فلسطين تحذر من اقدام الكيان الإسرائيلي على ضم الكتل الاستيطانية بالضفة الغربية

حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية, هذا الأربعاء, من إقدام الائتلاف السياسي المقبل في الكيان الإسرائيلي على ترجمة  وعود بنيامين نتنياهو الانتخابية بفرض القانون الإسرائيلي على الكتل  الاستيطانية وضم معظم الأرض الفلسطينية المصنفة (ج) في الضفة الغربية المحتلة.

ورأت الوزارة, في بيان لها, أن نتائج الانتخابات في الكيان الإسرائيلي تفرض  على الجانب الفلسطيني إعادة دراسة وتقييم العلاقة الفلسطينية - الإسرائيلية من  جميع جوانبها, وتوجيه المسار بصورة تتلاءم وإفرازات تلك الانتخابات.

وتساءلت عن توفر شريك إسرائيلي للسلام في ضوء النتائج الأولية التي حملتها  الانتخابات, وفي ظل معاناة الشعب الفلسطيني التي تضاعفت بشكل كبير في السنوات  الأخيرة, نتيجة استمرار الاحتلال والاستيطان وتصعيد عمليات التهويد والقمع  والاعتقالات والحروب, وتفضيل القيادة السياسية في الكيان الإسرائيلي تغييب  الحلول السياسية للصراع وعدم التعاطي الجدي مع فرص تحقيق السلام ومرجعياته  الدولية.

وكان نتنياهو قد أصدر تعهدا قبل أيام حول اعتزامه ضم مستوطنات في الضفة  الغربية المحتلة في حال فوزه بالانتخابات والذي يبدو أنه تحقق له حسب آخر الأنباء.

أوسمة:

العالم, الشرق الأوسط