وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 8 دقائق

افتتاح الطبعة الـ 28 لـمـعرض الإنتـاج الـوطنـي هــذا الســبت بـقـصر الـمعــارض

سبت, 12/21/2019 - 10:06
تحت شعار " اقتصاد مبتكر ومتنوع وتنافسي" تفتتح هذا السبت فعاليات معرض الانتاج الوطني بقصر المعارض بالعاصمة، ستتميز بمشاركة أكثر من 500  شركة وطنية عمومية وخاصة وبحضور قوي للصناعات العسكرية . وقال الخبير الاقتصادي كمال رزيق إن هذا المعروض جاء في وقته لاسيما وأن  من أكبر اهتمامات الرئيس عبد المجيد تبون ، هو تشجيع المنتوج المحلي وجعله آلية بديلة للمنتوج المستورد استناد إلى برنامج حملته الانتخابية وخطابيه الاخيرين الذي أكد فيهما على العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي والصناعي المرهون أساسا بإعطاء المكانة الحقيقة للمنتوج المحلي فالاقتصاد الوطني. كما يعد المعرض بحسب رزيق فرصة سويقية للجزائر لعرض إنتاجها الوطني للافارقة في ظل الاستحقاقات الاقتصادية المقبلة وعلى رأسها الدخول في منطقة التبادل الحر الافريقية مطلع جويلية 2020. وكان وزير التجارة سعيد جلاب قد أكد في تصريحات صحفية سابقة أن الطبعة الـ 28 لمعرض الانتاج الوطني ، تحمل عدة  خصائص تميزها أبرزها  مشاركة أكثر من 120 شركة وطنية ناشطة في مختلف  مجالات الإنتاج مثل الصناعات التحويلية والغذائية والاسمنتية وكذا الحديدية  ستعرض قدراتها في الإنتاج ومساهمتها في بناء الاقتصاد الوطني. كما يتكون هذه الطبعة، حسب الوزير، مجالا لاستعراض تجربة أكثر من خمسين شركة  ناشئة خصص لها جناح كامل ستكون عبارة عن مشتلة للافكار والفرص، مشيرا في ذات  السياق إلى أن المعرض سيكون فرصة للفاعلين لتأسيس نظرة مشتركة لمستقبل الإنتاج  الوطني والتعريف بالقدرات الانتاجية لكل شركة وأيضا القدرات الانتاجية  للصناعات العسكرية. وسيتضمن هذا المعرض عدة ندوات ولقاءات مهنية ستجمع الشركات الناشئة العمومية بنظيرتها الخاصة  للتعرف على فرص الاندماج فيما بينهم، وكذا ندوة حول التسويق في الشركات  العمومية. وندوة ثالثة حول تمويل الشركات الناشئة من المرتقب أن يحضرها ممثلون  عن بنوك و شركات لوضع تصور جديد لهذه الشركات. من جهته أكد المدير العام لشركة صافكس، طيب زيتوني، أن معرض الإنتاج الوطني  عرف منذ السنتين الأخيرتين نموا كبيرا ليصبح الحدث الأبرز الذي تنظمه شركة  المعارض. يجدر الذكر أن المعرض الوطني سيتربع على مساحة قدرها 22.352 ألف متر مربع و  يسجل للعام الثالث على التوالي مشاركة مؤسسات تابعة للجيش الشعبي الوطني  بتعداد 16 وحدة إنتاجية في مجال الصناعة البحرية و الجوية، الصناعة  الالكترونية والطاقات المتجددة ناهيك عن مجال النسيج والميكانيك، حسب  المنظمين. وعن توزيع النشاط الاقتصادي للمشاركين، أكد المنظمون أن هناك خمسين مؤسسة  تنشط في مجال الصناعة التركيبية مثل الأثاث والديكور والنسيج والجلود والألبسة  الجاهزة، و27 في مجال الصناعات الكهربائية والإلكترونية، فيما تمثل 69 مؤسسة  مجال الصناعة الكيماوية والبيتروكيماوية.  

خمسة قتلى و 35 جريحا بينهم حالة خطيرة في حادث مرور بتيزي وزو

سبت, 12/21/2019 - 09:36
 لقي خمسة  اشخاص حتفهم و اصيب  35 آخرون بينهم  أمراة  حالتها خطيرة مساء الجمعة في حادث المرور الذي وقع في وادي فالو  بالمخرج الغربي لتيزي وزو حسب حصيلة جديدة لمديرية المركز  الاستشفائي الجامعي  ندير محمد . وحسب المصدر ذاته فان الضحايا الذين يقضون عطلة كانوا على متن حافلة عائدة  من منتجع تيكجدة نحو الجزائر . وأوضح نفس المصدر ان الجرحى الاخرين "غادروا كلهم المستشفى بعدما تلقوا  العلاجات الضرورية". وكانت حصيلة سابقة  للحماية المدنية اشارت الى ثلاثة قتلى و 20 جريحا  . وفي افريل انحرفت حافلة كان تقل مشجعين لمولودية وهران في نفس المكان (منعرج  خطير) مخلفة قتيلا و 11 جريحا .  

إسداء وسام برتبة "صدر" للسيد عبد قادر بن صالح و للفريق أحمد قايد صالح

خميس, 12/19/2019 - 15:31
أسدى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، وسام برتبة "صدر" من مصف الاستحقاق الوطني إلى كل من رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، و إلى نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح. و تم تقليد السيد بن صالح و الفريق قايد صالح بهذا الوسام خلال مراسم أداء اليمين الدستورية من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. و أدى رئيس الجمهورية اليمين طبقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على أن رئيس الجمهورية "يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين".

تقليد وسام برتبة صدر من مصف الاستحقاق الوطني لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون

خميس, 12/19/2019 - 15:30
تم تقليد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، بوسام من رتبة صدر من مصف الاستحقاق الوطني، عقب أدائه اليمين الدستورية. و تم تقليد رئيس الجمهورية هذا الوسام من طرف رئيس الدولة المنتهية عهدته عبد القادر بن صالح. و أدى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليمين طبقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على أن رئيس الجمهورية "يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين".

رئيس الجمهورية يعين صبري بوقدوم وزيرا أولا بالنيابة وينهي مهام وزير الداخلية

خميس, 12/19/2019 - 15:28
عين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, اليوم الخميس, وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم وزيرا أولا بالنيابة, كما كلف أعضاء الحكومة الحالية بالاستمرار في مهامهم لتصريف الأعمال, حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في بيان الرئاسة، "استقبل رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون، اليوم الخميس 19 ديسمبر 2019, بمقر رئاسة الجمهورية، صبري بوقدوم، وزير الشؤون الخارجية، الذي عينه وزيرا أولا بالنيابة. كما كلف السيد رئيس الجمهورية أعضاء الحكومة الحالية بالاستمرار في مهامهم لتصريف الأعمال". رئيس الجمهورية ينهي مهام وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية  كما أنهى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون،اليوم الخميس مهام صلاح الدين دحمون بصفته وزيرا للداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، حسب بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان ما يلي:" قرر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون اليوم الخميس 19 ديسمبر 2019، إنهاء مهام صلاح الدين دحمون، بصفته وزيرا للداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. كما قرر السيد رئيس الجمهورية تكليف السيد كمال بالجود ، وزير السكن والعمران والمدينة بمهام وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بالنيابة".

تقليد وسام برتبة صدر من مصف الاستحقاق الوطني لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون

خميس, 12/19/2019 - 15:22

صورة : وأج

تم تقليد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، بوسام من رتبة صدر من مصف الاستحقاق الوطني، عقب أدائه اليمين الدستورية. و تم تقليد رئيس الجمهورية هذا الوسام من طرف رئيس الدولة المنتهية عهدته عبد القادر بن صالح. و أدى رئيس الجمهورية اليمين طبقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على أن رئيس الجمهورية "يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين".

رئيس الجمهورية: الجزائر تحتاج إلى ترتيب الأولويات "تفاديا لمآلات مجهولة العواقب"

خميس, 12/19/2019 - 11:58
أكد رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, هذا الخميس, "تحتاج في هذه الأوقات الحساسة إلى ترتيب الأولويات تفاديا لمآلات مجهولة العواقب", مشيرا إلى أن الدولة "ستكون مصغية للتطلعات العميقة والمشروعة للشعب نحو التغيير الجذري لنمط الحكم". وقال السيد تبون, في خطاب له بعد أدائه لليمين الدستورية أن "الجزائر اليوم تحتاج في هذه الأوقات الحساسة إلى ترتيب الأولويات تفاديا لمآلات مجهولة العواقب وبناء عليه كنت قد أعلنت أن الدولة ستكون مصغية للتطلعات العميقة والمشروعة لشعبنا نحو التغيير الجذري لنمط الحكم والتمكين لعهد الجديد قوامه احترام المبادئ الديمقراطية ودولة القانون والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان". و اضاف أن "الأوضاع التي تمر بها البلاد تفرض علينا أكثر من أي وقت مضى أن نحسن حوكمتنا بمعالجة نقاط الضعف لبلدنا وإيجاد الظروف اللازمة لإعادة بعث النمو الاقتصادي وضمان إعادة النهوض ببلدنا وإرجاعها لمكانتها بين الأمم". و أوضح السيد تبون أنه لرفع هذه التحديات "يتوجب علينا أن نتجاوز معا وبسرعة الوضع السياسي الراهن للخوض في القضايا الجوهرية للبلاد عبر انتهاج استراتيجية شاملة مبنية على رؤية سياسية واضحة تهدف الى استعادة الشعب لثقته في دولته والالتفاف حولها بغية ضمان استقرارها ومستقبلها", مشيرا إلى أن هذه الاستراتيجية "تهدف الى استعادة هيبة الدولة من خلال الاستمرار في مكافحة الفساد وسياسة اللاعقاب وممارسات التوزيع العشوائي للريع البترولي".  "طي صفحة الخلافات ووضع اليد في اليد من أجل بناء جمهورية جديدة" ودعا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, إلى "طي صفحة الخلافات والتشتت والتفرقة" وإلى "وضع اليد في اليد من أجل بناء جمهورية جديدة قوية ومهيبة الجانب", مؤكدا أن "جزائر اليوم تحتاج إلى ترتيب الأولويات تفاديا لمآلات مجهولة العواقب". وحث السيد تبون في أول خطاب له للأمة, عقب أدائه اليمين الدستورية بقصر الأمم, الجزائريين على "طي صفحة الخلافات والتشتت والتفرقة التي هي عوامل الهدم والتدمير", مضيفا أن "الله عز وجل قد أمرنا بنبذ الخلاف والتنازع حتى لا تنفشل وتذهب ريحنا", وأكد بالقول "إننا جميعا جزائريون ليس فينا من هو أفضل من الآخر إلا بقدر ما يقدمه من عمل خالص للجزائر". وأوضح رئيس الجمهورية في هذا الصدد, "إننا اليوم ملزمون جميعا أينما كنا وأينما وجدنا ومهما تباينت مشاربنا الثقافية والسياسية, بوضع اليد في اليد من أجل تحقيق حلم الآباء والأجداد وتحقيق حلم شباب الحاضر وأجيال المستقبل, في بناء جمهورية جديدة قوية مهيبة الجانب, مستقرة ومزدهرة, مسترشدين في ذلك ببيان ثورة نوفمبر الذي كلما انحرفنا عنه إلا وأصابتنا عوامل التفرقة والتشتت والضعف والهوان". وأكد الرئيس تبون, أن العمل السياسي الذي يعتمده "يستمد روحه من مبادئ ثورة أول نوفمبر التي هي مصدر إلهامنا وعزمنا والمرجع الثابت لكل السياسات التي ننتهجها والمتطلعة إلى جزائر جديدة ومنيعة تتحقق فيها بإرادة الشعب, دولة المؤسسات ويعلو فيها الحق والقانون وتتبوأ فيها كفاءات من الشباب مواقع المسؤولية لتحقيق الوثبة النوعية المبتغاة على درب النهضة الشاملة". وشدد رئيس الجمهورية, على أن "جزائر اليوم تحتاج في هذه الأوقات الحساسة, إلى ترتيب الأولويات, تفاديا لمآلات مجهولة العواقب", مشيرا إلى إعلانه سابقا أن "الدولة ستكون مصغية للتطلعات العميقة والمشروعة للشعب نحو التغيير الجذري لنمط الحكم والتمكين لعهد جديد قوامه احترام المبادئ الديمقراطية ودولة القانون والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان". وفي ذات السياق, أبرز السيد تبون أن الشعب الجزائري "لبى نداء الواجب الوطني يوم 12 ديسمبر الماضي وأعاد الجزائر إلى سكة الشرعية الدستورية والشرعية الشعبية التي لم يطعن فيها", معتبرا أن "النجاح الكبير للاستحقاق الرئاسي هو ثمرة من ثمار الحراك الشعبي المبارك الذي بادر به الشعب عندما استشعر أنه لابد من وثبة وطنية لوقف انهيار الدولة ومؤسساتها". وعبر السيد الرئيس عن شكره للمواطنين الذين "أسهموا في نجاح المسار الديمقراطي الحر والشفاف وعلى وضعهم الثقة في شخصه", منوها بـ"المجهودات الجبارة للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي تمكنت في ظرف وجيز من كسب الرهان وتنظيم انتخابات نزيهة وشفافة", كما تقدم بالشكر للمترشحين الآخرين خلال الرئاسيات. استراتيجية شاملة لتجاوز الوضع السياسي الراهن واستعادة ثقة الشعب  ولدى حديثه عن الوضع الراهن, أكد رئيس الجمهورية, أن "الأوضاع التي تمر بها البلاد تفرض علينا أكثر من أي وقت مضى أن نحصن حوكمتنا لمعالجة نقاط الضعف ببلدنا, وخلق الظروف اللازمة لإعادة بعث النمو الاقتصادي وضمان إعادة النهوض ببلدنا وإرجاعها لمكانتها بين الأمم والتي لكم تكن لتنصرف عنها أبدا". وقصد التصدي لهذه التحديات, شدد السيد تبون على ضرورة "تجاوز معا وبسرعة الوضع السياسي الراهن للخوض في القضايا الجوهرية للبلاد عبر انتهاج استراتيجية شاملة, مبنية على رؤية سياسية واضحة تهدف لاستعادة ثقة الشعب في دولته والالتفاف حولها بغية ضمان استقرارها ومستقبلها". وتهدف هذه الاستراتيجية -حسب السيد الرئيس-, إلى "استعادة هيبة الدولة من خلال الاستمرار في مكافحة منتظمة للفساد وسياسة اللاعقاب وممارسات التوزيع العشوائي للريع البترولي", مضيفا أن هذه الخطوة تهدف أيضا لـ"إطلاق سياسة اجتماعية ثقافية من أجل خلق بيئة ملائمة لازدهار شبابنا والتنمية الاقتصادية من خلال مشاريع منشآت قاعدية كبرى وتشجيع الاستثمار المنتج وتنويع النسيج الصناعي عبر ترقية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتنويع النشاط الاقتصادي الذي يخلق الثروة ويوفر مناصب الشغل". وأوضح رئيس الجمهورية, أن هذه الاستراتيجية "ستكون مدعومة بسياسة خارجية مكيفة مع مصالح بلدنا الاستراتيجية والاقتصادية ومناسبة مع المتطلبات الظرفية والسياق الجيوسياسي", مستطردا بالقول أن هذه النظرة "من شأنها تجسيد الالتزامات التي قطعتها على نفسي والتي سيكون تنفيذها على منهجية عمادها الحوار والتشاور". وفي هذا الإطار, قال السيد تبون, "إننا اليوم مقبلون على تضحيات جسام من أجل بناء الجمهورية الجديدة بناء على الالتزامات التي صوت عليها الشعب بشفافية وسيادة", مذكرا بأهم تلك الالتزامات و"على رأسها تعديل الدستور الذي هو حجر الأساس لبناء الجمهورية الجديدة". تعديل الدستور "في الأشهر أو الأسابيع المقبلة" و جدد رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, , التزامه بتعديل الدستور "خلال الاشهر أو الأسابيع المقبلة"،مذكرا بأهم التزاماته و على "رأسها تعديل الدستور الذي يعد حجر الأساس لبناء جمهورية الجديدة و الذي سيكون خلال الاشهر المقبلة إن لم أقل الأسابيع المقبلة الاولى, بما يحقق مطالب الشعب المعبر عنها في الحراك". و أوضح أن الدستور الجديد "سيقلص من صلاحيات رئيس الجمهورية و يحمي البلد من الحكم الفردي و يضمن الفصل بين السلطات و يخلق التوازن بينها و سيشدد مكافحة الفساد و يحمي حرية التظاهر". كما التزم بأخلفة الحياة السياسية وإعادة الاعتبار للهيئات المنتخبة من خلال قانون انتخابات جديد, يمنح فرصة أكبر للشباب, خاصة الجامعيين, للترشح لها. إعادة تنشيط الاقتصاد الوطني و تعزيزه وجدد رئيس الجمهورية, تأكيده على العمل لتحقيق كافة الالتزامات التي تعهد بها أمام الشعب الجزائري, مبرزا حرصه على إعادة تنشيط الاقتصاد الوطني و تعزيزه . و اعتبر تبون إصلاح النظام الضريبي ضروري لتحقيق الإقلاع الاقتصادي حيث قال " سنقوم بإصلاح عميق للنظام الضريبي (..) نحرص على إقرار تحفيزات ضريبية و جبائية لضمان دفع للاقتصاد الوطني و خصوصا نسيج المؤسسات الناشئة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة ". و تابع رئيس الجمهورية يقول "سنعمل أيضا على تخفيف الأعباء الضريبية على المؤسسات من القطاعين العمومي و الخاص و ذلك من خلال وضع آليات خاصة كفيلة بتحقيق هذا الهدف كما سنحرص على تعزيز الاقتصاد المعرفي الخلاق للثروة و مناصب الشغل ". و جدد رئيس الجمهورية تأكيده على ضرورة ربط الجامعة بعالم الاقتصاد لضمان استغلال أفضل و أنجع للبحث العلمي في التنمية و التطوير الاقتصادي, مبرزا حرص الدولة أيضا على تعزيز قطاع الطاقة أكثر و العمل على تطوير استثماراته خصوصا في مجال الطاقات المتجددة . في هذا الصدد قال تبون" سنعمل على تشجيع قطاع الطاقة و خصوصا الطاقات المتجددة و النظيفة (..) من الضروري ايضا تعزيز تواجدنا الطاقوي في القارتين الآسوية و الاوروبية و تعزيز صادراتنا الطاقوية خصوصا من الطاقات المتجددة ". و على صعيد الجبهة الاجتماعية, قال السيد تبون أن الدولة ستعمل جاهدة على الارتقاء بالمستوى المعيشي للمواطن و دعم قدرته الشرائية خصوصا الطبقة المتوسطة و الهشة. كما جدد تأكيده على "إلغاء الضريبة على أصحاب الدخل الضعيف" وفق ما التزم به في مشروعه أمام الشعب الجزائري الذي يتضمن 54 التزاما وعد بتحقيقها خلال عهدته الرئاسية. و في قطاع السكن أكد الرئيس حرص الدولة على القضاء على أزمة السكن حيث قال " لن نرضى أن يبقى الجزائري يعيش في كوخ أو بناء هش". تجديد موقف الجزائر "الرافض بقوة" لكل محاولات التدخل في شؤونها الداخلية كما جدد الرئيس تبون, التأكيد على موقف الجزائر "الرافض بقوة" لكل محاولات التدخل في شؤونها الداخلية, مشيرا إلى أن الجزائر "ستظل تنأى بنفسها عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول". و في خطابه, قال "ستظل الجزائر تنأى بنفسها عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول, كما ترفض بقوة محاولات التدخل في شؤونها الداخلية مهما كانت تلك المحاولات ", مبرزا أن "الجزائر تمد يدها لجميع الدول للإسهام في محاربة الإرهاب العالمي و الجريمة والمنظمة والعابرة للحدود و المخدرات وكل الآفات الاجتماعية العالمية بهدف الإسهام بفعالية في تحقيق السلم و الامن العالميين". من جهة أخرى, قال السيد تبون أن بناء الصرح المغرب العربي الذي حلم به الأباء والأجداد "سيضل في قائمة اهتمامات الدولة الجزائرية", مبرزا أن الجزائر "تسعى جاهدة للحفاظ على حسن الجوار و تحسين العلاقات الأخوية والتعاون مع كل دول المغرب العربي". وكان السيد تبون قد ادى قبل ذلك اليمين الدستورية, بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة طبقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على أن رئيس الجمهورية "يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة, خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين". تأكيد على مواقف الجزائر اتجاه القضايا العربية ودعا السيد تبون, الدول العربية دون استثناء الى "تعزيز علاقات الأخوة والتعاون ورص الصف ونبذ الفرقة لتجاوز المحن والمصائب التي تشهدها المنطقة العربية في الآونة الاخيرة تحت مسميات مختلفة ", قائلا في ذات السياق: "إننا نتطلع بشوق لنرى أشقاءنا في سوريا والعراق واليمن قد تجاوزوا محنتهم, وإننا على استعداد للإسهام في تيسير سبل تحقيق ذلك بصدق وإخلاص وحسن نية, الجزائر لن تدخر أي جهد في سبيل إصلاح الجامعة العربية بصفتها المظلة الجامعة لكل العرب والمعبرة عن وحدتهم ووحدة مصيرهم". وفي هذا الصدد, أكد رئيس الجمهورية, أن قضية الصحراء الغربية هي "مسألة تصفية استعمار مسجلة لدى الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وينبغي أن تظل بعيدة عن تعكير العلاقات مع الأشقاء", مضيفا "الجزائر ستسعى للحفاظ على حسن الجوار وتحسين علاقات الأخوة والتعاون مع دول المغرب العربي. ولن يصدر منها ما يسوءهم أو يعكر صفوهم". وعن القضية الفلسطينية, شدد الرئيس تبون على أنها" من ثوابت السياسة الخارجية للدولة الجزائرية, وسوف نظل مثلما كنا منذ الأزل سندا لإخواننا الفلسطينيين, لن نتأخر في الاستجابة إلى ندائهم وسوف نقف مع نضالهم حتى استرجاع حقهم المشروع في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتحقيق حق العودة", داعيا المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤوليته التاريخية اتجاه الشعب الفلسطيني الذي يواجه قوة استعمارية غاشمة, وذلك بتطبيق كل قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالشرعية الدولية". وبذات المناسبة, قال رئيس الجمهورية: " لا ينبغي لنا ونحن نقف بشموخ على طريق تأسيس الجمهورية الجديدة, أن ننسى إخواننا في دول الساحل الافريقي", مؤكدا أن الجزائر ستبذل المزيد من الجهود ل"الإسهام في استقرار منطقة الساحل وتعزيز التنمية فيها وتفعيل علاقات التعاون أكثر, كما ستبذل الدبلوماسية الجزائرية مزيدا من الجهد من أجل تطبيق ميثاق السلم والمصالحة في جمهورية مالي الشقيقية الذي تم التوقيع عليه في الجزائر العاصمة وسوف تظل الجزائر بابا مفتوحا ويدا ممدودة لهم لمساعدتهم على تجاوز خلافاتهم". هذا وتوجه رئيس الجمهورية بالشكر أيضا, لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح, الذي "تحمل بشرف كبير مسؤولية رئاسة الدولة في هذا الظرف الدقيق للأمة", مشيدا بـ"حنكته في إدارة شؤون البلاد في وقت سادته ظروف حساسة للغاية, وذلك بفضل خبرته الثرية التي كانت مفتاح النجاح في تكريس مقومات العمل المنسجم بين رئاسة الجمهورية وقيادة الجيش الوطني الشعبي, مما شكل جسرا آمنا للبلاد للعبور إلى الغد المنشود". كما حيا السيد تبون الجيش الوطني الشعبي وعلى رأسه نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح الذي وصفه بـ"المجاهد الوطني الصادق", على "دوره الكبير في حماية السيادة الوطنية وحماية استقرار البلاد وأمنها ووقفوها سدا منيعا أمام محاولات التدخل الأجنبي والمؤامرات التي تستهدف وحدة الأمة ومرافقة الحراك الشعبي في سبيل تحقيق مطالبه المشروعة", وهي المطالب التي قال الرئيس أنها "تحققت", ملتزما بـ"مد اليد للجميع من أجل إكمال تحقيقها في إطار التوافق الوطني وقوانين الجمهورية".  

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يؤدي اليمين الدستورية

خميس, 12/19/2019 - 11:11
أدى رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, صباح هذا الخميس اليمين الدستورية خلال حفل رسمي جرى بحضور الهيئات العليا للأمة بقصر الأمم بنادي الصنوبر في الجزائر العاصمة. و يأتي أداء الرئيس المنتخب لليمين طبقا للمادة 89 من الدستور ,التي تنص على أن رئيس الجمهورية " يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة خلال الأسبوع الموالي لانتخابه". و كان المجلس الدستوري قد أعلن يوم الاثنين الفارط عن انتخاب السيد عبد المجيد تبون رسميا رئيسا للجمهورية بعد فوزه بالرئاسيات التي جرت في 12 ديسمبر الفارط بنسبة 13, 58 بالمائة من الأصوات المعبر عنها.  

علاوة العايب للإذاعة: الأولوية لحكومة تكنوقراطية وسياسية وتعديل للدستور وقانون الإنتخاب

خميس, 12/19/2019 - 09:41
تحدث المختص في القانون الدستوري علاوة العايب عن الخطوات المقبلة لرئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون بعد أدائه اليمين الدستوري، اليوم الخميس، وأولوياته في الفترة المقبلة وكذا توقعاته لتركيبة الحكومة المقبلة. وأوضح بروفيسور القانون علاوة العايب، في برنامج ضيف الصباح، أن مضمون اليمين الدستوري الذي يؤديه رئيس الجمهورية له دلالات ورمزية كبيرتين، ويمثل ثوابت الأمة الجزائرية وتراثها في الماضي والحاضر والمستقبل، و التي يلتزم بها رئيس الجمهورية. وقال إن حضور شخصيات أجنبية وأعضاء السلك الدبلوماسي مراسم أداء اليمين يمثل زيادة تدعيم علاقات الأخوة والصداقة لأن الجزائر –يقول- لديها رصيد غني على المستوى الدولي انطلاقا من دورها على جميع المستويات لأنها دوما كانت رمزا مهما ولها مكانة مهمة. وعن رؤيته للفترة المقبلة، أوضح علاوة العايب أن رئيس الجمهورية سيباشر بعد أداء اليمين مهامه برئاسة الجمهورية على أن يتسلم لاحقا إستقالة الحكومة الحالية، ثم يبدأ مشاورات لتشكيل حكومة جديدة. و حول تركيبة هذه الحكومة، توقع الخبير الدستوري أن يكون الوزير الأول فيها شخصية سياسية وتكنوقراطية ويكون التشكيل الحكومي بين شحصيات تكنوقراطية وأخرى سياسية لأن مقتضيات الظرف الراهن تفرض ذلك،  مبرزا أن الخطوات اللاحقة ستتجه نحو تعديل عميق للدستور وتعديل قانون الإنتخابات، وقبلهما إجراء الحوار مع الحراك كما تعهد هو بنفسه، لكن مشكلة الحراك أنه لا يملك قيادة.

تنصيب الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون هذا الخميس رئيسا للجمهورية الجزائرية

أربعاء, 12/18/2019 - 17:16
تتهيأ الجزائر لتدشين عهد سياسي جديد مع تنصيب  السيد عبد المجيد تبون الذي يؤدي هذا الخميس اليمين الدستورية كرئيس جديد  للجمهورية. و ستجري مراسم التنصيب بحضور السلطات العليا المدنية و العسكرية للبلاد فضلا عن ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر و ذلك بعد أن ّأعلن المجلس الدستوري يوم الاثنين الماضي عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 ديسمبر 2019. وتنص المادة 89 من الدستور على أن رئيس الجمهورية المنتخب " يؤدي اليمين  الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع  الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين ". وتورد المادة 90 من الدستور نص اليمين الذي سيؤديه الرئيس المنتخب، وهو  كالآتي:  "بسم الله الرحمن الرحيم، وفاء للتضحيات الكبرى، ولأرواح شهدائنا  الأبرار، وقيم ثورة نوفمبر الخالدة، أُقسم بالله العلي العظيم، أن أحترم الدين  الإسلامي وأمجده، وأدافع عن الدستور ، وأسهر على استمرارية الدولة، وأعمل على  توفير الشروط اللازمة للسير العادي للمؤسسات والنظام الدستوري، وأسعى من أجل  تدعيم المسار الديمقراطي ، وأحترم حرية اختيار الشعب، ومؤسسات الجمهورية  وقوانينها، وأحافظ على سلامة التراب الوطني ، ووحدة الشعب والأمة، وأحمي  الحريات والحقوق الأساسية للإنسان والمواطن، وأعمل بدون هوادة من أجل تطور  الشعب وازدهاره، وأسعى بكل قواي في سبيل تحقيق المثل العليا للعدالة والحرية  والسلم في العالم. والله على ما أقول شهيد".  وأول مهمة سيضطلع بها رئيس الجمهورية فور أدائه اليمين ، هي تعيين الوزير  الأول "بعد استشارة الأغلبية البرلمانية" ، مثلما تنص عليه المادة 91 من  الدستور ، بالإضافة إلى " تعيين أعضاء الحكومة بعد استشارة الوزير الأول الذي  ينسق عمل الحكومة " وتعد هذه الأخيرة " مخطط عملها وتعرضه في مجلس الوزراء" ، حسب  المادة 93 من الدستور. وسيباشر الرئيس تبون الذي فاز بالانتخابات بنسبة 13ر58 %، مهامه فور أدائه اليمين الدستورية طبقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على أن "رئيس الجمهورية المنتخب يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا للأمة, خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين". و كان السيد تبون الذي خاض غمار الانتخابات الرئاسية كمترشح حر قد وعد في أولى خرجاته الإعلامية بتجسيد 54 التزاما تضمنها برنامجه الانتخابي بداء بـ "مراجعة واسعة" للدستور تفضي إلى إنشاء "جمهورية جديدة". كما التزم بإجراء "حوار جاد من أجل الجزائر والجزائر فقط" مؤكد أنه "يمد يده للحراك الشعبي". وشدد السيد تبون أن "مكافحة الفساد ستتواصل وأن العفو الرئاسي لن يشمل المتورطين في قضايا الفساد". وتحتل مشاكل الشباب مكانة محورية في برنامج الرئيس الجديد بحيث التزم بالبقاء "في الإصغاء دوما" لهذه الفئة من المجتمع معلنا في هذا الصدد أن الحكومة الجديدة "ستتضمن في تشكيلتها وزراء شباب". و من جهة أخرى, تلقى السيد تبون عديد برقيات التهاني من ملوك و رؤساء دول و مسؤولي منظمات و رؤساء أحزاب بمناسبة انتخابه. و قد وردت هذه البرقيات من ملك المملكة الأردنية الهاشمية, عبد الله الثاني ابن الحسين و الرئيس التونسي قيس السعيد، وخادم الحرمين الشريفين, الملك سلمان بن عبد العزيز, و ملك البحرين, حمد بن عيسى آل خليفة، و الرئيس الفلسطيني محمود عباس و الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون و رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلامي و الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط و الولايات المتحدة الامريكية و ايطاليا و روسيا و الصين و اسبانيا. كما يتعلق الامر بكل من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني و امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح و رئيس الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان و ملك المغرب محمد السادس، و رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و الامين العام لجبهة البوليساريو ابراهيم غالي. للتذكير ان عبد المجيد تبون فاز بالانتخابات الرئاسية ل12 ديسمبر, بنسبة بلغت 13ر58 بالمائة, بعيدا عن بقية المترشحين وهم عبد القادر بن قرينة بنسبة 17,38 بالمائة, علي بن فليس بنسبة 10,55 بالمائة, عز الدين ميهوبي, ب7,26 بالمائة وعبد العزيز بلعيد, بنسبة بلغت 6,66 بالمائة.  

رئيس المجلس الاعلى للغة العربية : شرعنا في تجسيد مشروع الموسوعة الجزائرية و اللغة العربية ستستعيد مكانتها على المدى المتوسط

أربعاء, 12/18/2019 - 11:48
كشف رئيس المجلس الاعلى  للغة العربية الدكتور صالح بلعيد عن الشروع في تجسيد مشروع الموسوعة الجزائرية مع نهاية العام الجاري وقد تم في هذا الخصوص انجاز مدونة خاصة به  تتمثل في منصة  رقمية متطورة جدا يتم فيها ضخ  المعلومات ذات العلاقة بالمجالات الواحد والعشرين  التي تم اختيارها . وقال بلعيد لدى استضافته هذا الاربعاء في برنامج ضيف الصباح للقناة الاولى اننا في الخطوة الاولى  لتجسيد المشروع مؤكدا على ضرورة انجاز العمل بشكل رقمي حرصا على الجودة واحترام آجال انجازه و ستكون  هذه الموسوعة حسبه  متاحة على شبكة الانترنت في حدود 2025  وعلى شكل مجلدات كبيرة في حدود  2026 ". ولفت ضيف الاولى الى اهم المشاريع التي يعكف المجمع على انجازها على المدى التوسط سيما فيما يتعلق بإنشاء المعجم التاريخي للغة العربية  وكذا  معجم الثقافة الجزائري  ومشاريع اخرى  لها علاقة باستعمال اللغة العربية    وتوقع رئيس المجلس الاعلى  للغة العربية  أن تعود اللغة العربية  الى سابق مجدها وتتحول الى لغة التواصل العالمي  في حدود 2050  قائلا" العربية كانت تشكل 45 بالمائة من لغة الفرنكة  وهي لغة التواصل العالمي التي كانت تستعمل فيما يعرف بطريق الحرير الذي ينطلق من الصين ويصل الى طاشقند مرورا  بالعربية السعودية،  وطريق الملح الذي ينطلق من آسيا  ويذهب الى  افريقيا مرورا على منطقة توات الجزائرية   ". من جهة أخرى  ثمن رئيس المجلس الاعلى  للغة العربية الدكتور صالح بلعيد التوجه الجديد نحو اعتماد اللغة الانجليزية  في البحوث العلمية مفندا كل ما روج له بشأن الحد من انتشار اللغة العربية   واوضح الدكتور بلعيد ان اعتماد اللغة الانجليزية  هو فتح كبير  للغة العربية  وعلى الابعاد العلمية  وقال " نحن نعيش انجذابا للغة الفرنسية  وهو ما جعلنا نعيش طوقا ضيقا  وعلينا ان نقر بأن  اللغة الانجليزية  هي لغة السياحة والبزنسة و  التكييف العالمي  في كل المنصات ،و عندما ننفتح على هاته اللغة  سيكون  هناك اثراء للغة علما  ان ما يضخ على شبكة الانترنت من علوم واسهامات يضخ بنسبة 80 بالمائة باللغة اللانجليزية  " .   المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

اللجنة القطاعية لتعزيز اللغة الإنجليزية :عدة تدابير ونشاطات على المدى القصير والمتوسط والبعيد

ثلاثاء, 12/17/2019 - 20:12
اتخذت اللجنة القطاعية لتعزيز اللغة  الإنجليزية عدة تدابير وبرمجت نشاطات على المدى القصير والمتوسط والبعيد من  شأنها تطوير تعليم واستخدام اللغة الانجليزية في الجامعات وجميع مراكز التكوين  المتخصصة، حسب التوصيات التي جاءت في التقرير النهائي للجنة المختصة الذي نشره  الثلاثاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، على صفحته  الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك". وفيما يخص التدابير التي سيتم تطبيقها على المدى القصير أساسا على مستوى  الدكتوراه بداية من السنة الجامعية 2020/2019، اعلنت اللجنة القطاعية أنه سيتم  تطبيق الإطار الأوروبي المشترك للمراجع اللغوية (CECRL) في طور الدكتوراه  بداية من الدخول الجامعي القادم وتقديم شهادة مستوى B2 كشرط لاستكمال أطروحات  الدكتوراه ومناقشتها وكذلك اشتراط معدل 20/12 في مادة اللغة الإنجليزية في  البكالوريا واشتراط الحصول على علامة 20/11 أو اكثر (دون استخلاف) للالتحاق  بمستوى الماستر وأيضا زيادة الحجم الساعي إلى ثلاث (3) ساعات منها ساعة ونصف  (1سا30) حضوريا و 1سا30 عن بعد. واضافت اللجنة المختصة انه من بين التدابير المتخذة سيتم انشاء مدارس  الدكتوراه في اللغة الإنجليزية المتخصصة في المناطق الأربع للوطن (شرق ، وسط،  غرب، جنوب) وتجديد لجنة تكثيف اللغة الإنجليزية التي ستتكفل بالتفكير  والمتابعة البيداغوجية وتصميم محتوى المقررات واهداف التكوين ومراجعة  المقاربات ومناهج التعليم التي يجب وضعها، إضافة إلى اعداد جدول اجتماعات لجنة  (CPND) من اجل تحيين برامج التكوين (مواصفات الدخول، المحتوى والبيداغوجية  الملائمة ومواصفات التخرج)، علاوة على مراجعة النظام القانوني الخاص بمراكز  التعليم المكثف للغات (مركز موارد اللغة). وفيما يتعلق بالأنشطة المبرمجة على المدى المتوسط اوصت اللجنة القطاعية  لتعزيز اللغة الإنجليزية بإلزامية تكوين الأساتذة الجدد (المتربصين) من خلال  سياسة بيداغوجية مرافقة وتنظيم ورشات تكوين للأساتذة من اجل مرافقتهم على  تطوير وهيكلة تكوينات التخصص المقدمة باللغة الإنجليزية وتطوير مشاريع رائدة  في بعض الجامعات مع تقييم هذه التجارب للحصول على صدى هذه الخبرات ورسملة  مكتسبات هذا الصدى، اضافة الى تكوين أساتذة في استراتيجية اعداد برامج التعليم  لأجل الاستجابة لمتطلبات واتجاهات سوق العمل وتشجيع انشاء "الركن الأمريكي" في  عدد من جامعات الوطن وتعزيز التعاون أيضا مع "المجلس البريطاني" من خلال برامج  التعاون والاتفاقيات بين المؤسسات الجامعية. وفي نفس السياق اوصت ذات اللجنة بإنشاء مصلحة التعليم عن بعد مجهزة بالوسائل  الضرورية مهمتها تكوين الاساتذة وتصميم دروس اللغة الانجليزية عبر خط  الانترنيت وبعث ديناميكية في الانشطة الثقافية والتربوية لدى نوادي اللغة  الإنجليزية واعادة توجيه التعاون نحو البلدان الإنجلوفونية وإقامة اتفاقيات  تعاون وتبادل مع المنظمات الدولية. وفيما يخص الأنشطة المبرمجة على المدى البعيد، أوصت اللجنة المختصة بأهمية  الوصول إلى هدف "الإنجليزية للجميع على مستوى الليسانس"، موضحة ان لبلوغ هذا  الهدف المسطر "ينبغي الاستعداد له منذ الآن، لأن الاحتياجات على هذا المستوى  جد كبيرة". واشارت إلى ان ضمان تعليم ذي جودة (ل1، ل2، ل3) في جميع التخصصات يستدعي  "تكوين عشرات الآلاف من اساتذة اللغة الإنجليزية"، مؤكدة أن "هذا هو الشرط  الوحيد والأساسي الذي يمكن للغة الانجليزية من الاقلاع على مستوى الجامعة  الجزائرية مع وصول حاملي البكالوريا محضرين جيدا وكما يجب في اللغة الإنجليزية  وهذا منذ الابتدائي".

توقيع اتفاقية بمليار دولار بين سونلغاز و جنرال إلكتريك لتصنيع قطع الغيار

ثلاثاء, 12/17/2019 - 15:32
وقع مجمع سونلغاز ونظيره الأمريكي جينرال إلكتريك، اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون بقيمة 990 مليون دولار على مدى عشرين سنة المقبلة بهدف تمكين المجمع الجزائري من تصنيع قطع غيار الكهرباء والتوربينات التي تحتاجها الجزائر في المجال. واعتبر وزير الطاقة محمد عرقاب الإتفاقية هامة لأنها -حسبه- تخدم التنمية الصناعية و تساهم في القضاء على التبعية للخارج ثم تصدير جزء منها لاحقا نحو الأسواق الأفريقية. وأوضح أن استراتيجية القطاع تهدف لتطوير الصناعة المحلية لخلق مناصب شغل جديدة. من جانبه أكد  نائب الرئيس المدير العام لمجمع جينرال إلكتريك أن هذا التعاون سيسهم في التطوير الصناعي واستحداث فرص عمل للشباب الجزائري للقيام باول مغامرة في التطوير الصناعي لإثبات قدرات الجزائر في القيام بتصنيع قطع الغيار، مشيرا إلى أن العقد يمثل الخطوة الأولى بقيمة 7 مليون دولار وتتوالي العقود لتصل إلى مليار دولار في 20سنة لتزويد السوق العالمية بمنتجات صناعية صنعت وصممت بأيادي جزائرية. في حين أكد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز شاهر بولخراص أن تصدير قطع الغيار نحو الخارج في آفاق عشرين سنة المقبلة سيجلب للخزينة العامة نحو مليار دولار.

ضبط أزيد من 05 قناطير من الكيف المعالج بالنعامة

ثلاثاء, 12/17/2019 - 12:47

من الأرشيف

تمكنت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي, هذا الاثنين بولاية النعامة, من ضبط كمية ضخمة من الكيف المعالج تقدر بأزيد من خمسة قناطير, حسب ما أفاد به الثلاثاء, بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح ذات المصدر, أنه "في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة وفي سياق العمليات المتواصلة الهادفة لصد انتشار ظاهرة الاتجار بالمخدرات ببلادنا, ضبطت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي, يوم 16 ديسمبر 2019 إثر دورية تفتيش بمنطقة واد العرعار ببلدية جنين بورزق, ولاية النعامة بالناحية العسكرية الثانية, كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بخمسة  قناطير و14 كيلوغرام, في حين حجز عناصر الدرك الوطني وحرس الحدود بكل من سيدي بلعباس وتلمسان بالناحية العسكرية الثانية, 25 كيلوغرام و600 غرام من نفس المادة". من جهة أخرى, "حجزت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببرج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة, 07 مولدات كهربائية ومطرقة ضغط, فيما أوقف عناصر الدرك الوطني بالوادي بالناحية العسكرية الرابعة, شخصا  على متن مركبة سياحية محملة بـ 1020 وحدة من مادة التبغ الموجهة للتهريب".  

الباحث ادريس عطية : الانتخابات الرئاسية الاخيرة قفزة سياسية نوعية ينبغي اتباعها باصلاحات عميقة

ثلاثاء, 12/17/2019 - 11:23
اعتبر الدكتور إدريس عطية الكاتب والمحلل السياسي ودكتور العلاقات السياسية والعلاقات الدولية أن الجزائر حققت قفزة نوعية  ونجاحا سياسيا باهرا عبر الانتخابات الرئاسية الأخيرة  ينبغي أن يتبعا بإصلاحات عميقة في  شكل النظام لكي يقدم هذا الأخير خطابا سياسيا جديدا للمجتمع  .   وأوضح المحلل السياسي لدى نزوله ضيفا هذا الثلاثاء على برنامج "ضيف الصباح" الذي تبثه القناة الأولى انه "في أعراف الديموقراطيات العالمية عادة ما تتراوح نسب المشاركة في الانتخابات بين  20  و 30 بالمائة غير انه لدينا رئيس شرعي  منتخب بنسبة تزيد عن 58 بالمائة، بمستوى عالي من المشاركة السياسية وهو ما يتطلب  تقوية العمل السياسي  والمؤسساتي  من خلال فتح ورشات الإصلاح السياسي سيما فيما يتعلق بالدستور".   وعن أهم المقترحات التي ستقدمها الأسرة الجامعية فيما يتعلق بالإصلاحات السياسية قال إدريس عطية: " تطالب النخب دائما بإصلاحات عميقة، سواء في الدستور، أو في تغيير شكل النظام،  لان الدستور يشمل أربعة مناحي،  فهو يحدد طبيعة النظام السياسي ويحدد شكل الدولة  ويحدد العلاقة بين الحاكم والمحكوم،  والشيء المهم الذي تركز عليه النخبة   هو أن الدستور ينبغي أن يحدد العلاقة بين السلطات خاصة فيما يتعلق بالسلطة التنفيذية وضرورة تحجيمها  والتقليل من بعض الصلاحيات التي كانت مخولة للرئيس لان الرئيس الأسبق قام بتعديل الدستور وحول النظام من  شبه رئاسي إلى نظام رئاسي  في 2008 ثم إلى رئاسي معزز في 2016". وأردف بالقول " أعتقد أن التصور المتعلق بالسلطة التنفيذية  ينبغي أن يكون ازدواجيا من خلال تعديل نظام الحكم وكذلك إعطاء البرلمان سلطة تشريعية فاعلة، وخلق جودة تشريعية عالية  المستوى، من خلال أربع وظائف للبرلمانيين، وظيفة نيابية  ووظيفة تشريعية  ووظيفة محاسباتية  وربما وظيفة رقابية " . بالإضافة إلى استقلالية القضاء "لأننا اليوم نتحدث عن تحرير القضاء  لكي نتجاوز عدالة الهاتف للذهاب إلى قضاء مستقل حقيقي ينطلق مما تفرزه القوانين من أحكام متعلقة بحقوق الإنسان  والحريات إضافة إلى الكثير من الجوانب ".  و يرى ضيف الأولى أن الجزائر محتاجة إلى مشروع مجتمع من أجل إحداث ثلاثة انتقالات، الأول يتعلق بانتقال سياسي نحو نجاح سياسي ومؤسساتي فاعل من خلال تحقيق التباين  السلطوي وتحقيق التعقيم لأن النظام السياسي في ذاته يحتاج إلى أن يتجدد ويحتاج إلى صيانة  ذاتية لكي يضخ خطابا جديدا للمجتمع ".  أما الانتقال الثاني -بحسب المحلل السياسي- فيتعلق  بالنخبة الجزائرية، سيما الجامعية  منها، والتي "ينبغي أن تتحول إلى قوة اقتراح  حقيقية لتكون هي المبادرة لتقديم  الحلول  والافتراضات والابتكارات".  وقال  الباحث عطية في الخصوص إن "النظام الأسبق عمل على تقزيم النخبة وتهميشها ، لكن يجب أن يتحمل الجميع المسؤلية اليوم ، لدينا الكثير من الشباب الذين يمكن أن يتقدموا بالبلاد  وان يكونوا  قوة اقتراح  حقيقية، وحتى عامل الالتزام متوفر لدى الشباب، و اعتقد أن حديث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على حكومة كفاءات من العنصر الشبابي  والنسوي وتوسيع مشاركتهم  في الحكومة وفي المجالس المنتخبة  القادمة  يؤكد  على النية السليمة للدولة  لمد اليد للعناصر الشبابية خاصة النخب المثقفة ".  وفي الأخير نقلة اجتماعية- يقول إدريس عطية -" فنحن بحاجة إلى الانتقال إلى مجتمع جديد في إطار مشروع وطني  قوامه بناء الإنسان الجزائري  لأنه هو الاستثمار الحقيقي، لذلك وجب الاستثمار فيه من أولى المراحل التعليمية إلى غاية آخر مرحلة جامعية،  لنكوّن بذلك إنسانا قويا  قادرا على أن ينتج اقتصاديا  وفكريا ويكون فاعلا سياسيا حقيقيا ".  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

بن قرينة يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون

اثنين, 12/16/2019 - 20:37
بعث المترشح عبد القادر بن قرينة ،الاثنين، برسالة  تهنئة الى السيد عبد المجيد  تبون بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية في انتخابات 12 ديسمبر، عبر له فيها عن  " ارتياحه " للعودة الى الشرعية الشعبية للمؤسسات . وجاء في رسالة بن قرينة انه على اثر اعلان المجلس الدستوري للنتائج  الرسمية للانتخابات الرئاسية " نسجل بارتياح وصول الجزائر الى شاطئ الامان  وبالعودة الى الشرعية الشعبية لمؤسستنا وعلى رأسها مؤسسة رئاسة الجمهورية "  كما عبر عن امله في ان " تتحقق الجزائر الجديدة التي تلبي تطلعات حراك أبنائها  المبارك وقواها الحية الذي عكسه تلاحم جيشها مع شعبه في احلك اللحظات ". كما عبر بن قرينة عن أمله في ان يوفق الرئيس المنتخب للجزائر في تحقيق  "الاستقرار والتنمية والعدل والحرية " وكذا " تجسيد الجزائر التي يبنيها جميع  الجزائريين ضمن قواعد التعاون وتغليب المصلحة العليا والتشارك بين جميع مكونات  الجماعة الوطنية واتاحة الفرص أمام كفاءاتنا الوطنية حيثما كانت وخصوصا  طاقاتنا الشبابية في الداخل والجالية ". وأشار بن قرينة الى أن جزائر اليوم قد مرت على "تجارب كبرى نستخلص منها  جميع الدروس المهمة نبني عليها مستقبل أفضل من خلال الحوار الواسع والتجديد  الحقيقي لمؤسسات الجمهورية على أسس الاختيار الحر للمواطنين والرؤية الواضحة  لاحتياجات البلاد ومصالحها الاستراتيجية وقدرتها على مواجهة التحديات المحيطة  والمخاطر المحدقة بنا والاجندات المتربصة بمستقبل شعبنا" .  

الرئيس المنتخب يؤدي اليمين الدستورية في غضون هذا الأسبوع

اثنين, 12/16/2019 - 20:19
من المنتظر أن يؤدي الرئيس المنتخب عبد المجيد  تبون اليمين الدستورية في غضون هذا الأسبوع ، حسب ما ينص عليه الدستور، وهذا  بعد أن أعلن مساء اليوم الاثنين المجلس الدستوري عن النتائج النهائية  للانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 ديسمبر الجاري.  وتنص المادة 89 من الدستور على أن رئيس الجمهورية المنتخب " يؤدي اليمين  الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع  الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين ". وتورد المادة 90 من الدستور نص اليمين الذي سيؤديه الرئيس المنتخب، وهو  كالآتي: "بسم الله الرحمن الرحيم، وفاء للتضحيات الكبرى، ولأرواح شهدائنا  الأبرار، وقيم ثورة نوفمبر الخالدة، أُقسم بالله العلي العظيم، أن أحترم الدين  الإسلامي وأمجده، وأدافع عن الدستور ، وأسهر على استمرارية الدولة، وأعمل على  توفير الشروط اللازمة للسير العادي للمؤسسات والنظام الدستوري، وأسعى من أجل  تدعيم المسار الديمقراطي ، وأحترم حرية اختيار الشعب، ومؤسسات الجمهورية  وقوانينها، وأحافظ على سلامة التراب الوطني ، ووحدة الشعب والأمة، وأحمي  الحريات والحقوق الأساسية للإنسان والمواطن، وأعمل بدون هوادة من أجل تطور  الشعب وازدهاره، وأسعى بكل قواي في سبيل تحقيق المثل العليا للعدالة والحرية  والسلم في العالم. والله على ما أقول شهيد".  وأول مهمة سيضطلع بها رئيس الجمهورية فور أدائه اليمين ، هي تعيين الوزير  الأول "بعد استشارة الأغلبية البرلمانية" ، مثلما تنص عليه المادة 91 من  الدستور ، بالإضافة إلى " تعيين أعضاء الحكومة بعد استشارة الوزير الأول الذي  ينسق عمل الحكومة " وتعد هذه الأخيرة " مخطط عملها وتعرضه في مجلس الوزراء" ، حسب  المادة 93 من الدستور. للإشارة ، فإن الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون كان قد أكد في أول تصريح له عقب  الإعلان عن نتائج الانتخابات أن "أصعب" مهمة تنتظره هي تشكيل الحكومة الجديدة ، مؤكدا أن الشعب الجزائري "سيتفاجأ بوزراء شباب جدد من كلا الجنسين".    المصدر : وأج

المجلس الدستوري يعلن مساء هذا الاثنين عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية

اثنين, 12/16/2019 - 15:43
يعلن المجلس الدستوري عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت الخميس المنصرم, هذا الاثنين بدءا من الساعة السادسة مساءً. وكانت الانتخابات الرئاسية التي تنافس فيها خمسة مترشحين فاز بها السيد عبد المجيد تبون بنسبة 51.15 بالمائة من الاصوات المعبر عنها.

مختصون للإذاعة:ملفات ثقيلة تنتظر الرئيس المنتخب لاحداث النقلة النوعية التي تستجيب لتطلعات الجزائريين

اثنين, 12/16/2019 - 15:29
اتفق المشاركون في برنامج "الخلفية والقرار" للقناة الإذاعية الأولى هذا الإثنين  على صعوبة التحديات التي تواجه الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون لإحداث النقلة النوعية التي تستجيب لتطلعات الجزائريين في مختلف المجالات خاصة المجالين السياسي والاقتصادي. واعتبر العقيد المتقاعد عبد الحميد العربي الشريف ان هناك "ملفات ثقيلة تنتظر الرئيس المنتخب لإحداث النقلة النوعية التي تستجيب لمتطلبات الجزائريين خدمة للمرحلة المقبلة". ويرى المتحدث ذاته أن "الرئيس تبون سيكون صانع هذه النقلة النوعية" مبرزا ان هناك أجندة تحدد خارطة الطريق لتنفيذ أهم البرامج لإحداث التغيير المنشود الذي يتطلب –حسبه- الكثير من الوقت.    من جهته يعتقد الخبير الدستوري والناشط الحقوقي عبد العالي زعلاني أن "الحراك الشعبي سيكون بمثابة السند للرئيس المنتخب عبد المجيد تبون لتنفيذ برنامجه الرئاسي" واصفا اياه بالحركة الديموقراطية الدافعة للعمل الميداني. وقال في السياق ذاته "رغم اختلاف الآراء داخل الحراك إلا انه يمثل اثراءً للحركة الديموقراطية في الجزائر ومصدر قوة للرئيس" مضيفا أن بناء جسور الثقة بالصدق بين الرئيس المنتخب والشعب الجزائري آلية من شأنها تكريس أخلاقية الحياة السياسية للمسار الديموقراطي. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

الجزائر تحيي الذكرى الثالثة والستين لتأسيس الاذاعة السرية

اثنين, 12/16/2019 - 15:01
تحيي الجزائر اليوم  الذكرى الـ 63 لتأسيس الاذاعة السرية والتي تعتبرمن بين أهم محطات الكفاح  في ثورة التحرير الجزائرية ، حيث تشكلت كمنبر حر لصوت الجزائر  المكافحة في كل بقاع العالم وساهمت بشكل كبير في ايصال صوت الجزائر، مما جعل الرئيس الراحل هواري بومدين ينسب اليها نصف انتصارات الثورة. ويبقى الصوت الجهوري للمجاهد عيسى مسعودي  اهم رمز للاذاعة السرية  الجزائرية  حيث كان ينبعث عبر امواج اذاعة صوت الجزائر مزعجا بحماسته المستعمر  لدرجة ان الرئيس الراحل هواري بومدين اعتبر أنه نصف انتصارات الثورة  بحسب ما اوضحه الاطار السابق بالاذاعة الجزائرية  زهير عبد اللطيف حيث قال في تصريح للقناة الاولى ان" كل الجزائريين كانوا ينتظرون ساعة بث الاذاعة الجزائرية السرية التي كانت تعطي بعض الامل".  وعكف الرعيل الاول  من الاعلاميين الذين شنوا حربا باقلامهم واصوتهم  ضد ظلم وجبروت المستعمر الفرنسي  على ابراز حق الشعب الجزائري في الظفر باستقلاله  وحرية بلده .  وقد وصف أستاذ التاريخ بجامعة الجزائر الدكتور محمد الامين بلغيث الاذاعة السرية" بالصوت الجميل الذي بدأ بتونس  وقبلها  من القاهرة مع احمد سعيد وشخصيات كبيرة جدا من الجزائريين والذي اوصل القضية الجزائرية  الى أبعد نقطة في العالم واثبت أن المعركة ليست معركة سلاح فقط او صراع ميداني أو دبلوماسي خاصة بعد تأسيس الحكومة المؤقتة  في 19 سبتمبر 1958" .  المصدر :  الاذاعة الجزائرية 

الصفحات