الجزائريون يحتفون بغرة محرم بالصوم وأداء الزكاة

الجامع الكبير عبد الحميد ابن باديس وهران

يحتفل الجزائريون اليوم بغرة محرم ايذانا ببداية العام الهجري الجديد ، الاحتفال بالمناسبة لا يتعلق بالتقويم الهجري فقط بل لما شكلته هجرة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام  من مكة  المكرمة الى المدينة المنورة  من اهمية بالغة لتغيير مجريات الدعوة الى دين الاسلام .

ودعا امام مسجد المدنية بالعاصمة  الشيخ تواتي جمال  الى الاستلهام والتدبر في ذكرى الهجرة النبوية ، واغتنام  المناسبة للصوم و التصدق واخراج  الزكاة  ، مشيرا الى حديث الرسول عليه الصلاة والسلام الى ان احب الاعمال في الاشهر الحرم هي الصوم .

 وتهيب وزارة الشؤون الدينية والاوقاف  بالمزكين  ان يلتفوا حول صندوق الزكاة وان يضعوا زكاتهم في حسابات الصندوق البريدية  الولائية و ذلك حرصا على  احياء السنة النبوية  في جمع الزكاة وتوزيعها  بصفة منتظمة .

  ويحافظ الجزائريون على عدد كبير من العادات والتقاليد المميزة للاحتفال بقدوم السنة الهجرية الجديدة  في محاولة لاحياء السنة النبوية وكذا لم شمل العائلة .

 ويصف تقرير صوتي من اذاعة الجزائر بقسنطينة اهم التقاليد التي تتمسك بها العائلات في تلك المدينة العريقة ، وتروي احدى المواطنات القسنطينيات  اهم تحضيرات احياء ليلة غرة محرم  مؤكدة انها فرصة للم شمل العائلات و اخراج الصدقات من كل ما يحضر من اكلات تقليدية  ما يسمى النفقة في المدينة ، بالاضفة الى حلقات الذكر التي تصدح بالقرآن والدروس .

المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية .

أوسمة:

الجزائر, مجتمع