هجوم ستراسبورغ : اعتقال ثلاثة اشخاص و الحكومة الفرنسية ترفع مستوى الـتأهب الأمني

اعتقلت الشرطة الفرنسية ثلاثة أشخاص، في مدينة ستراسبورغ ، خلال مداهمتها مقر سكن منفذ هجوم استهدف الليلة الماضية سوق الميلاد في المدينة، و خلف أربعة قتلى و 10 جرحى، بينما رفعت الحكومة مستوى التأهّب الأمني تجنبا لحدوث اعتداء مماثلا لذلك الذي وقع في ستراسبورغ و الذي لقي ادانة من قبل عدد من العواصم.    

وذكرت قناة "فرانس 24" الأربعاء ، أن وزارة الداخلية أعلنت أن منفذ الهجوم (29 عاما)، كان مدرجا على قائمة المراقبة لأفراد يتم تصنيفهم على أنهم "يشكلون تهديدا جديا للأمن القومي" بعدما تورط في ارتكاب جرائم جنائية في فرنسا وألمانيا وقضى فترة العقوبة، كما أنه يشتبه بتورطه في حادث سطو مسلح.

وأشارت القناة الإخبارية إلى أن منفذ الهجوم تمكن من الفرار من موقع الحادث بعد سرقة سيارة أجرة، فيما أكد قائد سيارة الأجرة أن منفذ الهجوم كان يبدو مصابا.

و أكد رئيس بلدية ستراسبورغ رولان ريس، في تصريح صحفي، إن الهجوم أوقع "أربعة قتلى وحوالي 10 جرحى بينهم ثلاثة أو أربعة أشخاص حياتهم في خطر".

وفى اجراء احترازي، أعلن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير اليوم، أن الحكومة رفعت مستوى التأهب الأمني في البلاد عقب الهجوم "الإرهابي" في مدينة ستراسبورغ. و قال في تصريح صحفي: " لقد قررت الحكومة الانتقال إلى مستوى هجوم طارئ مع فرض إجراءات رقابة مشددة على الحدود والمتاجر و في كل أسواق عيد الميلاد، بهدف تجنب خطر حدوث هجوم يقلد هجوم ستراسبورغ ...".

وفي ردود الفعل على الحادث، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد عقده اجتماع أزمة مع مسئولي مجلس الوزراء في العاصمة باريس الليلة الماضية "تضامن الأمة كلها" مع ضحايا وعائلات هجوم ستراسبورغ.

و أعربت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو و مملكة البحرين و قطر عن تعازيهما لأسر ضحايا الهجوم الذي شهدته مدينة ستراسبورغ.

وقالت رئيسة وزراء بريطانيا في تغريدة نشرتها على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) ونقلتها قناة (فرانس 24) "أشعر بالصدمة والحزن إزاء الهجوم المروع الذي شهدته مدينة ستراسبورغ، وأتعاطف بشدة مع كل من تأثروا جراء هذا الهجوم ، ومع الشعب الفرنسي برمته".

من جهته، قدم رئيس وزراء كندا تعازيه لأسر ضحايا الهجوم، وقال في تغريدة نشرها على موقع "تويتر" : "نيابة عن الكنديين، أقدم التعازي لأسر ضحايا الهجوم المروع الذي وقع بالقرب من سوق الكريسماس في ستراسبورغ، إن قيمنا وتقاليدنا لا يمكن أبدا أن تهزمها مثل هذه الأفعال الجبانة، تعاطفنا العميق مع كل من تأثروا من هذه الهجوم".

كما أدانت مملكة البحرين حادث إطلاق النار في مدينة ستراسبورغ، مؤكدة تضامنها مع فرنسا في جهودها لمكافحة التطرف والإرهاب وفي كل ما يدعم أمنها واستقرارها.

وجددت وزارة الخارجية البحرينية ،في بيان أوردته وكالة الأنباء البحرينية (بنا)، التأكيد على "موقف البحرين الراسخ الذي ينبذ العنف والتطرف والإرهاب بكل صوره وأشكاله" معربة عن بالغ تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابي.

و انضمت دولة قطر الى الدول الثلاث معربة عن استنكارها و ادانتها الشديدين للهجوم الذي استهدف سوقا بمدينة ستراسبورغ. وجددت وزارة الخارجية القطرية في بيان اليوم "موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب"، و أكدت تضامن الدوحة التام مع الحكومة الفرنسية، ودعمها الكامل لكل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار.يذكر أن سوق الميلاد في مدينة "ستراسبورغ" الواقعة في شمال شرق فرنسا مختص ببيع منتجات خاصة بأعياد الميلاد و يعد من المعالم السياحية التي تستقطب سنويا مئات الالاف من السياح.

المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

أوسمة:

العالم, أوروبا