قيادة الدرك الوطني تسطر مخططا خاصا بضمان الأمن على مستوى كامل إقليم الاختصاص

سطرت قيادة الدرك الوطني مخططا خاصا بضمان الأمن على مستوى كامل إقليم الاختصاص بهدف تأمين وضمان السير الحسن للانتخابات المحلية ليوم 23 نوفمبر القادم يحسب ما أورده بيــان لـوزارة الـدفاع الـوطـنـي هذا الثلاثاء.

و في هذا الإطار أوضح ذات المصدر انه "تطبيقا لتعليمات القيادة العليا للجيش  الوطني الشعبي الخاصة بتأمين وضمان السير الحسن للانتخابات المحلية ليوم 23  نوفمبر القادم سطرت قيادة الدرك الوطني مخططا خاصا بضمان الأمن على مستوى  كامل إقليم الاختصاصي وذلك بإقحام مختلف التشكيلات ونشر وحدات متحركة وثابتة  تسهر على السير الحسن لهذا الموعد الانتخابي على مستوى 7722 مركز اقتراع مما  يمثل 62% من مراكز التصويت المتواجدة عبر التراب الوطني".

و اشار ذات البيان "تم تجنيد الوحدات الإقليمية ووحدات التدخل والوحدات  الخاصة للدرك الوطني في مراكز ومكاتب التصويت من بينها 156 متنقل والمناطق  الحضرية والشبه حضرية المتواجدة بإقليم الاختصاص".

كما تم تجنيد و نشر الوحدات --حسب ذات البيان --"بمختلف أماكن  التجمع والسكنات و الأسواق ومراقبة حركة نقل البضائع وكذا "محاور الطرقات  بتنفيذ مخطط دورياتي حواجز المراقبة بمداخل التجمعات السكنية".          

و أكد ذات المصدر ان"الجيش الوطني الشعبي يؤكد مرة أخرى على استعداده التام  واتخاذ كل التدابير الأمنية الكفيلة بتمكين الشعب الجزائري من أداء هذا الواجب  الوطني في جو من الطمأنينة والأمان.

أوسمة:

مجتمع