بلماضي في وضع مريح و"الخُضر" بتعداد مكتمل تحسبا لمواجهة السينغال

أبان الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، عن أريحية كبيرة عند قيادته الحصة التدريبية لـ "الخُضر" اليوم الثلاثاء بتعداد مكتمل، والتي جرت بملعب "بيترو سبورت" بالقاهرة، قبل يومين من المواجهة المنتظرة ضد السنغال، يوم الخميس بملعب 30 جوان بالقاهرة (00ر18 سا بالتوقيت الجزائري)، لحساب الجولة الثانية (المجموعة 3) لكأس أمم إفريقيا-2019 لكرة القدم بمصر (21 جوان-19 جويلية).

وكان مقررا أن تُفتح الحصة التدريبية جزئيا لوسائل الإعلام خلال الـ 15 دقيقة الأولى، غير أنه تمت دعوة الصحافة الجزائرية والدولية المتواجدة بالملعب، إلى حضور التمرين لمدة ساعة وعشرون دقيقة من الزمن، قبل أن يُطلب منها مغادرة المكان، حينما كان يستعد زملاء المعاجم بغداد بُونجاح للقيام بالعمل التكتيكي، الذي جرى بعيدا عن الأنظار.

وتميزت تمرينات اليوم، بالسماح لحوالي 20 مناصرا جزائريا منذ حلول التشكيلة الوطنية بالقاهرة، لمتابعة جزء كبير من الحصبة التدريبية لرفاق سفيان فغولي بمعية رجال الإعلام.

للإشارة أنه قبيل انطلاق المنافسة القارية، عبرت مجموعة من الجماهير المتواجدة بمصر لمساندة الفريق الوطني عن غضبها عقب حرمانها من مشاهدة أحد الحصص لفريق "الأفناك" بالقاهرة.

وأبان بلماضي على كثير من المرونة في التعامل مع الصحفيين والمصورين وكذا الأنصار، وذلك بعدما فرض تعتيما إعلاميا مطلقا قبل خوض اللقاء الأول ضد كينيا (2-0).

وإثر استفادتهم من يوم راحة أمس الاثنين، عاد اللاعبون الأساسيون خلال مواجهة المنتخب الكيني إلى أجواء التدريبات لتحضير المباراة الثانية ضد تشكيلة "أسود التيرانغا"، الذين انتصروا بسهولة على تانزانيا (2-0).

وتسود أجواء مريحة وسط لاعبي المنتخب الجزائري، تخللتها صورة تذكارية رفقة مناصر جزائري مقيم بسويسرا كان بزي حيوان "الفنك"، الذي يعد التسمية المستعارة للفريق الوطني الجزائري.

ويخوض أشبال المدرب الوطني، جمال بلماضي، الأربعاء بداية من الساعة 00ر18 بالتوقيت الجزائري، آخر حصة تدريبية قبل مواجهة السنغال بالخميس، ويسبق هذا المران، منطقة مختلطة مع الصحفيين.

وعقب إجراء الجولة الأولى، يحتل منتخبا الجزائر والسنغال كرسي الصدارة مناصفة برصيد 3 نقاط كل منهما، قبل تانزانيا وكينيا اللّتان تتذيلان الترتيب بدون رصيد. وبعد مواجهة الجزائر-السنغال، سيلعب لقاء الداربي بين تانزانيا وكينيا (00ر21 بالتوقيت الجزائري).

ويتأهل صاحبي المركز الأول والثاني فضلا عن صاحب أحسن مركز ثالث إلى الدور ثمن النهائي.

أوسمة:

كرة القدم, الفريق الوطني