تكلفة انتاج النفط في منطقة الشرق الأوسط هي الأرخص في العالم

أفاد تقرير اقتصادي متخصص أن تكلفة إنتاج النفط في منطقة الشرق الأوسط هي الأرخص في العالم نظرا لموقع المنطقة الجغرافي إضافة إلى كبر حجم الحقول وهو ما يسمح بما يعرف بوفرات الحجم الكبير.

  وأوضح التقرير الصادر عن المركز الدبلوماسي للدراسات الإستراتيجية نشرته وكالة الإنباء الكويتية  أن الحقول الكبيرة توفر إنتاجا كبيرا بتكلفة منخفضة نظرا لكبر حجمها مشيرا إلى أن تكلفة استخراج برميل واحد في السعودية قدرت بنحو 1 إلى 2 دولار في حين بلغت التكلفة الإجمالية (بما في ذلك النفقات الرأسمالية) نحو 4 إلى 6 دولارات للبرميل.

 وذكر أن تكلفة استخراج النفط العراقي تعد منخفضة هي الأخرى من الناحية النظرية على الرغم من وجود العديد من التحديات السياسية والأمنية التي تزيد من تكاليف الاستثمار في قطاع النفط العراقي حيث يقدر محللو الصناعة إجمالي التكاليف بنحو 4 الى 6 دولارات للبرميل.

 ولفت التقرير إلى أن استخراج النفط من الحقول البحرية والمياه العميقة أعلى تكلفة بكثير من الحقول البرية وذلك لصعوبة الوصول إليها موضحا ان في نيجيريا تصل تكلفة انتاج النفط من المياه العميقة إلى نحو 30 دولارا للبرميل مقارنة مع تكاليف استخراج النفط من الحقول البرية والمقدرة بنحو 15 دولارا.

 وأفاد التقرير بأنه وعلى الرغم من تراجع التكاليف الاستثمارية لإنتاج النفط في دول منظمة "أوبك" عنها خارج المنظمة إلا أن الظروف السياسية والأمنية بدول الشرق الأوسط أدت إلى ارتفاع التكلفة الإجمالية للاستثمارات النفطية بمعظم دول المنطقة عن ذي قبل لارتفاع تكلفة التأمين ضد مخاطر النفط.

  واضاف أن التكاليف الاستثمارية لشركات النفط الدولية بدأت تتزايد بشكل كبير قد يفوق العوائد المحصلة من عمليات التشغيل والإنتاج في بعض الأحيان والتي تحتاج إلى دراسة تحليلية للوقوف على أهم أسباب تراجع الهوامش الربحية لشركات النفط ذاتها والمستقلة عن العوامل السياسية.

 وأوضح ان تكاليف إنتاج النفط زادت بقوة في السنوات الأخيرة مشيرا الى ان تكلفة الدورة الكاملة للإمدادات من خارج "أوبك" باستثناء روسيا قد ارتفعت من نحو 25 دولارا للبرميل إلى ما يزيد على 83 دولارا للبرميل في عام 2010.

المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية

أوسمة:

اقتصاد, مؤشرات