مسيرات سلمية حاشدة للجمعة السادسة بالعاصمة و ولايات الوطن للمطالبة بالتغيير

خرج اليوم المواطنون في مسيرات سلمية في الجمعة السادسة بالعاصمة وولايات الوطن للمطالبة بتغيير النظام وعدم الإكتفاء بتطبيق المادة 102 من الدستور والمطالبة بإلحاقها بضمانات أخرى.

فبالعاصمة، بدأت المجموعات الاولى من المتظاهرين تتوافد منذ الصبيحة باتجاه ساحتي البريد المركزي وموريس أودان،حيث تجمعوا هناك رافعين الراية الوطنية ومرددين شعارات تطالب ب"التغيير الجذري والشامل للنظام"و"بناء دولة الحق والقانون"،"تطبيق أحكام الدستور"وكذا"احترام إرادة الشعب"و"محاربة الفساد"، بالإضافة الى"رفض التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي للبلاد". 

كما أشاد المتظاهرون خلال هذه المسيرات الشعبية بالجيش الوطني الشعبي وبدوره في الحفاظ على استقرار البلاد وحماية ترابها ووحدتها الوطنية.                          

ومثلما كان عليه الشأن في الجمعة المنصرمة، سلك المتظاهرون العديد من شوارع العاصمة وساحاتها، على غرار ساحة أول ماي، شارع حسيبة بن بوعلي، نهج باستور، مرورا بالنفق الجامعي وساحة موريس أودان.

وشهدت العديد من ولايات الوطن مسيرات مماثلة تطالب بالتغيير والاستجابة لإرادة الشعب، مثلما كان عليه الحال بكل من عنابة، قسنطينة، ميلة، جيجل، بجاية، باتنة، تبسة، سكيكدة، سطيف، تيزي وزو، وهران، تلمسان، مستغانم، سعيدة،سيدي بلعباس، عين تموشنت، الجلفة، غرداية، ورقلة والوادي.

أيضا مسيرات السادسة من الحراك الشعبي بولاية غرداية حملت شعارات مطالبة بالتغيير وحكومات كفاءات ، وبولاية تلمسان دعوات الى التغيير وحكومات كفاءات.وللجمعة السادسة على التوالي وبعد صلاة الجمعة خرج الألاف من المواطنين في برج بوعراريج في مسيرات سلمية مطالبين بالرحيل الفوري للنظام، وبولاية ورقلة كانت المسيرات سلمية أيضا.

أوسمة: