المؤرخ الجزائري محمد الصغير غانم في ذمة الله

توفي ليلة السبت إلى الأحد المؤرخ و الباحث  الجزائري محمد الصغير غانم بالمركز الاستشفائي الجامعي بقسنطينة عن عمر ناهز  الـ 80 سنة, حسبما علمته وأج من أقاربه ببسكرة.

ويعد الفقيد إحدى القامات في مجال البحث التاريخي حيث مارس التدريس لأكثر من  أربعة عقود وتخرج على يديه المئات من الطلبة والباحثين بجامعتي قسنطينة و  الجزائر العاصمة.

و قد ألف الفقيد الذي ولد بجمورة بولاية بسكرة عام 1937 و الذي تخصص في تاريخ  الجزائر القديم وعلم الآثار حوالي عشرين كتابا في التاريخ و حول الآثار لمنطقة  شرق البلاد.

من بين أبرز مؤلفات الفقيد "مقالات و أراء في تاريخ الجزائر" و "المعالم  الحضارية في الشرق الجزائري -فترة فجر التاريخ-" و "التوسع الفينيقي في غرب  المتوسط" و "المملكة النوميدية و الحضارة البونية" و "مواقع و حضارات ما قبل  التاريخ".  

وسيوارى الفقيد الثرى بمسقط رأسه بمجرد وصول جثمانه إلى ولاية بسكرة حسبما  علم من أقاربه.

أوسمة:

ثقافة وفنون