سلامة" :عمليات القتل والاختطاف والتعذيب أصبح جزءا من الحياة اليومية في ليبيا

حذر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، اليوم الاثنين، من تواصل عمليات الإعدام والاختطاف والاحتجاز غير المشروع والتعذيب في ليبيا التي اصبحت "جزءا" من الحياة اليومية لليبيين.

ونقلت تقارير اعلامية عن سلامة، قوله،  خلال رسالته  بمناسبة يوم حقوق الإنسان التي تصادف 10 ديسمبر من كل سنة،  " قبل سبع سنوات نهض الشعب الليبي مطالبا بحقوقه للعيش بكرامة والمساواة ونادى بالتحول الديمقراطي من أجل الحرية والعدالة وسيادة القانون"، إلا إن هذا الطلب -يضيف سلامة " لم يتحقق بعد ولا يزال قائما حتى يومنا هذا، فالظفر بالحقوق ليس مجهود يوم واحد ولا نضال شهر أو حتى عام بل هو يستلزم الثبات والتصميم كل يوم، ولن يتحقق بسعي شخص واحد بل يتطلب عملا جماعيا".

وتابع سلامة، "لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي بينما يتواصل تحمّل المدنيين لوطأة الاقتتال والخروج على القانون في ليبيا، بينما أصبحت عمليات الإعدام والاختطاف والاحتجاز غير المشروع والتعذيب جزءا من الحياة اليومية، بينما تتواصل التدابير التمييزية ضد النساء وضد حريتهن في التنقل وتهديد سلامتهن البدنية، بينما أولئك الذين يجرؤون على التعبير عن آرائهم علنا يتعرضون في أغلب الأحيان إلى المضايقة والاضطهاد وحتى القتل".

المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

أوسمة:

العالم, افريقيا