الانتخابات المحلية: دربال يدعو إلى ضرورة تدقيق النظر في حالتي تصحيح الألقاب والوفيات غير المعلن عنها

دعا رئيس الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال اليوم الثلاثاء بقالمة إلى ضرورة "تدقيق النظر في حالتي تصحيح الألقاب والوفيات غير المعلن عنها" أثناء عملية ضبط قوائم الهيئة الناخبة عبر  الولايات.

وأكد السيد دربال خلال استماعه لعرض مديرية التنظيم و الشؤون العامة بمقر  الولاية حول انتخابات المجالس الشعبية البلدية و الولائية المقررة في 23  نوفمبر المقبل أنه "لا بد من إزالة كل الأسماء التي قام أصحابها بتصحيحها  إداريا" و ذلك بالاعتماد -كما قال- على سجلات الحالية المدنية.

وأفاد المتحدث بأن عدم الانتباه إلى هذه المسألة سينتج عنه حصول نفس الشخص  (الاسم القديم و الجديد) على بطاقتي ناخب ما يمس -حسبه- بمصداقية العملية الانتخابية.

من جهة أخرى نبه رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات إلى حالات  الوفيات غير المعلن عنها، مشيرا في هذا السياق إلى أن الهيئة التي يرأسها  وقفت خلال زيارات أعضائها إلى بعض الولايات على حالات لمسجلين ضمن القوائم  الانتخابية "تتجاوز أعمارهم الـ100 سنة بكثير".

وبخصوض هذه المسألة شدد السيد دربال "على أهمية القيام بالشطب الفوري" لمثل هذه الحالات في انتظار تقديم أصحابها طعون إدارية إن ما زالوا على قيد الحياة، كما قال.   

وتوجه السيد دربال خلال زيارته إلى ولاية قالمة إلى كل من مقر المداومة الولائية للهيئة المستقلة لمراقبة الانتخابات و مصلحتي الانتخابات لبلديتي  قالمة و هيليوبوليس.

وتقدر الهيئة الناخبة المسجلة عبر البلديات الـ34 لولاية قالمة بـ379450  ناخبا و ناخبة موزعين على 225 مركز تصويت، حسب ما علم من المصالح المعنية.

 

أوسمة:

الجزائر