الوديعة ونستكمل إن شاء الله بالروح الوطنية العالية التي ورثناها من شهدائنا الأبرار ومجاهدينا الأحرار بناء الجزائر الجديدة".

الموكب الجنائزي للمرحوم قايد صالح يصل الى مقبرة العالية

أربعاء, 12/25/2019 - 13:48
25/12/2019 - 13:48

وصل الموكب الجنائزي للفقيد أحمد قايد صالح،  ظهر اليوم الأربعاء، الى مقبرة العالية (الجزائر العاصمة)، حيث سيتم تشيع  جنازته بعد صلاة الظهر بمربع الشهداء.    

وقد انطلق الموكب الجنائزي للفقيد أحمد قايد صالح من قصر الشعب، حيث نقل  جثمان الراحل الذي سجى بالراية الوطنية على متن مركبة عسكرية وجاب الشوارع  الرئيسية للعاصمة وسط جموع غفيرة من المواطنين قدموا من مختلف ربوع الوطن  لتوديع الفقيد الى مثواه الاخير.  

وكان مسؤولون سامون في الدولة وفي الجيش الوطني الشعبي، يتقدمهم رئيس  الجمهورية، عبد المجيد تبون، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة،  اللواء سعيد شنقريحة، قد ترحموا بقصر الشعب على روح الفقيد، الى جانب مواطنين  جاءوا لإلقاء النظرة الاخيرة على جثمان المرحوم وتقديم واجب العزاء الى أفراد  عائلته.

  

وصول الرئيس تبون الى مقبرة العالية لحضور تشييع جنازة الفقيد أحمد قايد صالح

أربعاء, 12/25/2019 - 12:21
25/12/2019 - 12:21

وصل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في حدود  منتصف نهار اليوم الاربعاء، الى مقبرة العالية (الجزائر العاصمة) لحضور مراسم  تشييع جنازة الفقيد أحمد قايد صالح الذي سيوارى الثرى بمربع الشهداء بعد صلاة  الظهر.

وقد انطلق الموكب الجنائزي للفقيد أحمد قايد صالح قبل قليل من مبنى قصر  الشعب، حيث نقل على مركبة عسكرية مسجى بالعلم الوطني ومرفوقا بأفراد من الجيش  الوطني الشعبي في أجواء مهيبة.

وكان مسؤولون سامون في الدولة وفي الجيش، يتقدمهم الرئيس تبون ورئيس أركان  الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء سعيد شنقريحة، قد  ترحموا بقصر الشعب على روح الفقيد، الى جانب مواطنين قدموا من مختلف ولايات  الوطن لإلقاء النظرة الاخيرة على جثمان المرحوم وتقديم واجب العزاء الى أفراد  عائلته المتواجدين بعين المكان.

 

انطلاق الموكب الجنائزي للفقيد قايد صالح من قصر الشعب باتجاه مقبرة العالية

أربعاء, 12/25/2019 - 11:44
انطلق قبل قليل الموكب الجنائزي للفقيد أحمد قايد صالح من مقر قصر الشعب باتجاه  مقبرة  العالية (الجزائر العاصمة)، حيث سيوارى الثرى بمربع الشهداء. وكان مسؤولون سامون في الدولة وفي الجيش، يتقدمهم رئيس الجمهورية، عبد المجيد  تبون، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء سعيد شنقريحة، قد  ترحموا بقصر الشعب على روح الفقيد، الى جانب مواطنين قدموا من مختلف ولايات  الوطن لإلقاء النظرة الاخيرة على جثمان المرحوم وتقديم واجب العزاء الى أفراد عائلته المتواجدين بعين المكان.  وكان جثمان الفقيد المسجى بالعلم الوطني والمحمول على أكتاف ضباط في الجيش  الشعبي الوطني قد وصل في وقت مبكر من صباح اليوم الى قصر الشعب للسماح بإلقاء النظرة الاخيرة عليه  

حشــود شــعبية تتــوافد على قـصر الشـعب لإلقـاء النظرة الأخيـرة على جثمان الفقيـد قــايد صالـح

أربعاء, 12/25/2019 - 10:09
بقلوب راضية بقضاء الله و حزينة على مصابها الأليم يشيع الجزائريون هذا الأربعاء جثمان الفقيد المجاهد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى مثواه الأخير و الترحم على روحه بقصر الشعب . فمنذ الساعات الأولى لصباح هذا الأربعاء توافد كبار مسؤولي الدولة والمجتمع المدني و ممثلي السلك الدبلوماسي على مبنى قصر الشعب لإلقاء النظرة الأخيرة على فقيد الجزائر. كما ترحم على روح الراحل أحمد قايد صالح مسؤولون سامون في الجيش وعلى رأسهم  اللواء سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي  بالنيابة. و ترحم على روح الفقيد كل من رئيس مجلس الامة بالنيابة صالح قوجيل، و رئيس  المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، و الوزير الاول بالنيابة، صبري بوقادوم، و  كذا رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح. وبدورهم ترحم أعضاء الحكومة وشخصيات وطنية وممثلون عن السلك الدبلوماسي  المعتمد بالجزائر على روح الراحل قايد صالح. تجمع عدد كبير من المواطنين منذ صباح الاربعاء أمام قصر الشعب بالجزائر العاصمة للترحم على روح الفقيد أحمد قايد  صالح. وقد توافد المواطنون من مختلف الاعمار قادمين من عديد ولايات الوطن،  حاملين الراية الوطنية، على قصر الشعب حيث وضع جثمان الفقيد مسجى بالعلم  الوطني في جو مهيب يطبعه الخشوع والايمان بقضاء الله وقدره. وقد عبر العديد من المواطنين الذين احتشدوا أمام مبنى قصر الشعب حاملين صور  الفقيد، عن حزنهم وبالغ تأثرهم لرحيل هذا الرجل الذي "كرس حياته لخدمة الجيش  الوطني الشعبي والأمة وفي الحفاظ على وحدة الجزائر واستقراها وأمنها، لاسيما  في الاشهر الاخيرة التي عاشت فيها البلاد أزمة سياسية خطيرة". وكان جثمان الفقيد المسجى بالعلم الوطني والمحمول على أكتاف ضباط في الجيش  الشعبي الوطني قد وصل صباح اليوم الى قصر الشعب للسماح  بإلقاء النظرة الاخيرة  عليه قبل تشييع جنازته بعد صلاة الظهر بمربع الشهداء بمقبرة العالية. وسينقل الجثمان في موكب جنائزي مهيب إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء بمقبرة العالية بعد صلاة الظهر.  

مجــالس عـزاء خــاصة بالراحل قــايد صـالح عبر كافة أرجــاء الـــوطـن

ثلاثاء, 12/24/2019 - 21:11
تم هذا الثلاثاء تنظيم العديد من مجالس العزاء الخاصة بالراحل أحمد قايد صالح عبر كافة ربوع الوطن وسط توافد كبير من المواطنين الذي حرصوا على تقديم واجب  العزاء والتعبير عن حزنهم اثر فقدان أحد رجالات وعظماء الجزائر. فبولاية خنشلة نصب مجموعة من المواطنين خيمة عملاقة بساحة عباس لغرور بوسط المدينة حيث لوحظ إقبال معتبر للمواطنين الذين قدموا خصيصا لتأدية واجب العزاء  في فقيد الجزائر و المؤسسة العسكرية و التوقيع على السجل الذي تم وضعه لهذا  الغرض. كما تم نصب خيمة عملاقة بوسط مدينة برج بوعريريج وسط إقبال كبير للمعزين  ناهيك عن "تيفو" عملاق يخلد روح  الفقيد أحمد قايد صالح على سطح المبنى المسمى محليا بـ" قصر الشعب" الذي كان  يعتبر القلب النابض للحراك بالولاية. كما نعى سكان المسيلة ابن الجزائر البار بالتقدم بكثافة لسجل التعازي الموضوع  في خيمة تم نصبها أمام مقر القطاع العسكري العملياتي كما وقف مواطنون ببلدية  الميلية "52 كلم شرق جيجل" دقيقة صمت ترحما على روح الفقيد أحمد قايد صالح. وتكررت نفس مشاهد الحزن و الأسى بولايات  عنابة سكيكدة و تبسة و قالمة و سطيف و  بسكرة و أم البواقي حيث تم نصب خيم لتمكين جموع المواطنين من تأدية واجب  العزاء.   وشهد مركز الإعلام الإقليمي الشهيد "محمد  ماضي" بالبليدة وكذا بالجلفة الذين تم على مستواهما فتح سجل التعازي في وفاة  المرحوم الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش  الوطني الشعبي الذي وافته المنية أمس الإثنين، توافدا "جد كبيرا" للمواطنين  الذين بدت عليهم ملامح التأثر والحزن لفقدان أبرز أعمدة الجزائر. فمنذ مساء الاثنين يشهد مركز الإعلام الإقليمي الواقع وسط مدينة البليدة "باب السبت" تشكل طوابير من المواطنين من مختلف فئات المجتمع حرصوا على تقديم واجب  العزاء والتعبير عن حزنهم الذي ارتسم على وجوهم اثر فقدان هذا القائد العسكري. أما بولاية الجلفة فقد بادر الشباب وفعاليات المجتمع المدني في نصب خيم  لاستقبال المعزين عرفت حضور مئات المواطنين الذي قدموا مواساتهم في سجلات  التعازي المخصص لذلك. ولم تقتصر خيم التعازي على عاصمة الولاية بل تعدتها لمدن الكبرى وعدد من  البلديات على غرار مسعد وعين وسارة. كما استقبل مركز الإعلام الإقليمي التابع للناحية العسكرية الأولى بالجلفة،  جموع المعزين من مختلف شرائح المجتمع الجلفاوي في طوابير طويلة شكلت صورة  تضامنية ترجمت إلتفاف الجزائريين بجيشهم في كل الظروف لاسيما في أوقات المحن. وتوافد مواطنون الثلاثاء بمركز الإعلام  الإقليمي "بوبرناس محمد" للناحية العسكرية الثانية بوهران لتقديم التعازي على  اثر وفاة نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المجاهد  الفريق أحمد قايد صالح. وقد فتحت قيادة الناحية العسكرية الثانية للجيش الوطني الشعبي مركزها  الإقليمي للإعلام أمام المواطنين ووسائل الإعلام لتلقي التعازي طيلة أسبوع  الحداد الخاص بهياكل المؤسسة العسكرية. وسجل منذ صبيحة الثلاثاء توافدا لمواطنين بمختلف شرائحهم لتقديم  تعازيهم و تدوينها بالسجل المخصص لذلك معبرين عن "حزنهم الشديد" على فقدان أحد  رجالات وعظماء الجزائر. وعلى هامش توقيع جمع غفير من المواطنين على سجل التعازي الذي وضعته وزارة  الدفاع الوطني تحت تصرفهم بجناحها في الطبعة الـ 28 لمعرض الإنتاج الوطني بقصر  المعارض بالصنوبر البحري (الجزائر العاصمة)، أفاد العديد من المواطنين ان الراحل قايد صالح لعب دورا أساسيا في الحفاظ على أمن  البلاد واستقرارها وتلبية" مطالب الشعب الجزائري من خلال تغليبه للحل الدستوري  في مواجهة الأزمة السياسية التي أفضت الى تنظيم انتخابات رئاسية، الأولى من  نوعها في تاريخ البلاد في 12 ديسمبر الفارط. وأجمع مواطنون بولايات جنوب الوطن أن نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المجاهد  الراحل أحمد قايد صالح قد تحلى طيلة مسيرته في صفوف الجيش الوطني الشعبي بخصال  التضحية والوفاء وحب الوطن.   وقد فتحت مديرية الاتصال و الإعلام و التوجيه للناحية العسكرية الرابعة  (ن-ع-ورقلة ) سجل التعازي بدار الثقافة مفدي زكرياء بمدينة ورقلة لإستقبال  تعازي المواطنين. وبولاية الأغواط التي نصبت فيها خيمة عملاقة وسط المدينة من أجل استقبال  تعازي المواطنين، وكان من بينهم حمزة مرسلي (موظف- 34 سنة) الذي قال "أن أداء  واجب العزاء هي أضعف الإيمان و أقل ما يمكن أن نرد به الجميل إلى الفقيد''. وبولاية تمنراست، فقد شهدت المكتبة المركزية للمطالعة التي فتح بها سجل  التعازي توافد أعداد غفيرة من سكان الأهقار، الذين أعربوا عن تضامنهم مع الجيش  الوطني الشعبي بصفة خاصة و الشعب الجزائري عموما في هذا المصاب الجلل، مؤكدين  بأن هذا الرجل قد أدى واجبه تجاه وطنه وجنبه الوقوع في متاهات لا يحمد عقباها. وبدورهم أعرب مواطنون من ولاية غرداية عن ''عميق تأثرهم'' اثر رحيل المجاهد  أحمد قايد صالح، مقدمين تعازيهم الخالصة للشعب الجزائري وللجيش الوطني الشعبي  في هذا المصاب الجلل .

إشادة بدور قايد صالح في تحديث وتطويرقدرات الجيش الوطني الشعبي

ثلاثاء, 12/24/2019 - 15:45
نوه ضابطان عسكريان متقاعدان بدور الفقيد أحمد قايد صالح في تحديث وتطوير منظومات وقدرات الجيش الوطني الشعبي خلال السنوات التي تولى فيها  قيادة الأركان حيث ارتقت بقواتنا المسلحة إلى مرتبة الإحترافية، مشيرين إلى أنه تحت قيادته، اعتمدت المؤسسة العسكرية نهج التكوين العلمي وتجهيز مختلف القوات بأحدث الأسلحة ما جعل القدرات القتالية لقواتنا المسلحة في أعلى مستوياتها. وأوضح العقيد المتقاعد رمضان حملات قي تصريح للقناة الأولى أن الفقيد أحمد قايد صالح عندما وصل إلى قيادة أركان الجيش وضع استراتيجية  للرفع من حجم قدرات الجيش الوطني الشعبي وعصرنته، ولا يمكن إتمام ذلك إلا بالمرور بالتكوين اللائق لمختلف أصناف الرتب". وأشار المتحدث إلى أن الراحل أحمد قايد صالح ومن أجل بلوغ الأهداف المسطرة، استحدث مدارس عليا لتكوين إطارات الجيش الوطني الشعبي حسب الإختصاصات ولمختلف القوات، حيث فتح مدرسة عليا للأركان بتمنفوست، والكلية الحربية"، مضيفا أن "في هذين المستويين يلتقي كل ضباط أصناف القوات المسلحة، وهو ما ساعد على تكوين علاقات بين ضباط مختلف أصناف القوات". من جهته أكد العقيد المتقاعد العربي شريف أن الراحل أحمد قايد صالح قام بتجهيز جميع أصناف القوات المسلحة بأحدث المعدات وجعلها على درجة عالية من التدريب والتسليح والتكوين، وأمّن المجال الجوي الجزائري بصواريخ بعيدة ومتوسطة وقريبة المدى، و مختلف منظمات الدفاع الجوي ورادارات حديثة وثلاثية الأبعاد. كما عزز أسطول النقل التكتيكي ومنظومة الأسلحة للطائرات". وأشار إلى أن هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا حكمة وتبصرالفريق قايد صالح الذي حرص على الوقوف على التدريب والتكوين والعمل المشترك للأسلحة والمعاينة الميدانية عن كثب على جاهزية مختلف الوحدات القتالية.

رئاسة الجمهورية : تشييع جنازة الفقيد الفريق قايد صالح هذا الأربعاء بمقبرة العالية

ثلاثاء, 12/24/2019 - 13:39
 ستقام مراسم تشييع جثمان المرحوم المجاهد الفريق أحمد قايد صالح هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة, حسب ما أفاد به الثلاثاء بيان لرئاسة الجمهورية. و أوضح المصدر ذاته أن "مراسم التشييع ستكون بداية بإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الفقيد بقصر الشعب, ليشيع بعدها الفقيد إلى مثواه الأخير بمربع الشهداء بمقبرة العالية بعد صلاة الظهر. "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ما بدلوا تبديلا". "إنا لله و إنا إليه راجعون". و كان الفقيد الفريق قايد صالح, نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, قد انتقل الاثنين إلى رحمة الله على إثر سكتة قلبية ألمت به في بيته عن عمر ناهز 80 سنة. و اثر هذا المصاب, قرر رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, حدادا وطنيا لمدة ثلاثة ايام ولمدة سبعة ايام بالنسبة لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي.    

حملات للإذاعة:الفريق قايد صالح كان يعتبر أن الجزائر "خطً أحمر" يجب ألا تعبره القوى الأجنبية

ثلاثاء, 12/24/2019 - 11:50
اعتبر المحلل السياسي رمضان حملات أن الفريق أحمد قايد صالح ، الذي وافته المنية هذا الاثنين ، "كان دائمًا في خدمة الأمة وليس فقط في خدمة الجيش الوطني الشعبي ، الذي ساهم أيضًا في تحديثه بتزويده بأحدث وسائل الدفاع المتطورة". ولدى نزوله هذا الثلاثاء ضيفا على برنامج "ضيف التحرير" للقناة الاذاعية الثالثة ركز المحلل السياسي المتخصص في القضايا الجيوسياسية ، على أن هذا الضابط رفيع المستوى أتيحت له الفرصة ، في بداية "الحراك الشعبي"، لأن يفتك مقاليد الحكم وينصب نفسه على رأس البلاد ، على غرار رئيس الدولة المصري الحالي ،" لكنه رفض ". وذكر حملات بأن الفقيد واستجابة منه لمطالب حركة الاحتجاج الشعبية ، قام بتفعيل العدالة لاعتقال ومحاكمة حوالي 1000 من المسؤولين التنفيذيين المتورطين في اختلاس ممتلكات الدولة، ومن بينهم مسؤولون سياسيون سامون  كانوا لعهد قريب في عداد "ما لا يمكن المساس به". وفيما يتعلق باستقرار الجزائر ، أعلن المتحدث -الذي خدم لفترة طويلة تحت إمرة الرئيس السابق لأركان الجيش الوطني الشعبي- أن ذلك  كان دائمًا من "أولوياته" ، بل  كان ينظر إليه على أنه "خط أحمر" يجب ألا تتجاوزه أبدا القوى التي تسعى إلى التدخل في شؤون البلد الداخلية. ومضى ضيف الثالثة يقول بخصوص هذه النقطة الأخيرة ، إن محاولات زعزعة استقرار الجيش الجزائري ترجع إلى " وقت بعيد جدًا" ، و"بشكل أكثر دقة ، خلال العشرية السوداء من تسعينيات القرن الماضي" .. "لكنهم، لم ينجحوا اطلاقا". وأكد  أن الجيش الوطني الشعبي ، وفضلا  عن أنه برهن على "قدراته في إدارة الأزمات" ، فانه "جيش موحد ومنضبط ومتراص الصفوف ، مستلهما ذلك من تاريخ ثورة التحريرالمباركة ، وبما لا يسمح لاي كان  بأن يتسلل اليه أو يخترقه" لخلعه أو زعزعة استقراره ". وفي معرض استحضاره لمسار اللواء السعيد شنقريحة ، الرئيس الجديد لأركان الجيش الوطني الشعبي، قال إنه ومن خلال حياته المهنية طويلة في المؤسسة العسكرية ، فإنه "يتمتع بقدرات عالية  تمكنه من اتخاذ القرارات الملائمة عند الضرورة وفي أوانها" .  

الأغواط : وفاة المجاهد محمد قويلي المعروف بـ (الفيدا ) عن عمر ناهز 91

ثلاثاء, 12/24/2019 - 10:39
توفي مساء الاثنين بالأغواط المجاهد محمد قويلي الملقب بـ (الفيدا ) عن عمر ناهز 91 سنة حسب ما أفاد الثلاثاء مدير المجاهدين محمد حلموش. ويمتلك الفقيد سجلا بطوليا حافلا خلال حرب التحرير الكبرى، وكان عضوا في الكومندوس الأول ضمن الكتيبة الثالثة لجيش التحرير الوطني، وكان ينشط في إقليم الولاية الخامسة التاريخية، كما صدر في حقه إثنا عشر (12) حكما بالإعدام من طرف محاكم المستعمر الفرنسي، وفق ذات المصدر. و أفاد من جهته رئيس قسم التاريخ بكلية العلوم الإنسانية و الإسلامية و الحضارة بجامعة عمار ثليجي بالأغواط الدكتور معمر جعيرن, أن الفقيد يعتبر مرجع تاريخي لطلبة التاريخ، حيث استندت الى شهاداته عدة مذكرات تخرج جامعي. و سيوارى الفقيد الثرى عصر الثلاثاء بمقبرة مدينة الأغواط، حسب أحد أفراد عائلته.

رئيس الجمهورية يصف فقيد الوطن بالرجل الذي صان الأمانة وأوفى بالعهد في أصعب الفترات ويعلن حدادا وطنيا

اثنين, 12/23/2019 - 11:22
قرر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون،  اعلان حداد وطني لمدة ثلاثة ايام على اثر وفاة نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس  أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، حسب ما افاد به اليوم  الاثنين بيان لرئاسة الجمهورية.  وجاء في البيان "على اثر وفاة المجاهد الفريق احمد قايد صالح، قرر رئيس  الجمهورية، وزير الدفاع الوطني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، السيد عبد  المجيد تبون، اعلان حداد وطني لمدة ثلاثة ايام ولمدة سبعة ايام بالنسبة لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي ووصف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الفقيد الفريق أحمد قايد صالح بالمجاهد الذي صان الأمانة وحفظ  الوديعة وأوفى بالعهد في فترة من أصعب الفترات التي اجتازتها البلاد لمِا  حباهُ الله به من حكمة وتبصّر وصفاء ووفاء للجزائر وللشهداء الأبرار ومن إخلاص الجزائري الأبي إخلاص تشهد عليه المرافقة الوطنية الصادقة والعمل الدؤوب المثابر على المرور بالجزائر إلى الأمن والأمان آمنة مستقرة وشامخة.   وبهذا المصاب الجلل الجلل يقول رئيس الجمهورية  فإن الجزائر تفقد أحد رجالاتها الأبطال و الذي بقي إلى آخر لحظة وفيًا لمساره الزاخر بالتضحيات الجسام التي ما انقطعت منذ أن التحق في سن  مبكرة بصفوف جيش التحرير الوطني الذي ترعرع في أحضانه وتشرب منه جنديًا  فضابطا فقائدًا مجاهدًا عقيدةَ الوفاء للوطن والشعب. وأضاف رئيس الجمهورية  "إنها لفاجعة أليمة قاسية أن تـودّع الجزائر في هذا الوقت بالذات وعلى حين  غرة  قائدا عسكريا بمآثر وخصال الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع  الوطني ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي فالتاريخ سيكتب يردف السيد تبون هذه المآثر الجليلة بأحرف من ذهب على صفحة مشرقة وضاءة من حياة فقيد الوطن الفريق أحمد قايد صالح تولاّه المولى عز وجل بشآبيب رحماته في  زمرة الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. انا لله و انا اليه .  

الفريق أحمد قايد صالح في ذمة الله

اثنين, 12/23/2019 - 11:05
انتقل الى رحمة الله نائب وزير الدفاع الوطني،  رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الاثنين على  إثر سكتة قلبية ألمت به في بيته عن عمر ناهز 80 سنة، حسب ما أفاد به بيان  لرئاسة الجمهورية. وعلى إثر وفاة نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي جاء في بيان لرئاسة الجمهورية أن رئيس الجمهورية وزير الدفاع الوطني القائد الأعلى للقوات المسلحة  السيّد عبد المجيد تبون يعلن ببالغ الحسرة والأسى عن وفاة المجاهد الفريق أحمد  قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الذي  فاجأه الأجل المحتوم صباح هذا اليوم الاثنين 23 ديسمبر 2019 على الساعة  السادسة صباحًا بسكتة قلبية ألمت به في بيته ونُقل على إثرها إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة.

رئيس الجمهورية يعين اللواء سعيد شنقريحة رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة

اثنين, 12/23/2019 - 10:40
عين رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين، اللواء سعيد شنقريحة، رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة وذلك إثر وفاة الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "إثر وفاة الفريق أحمد قايد صالح، عين رئيس الجمهورية، وزير الدفاع الوطني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الإثنين 23 ديسمبر 2019، اللواء سعيد شنقريحة، رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة".

الرئيس تبون يؤكد تشجيعه للمشاريع الانتاجية المستحدثة لمناصب الشغل

أحد, 12/22/2019 - 20:35
أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الأحد بالجزائر العاصمة على دعمه وتشجيعه للمشاريع الانتاجية الوطنية من خلال تحفيزات وامتيازات يقابلها انشاء مناصب عمل. وأوضح رئيس الجمهورية خلال مراسم تدشين الطبعة ال28 لمعرض الانتاج الوطني، أن  التحفيزات الجبائية والامتيازات التي تمنحها الدولة من عقار وقروض وغيرها يجب أن يكون لها مقابل وهو استحداث عدد هام من مناصب الشغل. وأضاف بأنه يتعين العمل على تخفيض مستوى البطالة وهو ما يتأتى إلا من خلال  "مشاريع انتاجية حقيقية خلاقة لمناصب العمل وليس خلاقة للثروة الوهمية". وفي هذ الصدد، وعد السيد تبون بأن تكون 2020 سنة مغايرة بالنسبة للمتعاملين الاقتصاديين شريطة أن يلتزموا بالتوسع وتنشيط الاقتصاد الوطني وخلق مناصب  الشغل. كما شدد على أهمية تصدير المنتج الوطني معتبرا أنه السبيل الوحيد لتنويع  اقتصاد البلاد والخروج التدريجي من التبعية لمداخيل المحروقات.  وصرح قائلا: "تعلمنا الشراء ولم نتعلم البيع، تعلمنا الاستيراد ولم نتعلم  التصدير... لا يمكن ان نستمر على هذا النحو. يجب ان تتغير الامور". ولدى زيارته لجناح المنتجات الفلاحية، أكد على أهمية حماية هذه المواد لافتا  إلى أن الاتفاقيات التجارية الدولية لاسيما مع الاتحاد الاوروبي تشمل بنودا  تسمح باتخاذ اجراءات حمائية لفائدة المنتج الوطني. وسيتم منع استيراد الخضر والفواكه في الجزائر في موسم جنيها، حسب السيد تبون  الذي أكد بأن اللجوء إلى استيراد هذه المواد سيكون استثنائيا في حالة عدم  تلبية المنتج الوطني لاحتياجات السوق. وفي نفس السياق، لفت إلى ضرورة زيادة الاهتمام بنشاط تخزين وتبريد المنتجات  الفلاحية بالنظر لدوره في ضبط السوق مقترحا انشاء شركة خاصة على مستوى الموانئ  والمطارات تهتم بهذا المجال. وحذر من الوقوع في حالات ندرة لا سيما بالنسبة للمواد الاساسية مثل البطاطا  التي لا يجب ان يتجاوز سعرها -حسب الرئيس- 60 دج حفاظا على القدرة الشرائية  للمواطن التي تشكل "هاجسا" للدولة. ولدى زيارته لجناح الصناعات العسكرية، دعا رئيس الجمهورية المتعاملين  الصناعيين إلى الاقتداء بالقطاع العسكري في مجال الاندماج الوطني، مؤكدا على  ضرورة الاستلهام ب"وطنية و التزام و جدية الصناعة العسكرية في مسار التقويم  الصناعي".   وكانت هذه المحطة فرصة للرئيس ليعبر عن استيائه من "بعض المتعاملين الذين  تسببوا في تبذير موارد مالية كبيرة بالعملة الوطنية والصعبة لسنوات دون تقديم  اية نتيجة".  وأضاف بانه "لا يمكننا ان نطلق على مشاريع التركيب تسمية صناعة لأنها مجرد استيراد مقنع" داعيا الى "مراجعة كيفيات الاستيراد" و"معالجة بعض الامور غير  الاخلاقية التي تشوبها".  وفي زيارته لجناح "إلجيريا إينوف" المخصص للمؤسسات الناشئة، أعلن رئيس  الجمهورية عن استحداث وزارة خاصة بهذا النوع من المؤسسات إضافة إلى استحداث  بنك يختص بتمويل الشباب الحاملين لمشاريع مع إنشاء حاضنات في جميع المدن  الكبرى للوطن. وفي قطاع السكن، أوصى بضرورة الاسراع في وتيرة انجاز المشاريع السكنية  والاهتمام بجودة السكنات مع تسوية وضعية المكتتبين الذين طال انتظارهم  لسكنتاهم وذلك في اقرب الآجال. وفي جناح الصناعات الصيدلانية، دعا المجمع العمومي "صيدال" إلى رفع حصته في  السوق الوطنية إلى 30/ 40 بالمائة على الأقل مؤكدا على ضرورة منح الأولوية  لتغطية الحاجيات من الأدوية الأساسية لاسيما المتعلقة بصحة المرأة والطفولة. وتابع يقول" اتمنى أن تسترجع صيدال مكانتها في السوق الوطنية و أن تكون أكثر  شراسة"، معربا عن استعداده لتشجيع المجمع لتحقيق هذا الهدف . من جهة أخرى، أمر رئيس الجمهورية بإعادة فتح كافة المطارات غير المستغلة وذلك  من اجل اعطاء ديناميكية للملاحة الجوية المتعلقة بالرحلات المحلية معتبرا أنه  "غير المقبول انشاء مطارات عبر التراب الوطني دون دخولها حيز التشغيل  واستقبالها لرحلات يومية". وعرفت الطبعة ال28 لمعرض الانتاج الوطني اطلاق حملة تحسيسية تهدف لتوعية  المواطن بضرورة الحد من تبذير الخبز وهو ما علق عليه الرئيس بالقول: "من غير  المعقول ان تستورد الجزائر القمح ليتم بعدها تبذير الخبز" واصفا هذا النوع من  السلوك ب"حرق العملة الصعبة (التي تنفق في استيراد القمح)". ويشارك في معرض الانتاج الوطني، المقام تحت شعار "الجزائر : اقتصاد متنوع،  خلاق و تنافسي"، 467 مؤسسة جزائرية عمومية و خاصة من بينها 50 مؤسسة ناشئة،  على مساحة إجمالية قدرها 22.352 م2، حسب الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير  (صافكس)، المنظمة له. وتمثل المؤسسات المشاركة في معرض الإنتاج الجزائري مختلف الميادين و  النشاطات : الطاقة، الكيمياء و البتروكيمياء، الصناعات التحويلية، البناء  والاشغال العمومية، الصناعات الغذائية والخدمات. وبحسب المنظمين، تهدف هذه التظاهرة التي تستمر إلى غاية 30 ديسمبر، الى  التعريف بقدرات الإنتاج للمؤسسة الوطنية، تطوراتها و طموحاتها في إطار النموذج  الجديد لنمو الاقتصاد الجزائري. كما سيقام على هامش المعرض العديد من الندوات والورشات التي تتناول مختلف  المواضيع تتعلق بنشاط الصناعة في الجزائر، خصوصا الرقمنة والابتكار وتحدي  التصدير وتمويل المؤسسات الناشئة. و قد تم خصيص فضاء للبيع الترويجي للجمهور العريض على مستوى جناح "الساورة". 

شاهر بولخراض للإذاعة: مصنع مولد الطاقة بولاية باتنة سيدخل حيز الخدمة مارس المقبل

أحد, 12/22/2019 - 15:21
كشف الرئيس المدير العام لشركة سونلغاز شاهر بولخراص أن مصنع مولد الطاقة بولاية باتنة سيدخل حيز الخدمة في مارس المقبل، فيما سيتم لاحقا تصدير قطع غيار هذه المولدات للخارج. وأوضح بولخراص في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى هذا الأحد  أن  أول توربينة بهذا المصنع، الذي أنشأ بالشراكة مع جنرال إلكتريك، ستكون من صنع جزائري وبتكنولوجيا عالية.   واضاف أن المجمع سيقوم ولأول مرة بتصدير قطع غيار لهذه التوربينات عبر نقاط تواجد المجمع الأمريكي بمختلف دول العالم، مشيرا إلى قيمة العقد المالية في المرحلة الأولى ستكون 7.5 مليون دولار لتصل إلى مليار دولار لمدة عشرين سنة، و هو ما يسمح –حسبه- باستحداث مناصب شغل وجلب العملة الصعبة للبلاد وأكد ضيف الأولى أن شركة سونلغاز تنتج حاليا أكثر من 20 ألف ميغاواط من الطاقة سنويا، و  تعمل على تصدير جزء منها للخارج فضلا عن الخبرات والمعدات وتقديم بعض الخدمات في الصيانة والتكوين ، مشيرا إلى أن هذه العملية أسفرت عن  نتائج إيجابية للغاية على المستوى القاري. المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

عبد العزيز زياري للإذاعة : يتعين على رئيس الجمهورية الجديد الاستماع إلى مطالب الجزائريين لإعادة بناء النسيج الاجتماعي للبلاد

أحد, 12/22/2019 - 12:59
اعتبر الوزير السابق ، عبد العزيز زياري ، في معرض تعليقه على الخطاب الذي ألقاه السيد عبد المجيد تبون ، بعد تنصيبه رئيسا للجمهورية الجزائرية الخميس الماضي،  أنه يمثل بذلك "قطيعة مع الماضي". وخلال نزوله هذا الأحد ضيفا على برنامج "ضيف التحرير" للقناة الإذاعية الثالثة يعتقد رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق زياري، أنه وبعد فترة "هيمنة" الزعماء المنبثقين عن حرب التحرير الوطني، وصلت الجزائر الآن إلى نهاية دورة في مسارها التاريخي "لأسباب بيولوجية وفسيولوجية". وأشار زياري إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك بديل آخر عن " الحوار" ، مشددا على أن المطالب التي عبر عنها الجزائريون خلال تجمعاتهم المتكررة واضحة بما يكفي لقيادة رئيس الدولة الجديد للاستماع إليهم "وللإجابة عليها". واستطرد يقول إنه ومن أجل تحقيق مثل هذا الحوار ، لابد من فتح قنوات حوار جاد وحقيقي مع "المحاورين الجيدين ، الذين لديهم تمثيل حقيقي و المهتمين أيضًا بالأمة". وبالنسبة لزياري ، فإن الحاجة ملحة الآن لإعادة "بناء النسيج السياسي والاجتماعي" للبلاد، من أجل الخروج من حالة الانقسام ومن وضع البلد المجزأ "على أسس سياسية أو إقليمية". ولتنفيذ هذه المشاريع ، يعتبر ضيف الثالثة  أن الشرط الأساسي هو "استعادة" الثقة "المفقودة" من قبل الجزائريين الذين خذلهم قادتهم. مضيفا أنه ، من الضروري أن يقدم الرئيس الجديد الدليل "من خلال أفعال ملموسة".  

لزهاري: إنخراط الشباب في الدفاع عن حقوق الانسان سيؤدي الى التسريع في بناء دولة القانون

سبت, 12/21/2019 - 16:36
أكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، بوزيد لزهاري هذا السبت بالجزائر العاصمة، أن انخراط الشباب في الدفاع عن حقوق الانسان"سيؤدي لا محالة الى التسريع في وتيرة بناء دولة القانون، بطريقة تستجيب فعلا للشعارات التي رفعها الحراك منذ 22 فبراير المنصرم". وأكد السيد لزهاري في كلمة له بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان لهذه السنة والذي حمل شعار"الشباب يدافعون عن حقوق الانسان"أن انخراط الشباب في الدفاع عن حقوق الانسان"سوف يؤدي لا محالة الى التسريع ببناء دولة القانون التي تكون خالية من التمييز بكل انواعه ومن الفساد وعدم تكافؤ الفرص، وتستجيب فعلا وواقعا للشعارات القوية التي رفعها الحراك المبارك منذ 22 فبراير المنصرم". وبعدما ذكر بالدور الذي لعبه الشباب الجزائري في تفجير الثورة التحريرية المجيدة ، قال  لزهاري ان الشباب اليوم رفع شعار محاربة الفساد، مبرز أنه "عند دخول الفساد دواليب الدولة فان حقوق الانسان تغادر وبدون رجعة هذه الدواليب". وبالمناسبة دعا السيد لزهاري الشباب الى استغلال "الاجواء الايجابية التي خلقها خطاب رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ليدلي هو الاخر بدوره في الدفاع عن حقوق الانسان بمختلف فئاتها السياسية والاجتماعية و التربوية وغيرها". وإعتبر السيد لزهاري تأكيد رئيس الجمهورية على قيام الدولة بتمويل الحملات الانتخابية للشباب من أجل ان يتبوأ مناصب المسؤولية في المجالس المنتخبة وطنيا ومحليا، الهدف منه "قطع الطريق أمام تغلغل الفساد في المجالس التي يفوض لها امر تمثيل إنشغالات ومطالب الشعب ". كما يعد خطاب الرئيس-- كما قال--"تجسيد عملي لرغبة الامم المتحدة في اشراك الشباب في العمل السياسي وخاصة البرلماني، لاسيما و ان العالم يحتوي على 45 الف برلماني يمثل الشباب منهم نسبة 2 بالمائة ( لا تتجاوز اعمارهم 30 سنة). وبالمناسبة أكد لزهاري ان هيئته سوف تعمل على "التفتح على الشباب و تنظيماته المختلفة من اجل العمل سويا على رفع قدرته في ترقية وحماية وتعزيز حقوق الانسان وكذا الاشراك الفعلي للشباب في رسم وصنع السياسات العمومية وتعزيز الديمقراطية التشاركية". كما دعا الجميع وخاصة المدافعين عن حقوق الانسان من جمعيات ورابطات تنشط في المجال الى الاستماع لانشغالاتهم وشكاويهم والاستفادة من مساهمتهم و رفعها لمختلف هيئات الدولة و مؤسساتها مشفوعة برأي المجلس الذي يكون يتجاوب مع المعايير الدولية المكرسة في مجال حقوق الانسان و التي صادقت عليها الدولة الجزائرية بكل سيادة. والتزم رئيس المجلس ايضا بالعمل على تقديم دعمه للدولة في مجال حقوق الانسان من خلال السهر الدائم على احترام المعايير الدولية المتعلقة بحقوق الانسان التي صادقت عليها الجزائر وكذا احترام تلك المعايير في التعامل مع المواطنين و المقيمين. من جانبه, أكد السفير, المنسق المقيم لمنظمة الامم المتحدة بالجزائر، ايريك أوفرفيست، أن"الجزائر التزمت لفائدة الشباب ، من اجل تنفيذ اهداف التنمية المستدامة "، مشيرا الى تقديمها في شهر يوليو الماضي للتقرير الوطني الاول الذي يبرز التقدم "الهام" المسجل لا سيما في القضايا المتعلقة في مجالات الصحة والتربية والحماية الاجتماعية. وحسب هذا التقرير فان الجزائر تعد من بين الدول ذات "التنمية البشرية المتطورة" بإحتلالها المرتبة ال 82 بين 189 دولة وتحتل الصدارة بين الدول الافريقية، كما أوضح السفير المقيم لمنظمة الامم المتحدة بالجزائر. وحسب نفس المسؤول فقد صادقت الجزائر على "تقريبا كل المعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان ، على غرار العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ، والعهد الدولي المتعلق بالحقوق الاجتماعية والثقافية واتفاقية مناهضة التعذيب والاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل" . كما شاركت الجزائر سنة 2017 في الاستعراض الدوري الشامل الذي يشرف عليه مجلس حقوق الانسان بجنيف والذي يعد الثالث من نوعه بعد الاستعراض الذي نظم في 2008 و2012. وإعتبر السيد ايريك ان الشباب الجزائري منذ مطلع سنة 2019 أظهر ،" نضجه الكبير والتزامه الوطني الذي ابهر الجميع،"معبرا عن يقينه بأن الشبيبة الجزائرية"ستساهم بفعالية في ازدهار الجزائر"، كما اكد من جهة أخرى، الالتزام التام لهيئة الامم المتحدة في الجزائر لدعم وتحقيق سياسات التنمية الوطنية وتحقيق رزنامة 2030 . وكان هذا اللقاء فرصة لتكريم الحقوقي الراحل محمد كمال رزاق بارة بحضور عائلته والعديد من الشخصيات ، حيث تم بث فيلم وثائقي خاص بالمرحوم و تسليم جائزة المجلس الوطني لحقوق الانسان لسنة 2019 الى عائلة الفقيد. المصدر : واج 

رئيس الجمهورية يعين نور الدين عيادي مديرا لديوان رئاسة الجمهورية و محمد الامين مسايد أمينا عاما مديرا لرئاسة الجمهورية

سبت, 12/21/2019 - 13:49
عين رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم  السبت، كلا من السيد محمد الامين مسايد أمينا عاما لرئاسة الجمهورية، والسيد نور الدين عيادي مديرا لديوان رئاسة الجمهورية  حسب ما افاد به  بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "قرر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم السبت 21  ديسمبر 2019، تعيين السيد محمد الامين مسايد أمينا عاما لرئاسة  الجمهورية". كما  عين رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، نور الدين عيادي مديرا لديوان رئاسة الجمهورية، حسب ما افاد به  بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "قرر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم السبت 21  ديسمبر 2019، تعيين السيد نور الدين عيادي مديرا لديوان رئاسة  الجمهورية".

رابحي : احترام حقوق الإنسان يعد من "المبادئ الثابتة في السياسة الداخلية للجزائر وفي علاقاتها الدولية"

سبت, 12/21/2019 - 12:22
أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة ;وزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي، السبت بالجزائر العاصمة، أن حرص  الجزائر على احترام حقوق الإنسان وترقيتها يعد من "المبادئ الثابتة في سياستها  الداخلية وفي علاقاتها الدولية". وأوضح رابحي في كلمة له بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي  يحتفى به هذه السنة تحت شعار"الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان"، بأن حرص  الجزائر على احترام حقوق الإنسان وترقيتها "يعد من المبادئ الثابتة في سياستها  الداخلية وكذا في علاقاتها الدولية وهي تسترشد في كل هذا بتعاليم ديننا الحنيف  الذي ارتقى بقيمة الإنسان إلى مستوى الخلافة في الأرض إلى جانب التزامها  بالمواثيق الدولية التي صادقت عليها". واعتبر الوزير مناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان "فرصة ثمينة للإشادة  عاليا بخطاب السيد عبد المجيد تبون بمناسبة اعتلائه يوم الخميس سدة الرئاسة،  وهو الخطاب الذي أبرز فيه عنايته الفائقة بحقوق الإنسان من خلال قوله: الجزائر  لن يظلم فيها أحد". وعن مناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان، ذكر السيد رابحي بأن "أكثر من سبعين  سنة  تمر اليوم على صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ولا زال النضال طويلا  أمام المجموعة الدولية للسمو بهذه الحقوق إلى مستوى الكرامة الإنسانية لبني البشر، أيا كانوا وحيثما وجدوا"، مبرزا أن الاحتفال بهذه المناسبة يتزامن هذه  السنة في الجزائر مع "حدث وطني هام، ألا وهو نجاح الانتخابات الرئاسية التي  جرت يوم 12 ديسمبر الماضي". وتابع بأن "أحد أوجه حقوق الإنسان تجلى في هذا الاقتراع المصيري من خلال  حماية حق المواطن في التعبير بحرية، وهو من المكونات البارزة في منظومة حقوق  الإنسان"، مشيرا الى أن "تراكمات التجارب السابقة سمحت بتفادي المساس بهذه  الحقوق، إذ تم توفير ضمانات قانونية إضافية و وضعت لأول مرة ميكانيزمات مستقلة  تماما مهمتها الإشراف على سلامة الفعل الانتخابي عبر مختلف أطواره". كما أبرز في ذات السياق "مواقف الشخصيات الوطنية المجيدة التي كان لها السبق  في تطوير مفهوم حقوق الإنسان والجنوح لثقافة السلم والتسامح حتى في ظل أصعب  الظروف"، مذكرا بأنه من "النماذج المشرفة التي نستحضرها للعبرة والتدبر تلك  المبادرة التي قام بها في القرن التاسع عشر زعيم المقاومة الوطنية الأمير عبد  القادر بتدوينه ميثاق حفظ ضحايا الحرب وحقوق الأسرى ليكون بذلك من الرواد  المؤسسين للقانون الدولي الإنساني الحديث". وفي هذا السياق، أشاد  رابحي بـ"المواقف البطولية والإنسانية التي سجلها  التاريخ بحروف من ذهب في مسيرة النضال الحقوقي للأمير عبد القادر في منفاه"،  مشيرا على وجه الخصوص الى "دفاعه بشجاعة عن الأقليات غير المسلمة في مدينة  دمشق، مسهما بذلك في حقن دماء الآلاف من نصارى المدينة". وبنفس المناسبة، استحضر الوزير إسهامات ودور الفقيد محمد كمال رزاق بارة في  ترقية حقوق الانسان، سواء لما كان رئيسا للمرصد الوطني لحقوق الإنسان وعندما  تقلد مختلف المسؤوليات والمناصب العليا في الدولة، مشيرا الى أنه "ترك أثرا  بارزا وبصمة مميزة في الإخلاص لبلده والعمل دون كلل من أجل تطويره، لاسيما في  مجالات تخصصه ألا وهي حقوق الإنسان". وبشأن مساعي الجزائر في الاعتناء بحقوق الانسان، أشار الوزير ان الحرص الذي  تبديه "للتأسيس لمنظومة متكاملة من حقوق الإنسان تتنوع بين تبني التشريعات  الوطنية وتطويرها والمصادقة على المواثيق الدولية التي تحمي هذه الحقوق إلى  جانب إرساء الهياكل المؤسساتية وإدراج ثقافة حقوق الإنسان في الكثير من  المقررات التربوية والتكوينية". قطاع الاتصال لن يتأخر في المساهمة الفعالة من أجل ترقية حقوق الانسان وفي هذا السياق، أكد الوزير أن قطاع الاتصال "لم ولن يتأخر في المساهمة  الفعالة لنشر هذه الحقوق وترقيتها بالمشاركة المنتظمة في الأنشطة التي تعدها  المؤسسات المعنية على غرار المجلس الوطني لحماية حقوق الإنسان وترقيتها  والمفوضية الوطنية لحماية حقوق الطفل وترقيتها وكذا في الدورات التكوينية  التخصصية التي تنظمها هذه المؤسسات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان". ولفت الى أن "تشجيع مشاركة الصحافيين والإعلاميين الجزائريين في هذا النوع  من التكوين من شأنه تمكينهم من أدوات العمل الضرورية للإلمام بحقوق الإنسان  والتحكم في تقنيات التعريف بها على أوسع نطاق والمساهمة المهنية الاحترافية في  حمايتها وترقيتها". وتابع بأن تعزيز قدرات أسرة الإعلام "سيساهم في مجال حقوق الإنسان على  التأثير الإيجابي والبناء في المتلقي من حيث رفع درجة الوعي حول أهمية هذه  الحقوق وجعلها جزء من سلوكات المواطنين"، مذكرا بأن القطاع شارك في عديد  الدورات التدريبية المنظمة بالشراكة بين الجزائر والهيئات الدولية والإقليمية  المعنية بحقوق الإنسان. وأوضح أن هذه الدورات "التي ندعو إلى تكثيفها، شملت مجالات مختلفة من منظومة  حقوق الإنسان الشاملة كتمكين النساء ومحاربة العنف ضد المرأة وحقوق الطفل  وحماية البيئة"، مضيفا بأن قطاع الاتصال "يحرص على جعل هذه الحقوق موضوع  اهتمام دائم في الممارسة الصحفية لإعلاميي القطاعين العمومي والخاص على حد  سواء". واستطرد بانه "تكريسا لهذا التوجه وانطلاقا من كون احترام حقوق الإنسان مؤشر  دال على مدى الاهتمام بالتنمية المستدامة في أي بلد، فلقد خصصنا موضوعي  التنمية والعيش معا في سلام مادة لجائزة رئيس الجمهورية للصحافي المحترف في  الطبعات الأخيرة من هذه المسابقة السنوية". وأكد رابحي أن "الاهتمام بحقوق الإنسان لا يعني قطاعا دون سواه ولا  مؤسسة دون غيرها وإنما هو شأن إنساني يقوم على تكريس المواطنة واحترام القواسم  المشتركة لكل البشر وفي طليعتها الحق في الكرامة والوجود والمساواة والأمن  والرفاه"، مبرزا أنه من هذا المنظور "تتأكد طبيعة وفلسفة حقوق الإنسان التي  ترافع الجزائر دوما عنها باعتبارها كلا متكاملا لا يقبل التجزئة ولا الكيل  بمكيالين ولا أن تستعمل هذه الحقوق مطية للتدخل في شؤون الدول ومحاولة زعزعة  استقرارها وأمنها". وخلص الوزير الى التأكيد أن قطاع الاتصال "سيظل مرافقا وفيا لكل المهتمين  والمعنيين بحماية حقوق الإنسان بترقيتها عبر مختلف وسائط الإعلام وفي كل  المناسبات والأوقات".

الصفحات