إيداع رهن الحبس المؤقت لـ 47 مشتبه فيهم في أعمال الشغب بالعاصمة بعد مسيرة الجمعة الماضي

أعلنت نيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد  بمجلس قضاء الجزائر هذا الثلاثاء, عن إيداع 47 شخصا رهن الحبس المؤقت بتهمة  ضلوعهم في أعمال الشغب والتخريب التي أعقبت المسيرات السلمية التي نظمت  بالعاصمة الجمعة الماضي.
وأوضحت نيابة الجمهورية في بيان لها أنه "بعد توقيف المشتبه فيهم من طرف  مصالح الضبطية القضائية, تم تقديمهم بتاريخ 11 مارس 2019 أمام نيابة الجمهورية  والتي استنادا إلى محاضر سماعهم وتصريحات الأطراف رفعت أعباء ضد 174 منهم,  وعليه تمت متابعتهم أمام الجهات القضائية المختصة, والتي أمرت بإيداع 47 منهم  رهن الحبس المؤقت".
وذكرت أن المسيرات التي عرفتها مدينة الجزائر يوم 08 مارس 2019 عبر مختلف  أحيائها "جرت بطريقة سلمية عموما", إلا أنه عند نهاية المسيرات وبداية تفرق  المتظاهرين, سجلت "بعض أعمال الشغب والتخريب من طرف جماعات إجرامية" التي  انتهزت الوضع وارتكبت أعمال نهب وتحطيم لأملاك عمومية وخاصة مع مقاومتهم لقوات  الأمن التي تصدت لهم.
ونتج عن هذه الأعمال بعض الخسائر المادية لاسيما "تخريب مدرسة ومتحف وعدة  أملاك وسيارات مع تسجيل عدد معتبر من الإصابات في صفوف عناصر الشرطة", يضيف  البيان.

أوسمة:

الجزائر, مجتمع