الإعـلامـية الدكتورة زواغـي أمــال فـي ذمــة الله

انتقلت الدكتورة زواغي أمال إلى رحمة الله ، أمس الثلاثاء ، تاركة وراءها رصيدا إعلاميا  ثريا عبر الإذاعة والتلفزيون الجزائري.

وكانت بدايات المستشارة الأسرية الدكتورة أمال زواغي ، في مجال الارشاد الديني بالمساجد ، لتنتقل لإلى مجالات الاستشارة الأسرية أين تدربت على أكبر المختصين في المجال النفسي والأسري من داخل وخارج الوطن وعملت منتجة إذاعية لبرامج عديدة أسرية بإذاعة تبسة ثم انتقلت إلى العاصمة حيث كان لها مشاركات إعلامية هامة بالاذاعة والتلفزيون بما فيها برنامج " فنيات الحياة" للقناة الأولى الذي تعده الزميلة راضية تيدافي.

وكانت المرحومة بإذن الله أمال زواغي قد أسست جميعية " أسرتي" للتأهيل والتنمية الأسرية  و " نادي غيث" للأطفال والشباب ، لترحل تاركة رصيدا إعلاميا ثريا في مجال الارشاد الأسري ، رحم الله الفقيدة وأسكنها جنات الرضوان.

المصدر : الإذاعة الجزائرية

أوسمة:

ثقافة وفنون