وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 53 دقيقة ثانية واحدة

الرئيس تبون يتوجه الى برلين للمشاركة في الندوة الدولية حول ليبيا

منذ 4 ساعات 28 دقيقة
توجه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون،  بعد ظهر اليوم السبت الى برلين (ألمانيا) للمشاركة في الندوة الدولية حول  الأزمة الليبية. و كان في توديع الرئيس تبون بمطار هواري بومدين الوزير الأول عبد العزيز جراد  و رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء سعيد شنقريحة. و يرافق رئيس الجمهورية إلى ندوة برلين وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم.  تسعى الحكومة الألمانية من خلال استضافة هذا المؤتمر الى دعم جهود الأمم  المتحدة من أجل تحقيق المصالحة في هذا البلد والتوصل إلى "ليبيا ذات سيادة". وتشارك في هذا المؤتمر العديد من الدول من بينها الجزائر، الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، تركيا، إيطاليا، مصر والإمارات  العربية المتحدة، بالإضافة الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة أنطونيو غوتيريس والامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.  

الرئيس تبـون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء

منذ 10 ساعات 26 دقيقة
 ترأس رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، اجتماعا لمجلس الوزراء. وفي جدول أعمال هذا الاجتماع عدة ملفات تتعلق بإنعاش وتطوير النشاطات القطاعية في مجالات الصحة، الصناعة، الفلاحة، السكن، التجارة والتجارة الخارجية، المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة. ومن المنتظر أن يصدر بيان عقب هذا الاجتماع. يذكر أن هذا الاجتماع يعقد اليوم السبت بدل من غد الأحد كما كان مقررا، نظرا لمشاركة رئيس الجمهورية في الندوة الدولية حول ليبيا المزمع عقدها غدا الاحد بالعاصمة الألمانية برلين.

وصول جثمان الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية عبد الكريم حمادة الى الجزائر

جمعة, 01/17/2020 - 19:16
وصل مساء هذا الجمعة الى أرض الوطن، جثمان الراحل الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية عبد الكريم حمادة الذي توفي السبت الفارط بفرنسا عن عمر يناهز 71 سنة . وكان في استقبال جثمان الفقيد المرصع بالراية الوطنية بالقاعة الشرفية لمطار هواري بومدين الدولي (الجزائر العاصمة)، وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، السيد عمار بلحيمر والمدير العام لوكالة الأنباء الجزائرية السيد بلدي فخر الدين والمدير العام للتلفزيون الجزائري بالنيابة فتحي سعيدي وعدد من الصحفيين ورفقاء الفقيد وافراد من أسرته. وقال السيد فخري الدين بلدي أن الراحل كان "صادقا في عمله" وهو "صحفي محقق ممتاز كان بمثابة مدرسة في الصحافة كما ساهم في تكوين العديد من الصحفيين العاملين بالوكالة". و في تصريح للصحافة أفاد المدير العام السابق لوكالة الأنباء الجزائرية و وزير الاتصال السابق السيد ناصر مهل أن "الفقيد قدم الكثير للجزائر بصفة عامة وللصحافة الوطنية بصفة خاصة"، مؤكدا أنه "عرف عنه حبه لمهنته ومؤسسته التي عمل بها في كافة الأقسام" كما عرف خلال مساره المهني "بالتفاني والإخلاص". بدوره أوضح الصحفي السابق بالوكالة بوخالفة أمازيت وهو صديق المرحوم أن الفقيد "صحفي كفئ ومحلل ممتاز"، وكانت حسب نفس المتحدث" مهنة الصحافة همه الوحيد وعمل جاهدا على الدفاع عن أخلاقيات المهنة وعن مبادئ الاحترافية "في الاعلام مشيرا الى أنه "ابن مناضل وهب حياته لاستقلال الجزائر" . يذكر ان وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر, قام امس الخميس بزيارة إلى مقر وكالة الأنباء الجزائرية، وترحم بالمناسبة على روح الفقيد عبد الكريم حمادة مؤكدا ان الفقيد "ترك بكفاءته وإخلاصه للمهنة، بصمته المتميزة سواء كصحفي أو كمسؤول بالوكالة داخل الوطن وخارجه أو بصفته مسؤولا نقابيا عرف كيف يرافع عن حقوق عمال وكالة الأنباء الجزائرية. للإشارة سيتم تشيع جثمان الفقيد غدا السبت بمقبرة القطار بالجزائر العاصمة.

الرئيس تبون يترأس هذا السبت إجتماعا لمجلس الوزراء

جمعة, 01/17/2020 - 16:04
يعقد مجلس الوزراء اجتماعه الثاني هذا السبت، وذلك بالنظر الى مشاركة رئيس الجمهورية، حسب ما افاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان : "يعقد مجلس الوزراء اجتماعا يوم السبت 18 جانفي 2020 تحت رئاسة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بدلا من يوم الأحد كما كان مقررا، نظرا لمشاركة السيد الرئيس في الندوة الدولية حول ليبيا المزمع عقدها في ذات اليوم في برلين بألمانيا". وأضاف نفس المصدر أن مجلس الوزراء سيدرس ضمن جدول أعماله "عددا من القضايا، وخاصة ملفات تتعلق بإنعاش وتطوير النشاطات القطاعية في مجالات الصحة، الصناعة، الفلاحة، السكن، التجارة والتجارة الخارجية، المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة".  

الجزائر-ايطاليا: اتفاق على تكثيف الجهود ومضاعفة التنسيق والتشاور بخصوص الوضع في ليبيا

خميس, 01/16/2020 - 19:19
اتفقت الجزائر وايطاليا اليوم الخميس على تكثيف الجهود ومضاعفة التنسيق والتشاور بخصوص الوضع في ليبيا من أجل تثبيت وقف إطلاق النار الساري المفعول لتيسير "سبل استئناف الحوار بين الأطراف المتنازعة وإعادة بعث مسار السلام بعيدا عن التدخلات العسكرية الأجنبية"، حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. وخلال المحادثات التي أجراها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، اتفق الطرفان فيما يتعلق بالملف الليبي على "تكثيف الجهود ومضاعفة التنسيق والتشاور من أجل تثبيت وقف إطلاق النار الساري المفعول لتيسير سبل استئناف الحوار بين الأطراف المتنازعة وإعادة بعث مسار السلام الذي ترعاه منظمة الأمم المتحدة، حفاظا على وحدة ليبيا أرضا وشعبا وحماية لسيادتها بعيدا عن التدخلات العسكرية الأجنبية". وعبرا عن قناعتهما بـ"عدم جدوى الحلول العسكرية مهما طالت الأزمة" وأعربا عن "تمسّكهما بالحل السياسي سبيلا وحيدا لحلّ الأزمة" والاتفاق من أجل "تنسيق مواقف البلدين على المستوى الدولي". والى جانب الملف الليبي، تناولت المحادثات التي جرت بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء الايطالي، الذي حل اليوم بالجزائر، "العلاقات الثنائية المتعددة الجوانب والمتميزة والتي يترجمها بصفة خاصة انتظام التشاور والحوار الاستراتيجي بين البلدين حول المسائل السياسية والأمنية وكذلك مستوى المبادلات التجارية". وبهذه المناسبة، جدد الجانبان إرادتهما "لتعميق هذه العلاقات وإعطائها دفعا أقوى وتوسيع التعاون إلى مجال المنشآت البحرية والاستفادة من القدرات والتجارب الإيطالية، لاسيما في مجالات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة وتكنولوجيا المعلومات والطاقات المتجددة".  جوسيبي كونتي : نحن على استعداد تام" لــ " تكثيف" التعاون مع الجزائر في مختلف المجالات  من جهته ، أعرب رئيس مجلس الوزراء الإيطالي ، جوسيبي كونتي عن "استعداد بلاده التام" لــــ" تكثيف" التعاون مع الجزائر في مختلف المجالات. وأوضح السيد كونتي في تصريح له عقب استقباله من طرف رئيس الجمهورية ، السيد عبد المجيد تبون بقوله : " أنا هنا من أجل التأكيد على الصداقة التاريخية التي تجمع ايطاليا بالشعب الجزائري ، وعلى الاستعداد التام للحكومة والشعب الايطاليين لتكثيف التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية ". أما بخصوص القطاع الاقتصادي ، فأبرز المتحدث أهمية الشراكة الإستراتيجية التي تجمع كلا البلدين، ذاكرا بالخصوص قطاع الطاقة. واستطرد يقول : "لقد تطرقنا أيضا للآفاق المتعلقة باستكشاف بعض مجالات التعاون ،على غرار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والطاقات المتجددة". وفي الجانب الأمني، أوضح رئيس مجلس الوزراء الإيطالي أن الجزائر وايطاليا تتقاسمان نفس الرؤية ، وتعملان معا من أجل استقرار منطقة البحر المتوسط ومكافحة الإرهاب والتهريب والهجرة غير الشرعية. من جهة أخرى، أشار السيد كونتي إلى أن بلاده تبقى قريبة "بالاستمرار" من الجزائر، مشيدا، في ذات المناسبة، بالإصلاحات السياسية والاقتصادية التي باشرها الرئيس عبد المجيد تبون.

رئيس الوزراء الإيطالي ينهي زيارته للجزائر

خميس, 01/16/2020 - 18:25
أنهى رئيس الوزراء الإيطالي،جوسيبي كونتي، مساء هذا الخميس زيارة العمل التي قام بها الى الجزائر وأجرى خلالها محادثات مع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، والوزير الاول ،عبد العزيز جراد. وكان في توديعه لدى مغادرته مطار هواري بومدين الدولي، وزير الشؤون الخارجية،صبري بوقادوم. وقد سمحت هذه الزيارة لمسؤولي البلدين بمتابعة وتعميق المشاورات حول الأزمة الليبية وكذا حول المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما شكلت أيضا فرصة للجانبين لدراسة الملفات الثنائية واستعراض أهم المواعيد الثنائية القادمة،سيما الدورة المقبلة للاجتماع الثنائي رفيع المستوى المرتقب انعقادها خلال السداسي الأول من السنة الجارية بالجزائر العاصمة.

الرئيس تبون يلتقي الثلاثاء المقبل مدراء مؤسسات اعلامية عمومية وخاصة بمقر رئاسة الجمهورية

خميس, 01/16/2020 - 17:39
يلتقي رئيس الجمهورية ،عبد المجيد تبون، يوم الـ 21 جانفي الجاري بمقر رئاسة الجمهورية وفدا إعلاميا يضم عددا من مدراء ومسؤولي المؤسسات الإعلامية العمومية والخاصة، حسبما أورده هذا  الخميس بيان لرئاسة الجمهورية. واوضح المصدر ذاته أن هذا اللقاء سيكون "فرصة لتنوير الرأي العام الوطني حول مختلف قضايا الساعة التي تشغل باله داخليا وخارجيا". ويدخل هذا اللقاء --يضيف بيان رئاسة الجمهورية-- "ضمن التزامات رئيس الجمهورية بتنظيم لقاءات منتظمة مع وسائل الإعلام. ولذلك سيكون متبوعا بلقاءات دورية بمجموعات أخرى من رجال الإعلام ومسؤولي المؤسسات الإعلامية".

ممثلو نقابات التربية يعربون عن ارتياحهم لتجاوب وزير القطاع مع انشغالاتهم

خميس, 01/16/2020 - 16:58
أعربت مختلف النقابات عن ارتياحها بعد تسجيل تجاوب مبدئي من طرف وزير التربية الوطنية محمد اوجاووت، لانشغالات القطاع العديدة، بعد لقائهم به أول أمس الثلاثاء، وأوضح ممثلو النقابات بأنه تم الاتفاق على تنظيم  سلسلة من اللقاءات الثنائية خلال الأسابيع المقبلة للنظر في مختلف الملفات العالقة حسب الأولوية.   وفي هذا الجانب أكد المكلف بالاتصال على مستوى المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مسعود بوديبة أن وزير التربية أبدى خلال لقائه بالنقابات والشركاء الاجتماعيين استعداده الكامل لاصلاح المنظومة التربوية بداية من الشق البيداغوجي.  وأضاف بوديبة أن الوزير  قدم تصورعن رؤيته لقطاع التربية وبين استعداده للتعامل مع كل الشركاء لحل مشاكل مستخدمي القطاع وأبرز أن هذا الامر يقتضي فتح الملف للتعديل والمراجعة بصفة متدرجة انطلاقا من الطور الابتدائي. كما أكد رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين صادق دزيري أن اللقاء سادته روح المسؤولية والصراحة  حيث تم التحدث عن كل القضايا التي من شأنها إعادة الاستقرار لقطاع التربية. من جهته أوضح منسق النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مزيان مريان أن الوزير وعد بلقاءات ثنائية سيتم التطرق من خلالها إلى مختلف القضايا للتوصل إلى حلول. أما رئيسة الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ جميلة خيارأشارت إلى أن الوزير تحدث عن التكفل باحتياجات ومشاكل المؤسسات التربوية والتي من أبرزها الاكتظاظ  مبرزة انه تم التطرق خلال هذا اللقاء إلى عدة قضايا تتعلق بالمناهج والبرامج التربوية.  

الجزائر وإيطاليا تتطلعان لتعزيز تعاونهما الاقتصادي والسياسي

خميس, 01/16/2020 - 16:41
تعرف العلاقات الجزائرية الايطالية والجزائرية دينامكية خصوصا في شقيها الأمني والاقتصادي. وتندرج زيارة رئيس مجلس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي​ اليوم إلى الجزائر، التي تسبق مؤتمر برلين حول ليبيا، ضمن المساعي الدولية الرامية لحل الأزمة الليبية وتنسيق الجهود لوضع حد للصراع الدائر بين الفرقاء وكذا تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. ويرى حكيم غريب الخبير في  الشؤون الأمنية أن هناك تطابق في الرؤى بين الجزائر وإيطاليا فيما يتعلق بالملف الليبي حيث يؤكدان على ضرورة أن يكون الحل ليبيا ويرفضان التدخل الأجنبي.  كما يساند البلدان تغليب لغة الحوار ووضع حد للصراع المسلح بين الفرقاء في ليبيا ويدفعان باتجاه إيجاد الظروف المواتية لإعادة طرفي الصراع إلى طاولة الحوار. علاقات اقتصادية متينة و تعرف العلاقات الاقتصادية بين الجزائر وايطاليا دينامكية متزايدة مع تسجيل مبادلات تجارية هامة لكنها بحاجة لتنويع الشراكات المختلفة في القطاعات المنتجة. و يبقى قطاع الطاقة مهيمنا على العلاقات الاقتصادية الجزائرية-الايطالية و الذي أصبحت بفضله إيطاليا منذ عدة سنوات على رأس قائمة زبائن الجزائر. و قد بلغت صادرات الجزائر نحو ايطاليا و التي تتكون أساسا من المحروقات 55ر5 مليار دولار سنة 2017 أي بارتفاع 6.4 بالمائة مقارنة بـ 2016 . و خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2018 احتلت ايطاليا المرتبة الأولى بين زبائن الجزائر بصادرات بلغت 4.43 مليار دولار أي بارتفاع 3.8 بالمائة مقارنة  بنفس الفترة من 2017. وبحسب  المحلل الاقتصادي عبد الرحمن عية فإن ايطاليا تمتلك استثمارات ضخمة في الجزائر في مجال النفط والغاز ولفت عيا إلى ضرورة جلب التجربة الإيطالية في مجال الصناعة الوسيطة لأنها خالقة للثروة.

البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019

خميس, 01/16/2020 - 14:09
خسرت أسعار الخام الجزائري (صحراء بلاند) حوالي 07 دولارات سنة 2019 حيث بلغت 49ر64 دولار للبرميل, بسبب تراجع الطلب في الأسواق الدولية لا سيما تحت تأثير الحرب التجارية. و حسب التقرير الشهري الأخير لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبيب) فقد انتقل المعدل السنوي لأسعار الخام الجزائري من 44ر71 دولار/ للبرميل سنة 2018 إلى 49ر64 دولار سنة 2019 أي تسجيل انخفاض بـ95ر6 دولار للبرميل (-72ر9 بالمائة). و كان خام صحراء بلاند سادس خام أعلى سعرا سنة 2019 بعد الانغولي جيراسول (11ر66 دولار للبرميل) و الغيني الاستوائي زافيرو (74ر65 دولار للبرميل) و النيجيري بوني لايت (63ر65 دولار للبرميل) و السعودي عرب لايت (96ر64 دولار للبرميل) و الإماراتي موربان (72ر64 دولار للبرميل). و يتم تحديد سعر الخام الجزائري وفقا لأسعار البرنت و الخام المرجعي لبحر الشمال المسعر في بورصة لندن نظرا لميزاته الفيزيائية و الكيميائية التي يفضلها المكررون. و يأتي انخفاض خام صحراء بلاند في سياق تراجع عام للأسعار في السوق النفطية العالمية سنة 2019.و قد انخفض معدل سعر سلة الاوبيب بـ 74ر5 دولار (-2ر8 بالمائة) مقارنة بسنة 2018 لتبلغ 04ر64 دولار للبرميل. و يتعلق الأمر بأقل مستوى خلال ثلاث سنوات بالنسبة لسلة الاوبيب, حسب ذات المصدر. و تمت الإشارة في تقرير الاوبيب إلى أن "أسعار البترول تعرضت لضغط خلال السنة بسبب النزاع التجاري بين الولايات المتحدة و الصين الذي أدى إلى إضعاف الاقتصاد العالمي و تباطؤ وتيرة تزايد الطلب على البترول سنة 2019". و من جهة أخرى فقد أثر النمو السريع لعرض البترول خارج الاوبيب لا سيما إنتاج النفط الصخري الأمريكي الذي ارتفع ليتجاوز الطلب العالمي على البترول خلال السنة, أيضا على أسعار البترول, حسبما أوضحت المنظمة. و خلال شهر ديسمبر فقط, ارتفع سعر النفط الجزائري ب24ر4 دولار ليصل الى 10ر68 دولار للبرميل مقابل 96ر63 دولار في شهر نوفمبر. و تعود هذه الزيادة (+6ر6 بالمائة) إلى التفاؤل الذي تم التعبير عنه سنة 2019 بخصوص افاق أساسيات سوق النفط عقب هدوء التوترات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية و الصين و مواصلة جهود الأوبيب و حلفائها الرامية إلى استقرار السوق. و أدت هذه التطورات إلى زيادة سعر سلة الاوبيب ليصل شهر ديسمبر إلى 48ر66 دولار للبرميل. كما أشار تقرير الاوبيب إلى أن إنتاج الجزائر بلغ, سنة 2019, 023ر1 مليون برميل يوميا أي تراجعا بـ 17.000 برميل مقارنة بمعدل الإنتاج لسنة 2018 (040ر1 مليون برميل يوميا). عموما, أنتجت بلدان الأوبيب 860ر29 مليون برميل يوميا سنة 2019 مقابل 860ر31 مليون برميل سنة 2018, حسب المصادر الثانوية. و قامت الاوبيب بسحب 004ر2 مليون برميل من الأسواق الدولية, و هذا تنفيذا لقرار خفض الإنتاج الذي تم إمضاؤه من طرف عشرة منتجين غير أعضاء في الاوبيب, على رأسها روسيا. و خلال شهر ديسمبر فقط, أنتجت الاوبيب 444ر29 مليون برميل, أي انخفاض بـ 161.000 برميل يوميا مقارنة بشهر نوفمبر. و بخصوص توقعات سنة 2020, تتوقع الاوبيب زيادة في الطلب على النفط بنسبة 14ر0 ملون برميل يوميا مقارنة بتقديرات الشهر الفارط. و من المنتظر ان تصل الزيادة في الطلب إلى 22ر1 مليون برميل يوميا, حيث تعكس تحسنا في الآفاق الاقتصادية لسنة 2020. و عليه, سيسجل الطلب الإجمالي العالمي زيادة من 77ر99 مليون برميل يوميا سنة 2019 إلى 98ر100 مليون برميل سنة 2020, حسب التقرير الشهري للأوبيب.

المدير العام لمعهد باستور للإذاعة: تم التحكم في الأنفلونزا الموسمية بعد توزيع 2.2 مليون جرعة لقاح

خميس, 01/16/2020 - 09:42
أكد المدير العام لمعهد باستور زبير حراث أن عملية التلقيح من زكام الأنفلونزا الموسمية أعطت نتائج إيجابية مقارنة بالسنوات الماضية، مشيرا إلى أنه لم يتم تسجيل سوى حالتي وفاة حتى الآن. وأوضح حراث، خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، هذا الخميس، أن حدة الزكام الموسمي أو ما يعرف بالانفلونزا الموسمية قلت بكثير مقارنة بسنتي 2017 و 2016. وأرجع الأمر لعوامل عديدة من بينها عمليات التحسيس التي قامت بها وزارة الصحة مع بعض الشركاء من بينهم معهد باستور منذ شهر أكتوبر الماضي، مضيفا أن هذه العملية أعطت نتائج إيجابية من خلال  حيث قلت عدد الإصابات بهذه الأنفلونزا فضلا عن الحالات المعقدة وأيضا حالات الوفيات بها مقارنة بالسنوات الماضية.  وفي هذا الإطار أوضح مدير معهد باستور أنه لم يتم لحد الآن تسجيل سوى حالتي وفاة بسبب الأنفلونزا ، وهو أمر إيجابي –يقول- مقارنة بسنة 2017 التي تم خلالها إحصاء 10 حالات وفاة، مرجعا ذلك إلى عملية التلقيح الواسعة التي استجاب لها المواطنون. وأعرب عن أمله في أن تستمر عملية الإستجابة للتلقيح خصوصا مع توفر جرعة التلقيح بجميع الصيدليات والمصالح الإستشفائية. وكشف بالمناسبة أن معهد باستور قام بتوزيع  نحو 2.2 مليون جرعة للمصالح الإستشفائية والصيدليات من أصل 2.3 مليون جرعة اقتناها حتى اليوم ، مشيرا إلى أنه تم  ولم يتبق -يضيف- بمخزون باستور حاليا سوى 120 ألف جرعة.     

رئيس الوزراء الإيطالي في زيارة عمل غدا الخميس إلى الجزائر

أربعاء, 01/15/2020 - 22:55
 يشرع رئيس الوزراء الإيطالي السيد جوسيبي كونتي، يوم غد الخميس ، في زيارة عمل إلى الجزائر سيجري خلالها محادثات مع الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد ، كما سيتم استقباله من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ، حسبما أعلن عنه اليوم الأربعاء بيان لوزارة الشؤون الخارجية. و يوضح البيان ، ستسمح هذه الزيارة التي تندرج في إطار ديناميكية جهود المجتمع الدولي لوضع حد للنزاع في ليبيا و تقديم حل دائم لها، لمسؤولي البلدين بمتابعة و تعميق المشاورات حول الأزمة الليبية و كذا حول المسائل الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك"’. و تجدر الإشارة إلى أن الدبلوماسية الجزائرية تولي اهتماما خاصا للمسألة الليبية إذ تبذل منذ أسابيع عديدة جهودا حثيثة لتوفير الظروف المواتية لإعادة إطلاق الحوار ما بين الليبيين وكذا مبادرة السلام للأمم المتحدة.وقد ساهمت هذه الجهود في وقف إطلاق النار"، وفق ذات المصدر. و على صعيد آخر، "ستشكل زيارة رئيس الوزراء الإيطالي للجزائر فرصة لمسؤولي البلدين لدراسة الملفات الثنائية واستعراض أهم المواعيد الثنائية القادمة، سيما الدورة المقبلة للاجتماع الثنائي رفيع المستوى المرتقب انعقادها خلال السداسي الأول من السنة الجارية بالجزائر العاصمة"، ختم البيان.

الكاتب والمترجم عبد الرحمان مزيان في ذمة الله

أربعاء, 01/15/2020 - 21:47
توفي اليوم الأربعاء الكاتب والمترجم والأستاذ الجامعي عبد الرحمان مزيان في الـ 59 من عمره ببشار بعد أن قضى ثلاثة أيام في غيبوبة اثر تدهور مفاجئ في صحته، حسب ما علم من محيطه. وكان الفقيد المولود في 18 نوفمبر 1961 يعمل أستاذا للتعليم العالي بجامعة بشار، بالإضافة إلى عضوية لجان علمية وبحثية في بعض المخابر، وعرف بمساهماته المميزة في ترجمة مراجع نقدية وفكرية مهمة، بالإضافة إلى نصوص وحوارات أدبية. صدر للراحل أكثر من 16 ترجمة على رأسها كتب مفاهيمية في النقد والثقافة والترجمة على غرار "مفاهيم سردية" و"إشكالية الترجمة"، كما قدم ترجمة مهمة لكتاب "المثقفون المغالطون لباسكال بونفياس" وترجم عددا مهما من الأعمال الأدبية لرشيد بوجدرة وكارلوس ألفارادو وجمال عمراني ألبير كامو وغيرهم. و ساهم مزيان في إنعاش الحياة الثقافية بشكل مكثف سنوات التسعينيات حيث حضر وحاضر في الكثير من الملتقيات التي أقيمت في مختلف مدن الوطن. السيرة العلمية للفقيد  عبدالرحمان مزيان: كاتب ومترجم جزائري. أستاذ: علم الدلالة بجامعة بشار. صدر له ترجمات عديدة من بينها : 1- مفاهيم سردية مؤلف تنظيري لتزفيطان تودوروف. 2- المدينة المحمومة: رواية لرابح السبع. 3- يوم لجسدك: ديوان شعري لجمال عمراني. 4- نحو عالية النهر ديوان شعري لجمال عمراني. 5- إزالة ألغام الذاكرة ديوان شعري لجمال عمراني. 6- النبع العالي ديوان شعري لجمال عمراني. 7- بعيدا كما تتجه نظراتي ديوان شعري لجمال عمراني. 8- مخيم اليقين ديوان سعري لجمال عمراني. 9- إشكاليات الترجمة لبول ريكور. 10- الغزوة رواية لأمين الزاوي. 11- الخضوع رواية لأمين الزاوي. 12- عشر سنوات من العزلة رواية لبوزيان بن عاشور. المشاركة في عدة ملتقيات وطنية ودولية.

الأمم المتحدة: اتفاق الجزائر "السبيل الوحيد الناجع" لتسوية الأزمة المالية

أربعاء, 01/15/2020 - 21:12
أكدت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء بأن اتفاق السلام و المصالحة بمالي المنبثق عن مسار الجزائر يظل "السبيل الوحيد" لتسوية الأزمة المعقدة في هذا البلد داعية الماليين إلى ضرورة "تبنيه على المستوى الوطني" حتى يتم تجسيده. و أوضح الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش في تقريره الفصلي الجديد حول البعثة الأممية المدمجة متعددة الأبعاد لإعادة الاستقرار في مالي ان "تطبيق اتفاق السلام يبقى السبيل الوحيد الناجع لتسوية الأزمة المعقدة في مالي و إرساء الأسس لحلول دائمة للسلام و الاستقرار (...) كما انه من المهم الوعي بأنه في هذه المرحلة الحرجة لا يوجد أي خيار آخر إلا هذا الاتفاق". و أضاف السيد غوتيريش في هذا التقرير الذي قدمه اليوم الأربعاء أمام مجلس الأمن الدولي انه "من الضروري مضاعفة الجهود للسهر على ان يفهمه المواطنون بكل مكوناتهم إذ انه من الأهمية بمكان أن تسوي الأطراف الموقعة خلافاتها من خلال التشاور و عودة الاجتماعات المنتظمة للجنة متابعة الاتفاق". كما أعرب الأمين العام الأممي عن "انشغاله" لاستمرار التأخر في تجسيد الاتفاق في إطار الحوار الوطني الشامل و تفاقم اللاأمن في كل أنحاء البلاد سيما من خلال غياب انتشار قوات الدفاع و الأمن الوطني التي أعيد تشكيلها في شمال مالي. في هذا الصدد دعا السيد غوتيريش زعماء المعارضة و المجتمع المدني الذين قرروا عدم المشاركة في الحوار الشامل، إلى الأخذ بالحسبان المصلحة الوطنية. كما طالب من القادة الماليين "التحلي بروح المبادرة اللازمة" و إيجاد "أرضية اتفاق و حلول براغماتية لاستئناف عملية تجسيد مسار السلام و إحراز تقدم في مجال الإصلاحات الأساسية سيما مراجعة الدستور الذي يعد إجراء ضروريا -حسب رايه- للتقدم في مجالات أخرى. و تابع يقول "ادعوا جميع الفاعلين إلى تجاوز خلافاتهم و العمل معا و إيجاد حلول لتسريع تنفيذ الاتفاق حيث أن ذلك يبقى الوسيلة الأكثر براغماتية لمعالجة الأسباب الأساسية للا استقرار و تزايد النشاطات الإرهابية". كما حذر الامين العام للأمم المتحدة من التدهور الجديد للوضعية الامنية في مالي و في مجموع منطقة الساحل حيث توسع الجماعات الارهابية من نطاقها و استمرار الهجومات ضد قوات الامن الوطنية و الدولية. اما في وسط مالي فان النشاطات الارهابية تواصل تغذية اعمال العنف بين مختلف المجموعات مما يؤثر كثيرا على السكان المحليين -حسب ذات التقرير-. و اعرب السيد غوتيريش في هذا الصدد عن ارتياحه لإدماج 1330 مسلحا سابقا من الحركات الموقعة على الاتفاق في القوات المسلحة الوطنية مؤكدا ان توزيعهم على الوحدات التي اعيد تشكيلها و تأهيلها كما نص عليه الاتفاق، سيكون مهما ليس فقط لتعزيز القوات المسلحة الوطنية، بل سيشكل ايضا اجراء اوليا ملموسا نحو اعادة السلطة الدولة في شمال البلاد. كما انه و لإعادة استقرار الوضع في مالي و مكافحة الارهاب يجب احراز تقدم في مجال الاصلاحات المأمولة في اطار الاتفاق و الاستثمار في التنمية الاقتصادية و فتح الافاق في مجموع التراب الوطني. و قد اجتمع مجلس الامن الدولي اليوم الاربعاء من اجل تقييم التقدم في تجسيد اتفاق السلام لسنة 2015 و مناقشة مخطط تكييف البعثة الاممية المدمجة لإعادة الاستقرار في مالي الرامي الى الرفع من تحرك و تنقل البعثة الاممية.  

اجتماع الحكومة: الوزير الأول يدعو إلى التعجيل بإعداد مشروع القانون المجرم للعنصرية و الجهوية و خطاب الكراهية

أربعاء, 01/15/2020 - 18:19
شدد الوزير الأول, عبد العزيز جراد, هذا الأربعاء, على ضرورة التعجيل بالشروع في إعداد مشروع القانون المجرم لكل أشكال العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية, مع الحرص على تحديد المسؤوليات أمام واجب احترام التماسك الاجتماعي و قيم الوحدة, مثلما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول. و خلال ترأسه اجتماعا للحكومة, و قبل الشروع في الاستماع إلى العروض القطاعية واستعراض الأعمال ذات الأولوية, "حرص الوزير الأول على التطرق إلى تعليمة السيد رئيس الجمهورية المتعلقة بإعداد مشروع قانون يجرم كل أشكال العنصرية والجهوية وخطاب الكراهية", حيث توجه بهذا الخصوص إلى وزير العدل وكذا إلى مسؤولي الدوائر الوزارية المعنية مباشرة الذين دعاهم إلى "الشروع دون انتظار في الأشغال التي يتعين أن تفضي على عجل إلى تقديم مشروع نص لهذا الغرض". و في هذا المجال, أكد السيد جراد على أنه و "عملا بالتوجيهات الرئاسية, يجب أن تولى كل العناية في تحديد مسؤوليات كل مواطن وكل مجموعة اجتماعية أمام الواجب المقدس المرتبط باحترام التماسك الاجتماعي وقيم الوحدة والأخوة التي عززت تلاحم الأمة عبر تاريخها", يضيف البيان. و دائما فيما يتعلق بمجال الأعمال ذات الأولوية, "حرص الوزير الأول على التأكيد من جديد على توصياته المقدمة خلال الاجتماع الأول للحكومة, حيث ذكر بهذا الخصوص بضرورة قيام كل دائرة وزارية, في أقرب الآجال, بتنفيذ القرارات والتدابير التي اتخذت في إطار مكافحة البيروقراطية في دواليب الإدارة العمومية". و في هذا الإطار, لفت الوزير الأول إلى أنه و "بهذه الصفة, فإن أعضاء الحكومة مدعوون إلى السهر, شخصيا, على تجسيد الأعمال المحددة, كل فيما يخصه, من منظور التخفيف التدريجي للإجراءات الإدارية التي تشكل صعوبات بالنسبة للمواطن أو بالنسبة للمتعامل الاقتصادي, بصفة عامة". ولتحقيق ذلك, اعتبر السيد جراد أن "اللجوء إلى التكنولوجيات الجديدة التي تسمح بالتكفل بهذه الانشغالات, مثل تقنيات الرقمنة والتطبيقات المرتبطة بها, هو أمر ينبغي تشجيعه بقوة". و لدى التطرق إلى الجانب المتعلق بوضع القطاعات, "استمع أعضاء الحكومة إلى عروض قدمها عدد من الوزراء في إطار المقاربة المحددة, والمتمثلة في تقديم تشخيصات دقيقة تتعلق بحصائل وآفاق إنعاش وتطوير كل قطاع, وذلك تحسبا لدراستها والمصادقة عليها بمناسبة انعقاد الاجتماع القادم لمجلس الوزراء". وبهذا الشأن, "قدمت عروض من قبل أعضاء الحكومة المكلفين بقطاعات الصناعة والفلاحة والسكن والتجارة و التجارة الخارجية والصحة, وكذا من قبل وزير المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة". للإشارة, شكل هذا الاجتماع "الحلقة الأولى من سلسلة اللقاءات التي سيخصص كل لقاء منها لدراسة العديد من قطاعات النشاط, وذلك في إطار إعداد وإثراء مخطط عمل الحكومة الذي سيعرض على أشغال اجتماع مجلس الوزراء قصد المصادقة عليه", مثلما أوضحه المصدر ذاته.(وأج)

تأسيس اللجنة الجزائرية المستقلة للتضامن مع الشعب الليبي

أربعاء, 01/15/2020 - 17:18
تم هذا الأربعاء  بالجزائر العاصمة الإعلان عن تأسيس اللجنة الجزائرية المستقلة للتضامن مع الشعب الليبي, تهدف إلى "مرافقة الشعب الليبي الشقيق في محنته" التي يعاني منها, في ظل الأزمة, منذ 2011 , ماديا ومعنويا واجتماعيا. وخلال وقفة تضامنية مع الشعب الليبي التي بادرت بها جمعية مشعل الشهيد بالاشتراك مع مجلس الشورى لإتحاد المغرب العربي, بمقر المجلس بالجزائر, أعلن رئيس الجمعية, محمد عباد عن ميلاد "اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الليبي" برئاسة عضو جيش التحرير الوطني 54 المجاهد محمد الطاهر عبد السلام. و تهدف اللجنة التي تضم مختلف فعاليات المجتمع المدني الجزائري إلى "دعم ومرافقة المبادرات التي تقوم بها الدولة الجزائرية للوقوف إلى جانب الأشقاء الليبيين في محنتهم سواء على المستوى المعنوي أو المادي أو الاجتماعي". وأكد البيان التأسيسي للجنة أن إنشاءها يندرج في إطار "رد الجميل للدعم المادي والسياسي واللوجستي" الذي قدمه الشعب والحكومة الليبيين للجزائر إبان الثورة التحريرية المجيدة, حيث شكلت ليبيا "القاعدة الخلفية للثورة من خلال احتضانها للمجلس الوطني للثورة وبقيت الداعم والمساند شعبيا ورسميا ودبلوماسيا لها إلى أن نالت الجزائر استقلالها". وأضاف البيان أنه "لا يمكننا ونحن سليل المجاهدين الأوفياء أن نرى ليبيا تعيش هذه الحالة دون دعم جزائري", منددين في السياق بأي تدخل أجنبي في الأزمة الليبية, داعين الإخوة في ليبيا للعمل على أن يكون حل أزمتهم ليبيا-ليبيا, حفاظا على السيادة الوطنية الليبية. كما ثمن البيان الدور الذي تقوم به الجزائر رئيسا ودبلوماسية للسعي من أجل إيجاد حل للازمة الليبية, مناشدا كل محبي السلام في العالم لدعم هذا المسعى وإيجاد حل سلمي في ليبيا. وفي كلمته, خلال الوقفة التضامنية مع الشعب الليبي, أكد الأمين العام لمجلس الشورى لاتحاد المغرب العربي, سعيد مقدم, ان الجزائر "تتألم" وهي ترى معاناة الشعب الليبي, مضيف أن الجزائر بقيادة رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, "تنتصر اليوم للحل السياسي السلمي للأزمة في ليبيا وتسعى من خلال مساعيها الحميدة لرأب الخلاف بين الإخوة الفرقاء". ومن جهته أكد القائم بالأعمال في سفارة ليبيا بالجزائر, أمحمد عبد الله سعيد الجليدي, أن العلاقات الجزائرية- الليبية "أزلية, ضاربة في جذور التاريخ شواهدها كثيرة منذ أيام ثورة التحرير التي امتزج فيها دم الشعبين الشقيقين", مثمنا, من جهة أخرى, الوقفة التضامنية التي جاءت "تجسيدا لمساعي الدولة الجزائرية والتي تقدم أيضا دلالات قوية وتبعث برسائل ثقة للشعب الليبي الذي أنهكته الحرب".    

اللواء شنقريحة يؤكد على أهمية بناء جيش قوي قادر على ضمان أمن وسلامة التراب الوطني

أربعاء, 01/15/2020 - 14:09
أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة،  اللواء السعيد شنقريحة، اليوم الأربعاء بورقلة، استعداده للعمل على ترسيخ أسس العمل "المنسق والمنسجم" بما يمكن من بناء جيش "قوي وعصري" قادر على ضمان أمن وسلامة التراب الوطني والحفاظ على السيادة الوطنية. وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن اليوم الثالث من زيارة اللواء السعيد شنقريحة إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، تميز بترؤسه، بعد مراسم الاستقبال، رفقة اللواء حسان علايمية، قائد الناحية العسكرية الرابعة، لقاء توجيهيا بمقر قيادة القطاع العملياتي جنوب-شرق جانت، التقى فيه بإطارات وأفراد القطاع وبحضور ممثلي مختلف الأسلاك  الأمنية وألقى خلاله كلمة توجيهية بثت إلى جميع وحدات الناحية عبر تقنية التخاطب المرئي عن بعد، أكد فيها استعداده للعمل على "ترسيخ أسس العمل المنسق والمنسجم بين كافة مكونات الجيش الوطني الشعبي وتوحيد الصفوف ورصها ولم الشمل وحشد كل الطاقات والقدرات بما يمكن من بناء جيش قوي وعصري قادر على ضمان أمن  وسلامة التراب الوطني والحفاظ على السيادة الوطنية". وقال رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة في هذا الصدد: "أود التأكيد  لكم بهذه المناسبة أننا عازمون، في ظل هذه المرحلة الجديدة، على ترسيخ أسس العمل المنسق والمنسجم بين كافة مكونات الجيش الوطني الشعبي وحشد كل الطاقات والقدرات، وسنظل نعمل بإخلاص منقطع النظير وبجهود مثابرة على الاستمرار في إرساء موجبات الأمن والسكينة، عبر كامل التراب الوطني، وقطع المزيد من الأشواط الواعدة، في تطوير قدراتنا العسكرية في كافة المجالات والأصعدة، بما يمكننا من  بناء جيش قوي وعصري قادر على ضمان أمن وسلامة التراب الوطني والحفاظ على السيادة الوطنية". ونقل اللواء شنقريحة "تهاني وتشجيع السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، إلي كل إطارات الجيش الوطني الشعبي، ومن خلالهم إلى كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي، نظير الجهود الحثيثة التي  يبذلونها يوميا، في مواجهة كل المخاطر والتهديدات. وقال في هذا الصدد: "أود بهذه السانحة أن أنقل تهاني وتشجيع السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، إليكم، ومن خلالكم إلى كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي، نظير الجهود الحثيثة التي تبذلونها يوميا، في مواجهة كل المخاطر والتهديدات، وعلى جهودكم المضنية التي بذلتموها بكل تفاني وإخلاص خلال الفترة الحساسة التي مرت بها بلادنا في المدة الأخيرة، حيث ساهمتم بفعالية، أنتم رجال الناحية العسكرية الرابعة، رفقة  زملائكم في كافة النواحي العسكرية الأخرى، في إرساء موجبات الأمن والاستقرار  في بلادنا، وسمحتم لها أن تجتاز محنتها وتصل إلى بر الأمان". وأكد اللواء شنقريحة أن الجيش الوطني الشعبي "يكن للشعب الجزائري الأبي كل الاحترام والتقدير وسيبقى يعمل على الحفاظ على وحدته وتعزيز الرابطة القوية  بينه وبين جيشه"، مستطردا بالقول أن "هذا الشعب، نكن له كل الاحترام والتقدير،  حيث اجتزنا معه كافة المحن، ونؤكد اليوم بأننا سنبقى إلى جانبه، وسنعمل بكل ما أوتينا من قوة على الحفاظ على وحدته وتعزيز الرابطة القوية بينه وبين جيشه، لأننا من صلب هذا الشعب، وجزء لا يتجزأ منه، هذا الشعب الذي سيعرف بكل تأكيد كيف يتخطى بأمن وأمان تحديات المرحلة الراهنة، مثلما  تخطى بنجاح مختلف  الأزمات والأوقات الصعبة التي عاشتها بلادنا، وسيضع بإخلاص وثقة معالم المستقبل الواعد للجزائر التي طالما آمن بها، الجزائر التي كان يحلم بها  شهداؤنا الأبرار، ويتطلع إليها اليوم أبناؤها البررة". وتوجه اللواء شنقريحة بتحية "عرفان وتقدير وإكبار" لأفراد الناحية العسكرية  الرابعة الذين "يرابطون في الثغور وعلى الحدود الوطنية"، مشددا على أن "روح  الواجب الذي تفرضه علي مسؤولياتي على رأس أركان الجيش الوطني الشعبي تملي علي  اليوم ومن هذا المنبر الميداني أن أتوجه بتحية عرفان وتقدير وإكبار لكم أنتم  أيها الرجال الصناديد الذين ترابطون في الثغور وعلى الحدود الوطنية، بكل همة  وشموخ ومثابرة وعزم، مدركين حجم المسؤولية التي تتحملون وزرها، وواعين كل الوعي، بطبيعة بل، وبحساسية المهام الموكلة لكم، وتذودون عن حياض الوطن،  وتتصدون بكل حزم وبكل التزام وحماسة، ليل نهار، لأي كان ممن تسول له نفسه الماكرة، المساس بحرمة التراب  الوطني، وأمن واستقرار الشعب الجزائري،  وبمقدراته الاقتصادية ونسيجه الثقافي والاجتماعي". بعدها، فسح المجال أمام الإطارات والأفراد لطرح انشغالاتهم واهتماماتهم،  ليتفقد اللواء شنقريحة بعد ذلك بعض وحدات القطاع العملياتي جنوبûشرق جانت، أين  اطلع عن كثب على ظروف عمل أفراد هذه الوحدات واستمع إلى عروض حول المهام  الكبرى التي تتولاها هذه الوحدات المرابطة على طول الحدود.  

وزير الاتصال : ضرورة الانتقال التام إلى الاتصال الرقمي بحلول منتصف السنة الجارية

أربعاء, 01/15/2020 - 13:24
أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة, عمار بلحيمر, هذا الأربعاء, على ضرورة إنجاح "الانتقال التام" إلى الاتصال الرقمي بحلول منتصف هذه السنة الجارية, وهذا "حفاظا على سيادة الجزائر في هذا المجال". وقال الوزير في كلمة له بمناسبة إحياء الذكرى الثامنة لتأسيس إذاعة الشباب "جيل.أف.أم" JIL FM  بالمركز الثقافي عيسى مسعودي للإذاعة الجزائرية : "أريد التأكيد على محور أساسي في برنامج الحكومة وهو الانتقال في أحسن الظروف وفي أقرب وقت إلى الاتصال الرقمي. "نحن مرتبطون بآجال وملتزمون بها دوليا, بحيث يكون هناك انتقال تام نحو اتصال رقمي بحلول منتصف هذه السنة". وأوضح بهذا الخصوص قائلا: "لدينا مخطط وطني وعلينا الالتزام به من أجل ضمان انتقال في أحسن الظروف (...) هذا التحدي يفرض علينا الاهتمام بالسيرورة المتكاملة لسلسلة القيم الرقمية والرأسمال البشري كمحرك للوصول إلى الهدف المرجو حفاظا على السيادة الوطنية". وأضاف بلحيمر أن "السيادة الوطنية ستكون في المستقبل مرتبطة بالتواجد القوي والحيوي في هذا الفضاء, ولهذا لابد من التواجد في جميع محطات شبكة القيم الرقمية, مما يفرض إيلاء الاهتمام اللازم لإنتاج المحتوى واستخدام التكنلوجيا وتكوين العامل البشري المتمثل في الصحفيين والتقنيين". وأكد الوزير بالمناسبة التزامه بالعمل على حماية أسرة الاعلام والدفاع عن حقوق الصحفيين, وهذا --كما قال-- في إطار "عمل توافقي مشترك للوصول الى الهدف المرجو وهو خدمة الجزائر". وأضاف أن "التصدي للتلوث الاعلامي الموجود عبر شبكات للتواصل الاجتماعي لا يكون إلا باحترافية الصحفي وتطبيق القوانين الضابطة للمهنة واحترام الحياة الشخصية وبمهنية الصحفي في أداء عمله اليومي". من جانبه أثنى المدير العام للإذاعة الوطنية جمال سنحضري على جهود طاقم إذاعة جيل اف ام واعتبرها منبرا للكفاءات الشابة التي تؤطرها الخبرة و الاحترافية هذا وحضر الاحتفال كاتب الدولة المكلف بالإنتاج الثقافي سليم دادة ومدير التلفزيون الجزائري فتحي سعيدي إلى جانب عدد من الشخصيات و الوجوه الاعلامية   المصدر: الإذاعة الجزائرية

اللواء شنقريحة يشرف بإن أمناس على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية

ثلاثاء, 01/14/2020 - 15:20
أشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء السعيد شنقريحة، في ثاني يوم من زيارته الى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، حسب ما أفاد به اليوم الثلاثاء بيان لوزارة الدفاع الوطني. وجاء في البيان أن اللواء السعيد شنقريحة واصل زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة في يومها الثاني بالإشراف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية "بركان 2020" نفذته وحدات اللواء 41 مدرع مدعومة بوحدات جوية. وأوضح في هذا الشأن أن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة تابع عن كثب بميدان الرمي والمناورات للقطاع العملياتي شمال - شرق إن أمناس، بمعية اللواء حسان علايمية، قائد الناحية العسكرية الرابعة، مجريات الأعمال التي قامت بها الوحدات البرية والجوية المشاركة في التمرين تتقدمها طائرات الاستطلاع الجوي. ويهدف هذا التمرين -يضيف نفس المصدر- إلى "الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف الأركانات، فضلا عن تدريب القيادات والأركانات على التحضير والتخطيط وقيادة العمليات في مواجهة التهديدات المحتملة". وتابع بيان وزارة الدفاع الوطني أن هذه "الأعمال التي اتسمت فعلا باحترافية عالية في جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي وعملياتي ممتاز يعكس القدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في كافة المستويات، خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق العالي المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة، كما يعكس الكفاءة العالية للإطارات في مجال تركيب وإدارة مختلف الأعمال القتالية ومهارة وقدرة الأفراد على التحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات المتوفرة لديهم، وهو ما أسهم في تحقيق نتائج جد مرضية جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة.

مقران زروقي للإذاعة : قطاع النسيج في الجزائر قادر على منافسة المنتوج الاجنبي

ثلاثاء, 01/14/2020 - 10:27
 أكد الرئيس المدير العام للمجمع العمومي للنسيج مقران زروقي على أهمية قطاع النسيج في الجزائر والذي بدأ في استرجاع مكانته من خلال توفير المنتجات النسجية في السوق الوطنية. وأضاف مقران زروقي الذي نزل هذا الثلاثاء ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى أن القطاع استفاد سنة2011 من مخطط تنمية، غير أن تنفيذه لم يتم إلا في بداية 2019 . وأشار إلى أن القطاع تكمن من تحديث جميع وسائل الإنتاج التكنولوجية للخروج من الأزمة التي عرفها ومنها عدم استفادته من الاستثمارات منذ ثمانينات القرن الماضي. واعتبر ضيف الأولى أن قطاع النسيج قادر اليوم على منافسة المنتوج الأجنبي. وبخصوص مركب غليزان قال "إنه عرف تأخرا، و لكنه سيدخل في النشاط خلال السداسي الأول  2020، وسينتج أكثر من 44 مليون متر طولي للقماش، و12 مليون سراويل الجينز، و6 ملايين من الأقمصة، كما أن 60 بالمائة من منتوج المصنع سيصدر للخارج". و"يعمل قطاع النسيج أيضا على إقامة شراكة مع أجانب من دول مختلفة على غرار المتعامل التركي في مصنع غليزان من اجل اكتساب الخبرة والتكوين". وأضاف "أن القطاع يسعى اليوم لتسديد القروض البنكية من خلال إعادة جدولتها على مدار ثلاث سنوات". المصدر: الإذاعة الجزائرية

الصفحات