نسيب يعلن عن إنشاء شبكة وطنية للتنبؤ بوقوع الفيضانات

 سيتم إنجاز شبكة وطنية للتنبؤ بوقوع الفيضانات عن طريق إنجاز محطات مزودة بالتكنولوجيا الحديثة توضع على مستوى مختلف المجاري المائية (أودية و أحواض إلخ.) المعرضة لهذه الظاهرة، حسبما أكده اليوم الاثنين بالعاصمة وزير الموارد المائية حسين نسيب.

وقال نسيب في ندوة صحفية عقب افتتاحه للصالون الدولي ال15 للتجهيزات التكنولوجية و خدمات المياه بالجزائر العاصمة بحضور عدد من أعضاء الحكومة أنه تم اقتناء 100 محطة أوتوماتكية ذات التكنولوجية الحديثة التي وضعت على مستوى الأودية و الأحواض المنحدرة و مختلف المجاري المائية الأكثر عرضة للفياضات  للتنبؤ بوقوعها قبل حدوثها بعدة ساعات تفاديا لأي خسائر و ذلك في انتظار إنجاز شبكة وطنية لذات الغرض.

وستقوم وزارة الموارد المائية بالتنسيق مع وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية  على تزويد كل المدن بهذه المحطات للتنبؤ بحدوث  الفياضات، حسب شروح السيد نسيب.

و ذكر الوزير  أن الجزائر تحصي أزيد من 700 نقطة معرضة للفيضانات,  مؤكدا أن اغلبها تم التحكم فيها فيما بقيت بعض النقاط على مستوى من الخطورة و ذلك بسبب  التقلبات الجوية و التغيرات المناخية التي تعرفها البلاد.
كما ذكر في ذات المجال بالاستراتيجية الجديدة التي أنجزتها الوزارة بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي بخصوص ظاهرة الفيضانات و التي مكنته ا من المعرفة الدقيقة لهذه الظاهرة الطبيعية من خلال دراسة معمقة أنجزت على مدار عدة سنوات.

وأوضح انه من اجل التقليل من خطر الفيضانات كان لابد من الاهتمام بالأودية  (تهيئتها و تفادي رمي النفايات فيها)  مع توسيع طاقة استيعاب قنوات صرف مياه المطار و كذا إعداد مخطط عمراني خاص بكل منطقة من البلاد  للوقاية من مخاطر الفيضانات.

المصدر: الإذاعة الجزائرية/وأج

 

أوسمة:

مجتمع