إصابة عشرات الطلبة بالاختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال على مدرسة بالخليل

أصيب عشرات الطلبة والمدرسين بالاختناق, جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي هذا الأحد على مدرسة الخليل الأساسية في المنطقة الجنوبية من المدينة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا, بأن جنود الاحتلال " أطلقوا عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه ساحات المدرسة أثناء الطابور الصباحي,  ما أدى إلى إصابة عشرات الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بحالات اختناق وصف بعضها بالشديد وتم نقل بعضهم إلى مستشفى المحتسب لتلقي العلاج".

من ناحية أخرى, اعتقلت قوات الاحتلال اليوم مواطنين اثنين من الخليل, ونصبت حاجزا عسكريا على مخيم الفوار جنوبا.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين, بعد تفتيش منزليهما,وداهمت منزل الأسير علي سلهب في مدينة الخليل, وفتشته . كما نصبت حاجزا عسكريا على مدخل مخيم الفوار, وقامت بتفتيش مركبات المواطنين, والتدقيق في هوياتهم.

وفي  سياق متصل , أصيب فتى فلسطيني بجروح بالغة عقب دهسه بشكل متعمد من قبل أحد المستوطنين, الجمعة, بالقرب من المدخل الغربي لقرية لتوانة شرقي بلدة يطا جنوبي الخليل في الضفة الغربية المحتلة .

وأفادت مصادر فلسطينية, بأن الفتى ايس محمود حوشية (15عاما) أصيب بجروح بالغة نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج, عقب قيام أحد المستوطنين بدهسه بسيارته متعمدا.

وذكر شهود عيان أن المستوطن لاحق بسيارته عددا من المواطنين الفلسطينيين بهدف دهسهم, وأصاب الفتى حوشية بجروح بالغة.

وكان طفل فلسطيني لم يتجاوز سنه 12 عاما قد أصيب, بجروح بالغة خلال شهر جانفي الماضي بعدما دهسه جيب عسكري إسرائيلي عمدا على "مثلث زيف" المؤدي لبلدة يطا.

أوسمة:

العالم, الشرق الأوسط