الرئيس بوتفليقة يجري حركة جزئية في سلك رؤساء الدوائر

أجرى رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, الأحد الماضي حركة جزئية في سلك رؤساء الدوائر مست 182 رئيس دائرة منهم 92 رئيس دائرة جديد و بينهم 7 نساء, حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لوزارة الداخلية والجماعات المحلية.

وحسب المصدر ذاته فان الحركة الجزئية جاءت نظرا لإحالة 31 رئيس دائرة على التقاعد بالإضافة إلى مناصب رؤساء الدوائر التي كانت شاغرة سابقا نظرا لترقيتهم إلى مناصب عليا أخرى (مثل وال, وال منتدب, أمين عام ولائي) من جهة و للمحافظة  على الاستقرار وديمومة الحركة التنموية عبر كامل دوائر التراب الوطني.

وأوضح البيان أن كل مناطق الوطن أخدت نصيبها من هذه الحركة التي مست 48 ولاية "بهدف الاهتمام بالموارد البشرية وتطويرها وإضفاء حركة تنموية من خلال الاعتماد على عنصر التشبيب وترقية الكفاءات على المستوى المحلي (كالأمناء العامين للدوائر ورؤساء المصالح والمفتشين والملحقين بالديوان...إلخ).

كما "تم تعيين إلى جانب هذه الكفاءات الشابة عدد من النساء على رأس الدوائر لتدعيم العنصر النسوي وإقحامهن في التسيير وفي مناصب سامية تجعلهن في مستوى  التحديات وتحمل المسؤوليات المنوطة بالمرأة الجزائرية", يضيف بيان وزارة الداخلية.

وفي ما يلي القوائم الإسمية لرؤساء الدوائر الذين مستهم الحركة والمعينون الجدد:

الجزائر