البروفيسور تيبوش للإذاعة: شهر رمضان فرصة للإقلاع نهائيا عن التدخين

أكد البروفيسور جمال الدين تيبوش رئيس مصلحة أمراض القلب والشرايين بمستشفى نفيسة حمود(بارني سابفا) على ضرورة استشارة طبيب مختص عند قرار الإقلاع عن التدخين لتوفير المرافقة الطبية الصحية الصحيحة وضمان التخلي نهائيا عن هذه العادة السيئة التي تصل حد الإدمان الفتاك.

وبعد أن اعتبر  صيام شهر رمضان المعظم فرصة للإقلاع نهائيا عن التدخين أوضح البروفيسور المختص في أمراض القلب خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الظهيرة" للقناة الإذاعية الأولى هذا الخميس أن لجوء كثيرين إلى التوقف  عن التدخين بشكل مباشر وتام يؤثر سلبا على الجسم الذي تعود لسنوات طويلة على مكونات التبغ والسجائر، ما يتطلب مراقبة طبية صحيحة من قبل طبيب مختص.

وأشار إلى أن التبعات السيئة للتدخين لا تقتصر فقط على الإضرار بجسم الإنسان بما تسببه من أمراض كثيرة ومنها سرطان الرئتين والفم والجيوب الأنفية ، بل تتعداه  إلى ما تستنزفه من أموال تمثل تكاليف معالجة أمراض القلب والشرايين وداء السكري والسرطان  فضلا عن انهاكها اليومي للقدرات المادية للمدخن وتأثيرها السلبي على أهله ومحيطه.

أوسمة:

صحة