اكتشاف أبعد جسم في المجموعة الشمسية

 اكتشف علماء فلكيون أبعد جسم في المجموعة  الشمسية، وهو كويكب قزم على بعد 120 وحدة فلكية عن الشمس.   

ووفقا للموقع المتخصص carnegie science التي نشرت الاكتشاف فإن هذه المسافة هي أبعد 120 مرة عن المسافة بين الأرض والشمس، وهي بعيدة جدا بحيث أطلق مكتشفو الكويكب عليه اسم فارآوت Farout  رغم أن اسمه الرسمي هو  2018VG18.   

ويقع "فارآوت" على محيط قطره 300 ميل، وله "تدرجات لونية بين الوردي والأحمر"، وفقا للعالم الفلكي سكوت شيبرد من معهد كارنيغي للعلوم في واشنطن، وهو أحد العلماء الذين أعلنوا هذا الاكتشاف.واللون الوردي للكويكب يوحي بأنه مغطى بالجليد ويبلغ قطره نحو 500 كلم، وفقا لهذا العالم.   

و قال شيبرد "عندما رأيت هذا الجسم، للمرة الأولى، كان يتحرك ببطء، وهو أبطأ شيء رأيته في حياتي"، مضيفا أنه قد يستغرق أكثر من 1000 سنة للدوران حول الشمس.   

واكتشف شيبرد والعلماء الآخرون  الكويكب "فارآوت" خلال بحثهم حول كوكب تاسع كبير، في المسارات الخارجية للمنظومة الشمسية.   

وهناك نحو 50 كويكب قزم في المجموعة  الشمسية. الأكبر هو بلوتو وله قطر يصل لنحو 2370 كم، وإيريس الذي له قطر يصل إلى 2325 كم.

أوسمة:

تكنولوجيا, إكتشافات