دربال: تسخير الظروف سيساهم في ضمان "شرعية" موعد ال23 نوفمبر المقبل

دعا رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال اليوم الخميس من الطارف إلى تسخيرالظروف التي من شأنها إضفاء "الشرعية" على الانتخابات المحلية المزمعة في ال23 نوفمبر المقبل.

و أكد السيد دربال خلال لقاء صحفي بمقر الهيئة بالطارف أن الجهود المبذولة من طرف الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات تؤدي إلى "تعبئة جميع الأطراف المعنية التي من شأنها ضمان نجاح هذا الموعد الانتخابي المقبل".

و أوضح في هذا السياق قائلا "إن تحسين العملية الانتخابية أمر حيوي من أجل ضمان منافسة انتخابية نزيهة", مبرزا أهمية الجهود المبذولة في إطار تطهير القوائم الانتخابية و تكوين مجموع الشركاء المعنيين بالعملية الانتخابية إضافة إلى دور وسائل الإعلام و تأثيرها على الرأي العام.

كما شدد على التكوين المتواصل لجميع الفاعلين المعنيين الذي يشرف على تأطيره خبراء في المجال و ذلك من أجل السماح -حسبه- لمختلف المتدخلين في هذه العملية الانتخابية من القيام بمهمتهم على أكمل وجه.

و قد تم تنظيم 4 ندوات جهوية مندرجة في إطار التحضيرات لهذه الانتخابات المقبلة , كما أردفه السيد دربال , مذكرا بأن المساعي و الجهود المبذولة تهدف لتحسين المسار الانتخابي و تصحيح النقائص المطروحة من أجل ضمان "شرعية" العملية الانتخابية و معدل مشاركة "صحيح."

وقد تطرق رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات أيضا لعدة نقاط أخرى تتعلق بمنع استغلال رموز الجمهورية لأغراض حزبية و الاحترام الصارم للقانون المتعلق بمختلف مراحل العملية الانتخابية.

كما توجه السيد دربال إلى مقري المجلسين الشعبيين البلديين لكل من عاصمة الولاية و بوثلجة حيث اطلع على ظروف التحضيرات الجارية تحسبا للانتخابات المحلية المقبلة.

و تحصي ولاية الطارف 312 ألف و 366 ناخبا موزعين عبر 199 مركز انتخاب يضمون 791 مكتب تصويت, مثلما تم إيضاحه.

أوسمة:

الجزائر, سياسة