سوناطراك: التوقيع على عقد مع مجمع صيني لتوسيع الميناء البترولي بسكيكدة

وقع مجمع سوناطراك و المؤسسة الصينية "الصين "هاربور اينجينرينغ كومباني" ، الاثنين بالجزائر ،على عقد يخص دراسة و تجهيز و إنشاء مرفأ بترولي للغاز الطبيعي المميع و بنى تحتية بحرية ومينائية في ميناء  المحروقات بولاية سكيكدة و المسمى "الجديد".

ويتضمن هذا المشروع الذي تقدر تكلفته قرابة 53 مليار دج- إنشاء مرفأ بترولي  وبنى تحتية بحرية و مينائية والذي من شانه السماح برفع إنتاج مجمع الغاز الطبيعي المميع وشحن ناقلات الميثان ذات السعة الكبيرة التي من الممكن أن تصل 220.000 متر مكعب و شحن الناقلات بقدرة تتراوح ما بين 50.000 و 250.000 طن.

ويتضمن  أيضا هذا المشروع -الذي من المتوقع أن يدخل حيز الخدمة في غضون 28 شهرا ، ابتداء من دخول العقد حيز التنفيذ المدرج ضمن نموذج "أشغال و تزويد و بناء"-  إعادة تحويل المركز الموجود للغاز الطبيعي المميع  و تهيئة المركز الحالي  من اجل تفريغ مادة " الميثيل " فضلا عن انجاز مركز جديد لرسو السفن بمنطقة تخزين التي من المحتمل أن تصل مساحته  إلى 15 هكتار.

و سيسمح انجاز المرفأ البترولي  الجديد  للغاز الطبيعي المميع و توسيع الميناء البترولي بسكيكدة -و المسجل  ضمن إستراتيجية سوناطراك افاق 2030 - للناقل الكبير للغاز الطبيعي المميع و المتواجد في هذه الولاية برفع انتاجه و طاقته  و رسو السفن ذات القدرات الكبيرة ما يفتح بالتالي أفق واسعة  لسوق الغاز الطبيعي المميع الجزائري.

وبالمناسبة ، شدد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، عبد المؤمن ولد قدور على ضرورة تحقيق استقرار فيما يخص الاستهلاك المحلي للغاز الطبيعي الذي يعرف ارتفاعا مستمرا.

وقال ولد قدور في لقاء صحفي عقب حفل التوقيع على عقد مع مؤسسة صينية في مجال المنشآت البحرية للمحروقات: " لدينا نمط  استهلاكي للغاز متزايد باستمرار و بسرعة. لا يمكننا ان نواصل استهلاك هذا القدر من الغاز و بهذه الوتيرة السريعة. التحدي الحقيقي الذي يجب ان نرفعه  هو تحقيق استقرار محلي فيما يخص هذا المنتج الطاقوي".

و جاء رد الرئيس المدير العام لسوناطراك على سؤال حول كميات الغاز المصدرة من طرف الجزائر في 2018 معتبرا انه من الأجدر التركيز على مشكل أعمق و الذي يتمثل  في كيفية تحقيق استقرار في الاستهلاك الوطني للغاز.

في ذات السياق، قال المسؤول ذاته ان الجزائر التي يتراوح انتاجها الحالي من الغاز الطبيعي بين 130 الى 140 مليار م3 صدرت في 2018 كمية تقدر ب 50 مليار م 3 و هي نفس الكمية التي تم تصديرها في 2017.

و حسب ارقام وزارة الطاقة فان الانتاج الحالي من الغاز الطبيعي يقدر ب 130 مليار م 3 موزعة بين 50 مليار م 3 موجهة للاستهلاك المحلي و 50 مليار م3 مخصصة للتصدير و 30 مليار م 3 مخصصة لنشاط الابار البترولية.

المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

أوسمة:

اقتصاد