رئيس دائرة عين قزام أحمد عبدي للقناة الثانية : توزيع أكثر من أربع محيطات فلاحية

قال رئيس دائرة عين قزام ولاية تمنراست أحمد عبدي أن زيارة الوزير الأول عبد المالك سلال للمنطقة تندرج في إطار تدشين مختلف الهياكل القاعدية ودفع بعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بهذه المنطقة.


ولدى استضافته في برنامج ضيف الصباح للقناة الثانية أضاف عبدي أن منطقة عين قزام تعاني من مشكل نقص المقاولات خاصة وأن المنطقة تتميز بالطابع الصحراوي ، بالرغم من ذلك فإن المشاريع المنجزة على مستوى المنطقة تراعي كل المعايير التقنية الموجودة على المستوى الوطني من خلال الاستفادة من البرامج الخماسية التي تمس مباشرة المواطن كالشباب والرياضة والتربية الصحة وغيرها.

وفي سياق حديثه يشير عبدي أن مشكل الإسكان لم يعد مطروحا في هذه المنطقة الصحراوية على أساس استفادة الناحية من مختلف المشاريع والصيغ السكنية ،حيث حظيت المنطقة منذ 3 سنوات بحصة سكنية تقدر بـ 1300 سكن ريفي، هذه المبادرة جعلت معظم العائلات تستفيد من هذه المشاريع ، سواء ذات الطابع الاجتماعي أو غيرها ، إلى جانب التغطية الصحية والمياه الصالحة للشرب التي استفادت منها أغلب نواحي منطقة عين قزام .

جدير بالذكر أضاف عبدي أن الدولة وفرت كل الأجهزة على مستوى المراكز الحدودية لمحاربة  فيروس "الايبولا"، لاسيما عند دخول التجار، فحسبه المسألة غير مطروحة أساسا.

في الأخير خنم عبدي قوله "أنه تم توزيع أكثر من أربع محيطات فلاحية لأكثر من 200 فلاح" ، بإعتبار المنطقة مختصة في تربية الإبل والمواشي والماعز وهذا بطبيعة الحال لتنمية وتطوير قطاع الفلاحة في هذه المنطقة الصحراوية.

المصدر : الإذاعة الجزائرية

أوسمة:

مجتمع