اليمن: مقتل 51 شخصا وإصابة 370 آخرين في خروقات للهدنة بالحديدة

أعلن مصدر عسكري يمني هذا السبت ارتكاب مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) 745 خرقًا في محافظة الحديدة غرب اليمن منذ سريان الهدنة في 18 ديسمبر الماضي وحتى أمس أسفرت عن مقتل 51 شخصا وإصابة 370 آخرين، في الوقت الذي يقول فيه الحوثيون أن قوات التحالف بقيادة السعودية تواصل استهداف المواطنين وخرق إطلاق النار .

وأكد مصدر عسكري يمني أن تقارير الرصد أوضحت أن جماعة الحوثيين ارتكبت 745 خرقًا في محافظة الحديدة أسفرت عن مقتل 51 مواطنًا وإصابة 370 آخرين بعضهم خطيرة.

وأكد مصدر عسكري يمني أن الخروقات الحوثية مستمرة بمختلف أنواع الأسلحة وتستهدف منازل المواطنين والأماكن العامة ومواقع الجيش، مشيرا إلى أن الحوثيون استهدفوا في وقت سابق البعثة الدولية لتنفيذ اتفاق ستوكهولوم والمسؤولة عن إعادة الانتشار.

وأوضح المصدر أن جماعة "أنصار الله"(الحوثيين)، تعمل بشكل مستمر على تعزيز مواقعها الدفاعية عن طريق زرع الألغام وحفر الخنادق والممرات البرية في المداخل والمواقع الرئيسية، بغية إفشال اتفاق استوكهولم، داعيا مكتب المبعوث الأممي باليمن إلى اتخاذ الخطوات اللازمة من أجل الضغط على الحوثيين للتوقف فورًا عن هذه الانتهاكات والخروقات والالتزام بالاتفاق الذي تقوده الأمم المتحدة بخصوص مدينة وموانئ الحديدة.

من جهة أخرى، أفاد مصدر تابع لجماعة أنصار الله الحوثيين أن قوات التحالف العسكري بقيادة السعودية قامت بإطلاق "25 قذيفة مدفعية على مناطق متفرقة في الحديدة"، مضيفا أن قوات التحالف استهدفت مناطق أخرى مما أدى إلى مقتل مدنيين عزل.

وحسب ذات المصدر فان طيران التحالف شن أربع غارات على جبل المحرام في منطقة العمشية بمديرية سفيان بمحافظة عمران .

ومن جهته اتهم محافظ الحديدة الحسن الطاهر، في وقت سابق اليوم ،الحوثيين بالزج بنحو ألف طفل مقاتل في معركة الحديدة من الجهة الشمالية خلال الأيام القليلة الماضية.

وكانت جماعة أنصار الله (الحوثيين) قد قصفت خلال الساعات الماضية والمطاحن التي تستخدمها الأمم المتحدة مخازن لها حسبما أوردته مصادر إخبارية محلية .

المصدر : واج

أوسمة:

العالم