ولد قدور: فتح عروض مناقصة مشروع مركب التكرير بحاسي مسعود الاسبوع المقبل

أكد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك  عبد المومن ولد قدور ،الاربعاء،  بالجزائر ان عملية  فتح  الأظرفة  الخاصة  بالمناقصة من أجل انجاز مشروع  مركب تكرير النفط  بحاسي مسعود (ورقلة) ستتم  خلال الاسبوع القادم

وافاد ولد قدور على هامش الندوة الصحفية الخاصة بتقديم حصيلة نشاطات  لمجمع سونطراك و استراتيجيته المتعلقة بالتكرير  أن حوالي خمسة عشر مجمعا   قاموا بتقديم عروض و هذا منذ اطلاق المناقصة  لإنجاز هذا  المشروع  بطاقة  انجاز5 مليون طن/سنة .

واضاف ولد قدور يقول " نحو خمسة عشر مؤسسة  ترغب في انجاز مصفاة  التكرير لحاسي مسعود و أمل ان يقع الاختيار في نهاية عام 2018 او بداية عام   2019 ".

للتذكير فان طاقات انتاج الوقود سترتفع  بفضل  توسعة و اعادة تهيئة مصفاة  براقي (الجزائر) التي من المنتظر ان تدخل حيز الخدمة في اكتوبر 2018 و انجاز  مصفاتان في حاسي مسعود (ورقلة) و تيارت و اللتان ستدخلان في الخدمة في2021.

ومن المنتظر ان تصل الطاقات الوطنية لتكرير البترول الى  40 مليون طن/سنة مع  دخول حيز التطبيق لهتان المصفاتين .

وسيسمح هذا  البرنامج بتلبية الطلب الوطني  المتزايد على المنتجات البترولية  علما بان الطلب على الوقود قد ازداد بنسبة 7 بالمئة في المعدل السنوي  على مدى  العشر سنوات الاخيرة.

ويفسر هذا التطور الهام للطلب على  المنتجات البترولية بارتفاع حجم حظيرة  السيارات الوطنية و تحسن مستوى المعيشة و اسعار الوقود المنخفضة

اقتناء مصفاة أخرى في الخارج غير وارد  حاليا

وفي رده على سؤال حول اقتناء سوناطراك لمصفاة أخرى أم لا في الخارج علاوة على  مصفاة أوغوستا، أوضح ولد قدور أن هذه المسألة غير واردة حاليا بالنسبة  للمجمع.

وقال في هذا الصدد "ليس هناك في الوقت الحالي ضرورة للبحث عن أسواق أخرى و لكن في حالة وجود فرصة أخرى فإننا سندرسها".

وتأسف في هذا السياق للتأخر المسجل في استلام مصفاة في سيدي رزين بحيث صرح"أنا مستاء لعدم استكمال انجاز مصانعها للتكرير و أقصد بالذات مصنع سيدي رزين (الجزائر) الذي تأخر انجازه كثيرا.

وبعد أن أكد أن الأمر يتعلق بمشروع "جد هام و استراتيجي بالنسبة لسوناطراك"،  أوضح ولد قدور أن الأولوية بالنسبة للمجمع هي إنهاء المشاريع المبرمجة  ضمن استراتيجياتها.

  و أضاف في هذا الإطار بأن الهدف الأول هو إتمام مصفاة لسيدي رزين في نهاية  السنة الجارية أو بداية 2019 للانطلاق بعدها مشروع حاسي مسعود.

و قال "سيكون في إمكاننا مع مصفاة أوغوستا و سيدي رزين و حاسي مسعود  الاستجابة بشكل واسع لاحتياجاتنا و إذا أتيحت أمامنا فرص سانحة فلا ينبغي  تفويتها".

ولدى التطرق لنشاط المجمع على الصعيد الدولي، أشار ولد قدور الى أن  العديد من البلدان تطلب خدمات المجمع بالنظر إلى خبرة سوناطراك في هذا المجال.

وقال في الختام أن "صورة الجزائر و سوناطراك تتحسن أكثر فأكثر".

المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

أوسمة:

اقتصاد