google يزيل كلمات البحث المرتبطة بالعنف والكراهية من ميزة الإكمال التلقائى

ميزة تنبؤات الإكمال التلقائى لكلمات البحث

كشف محرك البحث العملاق غوغل google عن توسيع سياسته لإزالة تنبؤات الإكمال التلقائى التي تظهر كلمات تحث على العنف والكراهية أثناء ما يوفره عادة محرك البحث التابع له ضمن ميزة الإكمال التلقائى والتي توفر الكثير من الوقت والمجهود للمستخدمين عند البحث عن موضوع معين.

ولاحظت الشركة التكنولوجية  العملاقة أنه قد تظهر فى بعض الأحيان توقعات غير لائقة تحث على العنف، ومع ذلك تسعى غوغل طوال الوقت لإزالة مثل هذه الكلمات غير اللائقة.

ووفقا لما جاء على المدونة الرسمية لغوغل، ستقوم الشركة بطرح التحديثات خلال الأسابيع القادمة لتقليل احتمالية حدوثها، إذ تكون ميزة الإكمال التلقائى مفيدة بشكل خاصة لأولئك الذين يستخدمون الهواتف الذكية، نتيجة تسهيل عملية البحث على شاشة صغيرة، إذ يمكن أن تكون الكتابة صعبة، فيما تدعى شركة غوغل أنها فى المتوسط تقلل من وقت الكتابة بنسبة 25٪ تقريبًا ويمكنها أن توفر أكثر من 200 عام من وقت الكتابة في اليوم.

ويعمل غوغل طول الوقت على إزالة التوقعات التى تتعارض مع سياساته، بما في ذلك الاقتراحات الجنسية الصريحة، والتي تحث عن الكراهية، والعنيفة أو الخطيرة، وهى المحتويات التى "تدعو أو تمجد أو تقلل من العنف والفظائع، أو التي تنزع منها الضحايا" ليتم إزالتها.

كما يوفر غوغل أيضًا خيارًا للمستخدمين للإبلاغ باستخدام "الإبلاغ عن توقعات غير لائقة" التي أطلقها العام الماضي، وتظهر أسفل مربع البحث على منصة سطح المكتب، أما بالنسبة لمستخدمى الهواتف الذكية، فيمكنهم الضغط لفترة طويلة على هذه الكلمة للحصول على خيار إعداد التقارير للإبلاغ عن مشكلة.

أوسمة:

تكنولوجيا, تطبيقات