google يبدأ في وضع "العقل الباطن" في الروبوتات

شرعت شركة غوغل google العملاقة في تزويد العقول الاصطناعية في الروبوتات بالخيال الخصب، في خطوة جادة كانت منتظرة عاجلًا أم آجلًا.

ووفقًا لموقع "ساينس أليرت"  Science Alert فستملك الروبوتات خيالا خصبا عما قريب، بعد أن أعلن غوغل بدء العمل على هذه التكنولوجيا، التي ستجعل الروبوت يفكر ويخطط كالإنسان بالضبط، وبحرية مطلقة دون أدنى تدخل من البشر.

وستجعل التكنولوجيا التي يستخدمها غوغل في مشروع تزويد عقول الرجال الآليين بالخيال،-ستجعل- الروبوتات تمتلك قرارات وخططا خاصة بها للمستقبل.

وأطلق الفريق الذي سيعمل على هذا المشروع، عليه اسم "ديب مايند" Deep Mind ، أو "العقل الباطن".

ويتوقع فريق العمل على مشروع "ديب مايند" أن تتسآءل الروبوتات في أولى لحظاتها عن وجودها الحالي، وماذا سيحدث في المستقبل، وستحاول تفسير هذه الأمور عن طريق المعلومات والخلفية المزودة بها مسبقًا.

ونشرت صفحة مشروع "ديب مايند" مقطع فيديولإحد الروبوتات الذي أجريت عليه بعض التجارب الأولية، وأظهرت التجربة تقدما غير عادي، حيث كان الروبوت يقوم بالتحكم في إحدى الألعاب الإلكترونية الشهيرة التي تعرف بإسم "سوكوبان " Socoban وكان يتخذ القرارات بمفرده.

ويسود تخوف عالمي من التطور الهائل في أشكال التكنولوجيا وأنواع التجارب التي تجرى حاليًا، ويخشى البعض أن تكون النهاية سيئة وينقلب السحر على الساحر.

أوسمة:

تكنولوجيا, إعلام وإتصال, إكتشافات, تطبيقات