كوبا تحذر: واشنطن تخطط للتدخل العسكري في فنزويلا بذريعة المساعدات الإنسانية

حذر وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز أمس الثلاثاء ، من أن واشنطن تخطط للتدخل العسكري في فنزويلا بذريعة إيصال المساعدات الإنسانية ، داعيا المجتمع الدولي إلى التغلب على الخلافات السياسية، واتخاذ إجراءات دفاعا عن السلام.

وقال الوزير رودريغيز في مؤتمر صحفي في هافانا ، إن "الحكومة الأمريكية تواصل الاستعداد للتدخل العسكري في فنزويلا و استخدام ما يسمى بالأزمة الإنسانية والحاجة إلى تخفيفها". 

وكرر رودريغيز تحذير الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل الأخير من "العواقب الاقتصادية والعسكرية والاجتماعية والإنسانية للمغامرة العسكرية الأمريكية" وتأثيرها المزعزع للاستقرار على أمريكا اللاتينية ككل".   

وقال الوزير إن واشنطن "تتبع lخططا استخدمته سابقا في أجزاء أخرى من العالم، عواقبه وخيمة".  

وأضاف أن "كوبا تدعو المجتمع الدولي إلى التغلب على الخلافات السياسية، واتخاذ إجراءات دفاعا عن السلام، ومنع التدخل العسكري في فنزويلا بشكل مشترك".

وتفاقم الصراع بين الحزب الحاكم في فنزويلا وأحزاب المعارضة الشهر الماضي بعد إعلان خوان غوايدو، رئيس الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة ، نفسه "رئيسًا انتقاليا". 

وكان غوايدو الذي اعترفت به الولايات المتحدة وحلفاؤها على الفور، قد أعلن أن المعارضة سوف تستلم مساعدات أمريكية في 23 فبراير رغم رفض الحكومة، ما ينذر بتصعيد الوضع .

المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

أوسمة:

العالم, أمريكا