"فيسبوك" تقرر تشديد قواعد خدمة "البث المباشر" بعد مذبحة نيوزيلندا

قررت الشركة المالكة لموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تشديد القواعد المتعلقة بخدمة "البث المباشر" لمقاطع الفيديو.

وقالت في بيان أصدرته من مقرها في مدينة سان فرانسيسكو، إنها ستطرح سياسة لاستخدام خدمة (فيسبوك لايف) تحظر الخدمة مؤقتا على من يواجهون إجراءات صارمة لمخالفة أهم قواعد الشركة بأي مكان على موقعها الإلكتروني.

وأضافت أن المخالفين لأول مرة سيمنعون من استخدام الخدمة لفترات محددة، كما ستزيد الشركة من نطاق المخالفات التي تعرض مرتكبها لتعليق الدخول.

ولم تحدد "فيسبوك" طبيعة المخالفات التي تعرض صاحبها لسياستها الجديدة ولا مدة تعليق الخدمة، وذكرت أنها تعتزم توسيع نطاق القيود خلال الأسابيع المقبلة بدءا بمنع نفس الأشخاص من وضع إعلانات على الموقع.

وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق أنها أزالت 1.5 مليون مقطع فيديو على مستوى العالم تضمنت صورا من هجوم نيوزيلندا الإرهابي  خلال الساعات الأربع والعشرين بعد وقوعه.

ويأتي إعلان الشركة قبيل اجتماع مقرر في وقت لاحق اليوم في العاصمة الفرنسية/ باريس/ لزعماء العالم يهدف لكبح العنف على الإنترنت بعد المذبحة التي وقعت بحق المسلمين  في نيوزيلندا، وقتل خلالها 51 مصليا في مسجدين بمدينة /كرايستشيرش/ يوم 15 مارس الماضي، وبث السفاح الاسترالي الذي ارتكب المذبحة، وقائعها مباشرة على/ فيسبوك/. 

ومن المتوقع أن يشارك في الاجتماع ممثلون عن/ فيسبوك/ و/جوجل/  و/ تويتر/ وغيرها من شركات التكنولوجيا العالمية الكبرى، إلا أن مؤسس/ فيسبوك/ مارك زوكربرج لن يشارك.

أوسمة:

تكنولوجيا, إعلام وإتصال