مركبة فضاء صينية تعثر على مواد يمكن أن تسهم في كشف سر تشكيل الأرض

أعلنت الصين الجمعة أن المركبة الطوافة القمرية الصينية /يوتو-2/ عثرت في الجانب البعيد من القمرعلى مواد يمكن أن تسهم في كشف سر تكوين طبقة ما تحت سطح القمرإلى جانب تشكيل القمر والأرض وتطورهما.

وذكرت مصادر علمية صينية أنه باستخدام البيانات التي تم الحصول عليها عن طريق مطياف الضوء المرئي، والأشعة تحت الحمراء القريبة المثبتة على الطوافة /يوتو-2/، وجد فريق بحثي بقيادة "لي تشون لاي" الباحث بالمرصد الفلكي الوطني الصيني التابع للأكاديمية الصينية للعلوم أن التربة القمرية في منطقة هبوط المسبار "تشانغ آه-4" تحتوي على معدني /الأوليفين والبيروكسين/ في الطبقة العميقة تحت سطح القمر.

وقال "لي تشون" إن التحليل أظهر أن التربة القمرية في منطقة الهبوط تحتوي على كمية كبيرة من /الأوليفين والبيروكسين/ منخفض الكالسيوم وكمية صغيرة من /البيروكسين/ عالي الكالسيوم، وهي معادن من المحتمل جدا أن تكون من طبقة ما تحت سطح القمر.

والمسبار القمري الصيني "تشانغ أه-4" وصل إلى الجانب البعيد من القمر في 3 يناير الماضي في رحلة من الأرض استغرقت حوالي شهرا كاملا وخلافا لسطحه الأقرب إلى الأرض والمطل دائما عليها، لم يحط أي مسبار أو مركبة استكشاف على الجزء البعيد من القمر، الجبلي والمليء بالحفر، والتقط الاتحاد السوفيتي في عام 1959 أول صور لهذا الجانب من القمر ، لكن لم تحطعليه أي مركبة من قبل.

أوسمة:

تكنولوجيا, إكتشافات