وزير الصحة: تلقيح أكثر من مليون رضيع لا يتجاوز سنه العام و أزيد من مليوني طفل في الوسط المدرسي سنويا

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات  محمد ميراوي يوم الإثنين بالجزائر العاصمة عن تلقيح أكثر من مليون رضيع لا يتجاوز سنه العام و أزيد من مليوني طفل في الوسط المدرسي سنويا

وأبرز وزير القطاع استفادة أزيد من  مليون رضيع لا يتجاوز عمرهم السنة الواحدة وأزيد من 2  مليون طفل بالوسط المدرسي مشيرا بالمناسبة الى تحيين الجدول الوطني للتلقيح لتجسيد التزام الجزائر بتنفيذ مخطط العمل العالمي للقاحات ومدى تحمل الحكومة لمسؤولياتها بهدف ضمان تلقيح شامل ومجاني.

وأوضح وزير الصحة في كلمة القاها بمناسبة احياء اليوم الوطني للقاحات الأطفال الذي يصادف 17 يونيو أن "الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال التي تم تطبيقها منذ سنوات السبعينات قد اثبتت نجاعتها رغم العزوف الذي شهدته السنوات الأخيرة " حيث ساهمت "في التخفيض من نسبة وفيات الأطفال وتحقيق أهداف الألفية في هذا المجال بالإضافة إلى الحصول على عدة شهادات من منظمة الصحة العالمية تثبت قضائها على بعض الأمراض المعدية".

وأرجع الوزير عزوف المواطنين عن التلقيح خلال السنوات الأخيرة إلى غياب الثقة غير المبرر ونقص التحسيس في هذا الموضوع" مما أدى –كما اضاف- "إلى انتشار غير مسبوق لوباء الحصبة وذلك بالجزائر والعالم حيث تم تسجيل زيادة في عدد الحالات بنسبة 300 بالمائة عبر المعمورة ونسبة 700 بالمائة بالقارة السمراء.

تسجيل 29 ألف حالة اصابة بالحصبة خلال سنة2018

و احصت الوزارة 29 ألف حالة اصابة بالحصبة خلال سنة 2018 ووفاة 22 حالة بالجزائر مما يستوجب -حسب الوزير-التحلي باليقظة الدائمة وتجنيد كل الطاقات.

وبفضل الإرادة السياسية ووضع التلقيح من بين الأولويات الصحية فقد سمحت هذه العملية –كما أضاف- "بتقليص حاد في عدد الحالات المرضية والوفيات المرتبطة بالتلقيح ".

ولدى تطرقه إلى القضاء على بعض الأمراض المعدية أكد وزير الصحة أنه "لم تسجل الجزائر أي حالة دفتيريا منذ سنة 2007 واستطاعت بفضل هذه الجهود من الحصول مع نهاية 2016 على شهادة القضاء على شلل الأطفال وكذا كزاز الأمهات الحوامل والوليد في سنة 2018 ".

أوسمة:

الجزائر, مجتمع