الاعـلامي بشير حمادي في ذمـة الله

توفي هذا الأربعاء بمستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة الاعلامي بشير حمادي عن عمر ناهز ال65 سنة.

ولفظ الأعلامي المخضرم بشير حمادي أنفاسه إثر أزمة قلبية، حسب ما علم لدى أقاربه وقد عمل المرحوم طوال مشواره المهني في عدد من الجرائد منها يوميتا الشعب والمساء، قبل أن يشارك في تأسيس العديد من الصحف آخرها يومية الحقائق التي كان مديرا لها.

وقال الشاعر والصحفي سليمان جوادي إن الفقيد يعد قامة شامخة في الإعلام ، وكان بمثابة مدرسة حينما كان يشتغل رئيسا للقسم الوطني بجريدة الشعب، مضيفا أن الجزائر فقدت بوفاة الإعلامي بشير بن حمادي قلما جريئا من الأقلام التي لا يمكن تعويضها بأي حال من الأحوال.

المصدر: الاذاعة الجزائرية.واج

 

أوسمة:

مجتمع